منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس عربي

 
 
أدوات الموضوع
قديم 08-28-2019, 08:31 PM
قديم 08-28-2019, 08:31 PM
 
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 60

نسوانجي متميز

المشاركات : 60
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
mo salah ang غير متصل

افتراضي قصه الباشمهندس مازن .. عشرة اجزاء

في البداية احب اشكر المنتدي والقائمين عليه للجهد المبذول من اجل ان يكون المنتدي مكان يليق بكل محبي الجنس بأنواعه المختلفة .
طبعا دي أول مره اكتب قصة في المنتدي وأتمنى تنول أعجابكم.
القصه دي شبه واقعية يعني معظم الشخصيات اللي فيها موجودة بمواصفتها لكن الخيال فيها أن مش كلهم مارسوا الجنس مع البطل كمان مواصفات بطل القصه الجنسيه مبالغ فيها شويه علشان الدراما تكون مقنعه للقارئ هنبدأ القصه بلسان صاحبها .
اسمي مازن ولدت وعيشت في مدينه بورسعيد عائلتي مكونه من أربع افراد ابي وامي واختي الصغيرة التي تصغرني بسنتين بعد ان نجحت في الثانوية العامة بمجموع كبير جدا حوالي 99% فضلت دخول كليه الهندسه عن الطب والصيدله لحبي الشديد للميكانيكا وتصليح الاشياء وبعد نجاحي في السنه الاولي اخترت تخصص الميكانيكا مع ان تقديري في اعدادي الهندسه يؤهلني لدخول القسام اعلي بكثير ولكني أحب هذا التخصص اعتذر عن طول المقدمه بعد نجاحي بفتره وجيزه وفي اجازه الصيف احسست بمرض شديد انتابني صداع قاتل يلازمني بالايام وذهبت لكثير من الأطباء ولم يستطيع احد تشخيص حالتي وكالعاده في مدينتي عندما يعجز الأطباء فيها نتوجه لمدينه المنصوره وبعد زياره اكثر من طبيب وبعد طلب عده اشعه وتحاليل استطاع احد دكاتره جامعه المنصوره تشخيص حالتي وهيا زياده عدد اللفائف في المخ مما ادي ألي كبر حجم المخ نسبيا داخل. الجمجمه وذلك يؤدي الي صداع لضغط الجمجمه علي المخ ولكنه قال لأبي ان زياده حجم المخ هذا اما ان يكسبني قدرات خاصه او يؤثر علي احدي وظائفي وهذا ما سنعرفه مع الوقت ولكن ابي قال له اني حاد الذكاء وكثيرا ما اصلحت اشياء بطرق غير تقليديه واكمل الطبيب ان من الممكن ان يكون هناك قدرات اخرى لم يتم اكتشافها وايضا من الممكن ان يكون هناك خلل سيتم اكتشافه وطلب مني التواصل معه بشكل دائم وان اعتبره طبيبي الخاص في حالة مرضي بأي مرض مقابل هذا اسمح له دراسة حالتي ومرت الايام وانا دائما الأول علي دفعتي وايضا كنت أعمل اثناء الدراسة لاني كنت اكتفي فقط ب4ساعات من النوم يوميا وعملت اثناء الدراسة في احدي المطاعم وكنت متميز كالعاده مما جعل صاحب العمل يدفع لي ضعف الراتب لجعلي متمسك بالعمل معه حتي انتهاء دراستي واخر سنه لي بالعمل تعرفت علي ناديه وكان بيننا قصه حب رائعة وكانت هيا رائعة تحبني بجنون وكانت أول فتاة في حياتي متوسطه الجمال صاحبه جسم رائع علي الأقل في نظرى طولها حوالي 160سم صدر صغير وسط صغير مؤخره عارمه وافخاذ ملفوفه بدقه اشبه باجسام بنات امريكا اللاتنيه وزنها حوالي 70 كجم جزء كبير منهم في المؤخرة
كانت تحبني بجنون وبعد تخرجي وعدم تعيني معيد في الكلية علما لاني أول الدفعه استطاعت هيا الوقوف بجانبي بكل حب كان لها دور كبير في خروجي من الازمه النفسيه وكانت تدفعني الأمام واقنعتني ان اعمل مهندس في احدي مصانع الملابس الجاهزه الموجودة في المنطقة الصناعيه بمحافظتي .
اما علاقتنا الجنسيه كانت لا تزيد عن القبلات او اللمسات الخفيفة لاننا كنا نتقابل في الاماكن العامة او بعض الأماكن الهادئه علي شط البحر .
‌اما حياتي الجنسيه الخاصه فلم أستطيع كالشباب في سني ممارسة العاده السرية لأني كنت احتاج الكثير من الوقت لانزال المني ولكن الملفت في هذا هو حجم قضيبي الذي يتجاوز ال25سم وذلك آثار القلق بداخلي يجعلني اتوجه لطبيبي الخاص الذي قام بفحصي وبعد ذلك جلس وهو يضحك وقال لي من الواضح ان هذا من قدراتك الخاصه فأنت تملك قضيب غير عادي في صخامته وايضا تمتلك فحوله اكثر من 10رجال اسوياء ونصحني بالتعامل بلطف مع زوجتي المستقبليه حتي لا تتضرر من حجم قضيبي وطول مده الجماع لاني لن اقذف الأ بعد فتره طوليه وقال لي أنك صاحب طفره جنسيه.
‌انشغلت بكلام طبيبي لفتره ولكن سرعان ما تبخر هذا الكلام لانشغالي في عملي الجديد وهو مهندس صيانه ماكينات بمصنع ملابس واستعدادي لخطوبه حبيبتي ناديه وبهذا تنتهي الجزء الأول من قصتي اعتذر عن عدم وجود جميل بهذا الجزء لكن كان من المهم ان اوضح العادة القصه واعدكم ان تكون الاجواء القادمة بدايه من الجزء الثالث بها مشاهد جنسيه رائعة ومبرره دراميا شكرا لكم

الجزء الثاني
انتهينا في الجزء الأول عندما بدأت فى الاستعداد لخطبتي من حبيبتي وبدايه عملي في مصنع ملابس في مدينتي.
وبعد ذلك ستكون كتابته بالعاميه لسهوله الشرح وذكر التفاصيل.
بدأ الاستعداد للخطوبه بعد ما اتقدمت لناديه وهيا كانت يتيمه الأم والاب ومنكش ليها غير اخ واحد غير شقيق أكبر منها متجوز من صابرين اللي هيكون فيها دور في الاجزاء الجايه تمت الخطوبه في حفله صغيرة وعاشت ناديه في بيت ابوها لوحدها مش مع اخوها لان بيتهم كان في قلب المدينة وقريب من شغلها ومنطقه تجاريه وفيها ناس كتير وحركه دايمه وكان ليها صديقة شبه مقيمه معناها لان شغلها كمندوبه في شركه ادويه بتلف علي الصيدليات اللي معظمها كان جنب بيت ناديه وهيا بيتها بعيد فكانت علطول عند ناديه وبتروح بليل وساعات تبات معاها كان اسمها سها.

‌اما علاقتنا الجنسيه بناديه ابتدت تتطور كتير بعد الخطوبه .
‌في البداية قبل ولمسات غير متعمده وبعدين متعمده ولمس لحلمات صدرها وايد تبقي علي ضهرها وانزل لغايه طيزها اللي بموت فيها وده فجر مارد الشهوه جوايا بقيت عاوز المسها علطول وكل ما يحصل حاجه ابقي عاوز اكتر وابتديت احس بغليان في قضيبي ودائما كنت بقوم من النوم مغرق نفسي ودي بتبقي كارثه لاني بنزل كميات كبيره جدا وفي يوم عرفت ان ابويا وامي مسافرين فرح حد قريب لدينا وهيقعدوا يومين واقنعتهم انهم ياخدوا اختي معاهم وقررت اني لازم استغل اليومين دول في اني اطور علاقتي الجنسيه بناديه قعدت اقنعها انه تقضي اليومين دول في البيت من غير ما حد يعرف وبعد شويه تمنع وافقت لانها بتحبني فعلت واخدت اجازه من شعلها وانا خدت اجازه وطبعا كان لازم تعرف سها صاحبتها لانها بتروح عندها كل يوم وكان معاها مفتاح البيت فكانت لازم تغطي علي غيابها لو اخوها او حد سأل ولازم تكون عارفه انها معايا علشان لو حصل حاجه تتصل علي تلفون البيت عندي لان مكنش انتشرت الموبيلات بشكل كبير وفعلا مثل واتفقنا علي أنها هتجيلي اليومين من الصبح وتروح بليل وقلت لازم اخدها بالتدريج علشان ميبقاش فيه مشكله ونقفل ويضيعوا اليومين اتفقت معناها تجيب لبس بيت معاها علشان مش هينفع تقعد بهدوم الخروج قدمت اجازه يومين .
‌ومنمتش اليوم ده مستنيها تيجي وصاحي من الفجر بعد الدقايق لغايه الساعة 8لقيت الباب بيخبط فتحت وقلبي بيدق اول ما دخلت قفلت الباب وخدتها في حضني شويه وهيا كانت بتحضني بحب وانا كنت بحضنها بشهوه وحب وايدى نزلت علي طيزها شويه قامت سحبت نفسها مني قالت هروح اغير هدومي فطرت قولتلها لا طبعا مستنيكي قالت ثواني أنا جايبه فطار معايا اغير واعملك فطار طبعا انا كنت هموت اعرف هتلبس ايه دخلت الاوضه قفلت علي نفسها وخرجت علي المطبخ دقيقه ودخلت عليها المطبخ لقيتها بالعمل فطار ولابسه ترنج احمر بكم وواسع جدا جالي احباط دخلت حضنتها من ضهرها اتخضت ولفت أول ما لفت اخدت شفايفها بشفايفي ومسكت فيها حاولت تبعد عني بحجه الفطار لكن كنت متبت فيها غبنا في بوسه حوالي 3دقايق وابتديت امشي ايدي علي جسمها لقيتها اتنفضت وبعدت وراحت اخدت الفطار وطلعت علي الصاله بره قعدنا نفطر وانا مركز مع جسمها وهيا قاعده قلقانه قامت شالت الفطار وعملت شاي وانا فتحت التلفزيون وقلت بيها تعالي جنبي قعدنا نشرب الشاي وهيا جنبي وخدتها في حضني واحنا بنتفرج ونشرب الشاي وقلت بيها انت مش حرانه من الجاكت ده متقلعيه بصت ليا قالت انت عارف أنا يحبك قد ايه رديت عليها بسرعه طبعا وعارف ان كل تصرف منك نابع من حب ليا وعلي فكره أنا عمرى ما هزعلك ولا هضرك ابدا ضحكت وقالت طول عمري بتفهمني من غير ما اتكلم ابتسمت وخدتها في حضني وقلت بيها في ودنها بس ده ميمنعش أننا نستمتع ببعض ونريح بعض من غير ضرر قالت ليا انت ملكش حل ضحكت وقولت بيها طب اقلعي الجاكت بقي قالت لا مش هينفع اصريت وهيا قعدت اتحايل عليها لغايه ما قلعتها الجاكت. كانت لابسه تحته بدي حمال من غير برا أنا شوفت حلمات صدرها هجت اوى وابتدت تلاحظ زوبري من الشورت واتكسفت قوي فضلنا قاعدين علي الارض بعد ما جبت مرتبه اسفنج ونمنا ممدين قدام التلفزيون وهية نايمه علي كتفي وعيني علي فلقه بزازها وابتديت أقرب ايدي لصدرها من الجنب وهيا بنتفرج و ابتديت احرك ايدي علي صدرها من الجنب وهيا مفيش رد فعل قربت شويه وبدأت امسك صدرها من الجنب وهيا وبدأ الوحش يتحرك ويقوم وهيا نايمه علي صدرى وهوا قدام عنيها طبعا كان شكله ملفت لما قام نص قومه لقيتها ضحكت وقالت يا عم مش عارفه اتفرج من اللي واقف قصدنا ده قولتلها ماهوا عاوز يتفرج هوا كمان اطلعه يتفرج قالتي اوعي هسيبك واقوم ابتدي دعكي لبزها اليمين يزيد وبدأ نفسها يعلي وزبرى بدأ يشد اكتر وفجاه قامت من جنبي بسرعه قومت وراها ومسكتها في الطرقه من ضهرها وفضلت ابوس في رقبتها من ورا وابتديت امسك بزازها بايدي التنين وافعص فيهم وامسك الحلمتين وهية راحت فيها ومش قادره تقف علي رجليها خدتها وحودت علي اوضه النوم ورميتها علي السرير وانا فوقها ببوسها بعنف وماسك حلمتها زوبري بعد ما شد قوي بقي بين فخادها وعمال احك في كسها وهيا في دنيا تانيه وبدأت انزل لغايه بزها واعضعض فيه من فوق البادي الابيض وابل البادي بلساني لغايه ما بانت حلمتها والهاله السوده واقعدت اعضعض فيه واحك بزوبرى وشديت البادي ولمست حلمتها بلساني وشهقت جامد بدأت الحس حلمتها واعضعض علي خفيفة وانا ماسكه بايدي وبضغط عليه جامد وبعدين شديت البادي من تحت رفعته كله ورحت للبز التاني عملت فيه زي الاولاني بالظبط وهيا في دنيا تانيه واهات خفيفة وتعض علي شفايفها بدأت اضم بزازها علي بعض والحس فيهم ولانهم مش كبار بدأت اضمهم وادخل لساني بينهم وانزل علي بطنها وامشي لاني لغايه سوتها وادخل لاني فيها وهية بدأت تتلوي من المتعه ونزلت تحت شويه في منطقه أسفل البطن وبعض الناس تقول عليها تنه وكانت عاليه شويه وشكلها روعه نزلت بنطلون الترنج شويه وأول ما مسكت البنطلون لقيتها مسكت فيه جامد طبطبت علي ايديها ونزلته شويه وقعدت الحس في المنطقه دي وكانت مغريه جدا وشكلها عاجبني وبعدين رفعت راسي وقولت ليها أنا عاوز امتعك ونزلت البنطلون وهية بصت ليا ابتسمت وحركت دماغي بمعني متخفيش ابتسمت وقالت عمرى ما اخاف وانا معاك نزلت البنطلون خالص لقيت قدامي كلوت اسود عادي بس عليها مش عادي لان فخادها المليانه شداه وكسها العالية عامل قبه وشقين الكس معلمين والزنبور واضح جدا نزلت بلسان الحسه من فوق الكلوت واعضعض فيه بالراحة وهيا بتصوت بالراحه قعدت حوالي 5دقايق علي كده وهية توحوح وانا شغال لغايه ما اتنفضت واتشنجت وجابت شهوتها اللي غرفت الكلوت مع صوت أه شديدة حست بميتها مغرقه الكلوت فضلت دقيقة وبعدت كده قامت جرى علي الحمام وقعدت تشطف نفسها وانا واقف علي باب الحمام خلصت ولسه الكلوت في ايديها ومش شيفاني وهيا مش لابسه غير البادي المرفوع فوق بزازها لقيتني في وشها شهقت ولسه هتكلم حطيت ايدي علي شفايفها وقولت بيها هوس تعالي وخدت منها الكلوت حطيته علي الغساله وسحبتها علي الاوضه ونيمتها علي السرير ونزلت بين رجليها وأول كره لساني يلمس كسها مباشره أول ما لساني لمسه اتنفضت وقالت علشان خاطري قاطعتها وقولت أنا قولتك متخفيش مش هزعلك بس سبيني ابسطك هزت دماغها وسكتت وانا نزلت لحس في كسها واعضعض في الزنبور وهية بتتلوي حرفيا وانا زي ما اكون عطشان من زمان لغايه ما جابت شهوتها تأتي بشكل أكبر واتنفضت وغرقت الدنيا وملايه السرير وحاولت تقوم ولكن أنا شديتها وقعدت الحس شهوتها بلساني وهيا كانت شبه مغمي عليها طلعت نمت جمبها وطبعا زوبري عامل خيمه وهيا تبص ايه وقالتلي هوا عامل كده ليه قولتلها دي بيغلي من اللي بيحصل وكمان الشورت زانق عليه وقمت منزل الشورت وأول ما خرج اتنفضت وشد وعمال يتحرك واحنا الاتنين نايمين علي ضهرنا فضلت متنحه بين وهو بيتهزوقالت ليا ده كبير قوي هوا بيبقي فين
‌ قولت ليها بعد ما ضحكت لا هوا لما بيحس باثاره بيكبر. قالت بس ده كبير قوي هوا كل الرجاله كده قولت ليها لا طبعا بس أنني اللي محظوظه شويه قالت محظوظه ايه قولت ليها عندك واحد الستات هتحسدك عليه لو عرفت قالت ممكن امسكه قولت دا أنا نفسي مدت لديها لمسته وقعدت تستكشفه وتقيسه واحاول تطبيق ايديها عليه وبعدين قربت منه زي متكون بتشمه وبعدين طبعا بوسه صغيرة عليه اتنهدت بدأت تبوس فيه اكتر من مره قولتلها حاولي تمصيه ولا تقرفي قالت ليا مش ممكن اقرف منك بس ده كبير قوي قولت ليها حوالي زي الايس كريم كده فضلت تحاول فيه ومع توجيهاتي بدأت تلحس كويس وتمتعني واندمجت قوي مع لحسها حوالي 10دقايق وبعدين قومت وقفت قدامها وهيا قاعده علي السرير امسك في زوبري واحاول ادخله بوقها وتلحس فيه وبعدين رجعت بدماغها لورا ونامت قومت رافع رجليها وفاتحهم وبدأت أقرب زوبري من كسها وهية نايمه أول ما لمس رجليها حست بذعر قولتلها متخفيش وقربت زوبري من كسها وهيا مرعوبه وبدأت امشيه عليه من بره واحك فيه براحه وأحك جامد في الزنبور وازنق فيه براس زوبري وهيا راحت في دنيا تانيه مش سامع غير تأوهات منتظمه وانا كل شويه اسرع وبعدين رفعت رجليها وقفلتها علي زوبري وعمال شغال احساس في منتهي المتعه مع احلي افخاد ممكن تشوفها في حياتك في كل افلام البورنو كتلتين من الملبن زوبرك بينهم اكتر من ربع ساعة متعه رهيبه هيا جابت مرتين عرفت الدنيا وبدأت تروح مني قلقت عليها سبتها ورحت التلاجه جبت عصير وشريتها وقعدت جمبها شويه وقالت ليا هوا يفضل واقف كده كتير رديت عليها وقولتلها
‌ لازم ينزل شهوته علشان يرتاح قالت كل ده هوا منزلش ايه دأنا نزلت 4مرات قولتلها معلش إصله بقاله كتير فا راكن شويه ضحكت وقالت طب هنعمل ايه قولت بيها هنكمل ضحكت وقالت ماشى قعدنا نبوس في بعض تاني نزلت علي بزازها ببوقي هيا بدأت تتأوه وبعدين وخليتها في وضع الركوع وحطيت زوبري بين فخادها وقفلت رجليها وقعدت شغال شويه كتير جابت تاني ورجليها مش
شايلها كنت خلاص سخنت قلبتها علي ضهرها بسرعه وفضل افرشها واقفل رجليها وافتحها لغايه ما حسيت اني هجيب زنقت زوبري لفوق شويه ونطرت كميه بين مش عاديه باندفاع وصل لغايه شعرها وغرق وشها وصدرها وبطنها كميه كبيره جدا عمرى ما شفتها حتي في افلام البورنو كأني يعمل حمام ميه بالظبط كانت مندهشه من الكميه وانا نمت جمبها وقعدت ادعك في جسمها باللبن فضلت شويه نايمه علي ضهرها مش عارفه تتحرك من كميه اللبن وكمان من الاجهاد وغفلنا أنا وهيا اتقتلنا نمنا حوالي ساعتين طبعا ملايه السرير اتغرقت قمنا.
وهيا اخدت دوش وخرجت بالفوطه شكلها منتهي الاغراء حاولت تلبس هدومها ولكن أنا اصريت تفضل بالبشكير وقلت تعمل الغداء اللي انا مجهزه من امبارح وكان جمبري وانا واقف جمبها اتفرج عليها وقعدنا اتغدينا أنا وهية وقاعده قدامي وفخادها وشق صدرها قدامي وانا هتجنن عليها اكلنا وشربنا الشاي وقومنا نريح شويه بس مين يريح من الجسم ده طبعا عملنا واحد تاني نفس النسخه من الاولاني قعدنا حوالي ساعه وبعدين ريحنا شويه وقامت علشان تروح وانا نفسي تبات معايا وصلتها وانا زي ما يكون فيه مارد طالع من جوايا فضلت ماشي افكر ازاي استغل بكره في اني ازود المتعه ليها وليا لغايه ما روحت عند واحد صاحبي عنده سايبر نت وقولت له عاوز جهاز يكون مطرف ومعزول علشان اعرف اقعد عليه براحتي قالي ماشي وقعدني علي جهازه فضلت ادور علي جوجل علي طريقه نتمتع بيها من غير ما افتحها علشان محدش ضامن ممكن اموت مثلا هيا هتعمل ايه فضلت اخش علي مواضيع واتفرج علي فيديوهات لغايه ما وصلت لقرار مهم هوا اني هفتح طيزها بكره وده اللي هنعرفه في الجزء القادم شكرا لكل واحد هيقرا

الجزء الثالث
بعد التحيه احبتي اتمني لكم قراءه ممتعه في الجزئين السابقين واتمني القادم افضل.
نرجع لقصتنا بعد ما قررت اني لازم افتح طيز حبيبتي ناديه وانا قاعد في السايبر وانا مروح عديت علي الصيدليه اجيب الحاجات اللي هستعملها في الموضوع ده وكانت مرهم مخدر موضعي بتاع البواسير وكمان علبه فازلين بريحه وشريط برشام باسط للعضلات وكل حاجه ليها شغلها في وقتها هنعرفه مع بعض روحت نمت وانا مش جايلي نوم بس مجهود اليوم خلاني نمت صحيت الساعه 7لواحدي فضلت قاعد مستني الساعه جيت 8 وناديه ماجتش فضلت قاعد عمال اكل في نفسي مش عارف اعمل ايه جيت الساعه 9 برضه ماجتش خلاص بقي العفاريت بتنطط قدامي وتقريبا قولت اكيد حصلت مشكله واخوها عرف وبدأت في اليأس الساعه9.30لقيت الباب بيخبط بشويش اتنطرت فتحت الباب لقيتها خدت نفس طويل دخلت بسرعه قولتلها ايه اللي اخرك كده وانا متضايق حصل حاجه قالتلي لأ محصلش حاجه بس عاملاك مفاجئة طبعا كتمت غيظي وقولت مفاجئة ايه قالت ثواني اغير واعمل الفطار واجيلك طبعا قولت في بالي مش زي المفاجأة بتاعتي عملت زعلان وفضلت قاعد على الكنبه ومروحتش المطبخ 5 دقائق ولقيتها جايه من الطرقه شايله صنيه الاكل شوفتها اتخضيت ايه ده.
لابسه حته قميص نوم يحول اسود وقصير وقماشه زي قماشه الشربات الفليه بس اتخن شويه حماله واحده زي مريله المطبخ وتحت الاندر بشويه ومن عند البطن شبك والضهر مفتوح لغايه فوق الطيز بشويه وتحفه حاطه مكياج خفيف وعامله شعرها وتقريبا مفيش ولا شعره في جسمها وداخله عليا طبعا انا نسيت الزعل وقومت صفرت واخدت منها الصنيه وقعدت الفها وأدوارها علشان اشوف جسمها كله كنت منبهر بشكلها.
بعد كد قعدنا ناكل وهيا مستربعه قدامي وانا شايف الكلوت السابعه الاسود وبعدين قولتها انتي قولتي لمين علي اللي حصل امبارح بصت ليا قوي واتخضت قالت مفيش قولتلها مش هكرر السؤال تاني قولتي لمين من أصحابك علي اللي حصل امبارح اتلجلجت وردت عرفت منين قولتلها مين الأول وانا اقولك .
عرفت منين قالت سها ضحكت وقولت زي ما توقعت بالظبط وهيا طبعا اللي اديتك النصايح وجابتلك قميص النوم ده ردت وقالت اه عرفت ازاي رديت عليها انا عارف البت دي شكلها خبره قالتلي بس دي اعز اصحابي واكتر واحده بتسأل عليا وبتعمل معايا حاجات كتير كويسه قولتلها انا عارف انها جدعه وكانت واقفه معاكي ايام الخطوبه واقفه كويسه بس ده ميمنعش أنها خبره سكتت وقالت بس طيبه وبتحبي رديت عليها قولتلها اهم حاجه عندي أن مفيش حد يتكلم عليكي ولا تجرك لاي حاجه تمس سمعتك وقالتك ايه كمان ردت عليا لا ابدا مفيش قولت لها طيب خلي بالك من نفسك صدقيني لو حسيت انها هتعملك مشاكل همنعك منها .
خلاصنا فطار وعملت شاي وجت قعدت جنبي قولت ليها مالك عنيكي تعبانه انتي مصدعه قالت اه قولت لها عندي برشامه كويسه قومت جبتلها برشامه باسط العضلات واخدتها علي انها للصداع .
‌حطيت ايدي علي بزازها وقولتلها ايه مش هنحلي ضحكت وقالت بموت فيك خدتها في حضني وانا بقطع شفايفها وقومنا دخلنا الاوضه ونزلت القميص من علي بزازها وقعدت امص فيهم واحد واحد وايدي بتلعب في كسها من فوق الاندر شويه وقومتها ورفعت القميص اللي بقي كله في منطقه البطن وشديت الكلوت لتحت لقيت كسها بيلمع مفيهوش ولا شعره وريحته حلوه وقولت بركاتك يا سها. ضحكت نيمتها علي ضهرهاوفتحت رجليها ونزلت اكل كسها اكل وبدأت ايدي تمسك فلقتين طيزها وبدأت اروح لخرم طيزها احسس عليه من بره واانا بقطع في كسها وزنبورها وبدأت اخرك صابعي علي الحرم واضغط عليه شويه كانت هيا بتجيب وبتغرق الدنيا اخدت من عسلها علي صباعي وبدأت ازوق صابعي في خرمها اول ما عقله صبعي بدأت تخش اتنهدت جامد اتشجعت وزقيت صبعي دخلت عقله منه لقيتها بتقول اي اي صبعك بيوجع اوي قولتلها استني ثواني روحت جيبت المرهم المخدر وخدت منه كميه حلوه علي صباعي وبدأت ادخل صباعي في خرمها اللي اتزفلت من المهم دخل منه عقلتين قالت اح اح ده سقعان وبيحرق قولتلها معلش دقيقه ومش هتحسي بحاجه وزقيت صباعي كله في طيزها وطلعته ومسكت كسها وزنبورها عضعضه ومص دقايق وروحت دافس صباعي في خرمها لقيتها قالت اح جميل اوى قولت حلو وحسيت أن البرشامه الباسط للعضلات بدأت تشتغل وخرمها مبقاش قافل علي صابعي زى الاول قومت مدخل صابعي التاني بعدما حطيت عليه فازلين اتزحلق مع الاولاني وبدأت احركهم الاتنين وهيا اهاتها تعلي واحرك بسرعه وبعدين وقفت لحس كسها علشان اعرف هيا بتوحوح من لساني ولا صوابعي لقيتها لسه بتوحوح وقفت صوابعي لقيتها بتقولي وهيا رايحه فيها وقفت ليه قولتها حلو قالتلي اوى كمل قولت اشطه الدنيا حلوه فضلت شغال بصباعين وبعدين دخلت التالت اللي المها شويه وبعدين اتعودت فضلت شغال لغايه ما جابت بغباء زي اول مره خالص قومت من جنبها وهيا نامت علي ضهرها قلعت الشورت وطلعت زوبرى وبدأت امشيه علي وشها وحست بيه طلعت لسانها وقعدت تلحسه وتحاول تفتح بوقها تدخل رأسه ولكنها كبيره وتلحس العرق السفلي من زوبري عرفت ان سها اديتها درس كويس في تغير في طريقه المص قولت بصوت مسموع بركاتك يا شيخه سها ضحكت فضلت تمص شويه وهيا نائمه وانا واقف جنب السرير حطيت صباعي في خرمها قالتلي ايوه حلو قومت من عليها قولت لها ايه رائيك احط حاجه احلي من صباعي اندلعت وقالت ايه قولتلها اللي فى ايدك ده قالت يا لهوي ده كبير اوي مينفعش يخش لها متخافيش براحه قالت مش معقول كل ده يخش هنا مينفعش قولت ليها دي عضله بتتمدد حسب اي حاجه بتخش فيها قالت لا اسمع أنه بيوجع قولت لها مين اللي قالت سها برضه سكتت وماقلتش أنه ممتع قالتلي بتقول ممتع وبتموت فيه قولت لها نجرب لو تعبك خلاص انا عمرى ما هزعلك قالت طيب قولت لها يلا بقي لفي ونزلي رجليكي علي الأرض وافتحيها ونامي بصدرك علي السرير حطيت كميه فازلين علي صباعي ودخلته في طيزها ودهنت زوبري فازلين وبدأت احط رأسه علي الخرم وادخل الرأس بشويش وهيا بتتوجع وانا بالراحة جدا بتعامل معاها وبعدين زقيت الرأس جامد شويه دخل نصه فضلت ثابت وهيا بتصوت دقيقه وقومت كابس دخلت رأسه كلها قامت مصوته وقالت خرجه بسرعه قولت لها حاضر بس ثواني ووقفت ثابت وهيا مش قادره وتقولي طلعه اقولها حاضر 3دقايق. انا ماسك وسطها وثابت وهيا بتحاول تطلع لقدام وانا مثبتها بدات تهدي وتتعود علي الرأس قولتلها ايه أطلعه قالت لا خلاص قومت زقيت شويه قالت اح اح قولت خلاص الصعب عدي مادام الرأس دخلت خلاص وعلي 3دفعات كان اكتر من نص زوبري دخل قولت كفايه كده علشان تقدر تستحمل فضلت ثابت شويه وبدأت اتحرك بالراحة خالص وهيا بدأت تنسي الوجع وتحس والمتعه شويه شويه بدأت تتطلع منها اهات واحس انها مستمتعه فضلت اسرع شويه قليلين بشويه واشتغل بانتظام وهيا بقت. مستمتعه وبتوحوح من المتعه رفعتها من علي السرير ومليتها عامله زاويه قائمه ومش سانده علي السرير الا بأديها بس وانا شغال وهية مستمتعه اوى سرعت شويه كانت هيا بتجيب وبتنقبض وبتعصر زبروي وهيا يجيب كميه كبيرة زبروي خرج من انقباضها قالت انت خرجته ايه قولت هوا اللي خرج قالت داخله تاني اصله حلو اوي خدت من عسلها وبليت زوبري وطلعتها علي السرير في وضع الدوجي وحطيت زوبري مره واحده شهقت وقالت حرام عليك خرمتني فضل انيك في طيزها وهيا مستمعه وبدأت تتعب من حجمه بعد ما مفعول المخدر بدأ يروح وانا أول مره احطه في حته سخنه وكنت هايج علي الآخر بدأت أتعب وتقولي أنا حاسه بحرقان وتعبت خلاص قولتلها قربت خلاص قالتلي بلاش جوه مردتش عليها وسرعت شويه كان زوبري بدأ معظمه يخش لغايه ما نطرت كميه بين مش عاديه مليت طيزها وبقي اللبن يسبب منها كل ده في دفقتين من زوبري وطلعته وهوا فيه بينطر نزل دفقتين كمان علي طيزها من بره غرقت طيزها وضهرها وهية نايمه علي لكنها قعدت جمبها اتفرج علي اللبن وهو بيخرج من خرمها قالتلتي ادعكلي ضهرى بلبنك ده سحر الحتت اللي نزل عليها امبارح بقت ناعمه اوى وفاتحه قولتلها بجد قالتلي أه بجد أنا حسيت بكده وانا باخد شور ومكناش مصدقه ووريته ل سها وقالتلي فعلا في فرق كبير بين الحتت اللي جه عليها واللي مطلهاش قعدت ادعك في ضهرها كله باللبن لغايه ما غطيته كله ولفيتها وفضلت احد من اللي بينزل من طيزها وادعك كسها من بره وبزازها وقالتلها خلاص بقي متخديش دوش دلوقتي وخلي جسمك يشربه قومت وهية حاولت تقوم علي السرير اول ما وقفت علي الأرض صوتت وقالت مش قادره ومش عارفه تضم رجليها ولا عارف تمشي قعدت اضحك وهيا تقولي بتضحك ابقي اقابلني لو دخلتها تاني وقامت تعرج وبتحضر الغدا وانا واقف اساعدها خلصت الاكل وقالت هخش اخد دوش علشان ناكل دخلت معاها قعدتها في البانيو في ميه سخنه ومطهر علشان طيزها تدبل شويه وقعدت ادلعها وادعكها بالشاور وهيا تحت الدوش احط زوبري بين فلقتين طيزها وانا ماسك صدرها وهيا تلعب فيه واحنا بنبوس بعض تحت الدوش وهيجتها وبعدين قولت لها تعالي نتغدي و اقنعتها انا تقعد ملط وانا كمان وقعدنا اكلنا وشربنا الشاي واحنا ملط قولتلها هنريح شويه قالت ماشى بس انا طيزي مش قادره قولت لها ماشى قومنا نمنا ملط وكل شويه امسك بزازها واحط زبروي بين فلقتينها وهيا ترجع تلزق فيا وبعدين قامت نامت فوقي في وضع 69 واخدت زوبرى في بوقها وانا بلحس كسها وهية عماله تلحس وتمص زوبرى وانا اقولها كمان بيوضي شويه وقلبنا الوضع هيا تحت وانا فوق مستفرده ببيوضي وقومت وقفت ونيمتها علي ضهرها علي السرير وراسها بين رجليا وراسها بره السرير ونازل الحس كسها وهياعماله تمص في زبروي وبيوضي وقومت وقفت بعد ما قالتلتي ان كسها وطيزها ورموا وقفت وهية حاطه بيوضي في بوقها وانا زوبري استقر بين بزازها بايدي وعمال تتحرك قدام و ورا وقافل بزازها علي زوبري وضع جامد اوي ولسانها بيلعب في بيوضي لغايه ما خلاص هجيب فضلت ادعك فيه جامد لغايه ما نزلت غرقت صدرها وبطنها وكمان اللبن وصل لفخداها فضلت ادعك جسمها باللبن لغايه ما جسمها شربه ونمت جمبها علي السرير ساعة وبعدين قامت اخدت دوش وهيا نازله وكانت زعلانه ان اليومين خلصوا وفعلا كانوا زي الحلم طبعا حياتنا اتغيرت بعد اليومين دول فضلنا كل ما نلالقي فرصه أننا نبقي لواحدنا منفوتهاش عندي في البيت او حتي عندها وهيا بقت بتتكيف اوي من نيك الطيز وفضلت الحياه علي كده مكنش بيعدي اسبوع من غير منعمل حاجة وطبعا اوقات كنت بقابل سها صاحبتها اللي كانت بتبص ليا بصات غريبة وجرئيه وساعات تبصلي وتعض علي شفتها اللي تحت وانا فاهم طبعا وعامل اهبل علشان خاطر ناديه.
‌سها دي بقي جسمها شكل تاني خالص طويله ممكن تكون طولي حوالي 175سم وبيضاء وصدرها كبير طويل لتحت كده واكتافها عريضه و وسطها صغير وطيزها صغيرة ورجليها رفيعه ووشها كله سكس خصوصا عنيها النعسانه شويه لما تحط كحل فيها لما تحدد شافيفها وعندها حسنه فوق شفتها زي نوال ابو الفتوح وهية بتقلها بالكحل .
‌مر حوالي 6 علي الخطوبه كنت بدأت انجح في الشغل بشكل كبير وعملت كان تعديل كده في كام ماكينه سمعوا ا وي خصوصا اني ايه خارج من الكليه قريب صاحب المجموعة بعت ليا وشكرني وشجعني واداني مكافأة كبيره وضاعف مرتبي مرتين علشان افضل معاهم ومروحش حته تانيه. قالي ان شركه تصنيع المكن لما قولت لديهم علي التعديلات اللي عملتها قالوا انهم هيبعتوا حد من عندهم يشوفها ويقعد معاك طبعا كنت فرحان جدا طبعا وأول قرار جه في دماغي اني لازم اتجوز علشان استقر بقي وانيك زي ما عاوز أول ما روحت كلمت ابويا في الموضوع وقالي مستعجل ليه وامي كانت زعلانه آني مستعجل لانهم مش هيقدروا يساعدوني بالشكل الكافي لكن أنا كنت مصر نزلت بليل روحت لناديه نزلت روحنا قعدنا في كازينو وحكيتلها وكانت فرحانه جدا علشاني وقالتلي أنا قولتك سيبك من التدريس هما اللي خسرانين وقولتلها علي قرار الجواز اتنفضت وقالت مش معقول أنا مش مصدقه وبعدين سهمت شويه وقالت طب هنتجوز فين وانا لسه عاوزه حاجات كتير رديت عليها هنتجوز في بيتكم مؤقتا لغايه ما نشترى شقة والحاجات اللي ناقصه اخوكي يجيبها واللي مش هيجبه أنا هجيبه ولا يهمك قالت اخويا مش هيرضي قولتلها ملكيش دعوه أنا أعرف التعامل معاه بس أنتي قولي أه قالت ماشي بس لازم علي الأقل 3شهور علشان اخلص التزاماتي قولت اشطه يبقي اتفاقنا تاني يوم كلمت اخوها في تلفون البيت
‌ردت عليا مراته
‌الو سلام عليكم
‌انا مازن خطيب ناديه ازيك يا مدام صابرين
‌اهلا مازن انت فين محدش بيشوفك وحشتنا
‌معلش مشاغل محمد موجود
‌المحروس اهو قاعدة جنبي اهو
‌الو ازيك يا مازن عامل ايه
‌اهلا محمد نحمده كنت عاوز اتكلم معاك شويه ممكن نتقابل بكره علي أي قهوه
‌انا سامع صوتها وهية بتقوله لا خليه يجى هنا رد عليا
‌معلش يا مازن هستناك هنا في البيت علشان الدخان في القهوه بيتعبني
‌اوك ماشه هعدي عليك بكره الساعه 8مناسب
‌اه تمام هستناك سلام
‌قفل معاه وانا مستغرب من طريقة مراته معايا ومعاه واتأكد انه خول في بيته وانها هيا الراجل في البيت
‌روحت تاني يوم خبطت فتحت مراته وكانت مفاجاه حاطه مكياج ولابسه قميص نوم وعليه روب هوا مش فاضح بس قميص نوم سلمت عليا ودخلت لقيته قاعد بعد السلام وشوية كلام في الأول كده وهية دخلت عملت عصير وجت قعدت معانا حاطه رجل علي رجل زي ما تكون بتعرفني انها راجل البيت وهو قاعد ولا بينطق قولتله اني هتجوز كمان 3شهور وعاوز اخش في بيت ناديه مؤقتا لغايه ما أقدم علي شقه طبعا كان معترض وانا قعدت اتكلم معاه وانا بوجه كلامي لمراته لاني عارف انها صاحبه القرار وانا ببص
ليها ومحسسها بانوثتها وقعدت اشرح لها أنا ده افضل من انها تقعد لوحدها وكلام الناس وانها دلوقتي مسئوله منه أنما بعد الجواز هتبقي مسئوله من جوزها بدأت تقتنع لاني في وسط الكلام رميت انها مينفعش تقعد لواحدها في البيت هيا قالت في بالها بدل ما تيجي. تفضل قعدالي هنا وسط الكلام قامت وقالت محمد تعالي عاوزاك بعد اذنك يا مازن دخلوا جوه بعد شويه خرجوا وقالي ماشي يا مازن بس ممكن ينقصها حاجات ابتسمت ليها وقولتله وانا ببص بيها أنا هشيلها ابتسمت ليا وهزت دماغها قومت علشان استاذن والحق ابشر ناديه كالعاده خرجت توصلني الباب وانا خارج قولتلها شكرا قالت علي ايه
‌قولت أنا عارف أن ده قرارك وكل حاجه هنا أنتي اللي بتقرري
‌ردت انت مش بس وسيم لكن أنا ذكي كمان لازم نقعد ما بعض اكتر من كده
‌اكيد سلام
‌طيران علي ناديه قولتلها وهيا مش مصدقه وبقت متلخبطه وعماله افكر هتعمل ايه سبتها سرحانه ونزلت وانا علي السلم قابلت سها سلمت عليا وقولتلها علي موضوع الجواز لقيتها اتخدت قولتلها مالك قالت لا ابدا مبروك .
‌فضلنا ال3شهور منفوخين أنا وناديه وبقينا حتي مش بنمارس مع بعض زي الأول وانا تعبان وهية تقولي ملعش علشان اوحشك فضلنا نجهز ونظبط الشقه ومعايا اصحابي لغايه قبل الجواز باسبوع حصل معايا موقفين أول واحد.

هوا ان مندوب شركه الممكن وصل المصنع وشاف التعديلات وطلب يقابلني وقعد معايا واتكلمنا كتير في فكره التعديلات وتأثيرها واتناقش معايا واعجب جدا بافكارى وقالي اني لازم اسافر إيطاليا لمقر الشركة علشان اتناقش مع خبراء تصميم المكن هناك وان فيه ورشه عمل الشركه عملاها للمميزين علي مستوي العالم كله هناك
وفيها 2بس من الشرق الاوسط بس وانا و واحد من تونس هتكون بعد شهر ونص ولازم احضر جواز السفر علشان يبعتوا ليا التأشيره وآني دي فرصه مش هتيجي الا مره واحده في العمر حاولت اقوله اني هتجوز وحده قالي مضيعش فرصه زي دي من ايدك فعلا أنا كنت مقتنع بكلامه وقولت أنا قدامي اكتر من شهر انيك واشبع وطبعا قابلت ناديه بليل وقولتها وزعلت بس أنا اقنعتها قالتلي اهم حاجه عندي مصلحتك.

‌تاني موقف كان غريب جدا أنا طبعا اخدت مفتاح الشقه من ناديه لاني ساعات كنت باخلع من الشغل علي الضهر اروح اشوف النواقص وهية في الشغل وكانت دائما لما تخرج تسير المفتاح في عداد النور ابص في العداد اعرف هيا جوه ولا مش جوه قبل الدخله ب3ايام كنت موصي واحد صاحبي يجبلي اباجورات ونجفه من القاهرة لقيته عدي عليا في المصنع وقالي الحاجه معايا بره تعالي خدها لاني مسافر تاني عملت اذن وخرجت خدت منه الحاجه وقولت اروح اوديها الشقه بالمره.
‌ شيلت الكراتين و روحت الشقه وشايل الكراتين قولت ابص علي المفتاح مش موجود اضرب الجري ولا بلاش اكيد ناديه جون اخش بالراحة وازنقها لاني علي اخري نزلت الكراتين علي الأرض وفتحت باب الشقه بالراحة ودخلت ملقتش حد في الصاله دخلت بالراحة علي اوضه النوم سمعت تأوهات اتجننت دى تأوهات نيك دخلت بالراحة وعاوز اتأكدمن اللي بيحصل زقيت الباب بالراحة وهوا كان مش مقفول ودخلت لقيت مفاجئة مش متوقعه واحده نايمه علي السرير في وضع الكلبه وحاطهه زوبر صناعي في خرم ظيزها وشغاله جامد ومش في الدنيا ليه كده يا ناديه أنا اللي عودتك علي كده ايه ده دي مش ناديه دي سها اوف الزوبر خارم طيزها. وايدها التانية بين رجليا وبتلعب في كسها من فوق بزازها الكبيره مدلدله
‌اوف عاوزه واحد يطلع يركب علطول كنت هعمل كده في لحظه اقلع هدومي واطلع فوق السرير واطلع الصناعي واحك الطبيعي وعمرها ما تتكلم هتكلم تقول ايه و خلاص هعمل كده مسكت نفسي علي آخر لحظه وقفت اتفرج عليها لغايه ما جابت وبعدين اتسحبت وخرجت وقفلت الباب بالراحة واخدت الكارتين سبتهم عند الجيران ورجعت الشغل وروحت علي اخري نمت وأول مره الحلم بسها واغرق الدنيا .
‌وبكده ينتهي الجزء التالت انتظروني في الجزء القادم اللي هنتكلم فيه عن دخلتي علي ناديه وازاي نكت سها وكمان سفريه إيطاليا اللي غيرت حياتي
‌تحياتي لكل متابع


الجزء الرابع
مساء الفل علي كل الناس في المنتدي الرائع واتمنى يكون فيه تفاعل شويه مع القصه علشان اعرف الاراء سواء بالسلب او الأيجاب عموما القصه دي طويله عباره جزء كبير من حياتي كلها احداث واحب اقول ان بدايه من الجزء ده هنشوف احداث كتير ومتنوعه واتمني تعجبكم.
وقفنا في الجزء اللي فات قبل جوازي لما شوفت سها وهيا حاطه الصناعي في طيزها وشغاله وانا كنت خلاص هنيكها ورجعت في اخر لحظه لان ده كان قبل جوازي بايام ومش عاوز مشاكل بس كنت مولع عليها المهم كنت خلصت الشقه وظبطت نفسي خيار ظبطت نفسها وجه اليوم الموعود وكان الفرح في كازينو صغير وبسيط روحت جبتاها من الكوافير وطلعت عليا زي القمر والفرحه باينه علي وشها وكان معاها سها واول ما طلعت وشافتني سها وشوشتها لاقيتها ضحكت ليا اوي روحنا اتصورنا وبعدين كتابنا الكتاب ورحنا الكازينو وموسيقى ودي جي رقص والدنيا حلوه حاولت اقصر لاني مليش في الجو ده الملفت اني لاقيت صابرين مرات محمد اخوها لابسه نقاب قولت وانا مالي كمان قبل ما اروح لقيت محمد القابوطي جاري في الشقه اللي جنب ابويا بيسلم عليا هوا مراته فرحه اللي هيكون ليها دور قادم وقالي انا جايبلك 2استاكوزا ومظبطهملك وبعتهم مع العشا قولتله تسلم
قالي كفايه. وقفتك جنبي لما كنت مزنوق رديت عليه متقولش كده احنا اخوات خلصنا الفرح وناديه كانت مبسوطه اوي وروحنا البيت وطلع معاها صابرين وسها ولسه هيقلعوها وكده قولتلهم شكرا يا جماعه اتفضلوا انتم وكنت حاسم معاهم لان الاتنين دول بالذات مكنتش عاوز يبقي ليهم اي تأثير علي ناديه ونزلوا وهيافضلت قاعده بفستان الفرح قومت قولتلها انا هعملك اللي هما هيعملوه واكتر طبعا ضحكت وقومت ساعدتها في قلعتها الفستان وقلتلي خلاص روح انت غير وانا هكمل لبسي روحت غيرت هدومي. وهيا دخلت اخدت دوش وخرجت لابسه قميص نوم ابيض تحفه شفاف وقصير وفيه اكمام واسعه و منفصله بتتلبس لوحدها وخرجت عليا اوف علي الجسم ده ايه الفخاد دي ايه الطيز دى قالت كويس انك مشيتهم لان صابرين هتموت وتشوفني لابسه ايه .
كانت هتموت علي قمصان النوم واحنا بنرصهم في الدولاب ضحكت وقولتلها تعالي جنبي قالت مش هناكل قولتلها لا هنحلي الاول ومسكت بزازها ضحكت وقالت انا واقعه من الجوع رديت عليها بس كده انني تؤمرى روحت جيبت الاكل وجيبت الاستاكوزا وقولتلها اللي جابها موصيني اكلها لوحدي قالتلي يا سلام اشمعنا انت قولتها انا هنيك انت هتعملي ايه ردت بعفويه وانا هت. وسكتت وقالت انت قليل الادب قعدنا ناكل وقومنا لمت الاكل وبعدين قولتلها تعالي جنبي جيت علي حضني وقالت تصدق اول مره احضنك وانا
‌ مطمنه قولتلها ولسه فيه حرب دلوقتي هتحصل قعدنا شويه بدأنا بوس بقي واحضان ولحس. بزاز وخدتها وروحنا علي السرير نيمتها علي ضهرها ونزلت علي الأرض بركبي وجيبت الكلوت الفتله على جنب ونزلت لحس في كسها اللي كان بيلمع وهيا عماله تتأوه طلعت جنبها علي السرير وهيا نايمه واديتها زوبري تمصهه وقولتلها عاوزه حديد بدأت تمص فيه وتلعب فى بيوضي وشويه تلحسهم وتطلع لزوبري شد علي الاخر قولتلها مستعده قال بس بالراحه دهنت زوبري فازلين وبدأت ادخله واول مره يخش كس وكان بيطلع صهد بدات ازوق الراس وانا فاتح رجليها بعد شويه تفريش بعدها دخلت بصعوبه قالت استني شويه انا زي ما يكون حاجه اتقطعت عندي زي القماش لما بيتفتأ قولتلها متخفيش خلاص الراس دخلت يبقي الباقي سهل قالت طب خليك كده دقيقه قولتلها ماشى فضلت زي ما انا شويه وبعدين زقيت جامد قام داخل حسيت انه خبط قي حاجه وعدي عرف ان كده خلاص كملت شويه كمان دخلت منه حوالي 20سم هيا كانت مصوته ومدمعه وقالبه الدنيا فضلت زي ما انا ونزلت عليها قعدت اطبطب علي راسها وابوسها واقولها معلش مهمه وخلصت فضلت 5دقايق مبتحركش وبعدين طلعته كان غرقان دم وقولتها قومي اتشطفي وقامت وانا طبعا بغلي وعاوز انز ل ولو نكتها دلوقتي هتتعب لقيتها خارجه عليا ملط اوف يا جدعان قعدت جنبي قعدنا نقطع بعض من البوس وفكره انها اتفتحت مهيجاهه وانا العب في بزازها وتقولي عاوزه قولتها مش هينفع دلوقتي خلاص نعمل واحد من ورا قالت يعني اليوم اللي مستنياه تقولي من ورا قولتلها معلش علشان ماتتعبيش كلها كام ساعه واهريكي بس انتي اصمدى للاخر وبعدين هوا ورا وحش قالت ابدا دا انا بموت فيه وعملنا واحد متين وغرقت طيزها بس كان ليه طعم لانه من غير خوف نمنا صحينا الصبح بدرى بدانا نمارس زي المتجوزين وده طبعا كان ليه طعم تاني اول مرتين كانوا الصبح بينهم ساعه وكانت مستمتعه جدا وبتجيب 4او5 مرات بليل عملنا واحد كمان بعد ما اخوها ومراته وامي مشيوا بس تعبت كملنا في الطيز بس جبتهم في الكس فضلنا يومين كل شويه وهيا تعبت واتصلت بسها اللي جابت ليها مخدر موضعي رش بقت ترش علي قطنه وتدخلها كسها وبعد دقايق نشتغل بعد اول اسبوع عملت لينا نظام علشان متتعبش بقينا يوم الاحد قدام والاتنين ورا والتلاتاء نريح والاربع قدام والخميس كوكتيل الجمعه والسبت نريح فضلنا علي كده شهر وكان فاضل اسبوعين واسافر خدت اجازه من الشغل علشان اظبط نفسي بعد ما الفيزا جت الاسبوعين دول حصل فيهم اللي مكنتش اتوقعت هحكي كل حكايه لوحدها كان اول خميس في اجازتي. كنت نايم بعد الغدا شويه علشان هقوم اخرج مع اصحابي وعندي سهره كوكتيل بليل صحيت من النوم علي صوت ناديه وسها بيكلموا وطبعا الشقه عندي صغيره وكنت سامعهم .
‌سها اوف يا ناديه مش قادره خلاص هموت طيزي بتاكلني اوي نفسي في شويه لبن.
‌ناديه معلش يا سها حطي بس من الكريم ده وهو هيهديها شويه.
‌بقالي شهر ونص يا ناديه وتقوليلي حطي مرهم انا عاوز لبن وبعدين هدخل المرهم ازاي
‌ حطيه علي البتاع اللي معاكي اللي انتي حطاه في شنطتك ودخليه جوا الا البتاع ده جبتيه منين .
سها بتضحك وتقولها اه عنتر دي جوزي اللي مابيتعبش مهما دخل او اطلع
دانا ساعات بنام بيه ده كنت واخداه من مديره القطاع عندنا جيت فتره مسكت الفرع هنا وكانت مطلقه وضربنا صحوبيه وحكتيلي عليه وادتهوني بعد ما جابت واحد تاني هزاز المهم هنعمل ايه بكره في فرح مها انا عندي شغل لغايه بليل ومش هعرف اروح البيت اغير هدومي وارجع انتي عارفه الزفت اللي اسمه هيثم من يوم ما سبته وهوا شغال معايا في الازق .
ناديه هوا لسه حطك في دماغه.
سها ما انا هزقته اخر مره لما جه يحضني من ورا في الشغل قالي معلش انا مراتي شاكه فيا قوتله وانتي بتنيك طيزي مبتبقاش خايف انت ما بتعاملنيش كويس الا لما تبقي مزنوق وعاوز تنيك انا مش شرموطه ومش هتلمسني تاني واسطوانه الجواز دي زهقت منها لقيته اتحول وقالي عاوزني اتجوز واحده شرموطه قولتله عندك حق انا شرموطه اني فتحت رجلي لواحد خول ومش راجل ولو زودت هلبسك مصيبه مشى وسابني ومن يومها وهو بيقرفني في الشغل وعاوز يطفشني.
ناديه :طب ماتمشى
سها:ما انا كده كده ماشيه بس مستنيه اخر السنه علشان اخد ارباحي وكمان اكون شوفت مكان تاني انتي عارفي ظروفي انا ورايا كوم لحم المهم هتعملي ايه بكره.
ناديه:مها عاوزاني معاها من العصر في الكوافير هروح لحماتي اتغدا معاها واطلع عليها.
سها - اوبا دا كنت عامله حسابي اخرج من الشغل عليكي اخد دوش والبس عندك.
ناديه،خلاص تعالي الصبح قبل ما انزل هاتي هدومك وابقي تعالي بليل خد دوش وغيري وانزلي من هنا مازن مش هيكون موجود هوا قالي انه هينزل من بيت ماما علي اصحابه وهيجي ياخدني من الفرح بليل .
سها. لا يا ستي ممكن يجي البيت وانا هنا .
ناديه متخافيش هوا متعود علي كده اسمعي الكلام اومال هتعملي ايه.
سها. مش عارفه بس خلاص طالما انتي متأكده مفيش حل تاني .
ناديه يبقي خلاص هستناكي الصبح تجيبي هدومك اشطه.
سها .اشطه
صحيت من النوم بعد ما سمعت الحوار كله ولا كأني سمعت حاجه وقالتلي ناديه ان سها هتيجي علي الساعه 8تغير هد مها للفرح هنا قولتلها ماشى تمام هعمل حسابي اني هطلع من عند امي علي صاحبي وتاني يوم روحنا بيت بابا واتغدينا و ناديه نزلت وكان مش جايلي نوم وكلام سها امبارح في دماغي وقومت لبست نزلت روحت قعدت مع واحد صاحبي اسمه متولي عنده محل ملابس وبيستورد من تركيا وكان جايبلي بدله فرحي وشويه هدوم ليا ولناديه وكمان جايبلي كام قميص نوم وقالي دول منزلوش مصر قبل كده
المهم روحتله اقعد معاه لاننا كنا بنتجمع عنده انا وصاحبي المحل ده كان في الشارع اللي بيودي علي بيتي. قاعدين قدام المحل قالي ابن حلال خليك قاعد نص ساعه هطلع اتغدي واجيلك قعدت اشتم فيه واقوله انت بستغلني قاللي مش هتأخر ماشي وسابني وطلع جبت كرسي وقعدت قدام المحل شويه ولقيت سها ماشيه رايحه ناحيه شقتي ببص في الساعه لقيتها 6الاربع فضل بالي مشغول نص ساعه وشويه ومتولي نزل اول ما نزل قولته انا رايح مشوار وجاي قاللي ياعم انت زعلت قولتله لا قاللي اومال مستعجل ليه قوتله عاوز اخش الحمام هروح شقتي واجيلك وانا طول السكه بفكر هعمل ايه قولت انا هطلع وفوق اشوف الدنيا ماشيه وصلت عند الباب حطيت ودني علي الباب سمعت الدوش قولت اكيد هيا تحت الدوش واكيد ملط افتكرت منظرها واول ما افتكرته زوبرى قام فتحت الباب بالراحه وانا عندي الحمام جنب باب الشقه علطول يمين ومقفلتوش علشان الصوت بصيت علي الحمام لقيت الباب مفتوح والدش مفتوح وهيا موطيه ورافعه رجليها علي قعده الحمام وحاطه الصناعي في طيزها وشغاله اهات وقفت دقيقه خلاص قفلت معايا اخش عليها رجعت لورا طلعت بتاعي من البنطلون وشديته وقولت كأني مزنوق وداخل الحمام بسرعه وطرقت الباب جامد. دخلت على الحمام جرى وماسكه في ايدي وانا داخل هيا سمعت الصوت لفت لقيتني في وشها وماسك زوبرى صوتت قولتلها بس بس انا اسف انتي هنا
وهيا ايد علي صدرها والتانيه علي كسها والصناعي وقع من طيزها علي الارض بصيت له قوي وقولتلها.
انا بس كنت مزنوق وجاي اخش الحمام خلاص خليكي انا همشى برهه صمت
قالت لا خلاص انا نازله
‌قولتلها الموضوع سهل هخش الحمام ممكن تلبسي البرنس او توقفي ورا الباب دقيقين وهنزل وهيا عنيها علي زوبري ومش نازله ولفيت علي طول وقفت قدام القعده وبدات اتبول وخلصت وروحت الحوض غسلت زوبرى وايدي وبلف لقيتها في وشي ملط وقالت رايح فين وايدها راحت علي زوبري دا انا ما صدقت لقيتك وقامت حاطه شفايفها علي شفايفي وكانها ما صدقت لقيت شفايف بتاكلهم زقيتها وقولتلها بتعملي ايه انت صاحبت مراتي رجعت وقفت قدامي تاني وقالت هوا فاكر اني مكنتش شيفاك وانت بتتفرج عليا قبل ما تدخل وانت مطلع زوبرك ولا فاكر انى مكنتش عارف انك كنت بتتفرج عليا قبل جوزاك بكام يوم اقولك كمان انا عارفه انك كنت سمعنا امبارح وعارفه انك هتيجي انهارده ومستنياك وقامت ماسكه زوبرى قعدت تدعك فيه بدأت اهيج قولتلها وصاحبتك ترضي تخونيها وفي بالي اقطع فرط الموضوع علشان لو هيا واخده قرار في الموضوع ولا لسه متردده وهتقرفني بعد كده رديت عليا ناديه اغلي واحده عندي في الدنيا بس لا م نبص للموضوع بشكل تاني انا هخف من عليها شويه الزوبر اللي مموتها ده وكمان حاجه تريحني شويه وفي نفس الوقت هيا مش هتتأثر لانك عندك طاقه تتجوز كل شهر 4هتقولي عرفتي منين هقولك مراتك ما بتخبيش عليا حاجه اعرف التفاصيل كمان يلا بقي علشان مش قادره ونزلت علي زوبرى وخدته في بوقها وهات يا مص وكانت محترفه جدا في التعامل مع زوبرى بحجمه وكانت بتمص واحده واحده الراس بتحاول تدخلها بقها. وتاخد نصها اللي قدام وتلعر في الفتحه بلسانها وتاخد من الشمال وبعدين اليمين ويعدين تنزل علي العرق تلحسه بلسانها لغايه بيوضى وتطلع تاني لغايه الراس وتدخل نصها في بوقها وتنزل تلحس العرق لغايه بيوضي والمره دي تنزل علي بيوضي تلحس فيهم تاخد واحده واحده جوا بقها وتلحس وتطلع تاني مره طلعت بسرعة واخدت الراس كلها جوا بقها وزقت زوبري جوا بقها لغايه نصه وفضلت حوالي 20ثانيه لغايه ما عنيهة دمعت وكانت هتتخنق وطلعته وكحت وكل شويه تعمل كده انا كنت مكيف قوي عمرى ما وصلت للمرحله دي من الهيجان طلعته من بوقها قالتلي كان نفسي من زمان امص براحتي وعارفه اني لسه بدرى مس هتجيب دلوقتي هنفضل في الحمام ولا ايه وهتفضل بهدومك كده فعلا خرجنا من الحمام وهيا ملط وانا اول ما دخلت الاوضه قلعت كل هدومي وهيا جريت علي السرير رمت نفسها علي ضهرها وفتحت رجليها وشاورت بصابعها علي كسها قولتلها انتي مفتوحة قالت لا بس تعالا الحس مردتش نزلت علطول علي كسها اللي مش شبه كس ناديه خالص هوا داخل لجوا وطويل لتحت وله شفايف كبيره وزنبور بارز زى عقله الصابع الصغير للأطفال قعدت الحس فيه من فوق لتحت واركز علي الزنبور وامسكه باسناني وهيا تتلوي تحتي وقالتلي حط صباعك في طيزي اوف ايوه كده انت ممتع موهوب بالفطره فضلت كده لغايه ما اتشنجت وجابت كميه من العسل شويه قليلين بس سميك مش زي المايه قالت اوف انا اول مره اجيب بالشكل هاتلي سيجاره روحت ولعت سيجاره واديتها ليها وخدت نفس وقامت قعدتني. قعدت تمص في زوبرى وتاخد نفس وبعدين قامت وقفت وعملت جسمها زاويه قائمه وسندت بايدها علي السرير وبزازها مدلده وشكلها تحفه وقالت دوقهوني لان نفسي فيه اوي حطيت عليه فازلين قالت مش كتير عاوزه يشرمني قولتلها هيوجعك قالت عاوزاه يوجعني فعلا حطيت عليه حته صغيره ودعكته وبدات ادخل حطيت راس زوبري قالت زوقه عاوزاه يفشخها الشرموطه دى اللي مغلباني فعلا زقيته دخل راسه راحت مصوته وقالت خليك ممتحركش فضلت شويه وبدأت ادخل سنه سنه قالتلي دخله جامد افشخها المتناكه دي عاوزها تجيب دم الوسخة دي قوم دافسه جامد قامت مصوته وعنيها دمعت وقالت ايوه كده عاوزه تتوب بدل ماهيا مبهدلاني معاها نيك جامد قطعها طبعا طيزها كانت واسعه مش زي ناديه انما برضه زوبري كبير وفاشخها وانا يدأت ازود السرعه وادخل اكتر وهيا في حاله هستيريا وانا ادخل وهيا تقولي اجمد اجمد وانا اكبس بس لغايه دلوقتي مدخلش كله وهيا تقولي جامد قومت كابسه كله قامت مصوته ونزلت دماغها علي السرير وجابت بغزاره وبقي نازل علي فخادها وبعدين اتقلبت علي ضهرها وقالتلي حطه تاني افشخني رفعت رجليها وحطيته في طيزها ومسكت رجليها وبقيت برزع خلاص بقي اخدته كله اول مره في حياتي العانه بتاعتي تلمس لحم واخده 30سم في طيزها وانا هيجان علي الاخر فضلت اضم رجليها شويه وافتحهم علي الاخر شويه وهيا عماله تدعك في كسها وتشخر وتشتم نفسها وتشتم طيزها وانا شغال بقوه لغايه ماجابتهم تاني صوتت جامد ومنزلتش كتير جسمها معتش فيه مايه من كتر ما جابت والعرق كمان حسيت انها هيغمي عليها سبتها ورحت جبتلها عصير من التلاجه وسقيتها بعد دقيقه فاقت وقامت بسرعه اخدت وضع الدوجي وقالت اركب كلبتك وقفت وراها ورزعت زوبري في طيزها فضلت شغال بصراحة الوضع ده ممتع خصوصا لما بيبقي داخل لاخره وبخبط في فلقتين طيزها ابتدت تقولي ارحمني بقي عاوزه لبن هموت عليه وانا مكيف من خبط اللحم في بعضه قولتها عاوزه لبن قالت اه قوتلها استحملي بقي وركبتها وقعدت ارزع فيها لغايه ما جبت في طيزها مليتها وكملت نطر علي ضهرها غرقته وهيا مع اول نطره في طيزها صوتت بصوت سمع الشارع وتقول اح املاني انا شرقانه اوف كل ده لبن اول مره اشبع لبن وخرجت زوبري وهيا قافله خرمها علشان اللبن مينزلش قعدت جنبها ولسه هفرد اللبن علي طيزها وهيا بنفس الوضع الكلابي قالتلي استني افتح شنطتي فيها برطمان بغطا هاته استغربت وروحت جبته واخدته مني بدات تنزل بواقي اللبن من طيزها فيه وقالتلي حاول تجمع اللبن اللي علي ضهرى في البرطمان عملت كده وانا مستغرب لغايه ما لميت الممكن لمه في البرطمان واتملي نصه وقامت قعدت تمسح البواقي بصوابعها وتحطه في بوقها لغايه ما خلصته وانا اول مره اشوف واحده بتلحس اللبن وتبلع باستمتاع واخدت البرطمان وقفلته كويي وقالت ده ثروه قولتها ايه هتبعيه قال لا طبعا دا انا ساعات ببقي هموت علي نقطه قولتلها وهتحفظيه ازاي قالت في التجميد يفضل سنين شكرا يا قلبي واوعي تفتكر اني هسيبك تاني لازم تنكني علطول قولتلها مش هينفع قالت لا انت متعرفش انا بحبك ومحتاجالك ازاي وحياه ناديه اوعي تبعد عني ضحكت وقولتلها بتحلفيني بحياه مراتي اني انيك حد غيرها قالت انت متعرفش انا بحبها قد ايه بس أنا هريحها واخف الضغط من عليها وهريحك وتشبع نيك وهستريح واريح طيزي الممحونه دي وكده الجزء ده خلص والجزء القادم حكايه صابرين مرات نسيبي وسفر لايطاليا سلام

الجزء الخامس
اولا بشكر كل الناس اللي قرأت القصة وتفاعلهم معاها واتمنى مزيد من التفاعل لتشجيعي علي سرعه الكتابه شكر.
وقفنا في الجزء اللي فات بعد ما نكت سها واتفقت معايا اننا لازم نكمل مع بعض لراحه كل الاطراف مراتي وانا وهيا وطبعا كان فاضل اسبوعين بس قبل سفرى عرفت سها انها تتناك مني مرتين مره يوم سبوع العروسه صديقتهم مها اتفقت مع مراتي انها تسبقها علي صاحبتهم وجاتلي نكتها ومره تانيه قبل ما اسافر ب3ايام لما روحنا انا وناديه نقضي اليوم عند بابا في البيت واتفقت معايا انها هتستناني علي الساعة 6وانا قولت لمراتي هروح لصحابي وهاجي اخدك وروحت شقتي لقيتها مستنياني ولابسه قميص احمر يجنن طويل وقماشه تل شفاف جدا ولابسه اندر سابعه وصدرها الكبير اوى واقف في وشك كده من غير برا تلاقيهم قريبين من بعض والبز مدور كده وكبير والحلمه فوق وبتبصلك ودى كانت نيكه الوداع قبل ما اسافر.
وجبت ليكم صوره موديل حسمها نفس جسم سها بس وشها مش شبهه بس تقربيا نفس الجسم


اما حكايتي مع صابرين لازم الاول اوصفها هيا وشها جميل وبقها ومناخيرها صغيرين وعينها واسعه وديما بتكحلهم بطريقة سكسيه وشعرها علطول صابغاه اصفر اما جسمها زي ما بيقولوا كرباج اطول من ناديه واقصر من سها بزازها كبيره بس طويله لتحت والمجرى بينهم واسع ووليها وسط ضيق وطيز كبيره ولكن مش بارزه زي ناديه لا طويله لتحت نازله بافخاد مليانه ورجلين ملفوفه اوي وعندها بطن شويه نتيجه انها خلفت مرتين واكبر مني بحوالي 11سنه يعني حوالي36يعني مليفايه ودي صور لجسم شبه جسمها وبرضه انا حاطط الصور دي علشان تعيشوا معايا الحاله وكلها اقرب حاجه هيا نفس الجسم بس صابرين طيزها اكبر ورجليها ملفوفه.



فهنرجع للحكايه واخر يوم في الشغل رجعت قولت لمراتي هنخرج بليل قالت اصل صابرين جيالي قولتها خير في حاجه قالت عازوني في موضوع قولت خلاص هنزل هنام شويه واقوم اروح كام مشوار واجي متاخر اخدك وننزل قالت ماشي بس ياريت صابرين متطولش قولتلها لا قوليلها اننا نازلين قالت اكسف بس هحاول اخلص بدرى اتغديت ونمت ودماغي شغاله هيا عازوها ايه فنومي مش تقيل صحيت علي قفلت الباب دخلت قعدت في الصاله وانا بدأت اسمع الحوار بعد السلامات وكده
صابرين:ازيك يا بت يا ناديه الواد مازن عامل معاكي ايه كويس
ناديه:نحمده يا ابله مازن طيب وبيحبني
صابرين:ابله في رقبتك يا جزمه قولتلك بلاش كلمه ابله دي انتي دلوقتي مدام وبتتناكي تيجي تقوليلي ابله وبعدين طيب ايه وبتاع ايه انا قصدي علي الشغل بيبسطك.
ناديه:اه طبعا كويس في شغله ومرتبه كويس وبيتحسن وهيسافر.
صابرين:انتي حماره افهمك ازاي الشغل يعني النيك بينيك كويس ولا زي اخوكي بتاعه صغير وسرعه قذف.
ناديه:اخص عليكي يا صابرين متقوليش علي اخويا كده لا مازن حاجه تانيه اسد.
صابرين:هوا انا بتبلي علي اخوكي هوا قصير بتاعه صغير واللي زاد وغطي انه بقاله 4سنين عنده سرعه قذف المهم مازن اسد يعني ولا انتي بتجامليه ولا متعرفيش احكيلي بالتفاصيل وانا اقولك.
ناديه :لا يا ابله اتكسف.
صابرين:برضه ابله ماشي يعني طوله بيفضل قد ايه بيعمل كام مره قولي يا بت متغلبنيش.
ناديه :مره واحده .
صابرين :برضه يا حسره علي الشباب قولت في بالي يامتناكه بكره افشخك.
ناديه: ماهوا بيقعد حوالي3/4ساعه .
صابرين:ايه كل مره ليكون بياخد حاجه يا بت .
ناديه :لا يا ابله ساعات بيبقي صاحي من النوم هيشرب وهو نايم .
بيتعبني اوى يا صابرين بجيب كتير اوى ممكن 5او6مرات .
صابرين:يخربيتك 6مرات ليه هوا كبير
ناديه:حوالي 30سم لما بيشد ويبقي تمام وتخين يا صاصا مبعرفش اقفل كف ايدي عليه حسيت ان مراتي بتدلع. عاوزه تغيظها.
صابرين:ليه حصان ده ولا ايه وعلي كده بيعمل كل يوم.
ناديه:لاطبعا مقدرش دا انا اموت دانا بقوم من تحته مفرهده.
صابرين: يخربيتك يا شيخه قلبتي عليا المواجع قومي وريني قمصان النوم علشان اجيب ليا حاجه يمكن اخوكي يحس علي دمه.
ناديه:لسه مازن نايم لما يقوم هوا قالي اصحيه الساعه بصت في ساعه الحيطه قالت يادوب اقوم اصحيه.
دخلت ناديه عليا الاوضه تصحيني وعملت نفسي نايم
مازن الساعه 8 هتصحي رديت عليها ماشي يا قطه اعمليلي قهوه الليله طويله
ناديه : صابرين بره البس تشيرت علي ما اعملك القهوه
خرجت سلمت عليها وغسلت وشى وخرجت قعدت معاها وهيا رافعه النقاب عادي شربنا قهوه وهيا نظرتها ليا واضحه قوي وقومت لبست وخرجت غيبت ساعتين وجيت لقيتها لسه موجوده وسلمت عليا تاني بايدها وقالت معلش يا مازن فيه حاجه ناديه هتقولك عليها محتجاها ضرورى يا ريت تجبهالي قبل ما تسافر .
قولتها من عنيا وسلمت عليها ونزلت قولت لناديه هيا عاوزه ايه قالت عاوز قميص نوم زي الدهبي اللي انت جبتهولي قولتلها دا جاي من تركيا متولي هوا اللي جايبه .
ناديه=ما انا قولتها كده علشان تسكت قالتلي خلي مازن يجبهولي مكنتش عارف اقولها ايه .
قولتها طب انا هجيبه ازاي هقول لمتولي ايه.
قالت معلش يا مازن هنقولها ايه قوله اتقطع وانت بتحبه وعاوزه تاني.
قولتلها لو مسألتش تاني طنشى هوا انا فاضي ولا ناقصيها هيا كمان البسي يلا علشان ننزل.
تاني يوم راجع من برا لاقيتها بتقولي صابرين اتصلت وبتفكرك .
قولها دي مصره بقي حاضر يا ستي هروح لصاحبي واقوله عليه روحت بليل لمتولي وقولتله واصريت ادفع تمنه قالي مش قبل اسبوع اوعشر ايام قولتله ماشي ياريت يجي قبل ما اسافر روحت بليل وقولت لناديه قالتلي شكرا يا حبيبي اصل دي زنانه ومش هتسكت اكيد هتكلمني بكره هقولها وكنا يوم خميس عملت الواحد المتين كوكتيل ورا وقدام وتاني يوم روحت لبيت بابا اتصلت صابرين بمراتي وقالت لها ممكن كمان اسبوع وعدي الاسبوع تاني جمعه اللي هيا قبل سفري باسبوع اتصلت في بيت بابا وحظي ان انا اللي رديت عليها .
هيا . الو يامازن ازيك عامل ايه.
انا .كله تمام ازيك انتي يا مدام صابرين ة.
هيا اخص عليك ايه مدام دي انت قولي يا صاصا بس مش قدام حد جبتلي القميص .
انا .هروحله بليل لو جابه هقولك ولو استني شويه كمان وانا سافرت هقول لناديه تجيبه منه وتبعتهولك.
هيا . لا ده لازم قبل ما تسافر.
سكتت شويه وبعدين قالت علشان اديك تمنه .
قولت .ده هديه مني.
قالت .لا مش ممكن لازم تاخد تمنه .
قولت لما اجيبه نبقي نتكلم.
قالت.طب معلش لو جبته النهارده كلمني بكره بالنهار .
قولتها ماشي تمام اندهلك ناديه .
قالت ماشي.
نزلت روحت لمتولي لقيته جابوا ومرضاش ياخد مني فلوس برضه شكرته ومشيت وتاني يوم كلمتها وقولتلها اني هسيبه لها في البيت قالتلي معلش كمل جميلك وعديه عليا في البيت بكره الضهر حاولت اعتذر لكن اصرت اني اروح لها وقولتها اني مسافر كمان كام يوم ولكن هيا مصره وقالتلي بلاش تقول لناديه قولتلها ليه قالت علشان متزعلش محبتش ازود معاها وكنت تاني يوم الساعه 12بخبط علي الباب.
فتحت الباب وكانت مفاجأة الشعر الاصفر اللي لسه مصبوغ والمكياج الجامد والروج الغامق ولابسه روب مقفول دخلت سلمت عليا وسألتها عن محمد والاولاد قالت محمد في الشغل والولاد عند ماما طيب الحاجه اهي هستاذن لقيتها شدتني من ايدي دخلتني وقالت انت رايح فين مينفعش تمشي خالص دخلتني اوضه المعيشة وقالتلي معلش خش هنا الانتريه مكركب وحر كمان قولتلها اصل ميصحش قالتلي متخفش ثانيه وجايه فعلا دخلت المطبخ وجيت علي طول معاها صنيه عليها عصير وفاكهه وطفايه وحطيتها وقالتلي تعبتك معايا قولتلها لا تعب ولا حاجه اتفضلي الحاجه مسكت الشنطه وقالت ثواني هجيلك علي ما تشرب العصير سابتني ودخلت اوضه النوم ومعاها القميص اللي هنوصفه علي ما تيجي هوا دهبي قطعتين القطعه اللي تحت عباره عن جيبه شفون اسود مفتوحه من قدام ومتخيط فيها الكلوت الدهبي من قدام ومن ورا فتله وقدام مش متغطي ومن ورا شيفون والقطعه اللي قوق بادي دهبي من قدام ومن ورا مفتوح ومتعلق من الضهر باستك وفيه فوق البزاز فتحتين مثلثين ممكن يخرج منهم البزاز ومتعلق من ورا باستك قميص فاجر وانا قاعد عارف انها بتشوف القميص عليها وبتخيلها لقيتها داخله من الباب بالقميص انا تنحت قالتلي ايه عجبك عليا لفت حولين نفسها لفه كامله وهوا الصراحه عليها جامد اجمد من ناديه لانها اطول شويه وكمان الشعر الاصفر عامل شغل فظيع قالت هه ايه رأيك رديت يخربيتك دا جامد عليكي اوي قالت عليا احلي ولا علي ناديه كان لازم ارضي غرورها المره دي قولتلها عليك احلي طبعا بس ناديه فيها حاجات كتير حلوه قالت يا سلام وانا قولتها لسه مجربتش علشان احكم قالت ومستني ايه هش هتجرب علشان تحكم ولقيتها شدت الطربيزه علي جنب ونزلت بين رجليا وقعدت تحسس علي زوبري اللي بقي حديد وقالت مكنش ينفع تسافر من غير ما اشوفه.
ده مخنوق قوي في البنطلون وقامت فاتحه السوسته وبدأت تتطلعه بترقب وكأنها مستنيه شئ ومتشوقه له طلعته واول ماشافته شهقت وقالت يخربيتك يا ناديه كلامك مظبوط انتي بتستحمليه ازاي رديت عليها عجبك يا لبوه مردتش عليا لانها كانت بدأت تلحس وتمص فيه زي المسحوره وبدأت تدخل الراس بوقها بس كانت صعبه عليها شويه بس هيا كانت مصره وقعدت تلحس وتمص بنهم شديد قومت وقفت وفتحت الحزام ونزلت البنطلون والبوكسر وانا واقف قعدت تمص فيه وتنزل علي بيوضي وتلحس فيهم وانا اقولها عجبك يا شرموطه واشتمها وهيا تقولي اوي اوي كل ده وتلحس بافترا وكأنها جعانه شويه وشديتها قيمتها واخدت شفايفها بشفايفي وايدي تقرص علي طيزها جامد وكل شويه اضربها علي طيزها وهيا تهيج من الضرب وتتوجع بشرمطه وقعدت علي الكنبه وخليتها تميل عليا وطلعت بزازها من فتحتين القميص وبقوا عاملين زي المدافع وبدأت امص عل واحد لوحده واقرص عليهم بسناني وهيا توحوح وبعدكده قومت ونزلتها علي زوبري وتمص وانا اقولها عاجبك يا شرموطه وهيا تقولي اوي اقولها زوبري ده سيدك تقولي وتاج راسي كمان واقولها وجوزك تقولي ده خول وبتاعه صغير وبيكب في ثانيه دانا بدخله طيزي علشان تمسك عليه ويفضل واقف وانا اقوله بيدخله في طيزك تقولي ده صباع كانه بيبعبصني اقولها ولسه لما ادخل زوبري ده في طيزك تقولي لا ده يفشخني ده يموتني اقولها هدخله تقولي لا علشان خاطرى ده كبير بهيجان اقولها انت تنفذي وبس انتي شرموطه زبروي. ملكيش رأي تقولي حاضر يا سيدي اللي ترمر بيه قولتها قومي قامت زقتها علي السرير وفتحت رجليها وجبت الكلوت علي جنب ونزلت علي كسها اللي كان غرقان وقعدت الحس وامص في الزنبور اللي كان كبير وقد عقله الصباع وقعدت اعضعض فيه باسناني وهيا تصوت وتعض في المخده وكسها شغال بيجيب علي طول واخدت من ميتها علي صابعي وبدأت ادخله في خرم طيزها وهيا تصوت وبدأت اشتغل بصباعي جامد وفي نفس الوقت شديت علي كسها وزنبورها لغايه ما رقعت حتت صوت بيتهيئالي الناس اللي في الشارع سمعته وهيا بتصوت قومت غارز صابعي التاني في طيزها وهيا بقت زي الجثه دقيقتين بدأت تفوق قومت وشديت الحته اللي تحت من القميص وبدات افرشها بزوبرى وهيا بدأت توحوح تاني وادعك الزنبور واقرص عليه بزوبرى وبعدين حطيت راسه علي اول كسها وبدأت ازوقه لغايه ما الراس بدأت تخش دخلت بصعوبه بي بالنسبالي ده اوسع كس دخلته واول ما دخلت الرأس صوتت قولتها مانتي واسعه اهو يا لبوه قالتلي دا انا عنيا دمعت من دخوله وبعدين انت نسيت اني خلفت مرتين قومت زاقق زبروي مره واحده قامت مصوته صوت سمع الشارع دخلت نصه قالت اح انت دخلته حته اول مره حد يوصل لها قولتلها احا يا لبوه دا لسه فيه قد اللي دخل قالتلي بجد قولتلها وحياه كسمك تحبي ادخله لاخره وبدات اشتغل بالراحه قالت لا علشان خاطرى واحده واحده قولتلها مش انتي اللي عاوزاه وعماله تخططي علشان تاخديه قالتلي انت متعرفش انا كنت هموت عليك قد ايه وعملت ايه علشان اجيبك هنا وتنيكني من يوم ما كنت هنا وانا عارفه انك جامد وكلام مراتك اكدلي بقالي اسبوع بضرب سبع ونص علي كلامها ومش مصدقه انه جوايا دلوقتي وهيا بتكلم وانا شغال بالراحه واول ما خلصت قومت رازعه جواها كله قامت مصوته وقالته اه انت فشختني طلعه مش قادره قولتلها هتتعودي عليه وفضلت مثبته للاخر واقولها مش انتي اللي عاوزاه يا متناكه فضلت شغال واحده واحده وبدأت اسرع شويه وهيا في دنيا تانبي ارفع رجليا واضمها وسرعت قالتلي هتجيب قولتها لسه بدرى قالت يا لهوي علي كسي اللي هيتهرى 10ثواني راحت جايبه وجالها حاله زي الجنان قامت زي المجنونه مسك زوبري وقعدت تمص فيه وتكلمه. تقوله انت ايه انت مش طبيعي وهيا علي ركبها علي الارض قلعت الحته اللي فوق بسرعه وبقت ملط وحطيته بين بزازها وقفلت عليه وقعدت تدلكه ببزازها هيجتني قومتها وفقلستها علي السرير ودخلته في كسها وهيا في وضع الركوع فضلت شغال وحاطط صباعي في طيزها وبفحر فيها وهيا متخدره شويه وقولتها عندك زيت او كريم قالتلي ليه اوعي قولتلها لازم ازورها قالت هموت قولتها متخافيش قامت دخلت اوضتها رجعت بأزازه زيت زيتون وادتهوني ونامت زي ما كانت بليت صابعين شويه حلوين ونزلت دماغها علي السرير ورجليها علي الارض. حطيت تحت بطنها مخده علشان تعليها ودخلت الصباعين مع بعض وقعدت ادخل واخرج واسرع واسرع لغايه ما صوت محنتها علي وبعدين كبيت علي راسه زيت ووقفت بين رجليه وبدأت اظبطه بحيث اكون وانا بدخله بنزل لتحت وظبت الراس علي الفتحته ونقط نقطه زيت علي خرمها من بره وبدات انزل بالراحه وانا بشد عمود زبروي بايدي وده بيشد الراس وبيرفعها من قدام. بدأت اريح لتحت وبدأ يدخل بفعل الزيت دخلت راسه وطبعا صوتت بس بمحن فضلت دقيقة وزقيت شويه كمان قالتلي اصبر عليا انت فتأتني تعرف رغم اني عارفه ان طيزه عمرها ما هترجع زي الاول بس عمرى ما تخيلتك الا وانت بتنكني فيها عاوزاك بالراحه عليها علشان نفسي اكيف فيها لان اول مرة يخشها زوبر بجد فعلا بدأت ادخل واحده واحده لغايه نصه وقالتلي كفايه كده كيفني بقي بدأت اطلع وادخل بالراحه وازود شويه شويه طيزها بقت ملبن دخلت شويه بشويه كل شي 5ضربات ازوق شويه لغايه مدخل كله تقريبا وكنت مستغرب من ليونه طيزها وازاي قادره تستوعب زوبري كله قولتلها هقولك مفاجئة قالت ايه قولتلها تقربيا زوبري دخل كله وقومت زقيت سنه لحمنا خبط في بعضه قالت اح انا مكنتش مصدقه ولا متخيله ان كله يخش طيزي بس طلعت بتحبك قوي وكأن دي الاشاره بدأت اشتغل بانتظام وهيا بتوحوح بانتظام لغايه ما جابتهم تاني برعشه شديدة ووقعت علي السرير وايديها لقدام حسيت انها بدأت تدوخ وكان طلع معظمه لما وقعت خرجته ورحت جيبت العصير واديتها شربت وبدأت تفوف وقالت عوزاك تموتني واخدت وضغ الكلبه. دخلته في طيزها مره واحده وشغال وهيا بتصوت بطريقه متواصله وسرعت وكل ما اسرع تزود سرعة الصويت وفجأة طلعته شهقت وقومت مدخله كسها كله واشتغلت بنفس السرعه وقعدت علي كده دقيقه في طيزها ودقيقه في كسها لما قطعت الصوت خالص وكنت في كسها زقيت جامد لاخره وقمت مخرجه خرج معاه خرطوم مايه وصويت ونامت زي اللي مغمي عليها كنت خلاص مش عارف اوقف قلبتها علي ضهرها وطلعت فتحت راجليا عليها وحطيته بين بزازها وضمتهم عليه وقعدت انيك بزازها. هيا نايمه لغايه ما بدات تفتح بؤها وتاخد راسه وانا شغال هيا كانت تعبت وانا لسه مستريحتش وكنت بتحرك بسرعه علشان افضل سخن نزلت وهيا نايمه علي بطنها وسحبتها لطرف السرير ودخلته في كسها اللي وسع وبقي بيستوعب زوبري بسهوله وانا بنيك بسرعة وقومت مطلعه ورافع رجليها عل ايدي ودخلته طيزها اللي اخدت زوبري برضه من غير مشاكل واقفل وافتح رجليها واتنيها وهيا بتوحوح بس لغايه ما حسست اني هجيب قومت زقيته كله ونطرت في طيزها قالت اح كل ده لبن قولتلها لسه طلعته بسرعه حطيته في كسها ونطرت تاني وهيا مش مصدقه اح كل ده لبن نفسي ادوقه بعدما مليت كسها طلعته وقربت من وشها ونطرت عليه شويه وهيا مش مصدقه كميه اللبن دي قولتلها مراتي قالتلك علي طوله وعرضه وبيقعد قد ايه انما مرضيتش. تقولك علي كميه اللبن قعدت تلحس اللبن وتدعك وشها بيه و مش مصدقه انها اتناكت النيكه دي عملت حاجه غربيه وانا قاعد جنبها قامت باست ايدي. قالتلي شكرا علي المتعه اللي عمرى ما حلمت بيها دى طبطبت علي ضهرها وقولتلها وانا كمان استمتعت بيكي جدا ردت عليا بيتهيألي طيزي وكسي مش هيرجعوا زي الاول تاني وقعدنا نضحك وقومت خدت دوش وروحت .
وطبعا معرفتش تطولني تاني قبل ما اسافر لان كان فاضل 4ايام علي سفري بس شوفتها قبل سفرى بيوم لما جت تسلم عليا هيا وجوزها وفعلا وهيا بتسلم عليا عنيها مدمعه .
وجه يوم السفر وكانت طيارتي الساعه 1الضهر وقبليها بليل. اختي وامي وابويا وشوية ناس جم سلموا عليا وكلوا نزل علي الساعه 11 كله نزل ومسكت ناديه بقي نيكه الوداع وبعد ظا خلصنا نيك في كسها وطيزها ريحنا ساعه كده وقومنا طبقنا واحد تاني زي الاولاني كانت ماتت بس كانت مستمتعه واول مره تشرب لبني وقالت علشان تبقي كبيت في كل فتحه فيا وبالمناسبه لقيت موديل علي انستجرام جسمها شبه جسم ناديه بس ناديه اقصر شويه ونفس الملامح والشعر تقريبا علشان تتخيلوا معايا

ونمت شويه وصحيت الساعه 7لبست واخدت شنطي وسافرت القاهرة المطار. ركبت الساعه 1وصلت مطار ميلانو الساعه 4 لقيت واحد مستنيني هناك وخلصلي ورقي وخدني علي نزل الشركه وكانت في منطقه جميله جدا كلها فلل ومفيهاش عمارات في ضواحي ميلانو اسمها كرمانو منطقه فيها اشجار وخضره كتير تركب المترو علشان تنزل قلب ميلانو ودخلنا المبني اللي فهمت انه مصمم للدورات من الشركه مبني كبير من 4ادوار الدور الارضي فيه المطعم وكافتيريا وقاعه محاضرات والدور التاني فيه قاعه محاضرات صغيره ومجموعه معامل الدور التالت والرابع سكن المتدربين عباره عن اوض زى الجناح الفندقي كده اوضه فيها سريرين وانتريه ومطبخ صغير وحمام كل جناح بيسكن فيه 2 متدربين وطبعا قدام المبني حديقة جميله جدا وعلي البوابه بيت صغير كده ساكن فيها الحارس والجنايني وده اول ايطالي اقابله عند الباب اسمه. فالريو. كان طويل وابيض ومحمر كده وكان بشوش جدا واستقبلني بشكل ظريف بس كان مبيكلمش انجليزي خالص والمرافق خدني وطلعني اوضتي وقالي ان زميلي في الاوضه عربي وتونسي. اسمه نزار ووصل قبلي باربع ساعات وده شئ ريحني وصلت الازضه ودخلت لقيت نزار سلمت عليه والغريب ان كان قاعد بالبوكسر بس وقعدنا نتكلم شويه وقاللي انا قعد في مصر كام سنه واخدنا علي بعض بسرعه. قعدنا نفضي الشنط لفت نظرى انه كان معاه كيسه كومبيوتر مع ان الاوضه فيها واحد محبتش اسأله في الاول قعدنا حوالي ساعتين نوضب الشنط وبعدين نزلنا للعشا لان كان فيه ورقه في الاوضه بجدول الاسبوع الاول نزلنا انا ونزار للعشا وقعدنا مع بعض بحكم اننا بس اللي عرب او كمان من الشرق الاوسط وكان اول مره اعرف الناس اللي معايا اتعرفت علي معظمهم وبلدانهم وقعدنا بعد العشا حوالي ساعه اتعرفنا علي بعض كنا 30واحد من جميع انحاء العالم اروبا والمكسيك والبرازيل والهند واليابان وماليزيا وجنوب أفريقيا وغانا وطبعا اكتر من واحد من الصين واليابان وماليزيا اتعرفنا علي بعض وقعدنا شويه وطلعنا علشان نريح هنبدأ الدوره من يوم الاتنين السبت والاحد هنتعرف علي البلد ونتفسح طلعنا وقالوا التجمع تاني يوم الساعه 10الصبح بعدالفطار دخلنا الاوضه انا ونزار وقلع وقعد بالبوكسر برضه مرضيش اسئله اول حاجه عملها هوا انه استأذن مني في انه يفك كيسه الكومبيوتر اللي عندنا في الاوضه ويركب الكيسه بتاعته وقالي اننا ممكن نستعملها مع بعض ولو انا عاوز استعمل كيسه المركز هيركبها اي وقت انا عاوزه وسألته اذا كان الجهاز بتاعه بيخش النت قالي طبعا وانه متطور واعلي من جهاز المركز وانه جايبه من اليابان مخصوص وهو بيركب الجهاز بدأ يحكيلي عن نفسه وان عنده مصنع ملابس في تونس وانه هندسه القاهره وانه دفع مبلغ كبير علشان ياخد الدوره دي معانا وفتح الجهاز وبدأ يخش علي النت ويدخل ايميلات وباص ورد لكل ايميل وانا قاعد الكنبه وراه وبدأ يفعل برامج وفجأة لقيته نزل مجموعه فولدرات زي قنوات التلفزيون وقعد يفتح يتأكد من انهم شاغلين والمفاجأة انهم حوالي اكتر من 55قناه سكس واللي هوا قالي انهم اسمهم porn وقعد يتصفح ويتفرج ويترجم وهوا مستغرق اوى طبعا انا كنت مستغرب ازاي واحد في اوخر العشرينات ومشغوف كده بالسكس وقعدت شويه وراه وبدأت اتابعه من بعيد وبعد اكتر من ساعتين كنت نمت علي الكنبه وسيبته لقيته لف ليا وقالي اكيد انت مستغرب قولته لا عادي قالي يا مازن انا مريض بالسكس بس انا مش متضايق وقالي انه زي مشجع الكوره المجنون المتابع لكل اخبار الكوره في العالم وممكن يسافر من بلد لبلد علشان. يتفرج علي ماتش هوا كده بالنسبه للسكس وقالي انه جه ايطاليا مرتين علشان يحضر مهرجان الاوريتكا المتخصص في الجنس بكل انواعه وهو مهرجان بيتعمل كل سنه في إيطاليا وان الشركات المنتجه لافلام البورنو بتعرض الجديد واداره المهرجان بتعمل جوايز لافضل ممثل وممثله واخراج وحاجات كتير والشركات المنتجه للادوات المساعده في الجنس بكل انواعها بتقدم كل جديد وحتي بيوت الدعاره المشهوره في اروبا بتعمل اعلانات هناك يعني اي حاجه ليه علاقه بالجنس هتلاقيها هناك وان المهرجان ده هيتعمل في ميلانو وانه هيحضره لانه اثناء الدوره وقومنا ننام وهوا بيكلمني عن حبه للجنس وانه مش عاوز يتجوز لانه مش مقتنع بان ممارسة الجنس مع ست واحدة وان الراجل لازم يتمتع بكل انواع الستات وفضلنا طول اليومين نتكلم ونتناقش في الموضوع ده طول برنامج اليومين ولما كنا بنروح المزارات في ميلانو وطبعا كان برنامج لتعريفنا اهم معالم ميلانو ورحنا اكتر من مكان منهم كنيسه الدومو ودي من اكبر كنايس اروبا وتحفه معماريه قدامها ساحه كبيره فيها حمام كتير جدا وفيها فنانين بيعرضوا انواع فنون كتيره وكمان روحنا قلعه ميلانو واسمها كاستلي وروحنا اكتر من مكان وطول الفتره دي ماشي معايا نزار وبنتناقش في موصوع الجنس وكان عنده حجه كويسه وانا برضه برد عليه لكن من جوايا ليا نفس الميول بتاعته خصوصا اني نيكت 2 غير مراتي في اقل من شهر من جوازي وبدأ يففض معايا ويحكيلي عن نشأته وازاي ابوه كان امام مسجد متشدد وكان بيعلمه الدين بالضرب والقسوه وكان عنيف معاه جدا هوا وامه الجميله اللي كان بيعاملها بقسوه وبيضربها بالكرباج وبيكهربها وازاي كان قاسي عليها ولما دخل علي امه لقاها بتخون ابوه وكان مبسوط جدا لانه بيكرهه وان امه لما دخل عليها وهيا بتتناك خافت وجالها زعر والراجل اللي كان معاها هرب وهيا كانت خايفه جدا وكانت هتموت نفسها وقعدت تترجاه انه ميقولش لابوه وكان رد فعله غريب لما لقي نفسه بيطبطب عليها ويقولها انه سعيد انها بتلاقي وقت تستمتع فيه لان ابوه كان بيعذبها وقالها تخلي بالها وتعرفه علشان يراقب لها الجو ويقعد يحميها وكان دايما بيستمتع بانه يسمع اهاتها وهيا بتتناك ويتفرج عليها وهيا مستمتعه وازي اتطور الموضوع لانه بقي بيهيج ويحلب زوبره عليها وهيا بتتناك ولما حصلت مشكله ليها مع عشيقها وبدأ يبتزها ويهددها وازاي قدر يخلص منه ويدخله السجن في قضيه مخدرات لانه حبه لامه ملوش حدود وانها كمان فتاه احلامه وازاى وصل لقرار هو وهيا بانه يكون هوا عشيقها ويمارس معاها أامن لانه اكتر واحد بيخاف عليها وانهم كانوا بيقضوا افضل اللحظات في الحياه مع بعض وازاي كان بينيكها بحب وشهوه وهيا كانت زي البنات بتكسف وكانوا في قصه حب مركبه احساس الامومه واحساس العشق وازاي ابوه كان معقد وكل شويه يتفنن في تعذيبها من غير سبب واي حاجه بتحبها كان يبعدها عنها لمجرد انها بتحبها لغايه ما في يوم رجع البيت لقاها منتحره وطبعا كره ابوه وكان بيفكر يقتله واصر انه ميفضلش معاه دخل هندسه القاهره وخرج علي فرنسا قعد فيها لغايه ما ابوه مات وقبل ما يموت طلب يشوفه ولكن هوا مرضاش ومرجعش الا لما ابوه اتدفن وبدات استوعب. التركيبه العجيبه اللي معايا بس كان اول مره اسمع عن جنس المحارم وبقينا اصحاب وبدا يقعدني معاه علي القنوات والاشتراكات واكتشفت ان ده صناعه وعلم وناس بستغل مش عبط وبدأنا الدوره اللي هتعقد 3شهور وبقينا نخلص محاضرات والعملي ونتغدي ونطلع نقعد علي الكمبيوتر لغايه العشا وبعد كده نطلع نكمل وبدأ يديني خبرته ويشرح ليا كل حاجه عن الست وازاي تتعامل معاها وازاي تعرف ميولها وتشتغل عليها وبعدين ننام فضلنا اسبوعين منخرجش غير يوم السبت والاحد لغايه ما في اخر الاسبوع التاني لقيته قالي انه مش هيقدر يقعد اكتر من كده وانه لازم يرجع تونس لانه عنده مشكله كبيرة في المصنع ولازم يسافر.
ونكمل الجزء القادم

الجزء السادس
اولا بعتذر عن عدم نزول الصور اللي نوهت عنها في الجزء اللي فات لاني معرفش ان ليها طريقه معينه للنزول وبوعدكم اني هعمل موضوع مخصوص انزل فيه صور الموديل اللي شبه ابطال قصتنا
وقفنا الجزء اللي فات عند قرار سفر نزار المفجئ قالي ان عنده مشاكل كبيره في المصنع مع احكام قضائيه اخدها اعمامه عليه وفعلا حجز تاني يوم بعد ما كتب اعتذار للشركه الايطالي وهو كان فعلا صديق محترم وكان بيعاملني بكل اخوه ودايما كان يقول عليا انت عبقري وعندك قدرات عقليه كبيرة لاني الصبح كنت في الدورة تقربيا اكتر واحد متميز وبين المحضرات بتعلم ايطالي وبليل كنت قاعد معاه علي يشرح لي ويعلمني ونتعلم سوا ونتفرج علي فيديوهات البورنو التعلميه وكنت ما بنساش المهم حضر شنطه وسلم عليا بحراره شديده وقالي يا مازن انت من احسن الناس اللي قابلتهم في حياتي ولو الدنيا لونت معاك هتلاقي مصنع اخوك في تونس كلمني بس وانا هبعتلك تذاكر الطيران وسابلي الكيسه بتاعته وقالي ان عليها اشتراك في اكبر مجموعات البورنو سواء تعليميه اوقنوات بتعرض لايف او منتديات وموسوعات تعلميه او مواقع لاحدث الافلام بانواعها اللي هيا اكتر من 80نوع وكمان مواقع لعرض احدث الابحاث عن العلاقه الجنسيه وكمان لاحدث الابحاث في تطور صناعه البورنو وقنوات لعرض عنوانين وتلفونات اكبر بيوت الدعاره المعتمده في العالم غير قنوات الشات والايف في العالم موسوعه كامله المهم ان نزار سافر وكنت زعلان جدا علي سفر نزار لاني بقيت وحيد حرفيا وكنت مركز في التدريب وتعليم الايطالي بليل عايش علي الموسوعه واتقنت الايطاليه بسرعه لانه لغه سهلة وكنت متفوق في الدوره وتقرييا كنت الابرز وده شئ اسعدني جدا لاني كان معايا نخبه من أفضل مهندسين العالم في شركه من اكبر شركات العالم في صناعه ماكينات الخياطه كمان بقي عندي افكار لتعديلات المكن وكنت لافت نظر الدكاتره خصوصا البروفسيره استر اللي هيكون ليا معاها حكايه بعد كده اما الموسوعه كنت شغوف جدا باني اقرا واتفرج علي كل انواع الجنس وقريت اكتر من 5000موضوع في كل انواع واشكال وطرق الجنس واكتشفت انه علم ودراسات اهمها علم نفس الجنس وازاي تعرف ميول المراه وتقدر تشتغل عليها وتكيفها حتي لو معندكش قدرات جسديه مميزه اتفرجت علي مئات الافلام من كل الاجيال من اول الأفلام في التلاتنيات لغايه افلام الاسبوع اللي فات وقريت مئات القصص الجنسيه وشوفت جميع انواع الجنس بكل اشكاله وانواعه وجنسياته لان شكل الجنس بيختلف من بلاد لبلاد تانيه حتي جنس اللواط اتفرجت عليه وكنت مالي يومي. علشان محسش بالغربه وكنت ما بخرجش الا يوم السبت بليل اتفسح وارجع .
اما حياتي الجنسيه في إيطاليا كنت مميزه وليا كام حكايه هناك هبدأ احكيهم بالترتيب
ريتا
بعد ما بدأت اتقألم علي العيشه في إيطاليا وبعد شهر ونص من سفرى كان ليا علاقه مميزه بحارس المركز فالريو اللي كان متجوز واحده برازيليه اسمها ريتا ولما وصلت المركز كانت مسافره بلدها ومشوفتهاش الا بعد شهر من وصولى وكانت سمرا ونفس جسم اللاتنيات بزاز صغيره وطيز كبيره وفخاد جامده وكان وشها مش حلو اوي شبه الافارقه شويه وبطنها عليا من تحت عاليه من منطقه التنه زي كل الاجسام اللي بالشكل ده و عامله شعرها ضفاير صغيرة زي الافارقه بس كان عندها طيز بارزه وكبيره بشكل مش طبيعى وكانت دايما تشتم جوزها بابشع الالفاظ بالايطالي عرفت معظم الشتايم القبيحه عن طريقها وهيا بتكلم جوزها اللي كان بيحبها بشكل جنوني وهيا كانت في اوائل التلاتنات في السن وجوزها في اواخر الاربيعنيات وممكن يكون50 كانوا ساكنين في بيت صغير عند مدخل المركز ومره وانا داخل المركز حوالي الساعه 12بليل وكان يوم سبت وده اليوم اللي بخرج فيه اتفسح.
داخل من البوابه لقيت فالريو نايم علي الارض وسكران طينه روحتله وحاولت اقومه يخش جوه وكان رافض يخش تقريبا خايف من ريتا وانا كنت بدأت اتكلم ايطالي كويس وبدأ يقول طبعا بالايطالي انا مليش ذنب محدش رضي يجي معايا مع اني ورتهم الصور طب اجيب منين وانا مش فاهم حاجه قومته وقولته تعالي ادخلك وكان رافض وقالي ان ريتا مش هتدخله بس اقنعته ادخله وانا هتكلم معاها ودخلته بالعافيه لقيت ريتا قاعده في الانتريه وشايطه وعماله تشرب سجاير وكانت لابسه قميص نوم شفاف خالص اصفر واندر نفس اللون وبزازها كلها باينه وحلماتها كبيره وواقفه والدايره السوده اللي حولين بزازها كبيره وفضلت تقوله اطلع بره مش هتبات في البيت وهو يتوسل ليها وهيا مصره لغايه ما اتدخلت وسالتها عن السبب وردت عليا باسلوب حازم انه اخل باتفاقه معاها وسألتها ممكن اعرف ايه هوا الاتفاق يمكن اقدر اساعد وبصت ليا وعنيها لمعت كأنها اتلاقت اللي بتدور عليه لما بصت لزوبري اللي كان بدأ يعلم في البنطلون من منظرها وهيا كده وردت عليا بكل بساطه انه هوا بقاله حوالي 5 سنين زوبره ما بيقومش ومش بينيكها وكانت عاوزه تسيبه وتمشي وتروح لاختها في تورينو بس هوا اتوسل ليها انها تقعد وانه هيعمل اللي هيا عاوزاه واتفقت معاه انه هيبقي كفيل بانه يجيب لها حد ينيكها ويكيفها مرتين في الاسبوع وانه ملزم بكده وهيا اشترطت عليه انه يكون هوا المسئول عن اى حد يجيبه وانه يكون زوبره كبير ويكيفها وكمان لازم يكون قاعد معاها وهيا بتتناك لان ده بيثرها وفعلا اتفقوا انه يصورها في اوضاع مثيره وملط ويروح البارات يورى الرجاله صورتها ويطلب انهم يروحوا معاه بعد ما يتأكد من ان ازبارهم كبيره وكمان اللي مضايقها انه بقاله شهر بيجيب رجاله ايطالين وازبارهم صغيره ومش بيكيفوها زي الافارقه وفي الوقت ده رد ان الافارقه مش بيرضوا يجوا معاه لانهم بيفضلوا الاروبيات وكمان بيطلبوا فلوس كتير طبعا بعد ما قال كده اخد وصله شتيمه متنقيه وهيا كانت مميزه في الشتيمه وقالت لو عاوز تحل المشكله لصديقك اتفضل انت نكيني وانها هتوافق حتي لو كان زوبري مش كبير وانا متأكد انها متابعه زوبري وانا واقف وعرفت حجمه كويس بعد ما شد شويه والغريب ان فالريو نزل يبوس ايدي اني اوافق وانقذه من النوم في الشارع وانا طبعا مكنتش مصدق اللي بيحصل ومتاخد وكانت واقفه مترقبه رد فعلي علشان تبدا وهوا نازل علي ركبه وبيبوس ايدي وانا هزيت دماغي باني موافق وقولت ان ده انقاذ للموقف وفعلا في ثواني كانت علي ركبها وبتذق فالريو.اللي وقع علي ضهره وبدأت تفتح سوسته البنطلون وتطلع زوبري اللي شهت اول ما شافته وقالت ان ده اكبر زوبر شافته في حياتها وبدأت تمص فيه بشغف. انا واقف ومش مستوعب اللي بيحصل ولكن كان بقالي شهر ونص ما نكتش وده هيجني بشكل كبير وبقي زوبرى يكبر في ايدها. هيا مش مصدقه حجمه وسعيده جدا وفالريو قعد علي الارض يتفرج وهوا مبسوط وقعدت يمشي ايده علي زوبره من فوق الهدوم بصلته والموقف اثارني اوي وعمرى ما حسيت باثاره زي كده وبدات امسك راسها وادخل زوبري وكأني بنيك وهيا كان بوقها كبير ومستوعب زوبري وبدأت افتكر الحاجات اللي اتعلمتها وبدات احلل شخصياتها وانها بتذل جوزها الخول وبستحقره ولازم يبقي معاها راجل قوي وعنيف علشان تتكيف وفعلا بدأت امسك دماغها وادخل زوبري جامد وهية تشنق واطلع زوبري وهيا تكح وبعد ما كحت شتمتني ولسه هتقولي اني كنت هموتها من زوبري لقت قلم سجاني نزل علي وشها وقولتها متحوليش تشتميني تاني يا مومس انا سيدك ودخلت زوبرى في بوقها علطول قبل ما ترد فضلت انيك في بوقها بسرعه وابص لفالريو اللي كان سعيد. بعدين دخلت زوبري جامد في بوقها لغايه ما خلاص هتقطع النفس وبعدين طلعته وكأن الروح ردت فيها بدأت تاخد نفسها جامد وتكح وبصتلي ولسه هتكلم برقتلها جامد وقولتها بصوت حازم فهمتي ولا لسه بصتلي برعب وقالت فهت سوري وفضلت تمص زوبرى باستمتاع وفكت البنطلون ونزلته وبدات تاخد بيوضي اللي كانت كبرت من قله النيك وانا مستمتع من الموقف لان اول مره انيك واحده مش مصريه وكمان من البرازيل اللي بناتها اجمل من الافارقه واحمي من الاروبيات شديتها قومتها وخدت شفايفها ولسانها في بوقي وبعدين اديتها لساني اللي دخلته في بوقها بعنف وكأني بنيكها بيه وبعدين مسكت شعرها من ورا وشديته لتحت جامد هيا اتأوهت من شديتي وفتحت بوقها قومت تافف فيه وبرقت عينيها قومت قافل بوقها بايدي وبرقتلها جامد زقيتها علي الكنبه اللي اللي معموله سرير و الانتريه فيه كنبتين بيتفردو وييقوا سراير واحده مفروده والتانيه لا وكان قعد عليها فالريو وتربيزه و3كراسي وقعت علي ضهرها علي السرير نزلت بين رجليها ومسكت الكلوت الفتله قطعته بايدي بعنف وهيا مترقبه ونزلت علي كسها المربرب وزنبورها الكبير وشفايف كسها الكبيره وقعدت الحس وامص الزنبور اللي كان متجاوب معايا وبدأ يكبر وبدات استعمل اسناني وكل شويه اشد وهيا بدات تصوت وطبعا بدات ادخل صابعي في خرم طيظها اشوف هيا مفتوحه ولا لقيته واسع ومستعمل كتير ودخلت صباع كمان وانا اشد اكتر لغايه ما اتشنجت ونطرت صاروخ ميه جه علي وشي وجسمي برقتلها وهيا نايمه مش قادره قالت انا اسفه اول مره اجيب كده اول مره حد يعمل في كسي كده نزلت بوشي قربت من وشها قولتها نضفي وشي بلسانك قعدت تلحس في وشي وتبوس فيا وتلحس رقبتي ونزلت علي صدرى وبدأت تلحس حلمات صدرى وفعلا حسيت بهيجان جامد واخدت التاني ببوقها وهيا بتلعب في البز الاولاني رفعت نفسي ونزلت حملات قميصها بعنف وشديته لتحت بقا في وسطها ونزلت علي بزازها ببوقي اقطعهم من المص والعض وهيا عماله تصوت وانا انقل بينهم وبعدين ضمتهم علي بعض وقعدت اعضعض في الاتنين مع بعض وبعد كده قومت ركبت عليها وحطيت زوبري بين بزازها وقعدت انيك فيهم ولانه طويل كانت راسه طايله بوقها وهيا فتحاه وبتاخد الراس فيه شويه ونزلت من عليها ووقفت بين رجليها وبدأت افرش كسها بزوبري وهيا تترجاني احطه وانا بضرب بزازاها بالاقلام وببص علي فالريو اللي كنت نسيته فعلا لقيته قاعد ومطلع زوبره المترخي وعمال يدلكه ومبتسم اوي فضلت افرش فيها وبعدين ظبتطه علي فتحتها وقومت رازعه قامت مصوته صوت ممكن يكون صحي المركز كله كانها ديب بيعوي فضلت ثابت وهيا بتوحوح وبتضرب السرير بايدها وخايفه تشتم وعنيها مدمعه وجوزها سعيد جدا نزلت براسي قربت عليها وطبطت علي وشها لانها بقت مطيعه ومسحت دموعها وضحكت لقيتها سعيده رجعت وبدات اشتغل بالراحه وهيا بدأت تستجيب وتستمتع وانا كل شويه ادخل شويه لغايه ما دخل معظمه وبدات اشد شويه وهيا عماله تكلم برازيلي وانا مش فاهم حاجه وهيا في دميا تانيه وشديت جامد قامت مصوته وجايبه تاني سبتها تاخد نفسها وبعدين قعدت علي طرف السرير وقولتها تقوم تقعد علي زوبرى قامت مصته شويه وخلت وشها في وشي وبدات تدخله بحظر وتقعد عليه وتاخده واحده واحده وتنزل وتبوس فيا وانا ماسك فخادها وبحاول انزلها لتحت وهيا بتحاول. اخبطا علي طيزها علشان تسرع وكانت عندها لياقه وبدات تن ل وتطلع بسرعه لغايه ما اخدته كله وبدات طيزها تلمس جسمي وانا ازود الخبط وهيا تزود سرعه الطلوع والنزول وفجأة وبدون مقدمات دخلت ايديا تحت رجليها ورفعتها وقومت وقفت وانا شايلها علي زوبرى اللي دخل لاخره وهيا صوتت من الخضه وكمان دخوله علي الاخر وفضلت امرجحها علي زوبرى وهيا تصوت وتبرطم بالبرازيلي وتبوس في شفايفي وانا ازود المرجحه لغايه ما رفعت نفسها من علي زوبرى ومسكت في رقبتي وجابت بغزاره وانا مصدقت نزلتها لانها تقيله نزلت قعدت علي السرير ونزلتها علي الارض ومسكت زوبرى مص من اللي هوا قولتلها يلا علشان انيكك في طيزك قالت دي امنيه. ان الوحش ده يخش طيزي بس ارجوك بالراحه واستعمل اي حاجه دهنيه لانه كبير اوى فعلا ندهت علي فالريو وقولته يجيب ليا حاجه ادهنه بيها وفعلا قام يجرى وهيا اخدت وضع الكلبه وجاب زيت زيتون دهنت زوبري وطيزها وبدأت احط راسه وهيا تترجاني معملش زي ما عملت في كسها شديت زوبرى بايدي لورا علشان تتشد وترفع فعلا اتعلمت الحركه دي واتدربت عليها ونقطه زيت وقومت مدخله وزقيت شويه قامت الراس داخله وانا لسه شادد اول ما دخل صوتت قومت سايب زوبرى قام تخن في طيزها لحمت صوت كمان في نفس الصوت وبعدين وقفت ثابت وبصيت لفالريو وغمزت له ابتسم لي دقيقه وبدات اخش بالراحه شويه وارجعهم واخش وهيا بقت مستمتعه ودخل روبعه مع الراس وقولتلها وجعك قالت لا مستمتعه قومت شامط زوبري مره واحده في طيزها. قامت ضاربه صوت صحى كارمانو كلها قولتلها اطلعه يا مومس قالت لأ ارجوك فضلت شغال وهيا في وضع الكلبه لغايه ما وصلت اني لحمنا بيخبط في بعضه وهيا بقت بتسقط ميه باستمرار وبعدين مسكتها من كتافها ورفعتها ولفيت بيها وقعدتها علي زوبري في ثانيه و نزلتها علي زوبرى بقوه قطعت النفس وبعدين ضربتها هلي طيزها وفهمت وبقت تتطلع وتنزل وبدات تتكيف وتشتغل لوحدها. بدات تتفنن في الطلوع والن زول وتلف طيزها بشرمطه كأنها راكبه الملاهي وكان عندها ليونه كبيره هيا قاعده علي حجرى وزوبرى في طيزها وهيا بتتني وتتفرد شويه تنام بضرها علي صدرى وشويه تخلي بزازها تلمس فخادها وانا منبهر بليونتها وبعدين حطيت ايدي تحت فخادها وشيلتها ووقفت بيها وهيا علي زوبري. وبطلعها وانزلها علي زوبرى وهيا مفشوخه وفالريو جه قعد بين رجليها بيتفرج علي كسها وزبري داخل طيزها وكسها مقفول من حجم زوبري في طيزها قولتله الحسه فعلا هجم علي كسها يلحسه بشراهه وزبرى في طيزها قامت صوتت جامد وجابت وغرقت وشه نزلتها ونيمتها علي بطنها ورجليها علي الارض ووقفت وراها ودخلته في طيزها شويه وطلعته دخلته كسها وفضلت ماشي علي الوتيره دي شويه هنا وشويه هنا وهيا تقريبا استسلمت تقريبا وانا هجت جامد لان فالريو طلع علي السرير قعد يشتمها ويقولها تعبتي يا مومس زوبره فشخك وفضل يكرر كلام زي كده قربت اجيب وقررت اجيي علي 3مرات وكنت مركز في كده ودخلت زوبري في كسها جامد ونطرت مليت كسها وهيا بتعوي زي الكلاب وخرجته بسرعه دخلته في طيزها ونطرت مليتها وهيا برقت وقبل ما تستوعب طلعت فوقها وحطيت زوبري علي وشها وانا بدلكه ونطرت علي وشها غرقته وكانت مذهوله من كميه اللبن وفالريو كان مذهول هوا كمان وراح بص علي طيزها وكسها علشان يتأكد ان فيهم لبن ابتسمت وانا بلبس هدومي وسبتهم وطلعت علي اوضتي نمت علطول قومت من النوم وكان اجازه عملت شويه حاجات وكنت نازل اودي الهدوم المغسله واروح السوبر ماركت وانا نازل وشايل هم اني اقابل فالريو ورد فعله لانه كان سكران امبارح ومش في وعيه وحاولت اخرج من غير ما يشوفني لكن لقيت اللي بينده عليا ومفيش اي تعبير علي وشه وانا رايح له في دماغى 1000فكره ومش عارف اقوله ايه اول ما وصلتله لقيته ابتسم قوي وقعد يشكرني بشده علي اني انقذته امبارح وكمان يشكرني جدا اني فشختها جامد وانها نامت في مكانها من التعب والصبح كانت سعيده جدا وانها حاسه انها مش قادره تلمس كسها ويا ريت تتكرر واني لازم اموتها من النيك لغايه ما تورم وكده وجابلي هديه ازازه ويسكي واصر اني اخدها. لكن انا قولتله اني مش بشرب وكان مصر اني اخدها وبعد مناهده قولتله طب خليها عندك اخدها وانا راجع وروحت مشوارى ورجعت وانا بحاول اخش من غير ما يشوفني وانا بخش سمعت اسمي لكن بصوت حريمي بلف لقيتها ريتا اللي اول ما قربت مني قامت واخداني حتته بوسه مشبك جامده اوى وقعدت تتعزل فيا وتقولي انها ممكن تعيش معايا في اي مكان وانها اول مرة تستمع بالشكل ده وانها مش هترفضلي طلب مهما كان حتي لو شغلتها مومس بس المهم تبقي معايا وطبعا شكرتها علي شعورها واني متجوز في مصر وكمان مش هينغع اعيش معاها واني رافض انها تسيب فالريو لاني بعتبره صديقي واني عملت كده علشانه هوا ومش هرضي انها تسيبه وقالت انها ممكن تفضل معاها طالما هفضل انيكها ووافقت بشرط متزعلوش وكمان اني انيكها مره واحده في الاسبوع يوم السبت بليل بشرط متزعلش فالريو ووافقت وفي ثانيه لقيته واقف وراها وبيشكرني جدا وفي ايده ازازه الويسكي واصر اخدها وانا مكنتش بحب الخمره اديتها لواحد هندي معانا ومبقاش مصدق وشكرني جدا وانا عرفت ان الهنود بلاعه خمره ودي حكايه ريتا فضلت انيكها كل سبت لغايه ما في يوم لقيت فالريو ندهلي وانا طالع من الغدا وسلم عليا جامد وقالي انه بيتعالج وبدأ يتحسن وزوبره بدأ يوقف وانه في خلال اسبوعين هيبدأ ينيك وكان سعيد انا باركتله وقولته ان مفيش داعي بقي اني انيك مراته رفض طبعا وقالي لازم تفضل تنيكها لاني مش هقدر عليها لواحدي خصوصا في اول العلاج وان لازم لما يتعالج نعمل حفله نيك انا وهوا عليها لغايه ما يغمي عليها من النيك وقعد يضحك واخد مني وعد بكده وانا قعدت اضحك واقوله انا موافق بس انت تشد حيلك وبعدها باسبوع يوم السبت اللي كان بيبقي نص يوم وكتير بخرج اتغدي بره واقعد الف شويه واروح اقعد في بار اشرب اسبرسو اللي بحب اشربه هناك قوي واحس بجو البار ولو فيه ماتش ممكن اتفرج. عليه في وسط الطلاينه لانهم بيعملوا اجواء حلوه واروح علي الساعه 9 افضل انيك في ريتا لغايه ما تموت بحضور جوزها واطلع انام بس اليوم مختلف لاني وانا خارج لقيت ريتا وانا شايفها واقفه مع واحده شبهها بس اجمل وافتح منها في اللون بس ارفع شويه وعنها اكتر من وشم وحاطه حلق في مناخيرها ولابسه شورت جينز قصير قوى مبين فلقتين طيزها وبادي اسود قصير وبطنها باينه وصدرها باين جزء كبير منه باين ما حولتش اسأل ريتا عليها ولا اديتها اي اهتمام بس كان واضح انها بتقول لها حاجه عليا وانا طنشت وخارج لقيت ريتا جت جرى عليا واديتني واحده مشبك من بتوعها الحلوين وعلي عكس المتوقع منها سألتها عن فالريو ردت عليا انه مسافر يومين وان اختها فلورا اللي شاورتلي عليها هتبات معاها قولتلها خلاص بقي نأجل لقائنا ليوم تاني قالت لا مش ممكن انا بعد الساعات علشان اقابلك قولتلها اختك موجوده قغدت تضحك وتقول هيا ايه دخلها بالموضوع انتم الشرقين ليكم عادات غريبه احنا هنخش الاوضه وهيا كده كده. هتنام بره انا قفلت وقولتها اوك علي معيادنا بليل رجعت بليل لقيت ريتا مستنيه لابسه طقم شبك كامل مفتوح من منطقه الوسط يعني كسها وطيزها مفيش عليهم حاجه يعني تتناك علطول من غير قلعا لانه فيه فتحتين للصدر يخرج منهم وقاعده تشرب مع اختها اللي لابسه طقم استرتش رياضي شورت وبادي كت ولنص البطن لونه فسفورى هيا ضهرها ليا وانا شايف وشم فوق طيزها بعرض ضهرها بس مش واضح كويس دخلت سلمن عليهم وريتا عرفتني باختها من الاب فلورا وهيا قالتلي ان امها ايطاليه وابوها برازيلي وانها اصغر من ريتا ب8سنين يعني عندها 23 سنه وريتا اتضيقت وقالتلي يلا نخش الاوضه بنرفزه بصيت لها بصه فهمتها كويس قامت قايمه بسرعه خاطفه شفايفي وقالتلي يلا بقي نخش الاوضه علشان انت واحشني.
ايه اللي هيحصل ما ريتا واختها ده اللي هنعرفه الجزء القادم تحياتي لكم.

الجزء السابع
وصلنا في الجزء اللي فات لما روحت لريتا البيت وكانت اختها فلورا قاعده طبعا ريتا بعد شويه كلام خدتني نفس البوسه المشبك المتميزه فيها وخدتني ودخلت الاوضه وطبعا ما قفلتش الباب ووا ل حاجه نزلت علي ركبها وطلعت زوبري وهيا بتقول بصوت مسموع كأنها بتسمع حد.
الزوبر الكبير اللي بعشقه وخدته في بوقها وقعدت تمص فيه بطريقتها المثيره ضربت عيني علي الباب لمحت خيال عرفت انا اختها بتتفرج علينا وفهمت انها عارفه ان اختها بتتفرج علينا الموضوع مخدش مني اهتمام وبدات اعاقب ريتا لاني فهمت انها مرتبه مع اختها وبقيت بنيك فيها بعنف شديد وهيا صوتها جايب اخر الدنيا فشخت طيزها وكسها وبوقها وبعدين جبت كل لبني علي جسمه غرقتها بوقها ووشها وصدرها وبطنها غرقت وكل ده وانا لامح اختها واقفه علي الباب ملط وبتلعب في كسها طبعت مردتيش اشرح نيكه ريتا علشان الملل والتكرار لبست هدومى وريتا طبعا مش في الدنيا ونايمه غرقانه في اللبن وانا خارج لقيت فلورا واقفه مستنيانى ملط وجت عليا قالتلي انت طبيعي زي البشر قولتلها ايه عجبتك ردت عليا جدا انت سوبر مان ضحكت وقولتلها مجامله لطيفه ردت عليا انا نزلت 4مرات وانا بشوفك وامال لو مارست معاك هعمل ايه قولتلها السؤال الاهم هوا انتي هتتحملي الممارسه معايا ولا لأ بصتلي ولسه هتكلم حطيت صباعي علي بوقها سكتها وقولتلها فكرى ولو قررتي لازم تعرفي ريتا وتوافق وممكن يكون بكره بس بلغيني قبلها وسبتها ملط ومشيت من تحليلي لشخصيتها عرفت انها عندها شخصية قويه وبتتحكم في نفسها كويس عكس ريتا اللي مندفعه وبتروح بسرعه فكان لازم انيكها في عقلها الاول قبل كسها وطلعت نمت وصحيت الصبح فطرت عملت شويه حاجات والضهر نزلت اودي الهدوم المغسله لقيتها مستنيه ضحكت ورحت سلمت عليها ومكلمتهاش في حاجه ولسه همشي هيا طبعا كانت مستنيانى اسألها ولكن ده محصلش وانا بلف اخرج قالتلي بصوت فيه ضيقه انا كلمت ريتا ووفقت بس هيا عاوزه تكون معانا في الاوضه بصتلها وقولتها مع اني مقولتش كده بس تمام الساعه 5وعلي فكره انا مبحبش الشعر في المناطق الحساسه ولفيت ومشيت وبكده اكون كسرت كل حصونها ومش هتقاوم معايا خرجت اشريت شويه حاجات وسجاير ورجعت الساعة 4طلعت اوضتي خدت دوش. شربت اسبرسو وحلقت ولبست ونزلت الساعه 5بالظبط كنت علي الباب سلمت عليا اتشعلقت في رقبتي حطت شفايفها علي شفايفي هات يا بوس كان في ايدها سيجاره كبيره ورحيتها غريبه سألتها ايه دي قالت ماريجوينا تجرب قولتلها ماشي دخلت لقيت ريتا قاعده علي الكنبه لابسه روب قصير مفتوح لونه بيج ومش لابسه تحته حاجه وبتدخن نفس السيجاره مديت ايدي سلمت عليها قامت باستني وحضاني وقالتلي في ودني خلي بالك منها لانها شرسه قولتلها متخافيش انا عارف متقلقيش عليا اقعدي قعدت وكانها هتتفرج علي ماتش وجنبها ازازه البيره وبتشرب السجاير قعدت علي الكنبه اللي قدمها لقيت فلورا وقفت قدامي وكانت لابسه قميص اسود مفتوح من قدام خالص كأنه روب. مفقول بس من تحت الصدر برباط وتحته اندر شبه الشورت بس قصير ونفس اللون قامت ولعت سيجارة الماريجوانا واديتهالي ونزلت ما بين رجليا. قالت تسمحلي خدت نفس وشاورتلها بدماغى اه فعلا علطول فتحت السوسته وطلعت زوبرى بسرعه وقعدت تتأمله وبدات تتعامل معاه بحذر الاول بلسانها من العرق لغايه البيوض وتتطلع علي الراس وانا اخدت سيجاره الماريجوانا وحسيت انها ضربت في دماغي علطول احساس فظيع انك بشرب مخدرات وواحده بتمص زبروك بدات تدخل الراس بوقها قولتها استني وقومت قلعت البنطلون علشان تاخد راحتها مع بيوضي وهيا فعلا كانت فنانه بس بوقها اصغر من اختها يعني واخد الراس بالعافيه وهيا خايفه لا اعمل زي ما بعمل في اختها واحشر زوبري في بؤقها خلصت السيجاره. في ايدي قومت وقفت هيا تحتي خرجت زوبرى وقالتلى اولعك واحده كمان قولتلها لا كفايه بس فكريني اخد واحده وانا طالع مسكت دماغها هيا بصتلي قالتلي مش هقدر استحمل يخش في بؤقي زي ريتا ولقيت ريتا بتضحك وتبصلي طبطبت علي خدودها وبدأت احرك زوبرى في بؤها بالراحه وفي ثواني لقيت ريتا ملط وجنبها فاتحه بؤقها قومت شايله من بؤقها ودفسته في بؤق ريتا اللي اتعودت واحترفت وانا شغال لقيتها بتقول لريتا ارجوكي انا متدخلش امبارح ممكن استمتع بيه لواحدي كنت دافسه في بؤق ريتا للاخر وهتكح طلعته علي اخر لحظه كالعاده قعدت تكح وخدت نفسها وقالتلها انا كسي وطيزي ورمين من امبارح ومش هستحمل زوبره يلمسني ان بساعدك واخدت زوبري تاني في بوقها وبعدين طلعته وناولته ليها فلورا اخدت زوبري في بوقها وبتجتهد علشان متبقاش اقل من اختها ونزلت ريتا علي بيوضي. وانا عامل دماغ من السيجاره قعدت علي السرير الكنبه وسندت لورا علي كوعي وهما بيبدلوا ما بين زوبري وبيوضي وشويه وقامت فلورا قلعت القميص اديتني بزازها وهيا مميله عليا وكانت بزازها حلوه ومش كبيره اوي ولا صغيره و حلماتها فاتحه وواققه وعامله وشم علي الدايره اللي حوالين الحلمه مخليه شكلها ورده انا اخدتهم بشفايفي وبعدين اسناني علي خفيف وانا مكيف اوي. حاسس ان دماغي طايره وكمان لان ريتا واخد زوبري في بؤقها وهيا احلي حاجه فيها بؤقها الكبير في البوس والمص وبعدين قولت لريتا الحسي كس فلورا وهيا كده طبعا ريتا سمعت الكلام واخدت كس فلورا في بؤقها وقعدت تلحس وتمص جامد كأنها بتعاقبها وانا شغال مص وعض في بزازها لغايه ما جابت علي بؤق ريتا الميزه بقي في فلورا انها لما جابت مهمدتش لا سخنت قومت عادلها ونزلتها علي زوبري اللي دخل راسه قامت مصوته قامت ريتا ضربها علي طيزها قولتلها انزلي براحتك وريتا اخدت بيوضي مص ولحس وده كان بيحفز فلورا انها تنزل علي زوبري علشان ريتا متاخدش اهتمامي نزلت علي زوبري لغايه نصه مره واحده صوتت وريتا بتضحك. انا حاسس اني مش معاهم حاسس مش معاهم حاسس اني بره بتفرج عليهم احساس جميل اني بتفرج علي نفسي وانا بنيك فلورا بدات تطلع وتنزل وكل شويه تزود النزول عندها إصرار عجيب وريتا هاريه بيوضي وبزاز فلورا في بؤقي لغايه ما فلورا اخدت معظم زوبري اتعدلت وحطيت ايدي تحت ركبتها وقومت ورفعتها وبقيت بنططها عليه وهيا صويت متواصل لغايه ما بدأت طيزها تلمس جسمي يعني اخدته كله قامت ضاربه صوت وقامت منزله غرقت ريتا اللي كانت لسه تحت رجلينا قامت ريتا قامت راحت على وش فلورا قعدت تبوس فيها وتقولها الحسي ميتك يا مومس .
..ملحوظه انا بترجم الحوار باللغه العاميه بس بحاول التزم بالكلمات او المراد منها..
‌قعدت فلورا وريتا يبوسوا في بعض وهيا متشعلقه علي زوبرى وانا هيجت اوي وهما بيبوسوا بعض ويلعبوا بالالسنتهم قعدت ارزع في فلورا جامده هيا بتتحدي ريتا حتي في البوس وبعدين نزلتها علي السرير علي ضهرها فضلت انيك فيها وانا فوقها قامت ريتا الملقطه طلعت قعدت بكسها علي بؤقها انا لمحت فلورا بتلحس كس ريتا قومت شغال بسرعه جامد لقيت فلورا بتعض كس ريتا ودي تصوت ودي تصوت لغايه ما ريتا جابت علي وش فلورا غرقتها نزلت ريتا نامت جنبها وانا نيمت فلورا علي جنبها ناحيه ريتا وقفلت رجليها علي بعض وطبعا وزبري فيها ووشها ناحية ريتا وبدأت انيك وقامت ريتا خاطفه شفايف فلورا وهات يا بوس وانا شغال شويه وقلت لريتا نعالي افتحتلىي طيزها فلورا بصت ومفيش تعليق ريتا قامت بنشاط ونيمت فلورا علي ضهرها وقعدت فوق ضهرها بالمقلوب وقالتلي عندك زيت زيتون علي الطربيزه اللي وراك خدت مني الازازه وقعت علي طيزه كلها وقعدت تدعك في الفلقتين لغايه ما بقوا بيلمعوا وبعدين فتحت طيزها ونقططت علي الخرم وبدأت تدخل صابع وفضلت تدخل وتخرج واخدت زوبرى في بؤقها تمصه جامد ودخلت صابع تاني في طيزهاوشغاله جامد وبعدين قالبتها علي ضهرها وقعدت علي وشها بكسها ومسكت رجليها وفتحتهم ورفعتها لفوق شويه علشان خرمها يبان وقالتلي يلا يا حبيبي بدات استعمل طريقتي واشد زوبري بايدي لورا علشان الراس تبقي رفيعه من قدام وليها بوز ريتا فاشخاها ورافعه طيزها لفوق وبدات احطه علي طيزها وازوق دخلت راسه بفعل الزيت قامت مصوته قامت ريتا نازله بكسها علي بؤق فلورا علشان تكتم الصوت وقالتلي دخل دخلت شويه ووقفت كانت بطلت تصوت ريتا رفعت كسها من عليها علشان تاخد نفسها وقعدت توبس فيا بدأت اتحرك بفعل البوس وهيا تقطع شفايفي وكسها في بؤق فلورا وكده الدايره كامله كل واحد فيها احنا التلاته بيعمل حاجتين مع بعض انا ببوس وانيك وريتا بتبوس وبيتلحسلها وفلورا بتتناك في طيزها وبتلحس فضلت علي كده كل شويه ازود في النيك واخل اكتر لغايه مارزعته مره واحد في طيز فلورا كله قامت مصوته وجايبه نافوره وعضت كس ريتا اللي جابت علي وش فلورا تاني خرجت زوبرى من طيزها ونزلت ريتا تلحس كس فلورا اخد ا وضعيه 69 وفضلوا يلحسوا لبعض. انا بتفرج شويه وقلبتهم خليت ريتا تحت وفلورا فوق ووقفت ورا فلورا ودخلت زوبري في طيزها وريتا تحت تلحس كسها شويه وبيوضي شويهه وكل شويه اطلعه احطه في بؤق ريتا لاخر نا تستحمل ولغايه ما تتخنق اطلعه تفضل تكح وانا واكون انا دخلت طيز فلورا تاني اللي مشغوله بكس اختها وبعدين بقيت ماش بالترتيب طيز فلورا وبعدين كسها وبعدين بؤق ريتا واطلع بنفس الترتيب بعدشويه قامت فلورا وريتا قامت بعد ما كسها اتهري من اسنان فلورا قامت فلورا اخدت وضع الدوجي وخليت ريتا تعمل نفس الوضع قدامها وفلورا بتدخل صوبعها في طيزها وبتلحس خرمها وانا ركبت فلورا وطلعت فوقها زي الوضع الكلابي وزبرى سيخ طالع نازل وانا كلي فوقها وهيا بتلحس طيز ريتا وانا سخنت جامد وحسيت اني هجيب دوست جامد وهيا صوتها جايب الشارع وقومت ناطر في طيزها وطلعته كملت نطر علي ضهرها اندفاع لبني لغايه ضهر ريتا وغرقت ضهرهم الاتنين قعدت فلورا الحس اللبن من علي ضهر ريتا وتدعكه وبعدين قامت ريتا وقفت وراها قعدت تلحس اللبن اللي نازا من طيزها ومن علي ضهرها وتدعك ضهرها باللبن وناموا جمب بعض. انا قعدت علي الكرسي ولعت سيجاره مارجوينا وبتفرج عليهم شربت السيجاره وقومت لبست وانا ماشي لقيت فلورا جت وادتني كيس في شويه اعشاب كده شبه البانجو ودفتر بفره. باستني جامد وطعم لبني في بؤقها وقاتلي شكرا عمرى ما هنساك .
‌لسه الحكايه دي ليها باقي بس هننقل علي حكايه تانيه علشان الملل وكماز الترتيب الزمني للاحداث.
‌قبل ما ننقل للحكايه التانيه لما طلعت اوضتي بعد نيكه فلورا وريتا قعد افتكر واحلل الموضوع خصوصا ان دى اول مره ليا مع اتنين مع بعض فيه ملحوظتين مهمين قولتهم لنفسب علشان ازود الاستمتاع الاولي هيا ان المكيفات زي الماريجوانا وبعد كده هتبقي حشيش لما ارجع لما تتشرب بكميه معقوله مش كبيره تعمل دماغ بس مش سطل بتزود الاستمتاع جدا وبتخلي الواحد مبسوط ومش ملهوف علي الست .
‌كمان لما قعدت اتفرجت علي فلورا وريتا كنت مستمتع جدا خصوصاً اني عارف اني انا اللي بنيك ففكرت اني لازم اوثق اللحظات دي وفكرت في تصوير اجزاء من نيكاتي او حتي علي الاقل الستات اللي بنيكهم وفكرت في كاميرا الفيديو ولكن قولت مش هينفع وافتكرت الموبيلات الجديده اللي بتصور وقررت اجيب واحد الافكار دي هتطور بعد كده بشكل كبير.
‌نرجع لقصتنا والحكايه اللي بعد كده
‌. استر.
‌البرفيسوره استر دكتوراه في الهندسه كبير مدربي الشركه والمسئوله عن الدوره.
‌الشكل طويله فوق ال180 مش رفيعه ولا تخينه شعر اصفر طبيعي بيضاء بشكل مستفز عندها نمش خفيف في وشها وجسمها صدر كبير ومدور مش طويل حلمات صغيره اوي مفيش هاله حوالين حلماتها مش عارف ازاي ممكن يكون تجميل طيز كبيره بس مش عريضه رجلين حلوه بطن خفيفه علي شكل مثلث من تحت الصره الدقيقه تحس ان رجليها مش ضامه علي بعض تحسهم مش علي شكل سابعه ولكن علي شكل حرفn وبينهم كس عارم ضخم وشفايف كبيره زنبور طويل خارج لبره ممكن تفتكره بتاع عيل مولود.
‌عندها 46سنه يعني اكبر مني ب20سنه رياضيه جدا. ده باين علي جسمها المشدود. كمان ممكن تكون بتشيل حديد لان ده اللي مكبر طيزها
وصف مظبوط علشان مفيش صور كنت ملاحظ انها مهتمه بيا ودايما باسألني وتكلمني كمان كانت معجبه بسرعه اتقاني للايطاليه لانها بتحب تكلم بيها كمان كنا ساعات بنقعد بعد المحاضرات علشان نتكلم في التعديلات اللي انا اقترحتها للمكن وهيا مؤمنه بيها اوي وكمان بتقنع الشركه انها تشتريها مني حصري للشركه وانها قطعت شوط كبير في الموضوع ده وكانت ديما تتحرش بيا عن طريق لمس الايدين وانها ديما توطي قدامى ودايما تفتح زراير القميص لما بنبقي لوحدنا وهيا دايما كان لبسها كلاسيك يعنى بدل حريمي وتحتها بلوزات تحس كده انها من التمانينات بس اللبس ده كان لايق عليها جداوفي يوم وده كان يوم الخميس اللي بعد نيكه فلورا وريتا قالتلي في المحاضرة انها عاوزاني بعد المحاضره قولتلها اوك وانا كنت عارف انها عاوزاني بس بسويها شويه بعد المحاضره روحت مكتبها قامت وقعدت قدامي وقالت ان الشركه وافقت انها تشترى للتعديلات مني وكانت قامت وقفت وهيا بتبلغني اتبسطت جدا وقومت حضنتها جامد واول مارجعت بدماغي لقيتها قامت واخده شفايفي حته بوسه طويبه قعدت ولا 3دقايق وبعد ما سبنا بعض لقيتها قالت انها اسفه وانها مفكرتش كويس قبل ما اعمل كده قولتلها ابدا انا مش زعلان والدليل علي كده قومت واخده بوسه حطيت فيها كل التعليم والدراسه اللي اتعلمتها وهيا هاجت جدا وحطيت ايديها غلي زوبري عملت عبيط وخلصت البوسه وهيا بتنهج وقعدت علي الكرسي وقولتها اتفضلي قعدت قدامي ساكته حوالي دقيقتين بعدين رسمت علي وشها الصرامه وقالت انها بكده مش هتقدر تتدخل قالتلي اني لازم اطلب مبلغ كبير وانها مينفعش تتدخل في طلب الفلوس لانها بتشتغل في الشركة وحددتلى المبلغ اللي هطلبه وكان حوالي 400الف يورو وده كان في وقتها حوالي 2مليون مصري وقولتها ان ده مبلغ كبير ومكنتش احلم بيه قالت ان الشركه عملت دراسات علي التعديلات واكتشفت اهميتها وان المبلغ ده لا يقارن بمكاسب الشركه من التعديلات وقالت ان الشركه هتعرض عليا منصب في الشركه بمرتب كبير علشان امسك قسم التطوير قالت ان الافضل اني افضل كده مش مربوط. لا متقيد بشركه تبتزني. معرفش اتعامل الا من خلالها قومت نزلت علي ركبي وبوست ايديها قولتلها انا مش عارف اشكرك ازاي ردت عليا ده حقك وانا معملتش حاجه.
قولتلها انت اللي شجعتيني وامنتي بيا. عملتي معايا حاجات كتير انتي لازم تاخدي نسبه من الفلوس وحتي نصها مش يوفيكي حقك رفضت تماما وقالت انها معملتش غير اللي يحتمه ضميرها المهني واني استحق وقولتها انها لازم تقبل دعوتي علي العشا يوم السبت في اكبر مطعم في ميلانو قالت انها ممكن توافق بس العشا ده لازم يكون عندها في البيت وهيا بتحط ايديها علي زوبري ضحكت وقولتها ممكن نتعشي بره. بعدين نروح البيت قالت لأ انا عاوزاك تاكل من ايدي ابتسمت وقولتلها اتفقنا ولسه همشي ندهت عليا وانا ماشي وقالت مازن انا اكبر منك ب20سنه ومش بغصب عليك في حاجه ولو مش حابب تيجي عندي البيت ده حقك وملوش اي علاقه بالشغل والدراسه بعد ما وصلت للباب لفيت ورحت بايسها في بؤقها جامد قولتلها انا في انتظار ميعاد السبت وكلي شوق له قالتلي اوك يوم السبت هديك العنوان روحت سعيد دخلت السوبر ماركت عاوز اشترى اي حاجه اشتريت شويه شوكلاته فاخره وازازه شامبانيا ورجعت المركز ورحت لفاليرو وريتا دخلت البيت لقيتهم قاعدين وقامت عليا تبوس فيا اديتها الشكولاته واتبسطت اوي واديت لفالريو ازازه الويسكي وكانوا سعدا جدا اني بعاملهم باحترام وباعتبرهم اصحابي بغض النظر عن اللي بينا وانا خارج فالريو خرج معايا وقالي ان علاجه اتحسن كتير وممكن ينيك دلوقتي لو اخد برشامه قبل الممارسه بساعتين وانه عاوز ينيك ريتا بس معايا قولتله طب ما تنكها لواحدك قاللي مش هينفع دي بتقعد تستناك اسبوع ويتبقى زي المدمنه وانه مش هيقدر عليها لواحده وكمان هيا مش هترضي وقال ان الحل الوحيد انه ينيكها معايا واني اشترط عليها كده قولتله اني موافق طبعا ومش هنيكها لو مرضتش واني بعتبره صاحبي. مش هخذله طبعا قعد يشكرني وانا ضحكت وقولتله ان يخلي ميعادنا الاحد الساعه 4قالي انه هياخد الحبايه فلازم اكون في ميعادي قولتله تمام يوم السبت الضهر بعد ماخلصت محاضرات قابلت استر وادتني العنوان وقالت هتركب تاكسي. تديله العنوان وهيجيبك قدام الفيلا روحت كلت لقمه خفيفه ونمت شويه. صحيت الساعه 5 حلقت دقني حلقت كله وخدت دوش ولبست بدله اسبور ونزلت روحت ميدان الدومو قدام الكنسيه دخلت محل مجوهرات اشتريت سلسله عليا حرف M بشكل معين الحرف زي اللاتيني شكلها جميل وغريب فعلا انا كنت هشتريها لناديه وطلبت منه يعملي واحده تانيه زيها ودفعت كل الفلوس اللي معايا وقبض الشهر من الدوره وقولتلها لسه هكمل تمن السلسله التانيه لما استلمها بعد شهر وحطهالي في علبه قطيفه حلوه وقولت تفرج بقي انا مفلس ركبت تاكسي وروحت في ميعادي دخلت الفيلا خبطت علي الباب هيا متعتبرش فيلا تعتبر بيت دورين زي اللي بيجي في الافلام الانجليزي لقيت راجل كبير عنده حوالي 50سنه بيفتحلي ويقولي انت مازن قولتله ايوه سلم عليا بحراره ودخلني ونده علي استر اللي جيت لابسه فستان سواريه اسود طويل ومفتوح من قدام لغايه فخادها ومفتوح من فوق مبين جزء كبير من صدرها جت سلمت عليا وباستني في بؤقي وبصت للراجل وقالت دانيلو جوزي هزيت دماغي اهلا تشرفنا بص لينا وقال اتمنى ليكم سهره سعيده وخرج قولت في بالي ايه كميه للرجاله المعرصه اللي بشوفها دي قعدنا علي كنبه وبوستها تاني وقدمتلها السلسله وبوست ايديها وكان في عنيها سعاده مش عاديه وقعدت تبوس وتحضن فيا وقالت انها مش هتقلعها ابدا وقالت يلا نتعشي روحنا علي السفره فعلا روحنا واتعشينا وكان عشا ايطالي كلاسيكي وانا طبعا مش بحبه اوي بس هيا كانت مخليه شكل السفره جميل ومنظمه جدا وهيا اصلا وهيا بتاكل تتصور بتاكل بشكل جميل ورشيق قالتلي هتشرب حاجه قولتلها مش هشرب خمور قالتلي لو مش عاوزني اشرب خلاص قلتلها لا طبعا براحتك وقامت تلم السفره وقومت ساعدتها وكانت مبسوطه ورجعنا قعدنا علي الكنبه وبصتلي قوي وقالت انت تعرف انا لو كنت بخلف كان زمان عندي ولد قدك بصيت في عنيها جامد وقولتلها طب ما انتي امي بس احلي ام واكتر ام جاذبيه انت ام سكسي اوي وخطفت شفايفها وقعدت اقطع فيهم وايدي راحت علي فخادهها وقعدت ادعك فيهم بعد بوسه اخدت كام دقيقه كان وشها احمر ونفسها علي قامت وقالت دقايق وجايه ولعت سيجاره وعلي ما خلصت لقيتها جايه ماسكه صنيه عليها ازازه ويسكي وكوبايه وشوى عصير وتلج وكانت لابسه اندر سبعه وبرا من غير حماله وعليهم روب تل اسود شفاف خالص وطبعا ده مع بياضها اللي مش عادي وشعرها الاصفر الدهبي تحفه تابلوه قعدت شربت كاس وادتني العصير بصراحه انا هجت عليها ولعتلها سيجاره وانا سيجاره بنشرب العصير وهيا ويسكي وبعدين قولتلها ماما المثيره تسمحلي وقومت قافش شفايفها وبدات احسس علي فخاده الطويله الملفوفه بوسنا لما شبعنا وبعدين قولتها تسمحلي للابن يرضع من احلي بز في الدنيا بصتلي بابتسامة جميله وهزت دماغها بمعني اه فتحت الروب ونزلت البرا من علي صدرها اليمين وقعدت امص وارضع وهيا فعلا مكنش عندها حلمات مفيش حاجه بارزه فيه فتحه ومفيش هاله حوالين الحلمه كل الصدر نفس درجه اللون الابيض المحمر وكنت بدخل طرف لساني في الفتحه وهيا كانت بتتلوي بشده لما بعمل كده وبعدين روحت للتاني عملت نفس الطقوس وانا ايدي راحت لفخادها بدات اطلع لكسها وادعكه من فوق الكلوت ولحظت انه مبطرخ اوي بعد ما قطعا بزازها قالتلي تعالي نطلع اوضه النوم قولتلها لازم يا ماما قالتلي ولد اسمع الكلام قولتلها حاضر وخدتني من ايدي زي ما تكون هتوديني المدرسة وطلعنا اوضه النوم في الدور اللي فوق واول ما دخلننا قعدتني علي السرير ونيمتني علي ضهرى وطلعت فوقي ودلدلت بزازها وقالت ارضع من ماما وخدت صدرها قعدت ارضع فيه زي الأطفال لغايه ما بدأت تتموحن ودخلت ايدي رجليها وقعدت العب لعا في زنبورها وكسها وبعدين قولت اشوف طيزها بالمره دخلت صبعي لقيتها مفتوحه قومو رازع صابعي جوه لقيتها اتأوهت فضلت شغال صابعي الوسطي في طيزها وصابعي الابهام بيدعك زنبورها لغايه كل ده وانا برضع ما جابت وبعدين قامت وقعدت بيت رجليا وقلعتني البنطلون والبوكسر وبدات تبص لزوبري بتأمل وتدعكه وهيا مبهوره بحجمه وتقولي انا عندك طفره في زوبرك زي ذكائك وبدات تمص فيه بصعوبه شويه بص قدرتتنص بس كانت بتلحسه اكتر وخصوصا العرق ونزلت علي بيوضي وقعدت تاخدهم في بؤقها وكانت مستمتعه جدا وهيا بتلع ومشت ايديها لغيه خرم طيزي وبدات تحسس بالراحه وقالت بتحب كده قولتلها لا متعمليش كده تاني قالت ان جوزها بستمتع جدا وبتاعه مش بيقف غير لما بتحط صابع او اتنين في طيزه وساعات بتحط صناعي كمان قولتلها انه كده عنده ميول أنثوية وقعدت تاكل زوبري لغايه ما قومت ونيمتها مكاني وقعدت اكل كسها وحطيت صباعين في طيزها وهيا مستمتعه لغايه ما جابت وقومت بدات امشي زوبرى علي كسها من بره وافرشها وهيا عمال تقول كلام زي دخله يا ابني اهرى الكس الكبير ده اللي يا ما اتناك بس زوبرك اكبر زوبر هيخشه وانا شغال تفريش وفجأة قومت رازعه في كسها دخلت الدماغ وحته منه صوتت وقالت انتي فشختني بس الملاحظ ان كل ما الست تكبر عضلتها بتبقي اضعف وبتبقي مرنه. قعد ادخل واطلع لغايه ما جايتهم تاني وقعدت انيك فيها واغير اوضاع علي ضهرها وعلي بطنها وبعدين دخلته في طيزها بمساعدة مزلق عرفت انه مخص ص لنيك الطيز وده انا سمعت عنه بس اول مره استعمله وفعلا كان مميز جدا وخلي زوبري دخل بسهولة ومن الواضح انها بتحب نيك الطيز جدا وخدته كله في فتره قليله وكانت مستمتعه وخدت وضع الركوع وبعدين الدوجي وبعدين ركبتها وهيا في وضع الدوجى وكانت واخده زوبرى كله في طيزها وانا طبعا كنت مستغرب من كميه الحيويه اللي هيا فيها وكنت شاكك انها واحده حاجه منشطه زي ترامادول مثلا وكانت بتجيب ومش بتهبط وتقولي نيك امك يا ولد انت ابني حبيبي ارجوك افشخني لغايه ما حسيت انها بدأت تتعب نيمتها علي ضهرها ورفعت رجليها وقعدت انيك شويه طيز وشويه كس وانا ماسك رجليها لغايه ما حسيت اني هجيب قومو غارزه في طيزها جامد وصاروخ لبن ضرب في طيزها بوقها اتفتح وعنيها برقت وطبعا انا لحقتها وقونت مدخله كسها واخدت صاروخ تاني بقت مش مصدقه ومصدومه وانا بطلع زوبري وبدعكه وينطر لبن يغرقها من فوق كسها لغايه شعرها وحست باللبن فضلت تفتح بؤقها علشان تاخد شويه وجبت كميه كبيره غرقت جسمها ووشها نزلت قعدت جنبها وقعدت ادعك وشها ورقبتها ومناطق التجاعيد في جسمها باللبن وقولتها خليه للصبح هتلاقي تغيير كبير في بشرتك قالتلي بجد قولتلها طبعا وحياه ماما قالت بس انا طمعانه اني انام في حضنك للصبح قولتلها وجوزك قالت انه هيبات في الاوضه اللي تحت انا قايله كده حتي لو انت منمتش في حضني كنت مش هنام جنبه قولتها تمام هفضل معاكي للصبح بس لازم امش علي الاكثر الساعه 2 قالتلي اوك وسألتها وحاولت اوصل ايها اننا مش هينفع نمارس تاني وطبعا قعدت تتضحك وقالت ان كميه الجنس اللي خدتها تكفيها سنه و نيمتني في حضنها زي الاطفال لغايه الصبح وطبعا انا كنت بأمن علي اني هنيك ريتا مع جوزها والموضوع ده كان بيثرني جدا وكنت مستعجل عليه اكتر منهم بس مش مبين .
حكايه نيكي لريتا مع جوزها ده اللي هنعرفه المره الجايه وحكايات تانيه هنعرفها في الجزء القادم

الجزء الثامن
وققنا المره اللي فاتت بعد ما نكت استاذتي استر في بيتها ونمت عندها للصبح وطبعا قومت من النوم ملقتهاش قعدت علي السرير دقيقه ولقيتها دخلت الاوضه اول ما شافتني حضنتني وقالت علي ما تاخد شور هيكون الفطار جاهز فطرنا و جوزها كان موجود معانا علي الفطار وانا كنت متاخد شويه ولكن الفطار كان جميل وانا كنت جعان ومحدش بيتكلم خالص علي الفطار وقومنا قعدنا في الصالون واستر راحت تجيب الشاي في اللحظه دي قام جوزها قعد جنبي وقالي انا متشكر جدا علي انك اسعدت استر انا سعيد جدا بحالتها النفسيه المرتفعه دي اللي موصلتش ليها من سنين اتمني انك تكرر التجربه دي معاها ويا ريت تسمحلي اكون معاكوا طبعا كنت متاخد من الكلام وهزيت دماغي يعني ماشي او شكرا او اي حاجه وانا تقريبا نسيت اللغه في دخلت استر اللي بصتله قام قعد مكانه هيا جت قعدت جانبي شربنا الشاي ودخنا سيجارتين وقعدنا اتكلمنا شويه في الشغل والساعه وصلت 12 قالتلي هتتغدا معايا قولتلها مقدرش لاني مرتبط بمواعيد وكانت مستغربه وقومت سلمت عليها وحضنتني جامد وباستني وشكرتني علي اللقاء المتتع ده ومشيت نزلت المدينه كلت كنتاكي وقعدت شويه في حديقه عامه شربت سيجاره مارجوينا وركبت ورجعت المركز الساعه 3كنت موجود طلعت غيرت هدومي ونزلت علي الساعه 4الاربع روحت لفاليرو اللي كان سعيد جدا بالتزامي بميعادي دخلت لقيت ريتا متعصبه واول ما شافتني حضنتني وقاتلي معقول تسبني كده قولتلها انا مسافر بعد شهر انصدمت وقالت حد يسيب بلد زي دي وترجع قولتلها لازم ارجع لاني عندي زوجه هناك عنيها دمعت قولتلها مش هنضيع الوقت الحلو انا عملك مفاجأة قالتلي ايه هيا بضحكه اطفال قولتلها فالريو هينيكك معايا كشرت وقالتلي ازاي ده مريض قولتلها هوا بقي كويس وعمالك مفاجأة وهينيكك معايا دلوقتي ولو معرفش انا ممكن اكفيكي ولا ايه قالت طبعا وكانت لابسه مايوه عباره عن فتل فيه 3مثلثات كل مثلث 3*3سنتي اتنين علي حلماتها يدوب مغطيها وواحد علي كسها ومش مغطي حاجه لونه دهبي. انا بحترم اللون ده علي الستات اللي ميلين للسمار قالت لا مش هينيكني قولتلها يبقي انا كمان مش هنيكك وقفت حوالي دقيقه تبص ليا وليه وقالت اوك انا موافقه وجت عليا تحضني وعلقت شفايفها في شفايفي وجه فاليرو من وراها وحضنها جامد وحسيت بزوبره منتصب استغربت فضلت تبوس فيا وانا العب في حلماتها وغمزتله فهم. دخل صباعه وقعد يلعب في كسها وزنبورها هاجت لان اكتر من ايد بتلعب لها وانا ماسك حلماتها الاتنين وهو بيلعب في كسها وزنبورها بعدين نزلت علي ركبها وبدات تفتح بنطلوني. تتطلع زوبري وبدات تندمج .
خدتها علي السرير ووقفت جنبه ونيمتها علي جنبها واديتها زوبرى في الوقت اللي فالريو فتح رجليها وقعد يلحس كسها بانفعال وبعدين دخلت زوبري في بؤقها جامد لغايه ما شنقت وخرجته وهيا بتاخد نفسها كنت بدلت انا وهوا وهيا لقيت زوبره قدامها وكان نص زوبري تقريبا بس منتصب خدته في بوقها باستمتاع اكتر لانه مناسب وقعدت تمص فيه باستمتاع وانا هارس كسها لحس وعض وهيا في متعه مزدوجة قولتلها كويس قالت في المص احلي من بتاعك قعدت اضحك وقرصت علي كسها شويه لقيتها صوتت وجابت قولتلها انتي انهارده هتجيبي كتير جيبت فاليرو مكاني علشان يبدأ ينيكها قولتله يمشى زوبره علي كسها من بره وطبعا كان زوبري في بؤقها وبدا يمشيه وهيا بتهيج من الحركه ده وفعلا بدات تسخن وتزود المص وقام رزاع زوبره مره واحده في كسها وقعد ينيك فيها بجنون شاورتله بايدي علشان يهدي شويه وميجبهمش بسرعه وقعد ينيك وانا انيك في بؤقها وهيا مستمتعه بموضوع الزوبرين كل شويه ادكه في بؤقها جامد وماسك بزازها وبعدين بدلنا انا وهوا خدت زوبره في بؤقها وانا دخلته وكان كسها بدا يوسع قومت رزاعه فيها صوتت قولتلها لازم تعرفي برضه ان فيه فرق وقدت انيك وهيا واخده زوبر فاليرو قولتله ريح شويه علشان متجبش وفعلا نزلت عليها وخدت شفايفها وانا شغال وهيا رافعه رجليها وبعدين قومت وقعدته علي طرف السرير وخليتها تاخد وضع الركوع وتنزل تمص زوبره وانا وراها ومدخله في كسها من ورا ووفصلت ارزع فيها وهيا عماله تاكل في بتاعه لغايه صوتت وجابت ونامت عليه قولتله وانت معاها لواحدك متديهاش فرصه كمل قبل ما تفصل منك اطلع علي السرير طلع ونام علي ضهره قولتلها اطلع اركبي علي زوبره وانا بضربها علب طيزها وطلعتها قعدت علي زوبره وهوا نايم علي ضهره وضهرها ليه وانا طلعت وقفت فوق السرير وحاشر زوبري في بوقها وهياعماله تطلع وتنزل وكل ما حركتها تقل ازود النيك في بؤقها تقوم تزود تاني شويه ونمت علي ضهرى وركبتها علي زوبري ووشها ليا وطبعا بتنزل بحذر لانه كبير واول مره تاخده كده وكانت مقربه وشها من وشي وبتنزل وتاخد شفايفي لغايه ما اخدته كله ونايمه تبوسني علشان تترفع شويه من علي زوبري قومت انا فضلت اشتغل من تحتها وهيا تصوت وتعض في شفايفي وبعدين رجعت ضهرها لورا علشان تاخده كله وفعلا اول ما قعدت عليه لاخره لقت زوبر فاليرو قدام وشها قعدت تمص فيه وهبا لابسه بتاعي وعماله تتلوى عليه بس مش بتطلع وتنزل وفاليرو بينك بوقها بقوه جامده وهيا عماله تنقط لغايه ما تعبت ونامت علي صدرى وقولته يلا علشان تخش طيزها رفعتها لفوق لغايه ما طلعته منها ونيمتها عليا وهوا بره ونايمه علي صدرى ومسكت فخادها فتحتهم وهوا وقف وراها وبدأ يحط زوبره في طيزها بعد ما دهنه زيت خفيف وهيا نايمه وزوبرى محطوط علي زنبورها من بره وواصل لبطنها ودخل فاليروا من غير صعوبه وبدا ينيك ومع حركتها بتحك في زوبري وزنبورها مدعوك من الحركه وفضل ينيك بقوه لغايه ما غيرنا الوضع قومت ووقفت وراها وبدات ادخله في طيزها ومكنتش بنفس الصعوبه وهيا قامت واخده زب جوزها لوحدها وقعدت ارزع فيها وهيا تصوت وتعض في زوبر وبيوض فاليرو وانا كل شويه اسرع لغايه ما قامت مصوته ومنزله سرسوب ميه قومت واقف لغايه ما اخدت نفسها وانا في طيزها مبتحركش وبدات تفوق وانا كل ده زوبرى في طيزها مش عاوز اطلعه وبعدين رفعتها لفوق شويه كده ورفعتها في الهوا ولفيت بيها وقعدت علي زوبري قامت مصوته طبعا خدته كله وقعدت عليه وبعد شويه بدأت تتحرك لفوق ولتحت لغايه ما بدأت تنتظم بعدين نيمتها علي صدرري وقولت لفالريو دخل زوبرك في كسها وفعلا بدا يدخل زوبره وهيا بينا لغايه ما
شش دخله وهوا رافع رجليها علي ايديه وفضل شغال وهيا اهاتها ماليه الاوضه وانا تحت بدأت اتحرك تحتها وهيا تصوت وانا وجوزها مش راحمينها لغايه ما اتشنجت وجابت وبعدين قيمتها وقلبتها ودخلت زوبري في كسها ونيمتها علي صدري وفالريو دخل زوبره في طيزها وفضلنا نمرجحها بينا وبعدين قومته ومسكت رجليها وقومت وقفت بيها وانا زوبري في كسها وهوا قام مدخل زوبره في طيزها وهيا مفعوصه بينا وشالينها وبنمرجحها وهيا صوتها راح من الصويت فالريو قالي هجيب قولتله عاوز تجيب فين قالي علي وشها نزلتها علي الارض علي ركبها وحط زوبره في بؤقها وفضلت تمص وقام مطلعه وهيا فاتحه بؤقها وجاب علي وشها كميه كويسه بي لا تقارن باللي بنزله طبعا قعدعلي الكنبه وانا وقفت مكانه واخدت لبنه بزوبري وبدات ادخله في بؤقها وانيك فيه وبعدين نيمتها علي السرير علي ضهرها ودخلته في طيزها وشويه كسها وفضلت ابدل بينهم لانها كانت خلاص مش قادره لغايه ما قربت اجيب زوت في النيك وهيا بتقطع في الصويت لغايه ما جبت كالعاده في طيزها غرقتها وبعدين كسها غرقته وبعدين طلعته قعدت ادعكه شويه وانا بين رجليها وجبت تالت غرقت صدرها ووشها وهيا تقريبا اغمي عليها قومت سلمت علي فالريو وكان سعيد جدا وشكرني وهيا بعتتلي بوسه في الهوا وقالتلي شكرا لبست وطلعت وكنت سعيد بالتجربه ويوم الاتنين بدات التدريب وبعد التدريب قابلت استر اللي حسيت انها احلوت وصغرت والتجاعيد قلت في وشها ونور روحتلها مكتبها خدتني بالحضن مع بوسه سخنه وقالتلي انها سعيده جدا بالمتعه المكثفه اللي اخدتها وقالتلي ان المني بتاعي ده فيه سحر لما دعكت بيه وشها وجسمها بيشد الجلد ويخليه ناعم جدا وقالت انها حست باثاره رهيبه وهيا بتشوفني وانا بنيكها وقفت عند الكلمه دي وقولتلها ازاي كنتي بتشوفيني قالت ما هيا دي المفاجأة وطلعت اسطوانه سي دي من قالت اتفرج علي دي لما تروح قولتلها فيها ايه قالت ده تصوير لينا مع بعض لما طلعنا اوضه النوم استغربت وبصيت ليها قالتلي انا اسفه اني صورتك من غير ما اقولك بس لو ده شئ زعلك انا ممكن امسحه علطول وصدقني اعتبره مش موجود انا بي كنت محتاجه اوثق اللحظات الحلوه بينا قولتلها لا ابدا انا مش متضايق بس استغربت الفكره بي لما فكرت فيها عجبتني مفيش اي مشكله قالتلي انا جبتلك نسخه من الفيديو علشان تشوف نفسك قد ايه انت رائع ومش عادي ابتسمت ليها وقولتلها شكرا من يوم ما عرفتك وانتي بتدعميني حتي في الجنس قالت المهم بعد بكره مندوب الشركه هيجي ويتكلم معاك في انه يشترى منك التعديلات خلي بالك انا اعتذرت عن الحضور لانهم عاوزني اضغط عليك فانت هتكون لوحدك لازم تتمسك بمطالبك ومتقلش عن المبلغ اللي قولتلك عليه وتحاول تاخد امتيازات تانيه زي انك يبقي ليك الحق في عمل التعديلات في اي مصنع تشتغل فيه بحد اقصي 4مصانع وكده وخلي بالك المندوب جاي بعرض معين اقل من المحدد انت هتطلب نص مليون يورو لو نزلوا ل400الف يبقي كويس لو انت مسكت في طلباتك هيقولك انه هيرجع للاداره متخفش يبقي اكيد هيوافقوا طبعا شكرتها بعد ما اتكلمنا شويه وبوستها وانا ماشي قالت هنكون مع بعض السبت الجاي قولتلها هنظبط مع بعض ومشيت ومعايا السي دي ولما روحت اول حاجه عملتها اني اتفرجت عليه حسيت بحاله غريبه وانا بشوف نفسي وكنت هايج جدا ومستمتع واتفرجت عليه اكتر من 4 مرات وانا بشوف نفسي. وانا بشتغل اجمد من افلام البورنو لغايه ما جبتهم وانا بتفرج ودي كانت اول مره فضلت طول الاسبوع اتفرج علي نفس الفيديو وطبعا قعدت مع مندوب الشركه واصريت علي مبلغ450الف يورو وطبعا مندوب الشركه قالي انه هيرجع للاداره ويرد عليا ويوم الخميس قعدت مع استر وحكيت لها علي اللي حصل وكانت سعيده جدا وكانت مش متوقعه اللي حصل وقالت اني عملت انجاز رائع وطلبت مني اني اروح لها يوم السبت وانا وافقت علطول وطلبت مني طلب وقالت اني لو مش عاوز اعمله خلاص قولتلها ايه هوا قالت ان جوزها بيطلب انه يكون معانا في الممارسة قولتلها ده حقك قالت انه عنده ميول انه يكون ديوث وبيحب يبابس لبس حريمي ويتهان قولتلها اني مش بحب الجنس المثلي ومش هقدر امارس معاه قالت طبعا ده حقك وانا قولتله كده وقالي انه مكتفي انه يكون معانا بعدما شاف الفيديو قولتلها اوك انا بحب التجديد وسألتني عن علاقتي الجنسيه واني اكيد ليا علاقات تانيه بقدراتي دي حكيت لها علي حكايتي في مصر وفي ايطاليا وريتا واختها وكانت سعيدة جدا وقالت انها في انتظارى يوم السبت في نفس الميعاد وطبعا يوم السبت روحت بعد ما ظبت مع فاليروا اننا هنكون مع ريتا يوم الاحد بعد الحاح منه وانا كنت عاوز اعتذر ولكن هوا كان مصر اني اكون معاهم وقولتله تمام نفس ميعادنا وروحت لبيت استر في الميعاد فتحلي الباب جوزها واسمه ريكي او ريكاردو وكان لابس بدله وطول وعرض وابيض بحمار سلم عليا بحفاوه ودخلت قعدت علي الكنبه واول ما قعدت لقيت استر داخله علينا لابسه فستان احمر سبعه من ورا وقدام وقصير لدرجه انه تحت طيزها بمفيش ولابسه تحته شراب شبك طويل لغايه الفستان ولما قعدت طبعا الفستان طلع لفوق وكان الشراب ممسوك من فوق علشان مينزلش برباط زي الريش الناعم الاسود وبان الكلوت الاسود الشبك وكانت علي اطرافه نفس الريش وكانت حاطه مكياج غامق وكانت مختلفة تماما كانت اشبه بفتيات الليل بس الفرست كلاس وقعدت وبوستها وطبعا قعدت امدح في التغير اللي عملته في شكلها وقالت ان الفضل في ده لصديقتها الجميله صوفيا اللي لازم اتعرف عليها طبعا معلقتش علي موضوع صوفيا وبوستها كل ده وريكي واقف لقيتها بصتله وقالتله ريكي انت لسه هنا عاوزين العشا من لورا بسرعه رد قالها ثواني وجرى قعدنا نبوس في بعض انا واستر ونتكلم بعد حوالي 10دقايق لقيت واحدهض دخله علينا من اول الطرقه لابسه اليونيفورم بتاع الخادمات في اروبا الفستان الاسود وعليه مريله بيضا وعلي شعرها الاحمر بتاعه كده بتلبسها الخادمات زي طوق كده ابيض وحاطه مكياج وقربت علينا واستر قالتلي اعرفك لورا بصيت عليها ذهلت طلعت ريكي جوزها انا اتخضيت وقعد ابصله لقيته لابس غير اللبس باروكه حمرا وحاطط رموش ومكياج كامل ورد بصوت رفيع العشا جاهز وانا مذهول وقومنا ووقفت استر ورا ريكي او لورا واحنا ماشين قامت ضرباه علي طيزه جامد قام مصوت زي النسوان قعدنا نتعشي انا واستر وهوا او هيا واقف يخدم علينا يصب مايه ويصب خمره لاستر وناكل وهوا واقف قومنا وهوا بكل همه ونشاط بدأ يشيل العشا قالتلي تحب نطلع فوق علطول قولتلها اوك قالتله لورا احنا في الاوضه هات الحاجه واطلع دخلنا الاوضه وقعدنا نتكلم عن جوزها او لورا وبدأت تحكيلي انها اكتشفت ميوله من حوالي 10سنين بعد ما زوبره بطل يقوم خالص وانها فضلت وراه لغايه ما وصلت لميوله وانها كانت بتمارس عليه الساديه وبتخليه يلحس لها كسها وطيزهها وبعدين بتنيكه بواحد صناعي وانا موضوع الماترس ده عملها مشاكل في انها تدخل في علاقه مع حد لانها بتحتاج راجل قوي جنسيا وكمان يكون بيقدر يبتحكم في نفسه وشخصيه قويه عليها وطبعا ده جزء اول مره اكتشفه في شخصيه استر وكان مفاجئة بالنسبه ليا واحنا بنتكلم خبط لورا علي الباب قالتله بحزم خليك بره لما اقولك تخش قعدت تشرح ليا الموضوع اللي مش هقدر اوصفه بشكل كويس وبعد دقايق قالتله خشي يا لورا دخل وكان معاه صنيه عليها ازازه شمبانيا وكوبيتين وطفايه وسجاير ملفوفه وحطهم قدامنا وصب كاس لاستر وناولها في ايديها الكاس وجاب السجاير حطها قدامي قولتلها انتي ميفوتش عليكي حاجه ابدا ضحكت وقالت انا عرفت انك بتحب تدخنها علي خفيف وانهاره بالذات لانك هتشوف حاجات غريبه اكيد انت متعود عليها كان في الوقت ده لورا سحب طربيزه بعجل جابها قدام كنبه تانيه في الاوضه وقامت استر باستني جامد وولعت ليا السيجاره وقامت قعدت علي الكنبه التانية وفي ايديها الكاس وحاطه رجل علي رجل وصب ليها لورا كاس تاني وبصله قعد علي ركبه وبدأ يلحس الجزمه الحمرا بلسانه ويدخل بوزها في بؤقه وبعدين زقته برجليها وقع علي الارض وقام علطول قلعها فرده الجزمه وقعد يلحس فيها لغايه ما لمعها واتوصي بالكعب وبعدين رافعها وهوا باصص في الارض راحت صابه فيها الشامبنيا وهوا قعد يحركها في الجزمه وبعدين يشربها باستمتاع وبعد عمل كده في التانية وقامت وقفت وهوا نزل علي رجليها قعد يبوس فيها وهيا تحط رجليها التانية علي دماغه وبعدين قعدت تاني ورفعت الغطا من علي الطربيزه لقيت عليها حاجات كتير منها سلاسل متعلق فيها مشابك حديد وكرباج وحوالي 5ازبار صناعيه 3عادي بس مقاسات مختلفه وواحد بحزام يتلبس وواحد محطوط في كمامه بتتلبس علي الوش وكوره جلد مربوطه بشريطين من الجناب ده اللي عيني وقعت عليه لاني بدأت اتسطلت من الماريجوانا قالتله تعالي يا كلب فعلا راح ليها علي ايديه ورجليه ومطلع لسانه طبطبت علي راسه وقامت خابطه قلم علي وشه رن في ودني وقامت لبسته الكوره في بؤقه وربطتها بالشريط وقامت وقفت ووقفته وخبطتطه حوالي ٥اقلام ورا بعض لغايه ما وشه احمر وقالتله جود بوبي اقلع قام قالع الفستان بسعاده لقيته لابس الشراب ممسوك بحماله في وسطه ولابس عليه كلوت فاتله اسود وجسمه مفهوش ولا شعره مسكت بزازه الاتنين بصوابعها جامد وقرصت عليهم وفضلت تشد فيهم جامد وتضربه عليهم بالاقلام لغايه ما احمرت ولفت جابت المشبكين المربوطين في بعضهم بالسلسله وعلقتهم في حلماته وقعدت تشد فيهم وهو يتألم وبعدين نزلت علي ركبتها ومسكت زوبره اللي كان نايم خالص وقعدت تفعص فيه وتمسكه جامد وتحاول تألمه وتمسك بيوضه تفعص فيهم وهوا بيتألم ومش عارف يتكلم ومايه عماله تنزل من بؤقه وقامت جابت قفص صغير ودخلت فيه زوبره وبيوضه وقفلته بقفل صغير وجت حطت مفتاح القفل قدامي وقعدت تبوس حوالين زوبره وتحسس علي طيزه وتحط صابعها في خرمه وبدا زوبره يشد همسه لما حطتت صابعها في طيزه ولما شد بدأ القفص يوجعه بعدين قعدت علي الكنبه وحطتته قدامها علي ايديه ورجليه بالعرض وتضربه علي طيزه لغايه ما تحمر وبعدين علي خده وبعدين دخلت صابع في طيزه وبعدين صباعين وبدأ يتبسط وبعدين قلعته الكوره اللي في بؤقه وقعدت تدخل صباعين في طيزه وهوا يوحوح زي الستات واتحول لست وهو لسه لابس الباروكه الحمرا ووشه عليه مكياج اوف وهيا شغاله بصباعين وبعدين جابت الزوبر الوسط من علي الطربيزه وحطيته في بؤقه وقعدت تحركه بسرعه وايدها في طيزه بتتحرك بسرعه لغايه ما غرف الزوبر اللي في بؤقه وقمت واخداه وحطاه في طيزه بسرعه لاخره راح مصوت زي الستات وفضلت تنيك فيه وهيا قاعده وبعدين بدلت وحطت الزوبر الكبير في طيزه مره واحد راح مصوت وانا شربت سيجارتين كنت بدأت الدنيا تلعب معايا جامد ورجعت براسي لورا بصت عليا خافت احسن اتسطل وانام ندهت عليا مازن بصيت ليها قالت ايه رأيك في المومس دي قولتلها نو قالت طب خليك معايا وقامت وقفت وبعد ما زنقت الزوبر في طيزه وقالت ليه لو وقع من طيزك هخرجك من الاوضه وقامت وقفت وقالت تعالي قلعني يا كلب واوعي الزوبر يقع من طيزك ولفت فتح ليها زراير الفستان من ورا ونزله لغايه الارض وهو حريص ان الزوبر ميطلعش من طيزه وكان مركز اوي وبعدين قالعها الكلوت واخدته منه وحطته في بؤقه ولفت لبست الزوبر وقالتله جود دوج علشان كده هكافئك وخلته اخد وضع الركوع علي الكنبه وماسك ايدين الكنبه وخرجت الزوبر من طيزه وقامت رازعه الزوبر اللي لابسه في طيزه وفضلت تنيك فيه وهوا يصوت ويتأوه وهيا ماسكه كتافه وبتخرمه حرفيا وهوا بيتأوه لغايه ما جابت وميتها سالت علي فخادها وهوا كان نزل منه نقتطين كده خدتهم علي ايدها وحطتهم في بؤفه ولحسهم من علي ايديها وبعدين رميته علي الأرض وقعد يلحس ميتها من فخادها وهيا بدات تهيج وشاو ت له علي كسها وفعلا قعد يلحس كسها وهيا بدات تمسك بزازها وندهت عليا مازن تعالي لو سمحت روحت وقفت جنبها وهيا بتقلعني البنطلون وبتطلع زوبرى والتاني متفاني في لحس كسها وخدت زوبري في بؤقها كان زي الخرطوم وهيا مسكاه باديها الاتنين وعماله تمص فيه وبتتلوي من مص جوزها لغايه ما صرخت وجابت وهيا وبتشد جوزها لورا علي كسها جامد علشان تجيب في بؤقه ومفيش حاجه تخرج بره بؤقه خدت نفس عميق وقامت جابت الكمامه اللي فيها الزوبر ولبستهاله علي وشه بقي مكان بؤقه زوبر ونيمته علي ضهره علي الارض ونزلت علي بؤقه بكسها دخل الزبر في كسها وانا روحتلها خدت زوبري قعدت تمص فيه وبتطلع وتنزل علي وشه وبعدين قامت راحت علي طرف السرير ورفعت رجليها وقالت مازن حبيبي محتاجاه روحت اقف بين رجليها قالت استني حبيبي وقالت له ارفع الكمامه من علي بؤقك وجهز زوبر سيدك رفه الكمامه ومسك زوبري وبدا يدخله في بؤقه قولتلها لا قالت بليز مازن وخد زوبري وقعد يمص فيه حرفيا بؤقه بيطلع نار قولت في بالي يخربيتك امالةطيزك وفعلا احليةحد مص زوبري لغايه دلوقتي محترف فعلا وانا هيجت خصوصا انه لابس الباروكه ومعرفش مثبتها ازاي وهيا تقولي نيكه في بؤقه دخل زوبرك كله وانا مسكت وشه وقعدت انيك في بؤقه وادخل زوبري وهوا بيمتصه اكتر من اي حد لغايه ما يشنق واطلعه وسخنت معاه قالتلي اومال هتعمل ايه مع طيزه قولتلها مبنكش رجاله قالت من قالك انه راجل يلا نكني خرجته من بؤقه ودخلته في كس استر وبدات انيك فيها وهوا قامت قعد علي وشها بس رافع نفسه وماسك رجليها وفاتحهم وانا بنيك جامد لاني هايج وهيا بتلحس خرم طيزه و بعدين قامت وخدت وضع الركوع وهوا نام قدامها في وضع الدوجي وهيا بتلحس طيزه وانا بنيكها من كسها وبعدين خبطته علي طيزه قام جرى جاب الزيت وجه وقف جانبي ونقط زيت علي طيزها وقعد يدعكها دخل الزيت في خرمها وقعد يدخل الجنه صابعه وانا بنيك كسها وهيا تصوت وبعدين دخل صابعين بقت تصوت وقالي بليز اخد زوبري في بؤقه وايده بتلعب في طيزها وبعدين طلعه حط عليه الزيت وبدا يدخله بايداه في طيزها وبدات انيك بغشم علطول من غير تحضير وهيا تصوت وانا خلاص عامل زي الطور وجه نام جمبها واخد نفس وضعها وفصل ينيك نفسه بالصناعي وهيا تقولي مش قادره ارحمني نيكه وريحني دقائق وانا متردد بليز مازن وهوا يقولي بليز مازن نفسه اخده ولو دقيقه بليز وقامت استر شدت نفسها مني لقدام وهوا يخبط لي علي طيزه قومت عارز زوبري لاخره في طيزه وقعدت افشخه علشان يخرم ولكنه كان سعيد وعمال يقولي good وانا ارزع واوصل لغايه الفلقتين وهوا بيتأوه وهياقامت نامت قدامه ونزلت الزوبر الكمامه علي وشه و ودخلته في طيزها وانا ارزع فيه يخس لقدام الزوبر يخش في طيزها وفضلنا علي عده لغايه ما قومت من عليه قامت بسرعه مش عاوزني افكر نيمته علي ضهره علي السرير وركبت فوقه ودخلت الزوبر الكمامه في كسها وسندت علي صدره وخبطتت علي طيزها قومت وراها ودخلته في طيزها وبقيت برزع فيها وهيا واخده الزوبرين وبتصوت وبتنزل مايه بالهبل علي وشه وانا مش عارف هوا بيتنفس ازاي وعمال ارزع وهوا بيتحرك بوشه وهيا ميته لغايه ما اترمت علي السرير وهوا اتعدل ورفع الكمامه وخطف زوبرى في بؤقه وقعد يمص فيه بعد دقيقه قامت لبسته الكمامه ونيمته علي ضهره ولبست الزوبر اللي في الكمامه . مسكت رجليه رفعتهم وقالت بليز مازن نيكه مفكرتش كتير قومت رافع رجليه وغارز زوبري طيزه وهيا عماله تنطط علي وشه وبعد دخلته في طيزها وقعدت تلعب في كسها وتهيجني وانا افشخه لغايه ما حسيت انه هيموت من الهيجان وحركته قلت وكان جابةكام مره بصيت لاستر اللي بصت عليه وقامت شالت الكمامه من علي وشه فكت القفص من علي زوبره وكان نفسه سريع بس بدا يفوق قلبته علي ضهره ونزلت رجليه علي الارض ونامت فوقه وقالت نيك بقي ال٣اخرام بالترتيب وفعلا وقفت وراهم فعلا قعدت انيك بالترتيب طيزه كسها طيزها وانزل تاني لغايه ما حسين اني هجيب قولتلها لقيته بقولي ارجوك هات في طيزي الاول وهيا قالت بليز مازن هات في طيزه فعلا جبت في طيزه غرقتها وبعدين طلعته دخلته في طيزها جبت شويه وبعدين شدتهم نزلتهم علي الارض في وش بعض ووقفت قدامهم وجبت غرقت وشهم الاتنين وهوا مكياج ه اتبهدل بس لسه الرموش والباروكه موجودين وقعدوا يلحسوا لبني من علي وش بعض وانا كنت جيبت كميه مهوله وبعدين روحت قعدت علي الكنبه وولعت سيجاره وبعد شويه وكان باين علي الزعل جت استر عليا وطبطبت علي كتفي وقالت اعتبره شميل مش راجل هجيبلك فيديو الليله دي وشوفه يمكن تغيير رايك وباستني في بؤقي وقالت قوم ريح ولورا هتوضب الاوضه دخلت اوضه تانيه نمت .
ودي نهايه الجزء التامن والي لقاء في الجزء التاسع وهيكون اخر جزء في ايطاليا نتقابل علي خير

الجزء التاسع
‌بعد ما نكت استر وجوزها وكنت متضايق لاني اول مره انيك راجل بس هوا قدامي كانت ست ونص المهم نمت صحيت علي بوسه من استر وقالت علي ما تاخد شور هيكون الفطار جاهز بعد الشور نزلت لقيت ريكي قاعد لابس قميص وبنطلون جينز سلم علا باحتم وجت استر بالفطار وفطرنا عادي جدا ومحدش اتكلم في حاجه ولنا مكنتش حابب اتكلم شربنا القهوه واتلكمنا شويه في الشغل انا واستر في المكتب وقولتلها انا ماشي قالت ثواني طلعت ونزلت في ايدها السي دي وقالت ده تصوير للي حصل امبارح خلي بالك دي من امتع مرات حياتي وكمان لورا مبسوطه قوي منك لو اتفرجت عليه اكيد هتتبسط خدت منها السي دي ومشيت وانا عمال افكر واشتريت اكل وطلعت المركز وقولت اتفرج علي السي دي وانا باكل لاني نازل انيك ريتا دلوقتي اتغديت وانا بتفرج علي الفيديو وفعلا حصل ليا اثاره شديدة لماشوفت الفيديو وعلطول نزلت علي بيت فاليرو لقيت لورا في الحمام بتاخد شور وفاليروا قاعد بالبوكسر سلم عليا وقعدت لقيت ريتا خارجه من الحمام لافه فوطه علي جسمها قومت حضنتها وشديت الفوطه ومسكت بزازها وقام فاليروة لحقني علطول وفضلنا ننيك في ريتا لغايه ما ماتت وطبعا فاليرو جاب قبلي وانا كملت لغايه ما ماتت مني وطبعا غرقتها وخلصت وقعدت علي الكنبه وريتا نايمه وفالريو قاعد علي الكنبه قولتلهم انا مسافر كمان اسبوعين ولا زم تتعودوا اني مش هكون معاكوا وعلشان كده مش هكون معاكوا الاسبوع الجاي الاسبوع اللي بعده هنيك ريتا. دي هتكون اخر مره وقومت مشيت منتظرتش رد فعل من حد وطبعا كلن اسبوع حافل بنمتحن نظرى علشان التقيم والاسبوع اللي بعده عملي والنتيجة تتطلع بترتيب الافضل في الدوره وكمان مندوب الشركه جالي وقالي ان الشركه وفقت علي طلباتي بس انا ممكن اعمل التعديلات في الشركه اللي هشتغل فيها بحد اقصي مرتين فقط واتفقنا وقالي هنحولك الفلوس ازاي قولتله لنا عاوز ٧٠الف يورو الاسبوع الجاي كاش وال٣٨٠الف هخدههم شيك مقبول الدفع بعد ما اوصل اصرفه والشيك والفلوس استلمهم عند التوقيع اللي هيكون الاسبوع الجاي وخلاص اتفقنا وكنت مشغول جدا في الدراسة وقابلت استر وحكيتلها طبعا علي حصل مع مندوب الشركه وطبعا اتبسطت جدا وقالت انها عامله ليا مفاجأة يوم الاحد وقالت اعمل حسابك انت يوم الاحد بطوله معايا قولتلها انا بخاف من مفاجاتك قالت لا دي صديقتي صوفيا نفسها تكون معانا قولتلها طب قوليلي بلاش مفاجاتك دي هيا مهندسه قالت لا دي عندها٣٥سنه وبتشتغل ممثله بورنو ونفسها تتناك منك قولتلها يعني بتتناك من رجاله بكل الاشكال ونفسها تتناك مني قالت اه لما بعت ليها الفيديو بتاعنا واتاكدت ان كل ده طبيعي ومن غير حيل الافلام كانت مصره انها تشوفك ولما قولتلها علي مفعول المني اللي بينزل منك اصرت انها لازم تتناك منك فانا قولتلها هسألك لو هتوافق ولا لأ قولتلها بزعل مانتي وافقتي خلاص وحددتي قالت لا طبعا انا كنت بقولك انك هتقضي يوم الاحد معايا علشان انت قربت تسافر انما انا مكنش ينفع ابلغها بموافقتك الا لما انت تقولي خصوصا اني عارفه انك بتحب التغير عموما خلاص اعتبرني مقولتش حاجه انا هعتزلها قولتلها خلاص يا مامي اللي انتي شايفاه ضحتك قولتلها هيا حلوه قالت دي ممثله بورنو مشهوره ومن جميلات الممثلات ممكن تفتح اي موقع بورنو وتبحث عنها اسمها صوفيا بيلوتشي بس هيا كبرت شويه وفيه ممثله إنجليزية شبها تماما بس عندها ٢٢سنه اسمها صوفي دي بدات تاخد مكانها خصوصا انها اصغر بكتير قولتلها تمام انا موافق بس خلينا مع بعض من السبت بليل ونقضي الاحد كمان مع بعض قالت وريتا قولتلها ريتا الاسبوع ده اجازه علشان تتعود علي غيابي قالت تحب صوفيا تكوني معانا من السبت قولتلها انا معنديش مشكله خالص قالت اوك هتكون معانا قولتلها شكلك بتحبيها اوي ضحكت وقالت متنساش تتفرج عليها وتقولي قولتلها اوك عدي الاسبوع. وطبعا اول ما روحت فتحت النت وشوفتها اوف ايه ده مش انسانه دي سلطانيه مهلبيه بيضا عنيها زرقا شعرها شوفته كذا لون وتحس ان كل لون عليها كأنها مولوده بيه الاسود. الاصفر والاحمر عليها احلي من بعض وش جميل بشكل مش عادي مدور بق صغير مناخير صغيره ورفيعه طابع حسن جامد جسمها صاروخ (بدل ما اوصف ممكن تشوف صور ممثله البورنو صوفي دي بس بعد ما كبر صدرها وتخنت شويه يعني الصور الحديثه)قولت في بالي دي صاروخ وبعدين ليها مقاطع مع اكتر من واحد وبتاخد ورا وقدام وفي كل حته هعمل معاها ايه دي وعدي الاسبوع وكنت قاعد بذاكر شويه للشغل وشويه لصوفيا وجه ميعاد السبت وكان اسبوع مرهق جدا وكلمت فاليرو وانا خارج وقولتله اني مش جاي الا بكره بليل وفهمته يعمل ايه مع ريتا واطمنت انه ناكها مرتين الاسبوع اللي فات ونزلت اتغديت بره عند مطعم مصري وكلت كوراع وفته والواد الشيف مسي عليا بسيجارتين حشيش بعد ما سبتله تبس كبير وعملي شاي مصري وشربت سيجاره منهم وقعدت شويه في حديقه. وكان الجو في شويه هوا جامد قام الحشيش عملي دماغ جامده المهم ركبت ورحت علي بيت استر لسه داخل علي الباب قابلت صوفيا علي كانت شايله شنكه كبيره سلمت عليها وكنت سعيد جدا ووقفنا قدام الباب نتأمل بعض وكانت لابسه بنطول جينز ضيق وبادي مفتوح من ورا وقدام وصدرها باين ومش حاطه مكياج خالص انطباعي عنها انها شكلها اكبر في السن شويه وعندها نمش في وشها وصدرها وفيه تجاعيد بسيطه تحت عنيها بس جمليه زي ما شوفتها بس فيه اختلافات بسيطة خبطتت فتحت استر وكانت لابسه روب مقفول دخلتا انا قعدت وصوفيا طلعت مع استر علطول واستر قالت ١٠دقايق والعشا يكون جاهز طلعوا ونزلوا في احلي صوره وكانوا لابسين سولبت شبك ومفتوح من عند الكس والطيز وهوا كله شبك طبعا مبين كل حاجة وكانوا لابسين مرايل مطبخ بيضا متعلقه في الرقبه ولابسين جزم كعب عالي وبدأو يوضبوا السفره وانا متابع تحركاتهم وانا في منتهى الاثاره وصوفيا بالذات كانت محترفه في وضع المكياج وكمان كريم الاساس اللي كانت حطاه لغايه بزازها وكمان الرموش الطويلة غيرت شكلها تماما وشعرها كان احمر نارى وكانت عامله تاتو فوق طيزها بعرضها بس رهيب وطبعا قعدنا نتعشي وقومنا بعد العشا قعدنا في الانتريه وقالت ليا استر هنقعد هنا انهارده ايه رايك قولتلها تمام جت جنب ودنى وقالت متخفش عامله حسابي ابتسمت واستر قعدتني علي كنبه لواحدي وجابت ليا طفايه. سيجارتين مارجوينا وقالت انت الملك انهارده تقعد تدخن وتتفرج فعلا قعد وولعت سيجاره وهما وقفوا قدامي والاتنين بعتوا ليا بوسه في الهوا ولف ا لبعض واخدوا شفايف بعض وموتوا بعض بوس وبعدين استر لفت صوفيا ووقفت وراها وقعدت تبوس في رقبتها من ورا وتمسك بزازها وايدها تنزل تلعب في كسها لانها كانت اطول منها وبعدين لفتها وصوفيا مسكت بزاز استر وقعدت تمص فيهم وايديها شغاله في كسها وزنبورها كنت هجت علي الاخر وقلعت البنطلون وطلعت زوبرى من البوكسر وبدات ادعك فيه لقيت صوفيا عنيها وسعت قوي وخدت استر من ايديها ونزلوا علي الارض زي القطط ومشيوا علي ليديهم ورجليهم وجاين عليا واول ما وصلوا لزوبري ا ول ايد مسكته كانت ايد صوفيا وقعدت تتأمله وتدعك فيه واستر جنبها مسكت بيوضي لما حست انها بره الموضوع لان عيني كانت متعلقه مع صوفيا اللي اخدت زوبري في بؤقها بكل احترافيه وقعدت تمص فيه بس طبعا مش كله لانه كبير بس اللي شوفته في افلامها ان عندها مناطق تانيه تاخده كله مستريح استر كمان اخدت بيوضي تمص فيهم وانا نزلت بضهرى لتحت علشان وسطي يطلع لفوق وهما الاتنين بيتنافسوا في المص وبعدين بدلوا مع بعض وبعدين الاتنين اخدوا زوبري كل واحده من جنب زي المصاصه وكل واحده تاخد الراس مره والاتنين يلحسوا كل واحده من جنب وبعدين يطلعوا يبوسوا بعض قالت صوفيا فعلا مختلف دايما الزوبر الكبير اوي دخه مبيبقاش منتصب وشادد كده ده حديد وبعدين راسه مرنه جدا وقامت وقفت وطلعت فوقي وبدأت تدخله في كسها بالراحة وتنزل عليه واستر قالتلها مض قولتلك وخدت بيوضي في بوقها صوفيا قعدت تنزل عليه ولسه بتنزل وتقول ايه هوا مبيخلصش ولا ايه روحت رافع نفسي لفوق قام داخل كله قامت مصوته قولتلها ايه دانتي خبره قالتلي اللي انت متعرفوش اني بحط مخدر موضعي قبل التصوير ومش بحس بحاجه انما انهارده عاوزه احس بزوبرك وبدات تطلع وتنزل واستر شغاله زى ما هيا وانا ماسكها من طيزها وهيا شغاله وواضح برضه فرق الخبرات واضح قامت استر ووقفت واخدت شفايفى تقطع فيهم وبعدين اخدت بز صوفيا قعدت تلحس وتعض فيه و بعدين مشيت لغايه السرير او الكنبه اللي معموله سرير مخصوص ونامت علي طرف السرير ورفعت رجليها وقالت مازن طبعا مهما كان جمال صوفيا مقدرش ازعل است وخبطت علي طيز صوفيا يعني قومي ورحت لاستر قعدت بين رجليها الحس كسها وزنبورها وصابعي في طيزها وهيا بدات تسخن وجت صوفيا قعدت علي وشها استر تلحس ليها وماسكه بزازها قومت بدأت امشي زوبري على كس استر من بره وانا واقف لقيت صوفيا ميلت عليا وخدت شفايفي وانا ايدي راحت لصدرها عدلت زوبري بعد ما فرشت استر شويه وبدات ادخله دخلت الراس وبعد كده قومت رازعه جامد في كسها قامت مصوته وعضت زنبور صوفيا اللي صوتت هيا كمان فضلت شغال بنيك استر وايدي علي صدر صوفيا وهيا ماسكه شفايفي لغايه ما خرجته نزلت صوفيا خدته في بؤقها بقت هيا واستر وضع 69وانا حاطه في بوقها شويه وكس استر شويه لغايه نا قمت وهما زي ما هما وطلعت ورا صوفيا لقيت استر فاشخه طيزها ومدخله ٣صوابع جبت المزلق السحرى بتاع استر اللي اصلا صوفيا هيا اللي جايباه وعرفت بعد كده انه بيتعمل مخصوص لافلام البورنو وحطيت علي زوبري وطيزها وبدات ادخله ودخل بصعوبه شويه رغم اني كنت متأكد ان صوفيا بلاعه لاني شوفتها واخده ازبار كبيره ومره سوفتا واخده ٢في طيزها ودخلت بصعوبه بس بعد ما دخل بقت مرنه جدا وفضلت ارزع فيها واستر وعماله تلحس في بيوضي بلسانها وبعدين قومت نمت علي ضهرى و زوبري واقف زنهار والاتنين قعدوا يمصوا ويلحسوا وقامت استر قعدعليه وقامت صوفيا ادتني بزازها اللي كانوا عاجبني اوي وبعدين قعدت علي وشى بكسها اللي كان فظيع في الحلاوه والطعم وهما الاتنين واخدين شفايف بعض وصوفيا الملقطه عمال تسخن استر لغايه ما جابت وهبطت ونزلت استر قامت صوفيا خدت مكانها بسرع وفضلت تطلع وتنزل بسرعه جامد وهيا رافعه شعرها بايديها وصدرها طالعه لقدام والباط عندها شكله تحفه اول مره منطقه زي دى لغايه ماجابت ونامت علي صدرى وزبري في كسها وفجاه وبدون مقدمات لقيها بتصوت ببص لقيت استر واقفه وراها ولابسه الزوبر الصناعي وراشقاه في طيزها وبدات تنيك فيها وهيا تصوت واخده زوبرين رفعتها بعد ما بدات احسن ان كسها ضاق علي زوبري لنا التاني دخل فضلت ان اشتغل بالراحه لان استر كانت مكوك زي متكون بتنيك بغل وصوفيا صويت متواصل لغايه ما جابت تاني واستر جابت هيا كمان من سرعتها والزوبر بيحك فيها رجعت استر لورا ونزلت صوفيا من عليا وبعدين وقفت وسحبت استر اللي كانت نايمه علي ضهرها وقلبتها نامت علي وشها ونزلت رجليها علي الارض ووقفت وراها بدات ادخل زوبري في طيزها وقامت صوفيا قعدت قدامها وفتحت رجليها وقعدت تلعب في كسها قدام وش استر وتبصلي وتطلع لسانها وتلحس شفايفها وبعد ما دخلت الراس هيجتني بنت الايه قومت رزاعه كله جوا طيزها قامت مصوته لقت سرسوب مايه داخل بوقها ووشها طالع. من كس صوفيا قولتلها بالعربي يخربيتك كانت استر في زهول من الميه وصوفيا مدتهاش فرصة قامت ماسكه دماغ استر زنقتها في كسها جامد وقدت تدعك وانا سرعت في النيك جامد لغايه ما بقى لحمي يخبط في لحمها وصوفيا سابتها قامت حاطه دماغها علي السرير ودايخه نزلت صوفيا طلعت زوبري قعدت تمص فيه نامت جنب استر علي ضهرها وفتحت رجليها دخلت زوبري قفلت رجليها عليا واتشعلقت في رقبتي قومت بيها وبقيت واقف ومعلقها علي زوبري وبرفعها وانزلها وبعد دقيقه لقيتها بتصوت لقيت استر غرزت الصناعي في طيزها تاني وبتنيك وهيا متعلقه عليا ومسكت فخادها وبترفعا وتنزلها سندوتش لغايه ما ماتت واستر مش عاوزه تسيبها نزلتها علي السرير نامت علي بطنها ورجليها علي الارض قامت استر بسرعه غارزه الصناعي في طيزها وقعدت تنيك قومت منيم استر عليها وحاطه في طيزها وقعدت انيك واستر بطلت تتحرك وبقت تتحرك بفعل حركتي وانا شغال وبالتالي هيا شغاله وبعدين خدت استر علي زوبري ورجت لورا لغايه الكنبه وقعدتها علي زوبري وماسك الزوبر الصناعي قامت استر قالت لها تعالي يا مومس اقعدي علي زوبري ةلا تعبتي صوفيا بص ليها وقامت مسكت ايدين الكنبه وطلعت قعدت علي الصناعي بقت قاعده علي زوبر استر واستر قاعده علي زوبري بقت تنزل وتطلع جامد فبقي زوبري يغوص كله في طيز استر والاتنين يصوتوا جامد ومحدش عاوز يقوم بيعاندوا في بعض لغايه ما الاتنين صوتوا مع بعض وسكتوا دقيقه وقيمتهم ونيمتهم علي السرير جنب بعض علي ضهرهم وفضلت انيك بالترتيب طيز كس كس طيز لغايه ما حسيت اني هجيب كنت في طيز صوفيا نطرت مليت طيزها وطلعته دعتكه جبيت علي بطنها وصدرها ووشها غرقتها وبعدين دخلت كس استر ضربتين جبت في كسها وبعدين طلعته غرقتها ورجعت قعدت علي الكنبه ولعت سيجاره وهما بدأو يدعكوا جسمهم باللبن السحرى وصوفيا كانت مركزه علي وشها وجنب عنيها ورقبتها مناطق التجاعيد خلصت السيجاره لقيت صوفيا قامت وكان فيها طاقه واستر قعدت علي السرير بس مدروخه صوفيا قالت احنا التلاته هنام في حضن بعض بلبنك انا هنزل اعملك حاجه سخنه تشربها علي ببص لقيت الاطقم الشبك اتقطعت عليهم خالص بقت في الاطراف بس حسيت اننا كانا في معركه قامت استر طلعت توضب الاوضه اللب هنبات فيا وصوفيا جابت ليا شاي بعد ما قلعت ملط ولمت شعرها وشربت الشاي كانت استر نزلت برضه ملط بس مظبطه نفسها وقالت يلا طلعت انا وصوفيا واخدتهم الاتنين وطلعنا علي السرير ملط انا في النص ولقيت استر جابت ريموت كنترول من جنبها وفتحت الشاشه اللي في وسط السرير وعرضت اللي حصل بينا من اربع كاميرات والشاشة متقسمه ٤ وقالت معلش لسه معملتش مونتاج الفيديو وبدانا نتفرج وكان فعلا الاداء عالي ومثير وتحس انه فيلم بورنو بس حاجه جامده لدرجه ان زوبري قام وصوفيا بتدعك فيه واستر كانت مش قادره تتحرك وصوفيا قالت انا لو اعرض فيلم زي ده يرجعني في التوب تن تاني استر ردت عليها طبعا مينفعش لاني انا موجوده ومازن موجود واحنا مش منثلين بورنو وكمان ده تعدي علي خصوصيتنا قالت صوفيا انا بتمني مازن اداءه فظيع خصوصا لو سوقنا ان ده كله طبيعي وكمان وان شوط يعني كانه لايف مفيش تصوير علي مراحل عموما خلاص مش هينفع قولتلها ايه رأيك نعمل فيلم بورنو انا وانتي بكره ونصوره لايف قالت ازاي قولتلها قولي انك علي ايميلك انك هتعملي فيلم لايف بكره واكيد هتكسبي منه كتير وممكن يرجعك التوب تن او يقربك والجديد انه لايف ودي اول مره تحصل قالت انا كنت بعمل عروض شو لايف انما بورنو لايف جديد وانت هتعمل ايه قولتلها هلبس ماسك قولتلها استر هتعملي ايه قالت لا انا بره الموضوع لان انا مينفعش علشان دي مش رغبه عندي وكمان انا جسمي مكسر ولازم اقعد 3ايام مقدرش المس كسي وطيزي انت اصغر مني ب20سنه وهيا اصغرب10سنين انا مقدرش قولتلها خلاص خليكي اخرجي الفيلم من المنتور قالت علي فكره انا من هواه الاخراج والمونتاج واتعلمتهم كويي قولت خلاص كده تمام صوفيا ايه رايك قامت ناطه في حضني وقالت انا متشكره جدا ومش عارفه اقولك ايه. شكرت استر انها هتساعدها وقامت جري كتبت علي صفحتها انها هتذيع فيديو بورنو كامل مع شخص اداءه رائع لايف بكره الساعه 7بليل وبدات تشير الخبر وعملته اعلان مدفوع وحولت فلوس بالفيزا علشان الاعلان ينتشر وكانت سعيده جدا واستر قالتلي فعلا انت انسان رائع وانا هشتغل في الموضوع ده علشانك وكمان هنصور هنا في البيت لانه مجهز بكاميرات مش هنتعب قولتلها طول عمرك قلبك كبير وجت صوفيا حضنتنا مع بعض وقدت تشكر فينا ونمنا للصبح احنا التلاته ملط قومت متأخر اليوم ده لقيتني لواحدي علي السرير ببص في الساعه لقيتها 12 حسيت اني نمت كتير دخلت خدت دوش ولبس البوكسر ونزلت لقيت استر بتوضب البيت وبتظبط الانتريه وبتغير في اماكن الكنب وجيت اساعدها قالت اعملك فطار الأول فعلا فطرت وكنت جعان وشربن قهوه وسالت عادلي صوفيا استر قالتلي انها راحت بيتها تجيب كاميرات وتاجر جهاز ميكسر محترف وتجيب لبس وشويه حاجات قومت قعدت اظبط معاها وغيرت شكل البيت وحطت كسوه جلد للكنب وعملت كنبه سرير وشالت الصور من الحيطان وضبطت مكان الكاميرات وجت صوفيا وكانت لابسه بنطلون جينز وقميص كاروه دخلت حضنتني جامد وقالت انا مش عارفه اقولك ايه الايفنت منتشر جدا وناس كتير بتطلب مشاهده كمان فيه اربع شركات من اكبر شركات الانتاج في العالم طلبوا البث مقابل مبلغ كبير. انا مش عارف اشكرك ازاي انت السبب وصاحب الفكره وكمان الناس لما تشوفك وتعرف ان كل ده طبيعي هتنبهر قولتلها انا هخبي وشي قالت اه طبعا اكيد انت عارف لو احترفت تمثيل البورنو هتكسب كويي ضحكت استر. قالت لها ده من افضل مهندسين الميكانيكا في العالم ده ليه تعديلات الشركه اشترتها منه بمبلغ كبير ولسه قدامه مستقبل كبير ضحكت صوفيا وقالت انا اسفه المهم ظبطنا الدنيا واستر ظبطت الكاميرات والميكسر الجديد وعملت تست وتمام وقعدنا اتغدينا وحاولت متقلش في الاكل علشان اكون خفيف كمان صوفيا جابت ليا كبسوله قولتلها انا مش باخد منشطات قالت دي كبسوله منشط عام كده زي الريد بول قولتلها لا افضل اكون طبيعي قالت براحتك بس انت امبارح كنت بتمارس مع اتنين ولسه معداش يوم كامل قولتلها متخافيش. خلصنا غدا الساعه 4 وطلعت فردت نفسي علي السرير لغايه الساعه 6ولسه ساعه علي البث خرجت من الاوضه لقيت ,استر وصوفيا قاعدين يتكلم قولتلهم ايه الاخبار ردت استر كله تمام كنا عاوزين ناخد رايك في حاجه قولتلها اتفضلي قالت احنا ممكن نخلي الفيديو ليه خط درامي قولتلها ازاي وانا هخبي وشي قالت ما احنا ممكن نستغل الموضوع وعمل عليه حبكه دراميه قولتلها ازاي قالت كانك حرامي وداخل البيت مخبب وشك وفوجئت بصاحبه البيت داخله وانت بتسرق تقوم مكتفها وتنيكها وكده هيبقى عندنا مبرر انك تخبي وشك وخصوصاً انك بتكلم ايطالي كويس فمحدش هيعرف انك عربي ايه رأيك قولتلها وفكره كويسه انا موافق قالت انا متاكده انك كنت هت افف علشان كده ظبطت الكاميرات علي كده تعالي نعمل بروفه اخدتني انا وصوفيا وعملنا بروفه وكانت طوفيا مظبطه مكياجها ولابسه شراب اسود طويل فوقه روب وعملنا بروفه ازاي هدخل وهيا هتدخل امتي وظبطنا كان لسه فاضل تلت ساعة على البث وصوفيا طلعت تلبس واستر جابت ليا بنطلون جنينز وتشيرت اسود وايس كاب مفتوح من العنين بس ولبست ولقيت صوفيا نازله لابسه جيبه تركواز وبلوزه بيضا وشراب اسود واتفقنا وجه وقت البث واتاكدت اننا لايف وعرضت برومو عن صوفيا كبدايه. بعدين قالت يبا خرجت بره البيت وفتحت الباب علي كلمه اكشن ودخلت كأني حرامي معايا جراب اسود كبير قعدت اخد الحاجات واحطها في الجراب وكاني بسرق واستر شغاله بكاميرا متحركه معايا دقيقه وصوت مفتاح الباب بيتحرك روحت استخبيت ورا الكنبه دخلت صوفيا كأنها راجعه البيت وقعدت علي الكنبه طلعت المحمول وبتكلم وتقول ازاي انت مش هتيجي انا محتاجلك اوي وتقول كلام جنسى وتتحط ايديها بين فخادها وتلعب في كسها من فوق الهدوم وبعدين زعقت وشتمته ورمت التلفون وبعدي فتحت شنطه ايديها وطلعت زوبر صناعي وقعدت تمص فيه وهيا بتلعب في بزازها من فوق الهدوم ونزلت بيه تمشيه علي كسها من فوق الكلوت الاحمر وانا واقف وراها ومطلع زوبري وقومت حاطط ايدي علي بؤقها وقولتلها لو عملتي اي حركة او صوت هموتك فاهمه هزت دماغها بالموافقة. هيا خايفه حطيت ايدي جوه البلوزه علي بزها ووصلت للحلمه وانا بفركها وقولتلها هشيل ايدي لو اتكلمتي هتزعلي هزت دماغها بالموافقة اول ما شلت ايدي عينها راح لزوبري اللي كان طالع من البنطلون قولتلها وان بقرص علي حلمتها ايه عجبك قالت اوي قومت لافف بسرعه وانا ماسك صدرها حطيته قدام وشها بصت له قومت حاطه علي وشها قامت قعدت تلمسه بخدودها ووشها وبعدين طلعت لسانها وقعدت تلحس فيه جبته علي بوقها فتحته قومت مدخله علطول وقعدت انيك في بؤقها وادخله تشنق اطلعه وقولتلها لسه بدرى يا شرموطه دا انا لسه هفشخك وقومت شادد البلوزه قاطعها خالص وانا بقومها لقيت برا لونه احمر قومت شاده لتحت لقيت بزازها قعدت اضربها عليهم بالاقلام لغايه ما احمرت وبعدين قعدت احسس عليهم بالراحه ونزلت الحسهم من تحت الكاب وانا ايدي بتلعب في كسها من فوق الهدوم وبعدين لفيت ايدي عليها ونزلت علي ضهرها لغايه وسطها وفتحت الجيبه ونزلتها لتحت وايدي بتفعص في طيزها وماسك الكلوت وقطعته قدفي أيدي ونزلتها علي ركبها علشان تاخد زوبري في بؤقها وفعلا خدته وقعدت تمص وترضع وتاخد بيوضي وتلحسهم وانا مستمتع واحساس ان فيه ناس بتتفرج عليا لايف مهيجني بعدين قومتها ورميتها علي الكنبه وقعدت الحس في كسها بعد ما رفعت الكاب من علي بؤقي وبعدين قومت علي ركبي وبدات ادخله في كسها بعنف وهيا تصوت وفضلت انيك فيها ومشيت النيكه بطرقتي المعهوده كسها وطيزها وبؤقها وبين بزازها والنيكه كانت بعنف لان ده المتفق عليه هيا ماتت مني بس كان عندها تحمل شديد لغايه ما جبت لبني كله وهيا تحتي غرقت وشها وبزازها وتقربيا جسمها كله في اكبر كميه لبن شافتها افلام البورنو وهيا بلعت منه شويه وقعدت تدعك جسمها بالباقي اللي غطي جسمها كله تقريباً وبعدين قعدت تبعت بوسه للكاميرا المحموله اللي ماسكها استر اللي قفلت البث الحي بيها وقالت انها خلصت قامت صوفيا حضتني جامد وشكرتني جدا وقالت ان ادائي كان ممتاز وخلص اليوم لما روحت المركز مهدود نمت علطول وبدات اخر اسبوع ليا في الدوره وكنت بمتحن عملي وبليل بنزل اشتري حاجات هدايا وحاجات خاصه وبعد يومين جه مندوب الشركه بالعقود ومعاه ٨٠الف يورو كاش ومضيتها بعد ما اداني شيك بمبلغ ٣٨٠الف يورو قابلين للدفع بعد ١٥ يوم من بنك ليه فروع في مصر الشركه بتتعامل معاه في مصر قسمت الفلوس وطلعت ٣٠الف لواحدهم و٥٠لوحدهم حطيتهم في شنطه محترمه وطلعت علي استر قعدت معاها وبعد ما اتكلمنا شويه وقالتلي ان صوفيا كلمتها وقالت ان الفيلم عامل اعلي نسبة مشاهدة في كل قنوات البورنو وان دخلها مبلغ كبير من المشاهدات وانها مستنيه تصنيف الاسبوع لنجمات البورنو وانها متوقع التوب تن او التونتي علي الاقل وقالت انها سألت علي موبايلك وقولتلها معكش واستغربت ازاي معندك موبايل قولتلها انهارده ننزل انا وانتي نشتري لاني مضيت العقود مع الشركه وقولتلها ان الشنطه ده من حقك ولازم تاخديها لانك ساعدتني كتير وان الشنطه دي حقك ولازم تاخديه ولا هيكون اخر مره اتكلم معاكي فيها وبعد مناهده خدتها مني وقالتلى انت انسان نادر الوجود في كل حاجة بعد التدريب خرجنا اشتريت ٥ موبايلات منهم وأحد ليا كان لسه نازل كان تصويره عالي.والذاكره بتاعته كبيره لاني كنت ناوي اصور كل مره بنيك فيها واشتريت خط واستر سيفت نمرتها ونمره صوفيا وروحت ومر الاسبوع لغايه الخميس وصوفيا كلمتني وقالت انها تصدرت ترتيب نجمات البورنو في العالم وانها مش مصدقه وانها مش عارفه تشكرني ازاي وقالت اننا لازم نحتفل يوم الاحد وقولتلها اني هخلص الدوره بكره الجمعه والسبت حفله نهاية الدوره وانا مسافر الثلاثاء وان معنديش الايوم الاحد وكمان مرتبط بلقاء مع اصدقاء ليا واستر قالت انها هتظبط مع استر انها تعمل حفله وداع ليا يوم الاحد وبعديها ريتا كلمتني وقالت انها لازم تودعني بنيكه حلوه لاني هتتحرم مني واكيد استر لازم تودعني معرفتش اعمل ايه قومت مكلم استر حكيت ليها علي الحوسه اللي انا فيها ضحكت وقالت ان صوفيا لسه مكلمها ومصره تشوفك قبل ما تسافر وقالت متقلقش انا هظبط حفله عندي في البيت وهتكون صوفيا وريتا وفالريو وريكاردو وهيا موجودين وانها هتظبط كل حاجه وخدت تلفون ريتا مني والجمعه خلصت والسبت وزعوا علينا شهادات الدوره في حفله جميله وكلعت الاول زي المتوقع وجهزت حاجتي وفاضل بس الشنط يوم الاتنين وقالبت استر في الحفله وقالتلي ان حفلتنا بكره وان كل الناس هيكونوا موجودين وان فيه مفاجأت وقالت شد حيلك عندك نيك كتير بكره ايه اللي هيحصل في حفله الوداع ده هنعرفه في الجزء الجاي شكرا لكل متابع

الجزء العاشر
بشكر كل الناس اللي متابعه القصه وبتشجعني بتعليقات جميله الجزء ده هيكون العاشر والاخير في السلسلة ةالاولي من قصتنا اللي هتكون اكتر من سلسله لانها طويله ومش عارف اكملها علطول ولا ان ل قصتي التانيه واتمني تساعدوني في الاختيار نرجع لقصتنا.
‌ بعد حفله الشركه واتفاقي مع استر علي حفله الوداع مع كل حبايبي في إيطاليا البلد الجميل اللي حبيته جدا وحبيت سكانه اللي مفيش عندهم اي عنصرية وشعب ودود رجعت من الحفله وكنت خلصت كل متعلقاتي وجاهز للسفر من بدرى نمت علطول وصحيت الصبح فطرت وقعدت شويه علي النت اتابع كل جديد في البورنو وكنت عاوز اخد الكيسه بتاعه الكومبيوتر معايا لكن استر قالتلي انها هتجيبلي هارد usb احمل عليه كل اللي انا عاوزه بدل ما اشيل الكيسه وفعلا اقتنعت والايميلات هكتبها ومعاها الباسوردات بدل ما اشيل الكيسه بعد ما فطرت متاخر دخلت حلق دقني كله وظبت نفسي وتمام وطلعت لبست بنطلون جينز وتشيرت وجاكت خفيف لاننا كنا في أواخر شهر سبتمبر وانا خارج ملقتش فاليرو ولا ريتا قولت اكيد سبقوا علي هناك ركبت تاكسي. كانت الساعه حوالي ٣ونص واستر اتصلت بيا وانا في
التاكسي قالت انت فين كلنا مستنيك قولتلها ربع ساعة واكون موجود قالت تمام وصلت البيت دخلت لقيت كل الناس قاعده في انتظارى ومش شايف اي حاجه مش عاديه سلمت علي الناس كلها استر وصوفيا وريكاردو جوز استر وريتا وجوزها فاليروا وكمان المفاجأة اخت ريتا فلورا دخلت لقيت استر يلا يا جماعه الغدا قعدتنا استر وانا قعدتني علي راس الطربيزه وهما قاعدين علي الجانبين وبدانا الاكل وكل الناس بتبصلي بابتسامه وكان اكل محترم وسي فود وكده جماعه انهارده احنا اتجمعنا علشان وبعدين قامت استر وقفت وكانت على يميني ومسكت كاس وشوكه وخبطتت بيهم وقالت يا جماعه احنا انهارده علشان شخص عزيز علينا كلنا عمل مع كل واحد فينا حاجه كويسه علشان كده لازم نودعه وداع يليق بيه علشان كده يستحق يكون الملك انهارده وكل طلباته مجابه انهارده ولفت وراها وجابت تاج دهبي شكله فخم وحطيته علي راسي وقالت أوامر الملك انهارده مجابه بالمناسبة دى قبل ما نبدأ الحفله اتمني من كل واحد فينا يوجه كلمه للملك يوضح مشاعره نحيته وانا هبدأ استر وقفت جنبي مسكت ايدي وقالت حبيبي وعشيقي وابني مازن انت فعلا كنت مؤثر جدا في حياتي وعملتلي لحظات سعاده هفضل طول حياتي افتكرها لغايه ما اموت انت مش بس عظيم في الجنس ولكن انت عظيم في كل حاجه وعندك اخلاق عاليه وصاحب شهامه نادره ده غير الزوبر الرهيب اللي مفيش زيه بشهاده الموجودين كلهم انا بشكرك علي وجودك في حياتي واتمني لك اجمل حياه عمرى ما هنساك وقامت حضنتني جامده وباست ايدي وتوالت الشهادات الحلوه من كل الموجودين وكل حاجه عملتها معاهم واكتر الناس اللي كانت متأثره هوا فاليرو واللي قال اني كنت صاحبه واني كنت شهم معاه جدا واني عرفته معني الصحوبيه واني رجعلته الثقه في نفسه وكمان رجعتله علاقته بمراته وصوفيا اللي كانت متأثره بوقفي معاها من غير اي مقابل واني عملتها خدمه العمر بعد ما رجعتها للساحه بقوه وقالت ان الصبح ظهر التقيم المشترك لاكبر شركات البورنو وانها بقت نمبر وان في التقيم وده كله بفضلي وقعدت تحضن فيا وريتا معرفتش تتكلم لانها كانت بتعيط وقالت انها فعلا حبتني وان افضل لحظاتها علي الاطلاق كانت معايا وفلورا قالت انها استمعت جدا معايا واني متعتها بشكل لا يقارن باي مره مارست فيها الجنس وفوق كده معاملتي الراقيه معاها وريكاردو شكرني طبعا وقال انه عمره ماهينساني ولا ينسي المتعه اللي متعتهاله هوا واستر وشكرني وكانت أجواء فيها حب واكتر حاجه كنت مبسوط منها ان المشاعر كانت حقيقة وكمان مش شهوات بس. اد ايه ممكن الجنس لو اتوظف صح يعمل علاقات جميله واستر قالت يلا نبدأ الحفله اتفضل يا ملك خدتني ودخلت الانتريه لقيت كرسي كبير زي كرسب العرش وقدامه زي بست عالي من علي الارض حوالي 30سنتي قالت سموك هتقلع هدومك وتلبس البوكسر ده والحرمله ( الحرمله دي اللي هيا بيلبساها الملوك فوف اللبس زي الروب كده بتربط من عند الرقبه بس زي بتاعه سوبر مان )والتاج وتقعدعلي عرشك وجنبك سجايرك الملفوفه و10دقايق وهنكون كلنا قدامك قعدت شربت سيجارتين وكانوا جم كلهم وكل واحد لابس اللبس اللي كان لابسه في افضل مره نكته فيها استر كانت لابسه الفستان الاحمر والشراب الاسود وجوزها كان اتحول للورا الخادمه وصوفيا كانت لابسه الجيبه التركواز والبلوزه البيضا وريتا كانت لابسه المايوه الاصفر الخيوط وفلورا كانت لابسه القميص الاسود المفتوح من قدام اللي نكتها بيه وفاليروا كان لابس بوكسر ونزلوا وقفوا قدامي وانحنوا قدامي واستر واقفه علي الطرف وقالت سموك تحب حاجه معينه ولا تسمح لينا نمتعك قولتلها لا اتفضلوا قالت هنعملك عرض صغير كده قبل ما نبدأ كل اتنين قربوا من بعض ومسكوا بعض استر راحت لصوفيا والاتنين الاخوات ريتا وفلورا راحو لبعض والمفاجاه ان فاليرو راح للورا اللي هيا ريكاردو وكان شكله هايج اوي وكل اتنين قعدوا يبوسوا في بعض بعنف وانا قاعد بالبوكسر وهايج وانا عمال افكر ممثله البورنو المشهوره بتبوس دكتوره الهندسه والاتنين الاخوات بيبوسوا بعض ده غير الراجل اللي بيبوس الراجل الخول اللي لابس ست كله بيوس في كله وبيلعبوا لبعض واستر وصوفيا بيقلعوا بعض ويمسكوا بزاز بعض وريتا وفلورا قلعوا بعض وبيلعبوا في بزاز واكساس بعض. فالريو ولورا قلعوا وفاليروا بيلعب في بزاز لورا ولورا ماسك زوبره بيدعكه وبالتريب بيقلعوا هدومهم ويعملوا كله وضع 69حتي فاليرو ولورا وانا قاعد هايح اوي وطلعت زوبري اللي كان اشاره البدا في انهم كلهم يقوموا ويجوا نحيتي الاخوات نزلوا علي زوبرى بعد ما قلعوني البوكسر وصوفيا واستر جم عليا ببزازهم الكبيره كل واحده من جنب تديني بزها وانا اخد كل بز شويه ولورا واخده زوبر فاليروا اللي واقف جنبنا في بؤقها وبعدين لورا قام وشد فلورا وقعد مكانه يلحس بيوضي ويمص زوبري مع ريتا وفلورا راحت لزوبر فاليروا تمص في زوبر جوز اختا بشغف. كانت صوفيا واستر بدلوا مع بعض علشان اكون رضعت كل البزاز شويه وبعدين قومت وقفت واللي تحت مش راحمين زوبري بصيت علي فاليروا اللي كان بينك فلورا في بؤقها وقولتله اللي تعجبك نيكها قالي بعدك يا ملك قولت لاستر يلا قاموا كلهم قعدوا علي الكنبتين اللي قدام بعض بالمقلوب ومصدرين طيازهم لورا استر وصوفيا علي كنبه وريتا وفلورا علي كنبه وندهت علي لورا وقولتله تعالا تلحس كل كس وتمص زوبري قبل ما انيك وكان سعيد لانه هيمص وهيلحس ودي قمه المتعه بالنسبة له بدأنا بمراته قعد يلحس كسها جامد وبعد خد زوبري مصه ودخله بايده في طيز مراته وقدت انيك فيها وهوا واخد زوبر فاليروا شويه وطلعته بعد استر جابتهم ولفيت روحت لريتا بعد ما لورا نضف زوبري من عسله مراته قولتله الحس جامد قعد يلحس وكان فاليروا بينك استر مس لورا زوبرى دخله كس ريتا وكان صعب شويه وقعد يمسك بزازها ويلعلب له لغايه ما دخل وقدت انيك فيها ولورا لف قعد يبوس فيها. لغايه ما جابت وبعدين نقلت لفلورا بفس الطريق وكل ما اخاص فاليروا يركب ورايا وختمت بصوفيا لانها هتطول شويه وبعدين نيمت كل اتنين فوق بعض 69 علي الكنبه بس بدلتهم صوفيا وريتا وفلورا واستر ولورا بيخدم علي زوبرى واكساسهم وانا انيك الكس والبؤق اللي قدامي والف الناحيه التانيه وفاليروا بعدي وكان بنرقي قدام بعض انا وهوا بنيك وكان سعيد وانا كنت بحبه وعاوز احسسه برجولته وبعدين قولتله انت تبدا الاول في الطياز علشان توسعهم وحصل بعد ما قعدوا علي الكنب بالمقلوب تاني بدا يخش في الطياز وانا وراه وطبعا لورا مش سايب زوبري ختمت بصوفيا برضه وبعدين شدتها وقفتها ولفتها وقعدت وقعدتها علي زوبرى قامت مصوته جامد بقيت اخبطها علي طيزها وهيا تسرع وندهت علي فاليرو وقولتله خش قام جاي رافع رجليها وحطه في كسها وبقت بينا احنا الاتنين بنيك فيها وهيا بينا سندوتش وكان لورا قايم بدور عظيم بين اكساس التلاته التانين زي المكوك وبعدين استر نفس الوضع بعد كده ريتا وبعدين فلورا كان خلاث فاليروا هيجيب قام بسرعه لورا اخده زوبر فاليروا في طيزه لغايه ما جاب فيها وهوا مستمتع اوي وكان سعيد جدا وقعد يبوس لورا في بؤقه وطبعا قعد وسابلي ال4نسوان انيك في ال8اخرام ده غير لورا اللي حاول يخليني احط زوبري في طيزه وفعلا نكته شويه وكان بيصوت اجدع من الستات وانت عمال اغير اوضاع لغايه ما قربت اجيب استر قالت جيبهم علي وشنا كلنا ووقفت وهما الخمسه بلورا قاعدين علي ركبهم حوليا لغايه ماجبت علي وش كل واحده فيهم بعد ما بقيت بتحكم في دفع المني من زوبرى كويس طبعا قعدوا يبوسوا في بعض ويلحسوا اللبن من علي وش بعض ةرحت قعدت علي الكنبه جنب فاليروا اللي قالي مفيش حد في العالم عاملني زيك انا اكيد هزورك وانت لو جيت ايطاليا لازم تزوني وقام جاب لفه قالي دي تذكار مني قولتله شكرا يا صاحبي كان النسوان قاموا وطلعوا علي فوق دقائق لقيتهم استحموا ورجعوا لهيئتهم وخص صا ريكاردو وكل واحد سلم عليا واداني هديه ودعتهم بعد ما قعدنا شويه نتكلم ونضحك واستر طلعت ونزلت معاها الهارد وقالت انه عليه النيكه الحلوه بتاعه انهارده وكل المرات اللي اتصورن وانها هتاخد نسخه منهم ده بعد اذني قولتها مفيش مشكله وخدت الهدايا وروحت وبعد ما ودعت صوفيا وفلورا وريكاردو لاني مش هشوفهم تاني واستر اصرت توصلني المطار وفاليروا وريتا اكيد هشوفهم قبل ما اسافر روحت المركز وتاني يوم هسافر بليل فضلت قاعد طول الليل افكر وافتكر كل اللي حصل معايا وازاى الظروف وصلتني لكده وبقيت شخص تاني وهل هقدر ارجع طبيعي زي الاول وهعيش ازاي مع مراتي فضلت افكر طول الليل لغايه الصبح نمت الصبح صحيت الساعه 4قعدت اوضب حاجتي وخدت معايا الهارد اللي استر جابتهولي وعليه كل الأفلام ووضبت شنطي واستر جاتلي الساعة 8وصلتني المطار بعد ما سلمت علي فاليرو وريتا اللي كانت منهاره من العياط واستر برضه ودعتني وقالتلي عمرى ما هنياك واكيد هزورك في مصر ركبت الطيارة بعد ما قررت اقفل صفحه إيطاليا واعيش حياتي العادية خصوصا ان بقي معايا مبلغ محترم بس لازم في مجال الملابس الجاهزه علشان دي بقت مستقبلي وصلت مصر الساعه 3الفجر خدت عربيه ورجعت بورسعيد بلدي اللي كانت واحشانى قوي وصلت على الساعه 7الصبح علي بيت ابويا لان مراتي كانت هناك دخلت البيت لقيت امي واختي مستنيني وابويا كان نايم سلمت عليهم وطلع ابويا سلمت عليه وسألت علي ناديه امي قالت انها منامتش من امبارح قاعده مستنياك بس غصب عنها نامت دخلت الاوضه لقيتها نايمه زي الملاك قربت منها بالراحه وقومت بايسها في بؤقها قامت مفزوعه قعدت تبصلي شويه كده مش مصدقه وقامت حضناني جامد وقعدت تعيط وكان رد فعلها جميل اوي رغم انه عجيب خدتها بعد ما فطرنا مع اسرتي واول ما دخلنا البيت روحنا في بوسه طويلة اوي لغايه ما تعبنا وقلعنا هدومنا زي المجانين وكنا بنلزق جسمنا في بعض علشان نحس بجسم بعض وعملنا نيكه فظيعه عملت فيها كل الاوضاع ونكتها في كسها وطيزها وفي كل حته وكانت واحشني جدا وطبعا انا كنت اكتسبت خبره كبيره وطبعا هيا حست خلصنا ونامت في حضني وقالتلي انت اتغيرت كتير قولت الحق اعلوش علي الموضوع قولتلها للاحسن ولا للاسوء قالت للاحسن طبعا انت بقيت فنان في الجنس شكلك كنت مشرفنا في بلاد الفرنجة لسه هحلف حطت ايديها علي بؤقي وقالت متحلفش مش عاوز اعرف انا بحبك وعمري ما هستغني عنك ولازم تعرف اني يكفيني اوى اني اكون في حضنك واني الوحيده اللي هفضل مراتك لغايه ما اموت بس علشان خاطري لو خنتني خلي بالك ومتحسسنيش لاني بحبك اوي وعنيها دمعت خدتها في حضني وقعدت ابوي فيها واحلف لها انها الوحيدة اللي قلبي والوحيدة اللي هتفضل مراتي وعمرى ما هتجوز غيرها مهما حصل وقعدت اقسم علي كده وقالتلي ان ده يكفيها ونمنا شويه بعد ساعتين لقيتها بتقوم من حضني قولتها رايحه فين قالت قهوم اعملك لقمه انا جايبلك جمبري وسيبيا قولتها تعالي في حضني متعمليش حاجه انا وانتي هنقوم نروح احلي مطعم في البلد انتي لازم تستريحي انا جاي علشان اريحك علشان اتعبك في حاجات تانيه قالت اسكت انا واخده برشام علشان يأخر الدوره لان كان ميعادها امبارح فخلي بالك كده هتنزل عليا قولي وبعدين لازم تخلي بالك من فلوسك شويه علشان نحوش قرشين يمكن يجيلنا طفل قولتلها ليه فيه حاجه قالت لا بس نفسي اجيب طفل منك اوي وبعدين ما انا قايلالك ان واخده برشام علشان يأخر الدوره قولتلها متقلقيش انا جالي فلوس كتير اوي وبدات احكي ليها علي النجاحات اللي حققتها والفلوس اللي خدتها وكل تفاصيل الرحله طبعا من غير النيك اللي بالعبيط واحنا بناخد دوش مع بعض وبنلبس وهيا بتلبس وانا خلصت ومستنيها لقيت الباب بيخبط روحت افتح لقيت سها في وشى بصت ليا ورمت نفسها في حضني قولتلها ناديه جوه وبعدت عنها قالت واحشني قوب وناديه طالعه من الاوضه بتقول مين يا مازن قولتلها دي سها صاحبتك جت ناديه وسها واقفه قدامي بتبصلي سلمت علييها ودخلنا قالت انا عطلتكوا ولا ايه قولتلها كنا نازلين نتغدي تعالي معانا واصريت ولكن هيا كانت مصره متجيش معانا وقالت لازم اسيبكوا مع بعض اكيد انت ا واحشين بعض انت متعرفش ناديه كانت عامله ازاي وانت مسافر ونزلت بعد ما اتفقنا اننا لازم نتغدي كلنا مع بعض يوم تاني واحنا نازلين علي السلم انا وناديه من غير مقدمات قالتلي مازن البت سها بتحبك ذهلت من كلمتها وبعدين قولتلها انتي اتتجننتي ولا ايه دى اعز اصحابك حلفت ليا باعظم الايمان انها بتحبني وانها تعرفها من اكتر من ١٨سنه وحفظاها جيت اغلوش علي الكلام قاتلي مازن اوعدني ان انا الوحيده اللي هفضل علي زمتك قولتلها. ده شئ مفروغ منه قاتلي اوعدي قوتلها صدقيني انت الوحيده اللي هتكوني علي زمتي مهما حصل عمرى مافي واحده في الدنيا هتكون مراتي غيرك لغايه اخر يوم في عمري خرجنا ورحنا اتعشينا في اكبر مطعم في البلد كلنا سي فود ونزلنا اتمشينا اشتريت ليها حاجات كتير وكل حاجه تعجبها اشتريها ليها علطول كانت مش راضيه علشان توفر لي ورحنا قعدنا علي البحر وسهرنا وروحنا عملنا الواحد المتين وكانت تعبانه شويه قولتلها مالك قالت الدوره الشهريه علشان منزلتش. في معادها تعباني قولتلها انتي غلطانه هوا الدنيا هتطير قالت اصل انت كنت واحشني قوي حاولت اكون بالراحه معاها علي قد نا اقدر لفايه ما جبت بس بصراحه مكنتش مبس وك نمنا وصحيت الصبح خدت شنطه الهدايا وقولتلها هنزل اروح لصحاي اديهم هدايا واروح لاختي بيتها اديها هدياها هيا وجوزها وهروح بيت بابا نتقابل هناك لاننا هنتغدا هناك قالت روح انت انا فعلا تعبانه هستناك هنا قولتها طب قابليني عند ماما نتغدا هناك قالت صدقني مش قادره اروح سلملي علي ماما وقولها اني تعبانه واعتذر لها قولتها هنزل علي شركه المحمول اشترى خطين ليا وليكي قالت تمام نزلت اول حاجه عملتها نزلت شركه المحمول اشتريت خطين وكانوا بمبلغ ايامها وركبت الشريحة علي تلفوني وكان الناس مستغربه من شكل موبايلي واول حاجه عملتها روحت لسها الشركه اللي بتشتغل فيها ملقتهاش خدت تلفونها من زمايلها واتصلت بيها وقعدت اعاكسها ووقفلت في وشي وبعدين اتصلت بيها تاني قولتلها انتي فين انا جايلك لقيتها بتتهرب مني قولتله في ايه يا بت انتي فين وبتعملي ايه وقلبت وشي عليها قالت مفيس انا في شارع الجمهوريه قولتها خليكي مكانك انا جايلك وركبت تاكسي ورحتلها علي طول لقيتها واقفه في الشارع شايله شنطه كبيره وعرفت هيا مش عاوزاني اروح لها ليه كان شكلها مبهدل ومش عاوزاني اشوفها كده نزلت من التاكسي روحت لها وسلمت عليها وانا كنت لابس كويس وهيا هدومها متبهدلها شويه قالت كنا اتقابلنا بليل بدل ما انا مبهدله كده قولتلها انت احلي واحده في الشارع ده علي الاقل في عيني وخدتها ودخلنا قعدنا في كافيه واديتها الموبايل بتاعها اللي اشتريته من إيطاليا وكنت جايب لها خاتم فضه ايطالي بس انبهرت بيه وقعدنا نتكلم شويه وقالتلي اني واحشها جدا ولازم نختلي ببعض في اقرب فرصة قولتلها هحاول يوم الجمعه يعني بعد بكره وقولتلها عامله ايه في الشغل لسه الواد المدير قارفك قالت ده مطفحني هعمل ايه وانا عندي التزامات كتير انا عندي بنتين بجهزهم وانت عارف معاش ابويا ميبجبش عيش ومن بعد ما امي ماتت وانا اللي شايله لاني امي عودت ابويا علي كده قولتلها ولا يهمك انتي هتسبي الشغل قالت وحياتي متهزر قولتلها صدقيني انتي لازم تسيبي الشغل المقرف بصي شوفيلك مشروع في حدود ٥٠الف والفلوس موجوده قالت مازن انت بتقول ايه انت معاك منين ٥٠الف حتي لو معاك انت مش ممكن اقبل قولتلها ليه قالت مش علشان ما بينا علاقة يبقى تديني فلوس انا مش كده قولتلها انتي هابله وانا لو بيني وبين واحده علاقهه هديها المبلغ ده ليه روبي ولا هيفا انتي المفروض لو علي العلاقه تديني فلوس وبرضه مش هيبقي ٥٠الف مع ان بتاعي كبير وبيكيف فضلت تضحك وقالت لا مش هينفع قولتلها لا هينفع اعتبري الفلوس معاكي يوم الاحد هصرف شيك من البنك تكوني فكرتي هتعملي ايه الموضوع ده خلاص مفهوش كلام انتهي بصتلي قوي وعنيها دمعت وقالت انت الوحيد في الدنيا اللي حاسس بيا انا بحبك اوي ومسكت ايدي جامد وقالت نفسي ابوسك فوي قولتلها خلينا الجمعه وعاوزك تلبسي حاجه حلوه قالت احلي قمبص نوم يطلع من جهازي لاحن واجمل راجل في الدنيا تعرف انك الراجل الوحيد في حياتي كلها اللي شوفته حنين قولتلها يلا بقي بان عندي مشاوير كتير هكلمك علي الموبايل نظبط يوم الجمعه قالت ماشي نزلت روحت لاختي قعدت معاها شويه اديتها الهدايا والموبايل وبعدين روحت لامي قعدت معاها واتغدينا واعتذرت ان ناديه تعبانه ومش جايه. بعد الغدا تلفون البيت رن ردت امي وطلعت نسرين مرات اخو ناديه وطلبت تكلمني وروحت كلمتها. وقعدت تقولي كلام حلو وانها نفسها تشوفني واني واحشها ولازم اروح لها البيت وكده قولتلها هشوف كده ممكن الاحد او الاتنين اجيلك قالت انا جايه بكره علشان نسلم عليك انا ومحمد قولتلها ماشى وادتها رقم موبايلي علشان اظبط معاها وروحت البيت وجبت اكل لناديه ورحت لقيتها نايمه صحيتها علشان تاكل ولقيتها تعبانه وقومتها علشان تاكل قامت وحطيت لها الاكل وقعدت معاها شويه قولتلها ان مرات اخوها اتصلت عند ماما قالت انها جايه بكره وقومت اريح شويه نمت صحيت الساعه ٩بليل لقيتها قاعده قولتلها تعالي نروح لدكتور قالت مفيش داعي انا خدت مسكن وهبقي كويسه وقامت تغيير هدومها وتلبس قميص نوم قولتلها خلاص شكلك تعبانه قالت انت واحشني وكمان لازم نلحق قبل الدوره قولتلها. لا خلينا بعد الدوره لانك لما بتبقي تعبانه بتبقي مش فورمه قالت اللي تشوفه قولتلها بس ده ميمنعش انك تفضلي في حضني للصبح قولتلها انا هشترى شقه وعديت علي سمسار يشوفلنا شقه قريبه من بيت بابا ولا بلاش قالت بلاش ليه كويس اني ابقي جنب ماما نمنا وصحيت الصبح لقيتها صاحيه قبلي عملتي الفطار قولتلها هنزل اروح كام مشوار كده واروح المصنع واروح لاصحابي روحت المصنع سلمت علي زمايلي وقابلت صاحب المصنع وقالي ان شركه. المكن بتعت له فاكس بتشكره علي ترشيحه ليا وكمان نتايجي في الدوره وقالي انه تم تعيني نائب مدير الصيانه في الصاله اللي انا فيها ومرتبي زاد طبعا وقالي خد اجازه الاسبوع الجاي وتعالي السبت شكرته ومشيت روحت لصاحبي متولي قعدت معاه شويه وقالي الشله هتتجمع بليل هتيجي قولتله تمام وقعدنا نتكلم شويه وروحت اتغديت وكان ناديه نزلت عليها الدوره قالتلي نمت شويه وصحيت علي صوت مرات اخوها المميز قومت خرجت لقيتها قاعده هيا وجوزها واولادهم سلمت عليهم وقعدت معاهم شويه وقولت لناديه تجبلهم الهدايا وعرفت من اخوها انه مسافر السعوديه وقعدنا نتكلم شويه وشربنا القهوه واديته برشامه فياجرا اصلي قولت يمكن مراته تحل عني وقومت لبست وخرجت مع اصاحبي وعزمتهم علي اكبر كافيه في البلد وعشيتهم بعد شويه هزار واخدت عشا وروحت اتعشيت مع ناديه قولتلها هتقدرى تروحي لماما بكره قالت ايوه طبعا قولتلها خلاص احنا نروح مع بعض وانزل انا شويه بليل وارجع اخدك قالت ماشي وبعت رساله لسها قولتلها اننا بكره مع بعض وتاني يوم روحنا بيت بابا واتغدينا ونزلت روحت البيت لقيت سها مستنيانى وهيا عروسه ولابسه قميص نوم أبيض دانتيل وعامله شعرها وحاطه مكياج بس ايه صاروخ قولتلها ايه الحلاوه دي فين الناس اللي كانت في الكافيه امبارح يشوفوا الجمال قعدنا نبوس في بعض وكانت هايجه علي الاخر قولتلها ايه انتي محدش جه حنبك من زمان قالتلي اللي تنام معاك مينفعش تنام لحد تاني ابدا قولتلها يعنر من اخر مره كنا مع بعض محدش لمسك حلفتلي ان ابدا محدش لمسها قولتلها وعملتي ايه في المصلحة قصدي طيزها قالت مش انا كنت محوشه اللبن بتاعك وعيناه في الفريزر وكنت لما ابقي تعبانه كنت بجيب الصناعي واشتغل بيه وبعدين احط عليه شويه لبن واحشره في طيزي للاخر قولتلها لا فكره علشان كده اخدت اللبن في برطمان قالت بس لبنك ده سحرى وبيضيع الاكلان في ثانيه وبدات تطلع زوبري وتاخده. في بؤقها وتتفنن في الرضاعة والمص قولتلها هتعملي ايه في الموضوع اللي قولتك عليه قالت علشان خطرى انا كل اللي فى دماغي دلوقتي اتناك سيبني اتناك غلشان خاطرى قلعتني البنطلون ونزلت بين رجليا وقعدت تلحس وتمص وتععض بيوضي باستمتاع وبعدين قامت قعدت علي ركبي وشها في وشى تبوس فيا وبعدين طلعتلي بزازها وادتهملي وقعدت ارضع فيهم والعب فيهم فعلا احلي بزاز مسكتها وبعدين قالتلي متفتحني قولتلها انتي هابله قالتلي علشان خاطري افتحني تفسي احس بزوبرك في كسي قولتلها لا طبعا قالتلي ابوس ايدك نفسي في زوبرك في كسي قولتلها لا طبعا مش هينفع قالت يا عم هبقي اعمل عمليه قولتلها بقولك ايه لو جبتي سيره الموضوع ده تاني هقوم قالت طب بص ان عندي عشاء مطاطي حطلي راسه كده كلها احس بيه وقفت وقولتلها بت انتي بتشتغليني قالت ليه قولتله مره تقولي افتحني ومره تقولي مطاطي انتي ايه خليكي معايا دوغرى قال لا ابدا يا حبي انا صحيح مطاطي بس الصاروخ بتاعك ده لو دخل هيفتحني انت مش شايف. هوا قد ايه دا يهد حيطه مش يفتحني علشان خاطري دوقهوني انا مخلياه بيلمع علشانك قولتلها دانتي ناويه بقي قومتها ونيمتها علي السرير وفتحت رجليها وقعدت الحس من قوق الكلوت شويه وبعدين قلعتها الكلوت وقعدت الحس في كسها وزنبورها لغايه ما جابت وغرقت الدنيا قعدت تقولي وحياه امك يا شيخ وحياه ناديه تحطهولي قولتلها هحط راسه بس قالت ماشي طبعا كسها كان غرقان وبدات ادخل الراس وده كان بصعوبه لغايه ما دخل وطبعا اول ما دخل رقعت صوت ممكن يلم علينا السارع قولتلها يخربيك هتفضحينا البيوت هنا قريبه من بعض قالت مس قادره اول مره يخش زب في كسي وبعدين ده مش اي زب خش شويه كمان وحياه امك قولتلها بت اعقلي قالت طب خش شويه بالراحه لغايه ما تخبط لو حاجه صدتك وقف ولو مش عاوز توقف كمل اوف فعلا دخلت شويه لغايه ما لقيت زوبري بيصد في حاجه اول ما لمستها رجعت وقدرت المسافه وقعدت اخش واطلع اوف كس ضيق اول استعمال كان نفسي احطه كله واشرمها بي كنت متحكم في نفسي علي الاخر وهيا مستمتعة علي الاخر وبعدين قعدت تتشرمط عليا وتهيجني علشان افتحتها وهيا فعلا خبره بس انا كنت ثابت علي موقفي لغايه ما جابتهم مرتين وانا اكتر من نص زوبرى بره قلتها يلا يقي اتقلبي علشان احطه في الفرن قالت انا ممكن اكتبلك ورقه اني انا اللي طالبه منك تفتحني واني مش هلزمك باي شئ قولتلها قومي لفي يا لبوه علشان انيك في طيزك ولا البس قالت انت ايه حجر مس بتحس انا عملت معاك البدع كنت انا بطلع زوبري وبلفها وجبت كريم وغرقت طيزها وزبري وبدأت ادخله وانا بقولها انا بعمل كده علشان بحبك وقعدت انيك في طيزها واغير في الأوضاع هيا مستغربه من ادائي خبرتي في النيك لغايه ما جبتهم في طيزها وعلي جسمها في وضع الدوجي قولتلها في البرطمان قالت لا خلاص ان مش هسيبك انت لازم تنكني علطول خدنا دوش قعدنا شويه قولتلها هتعملي ايه في موضوع الشغل قعدت تقولي لا مس هينفع قولتلها بت انا مش ناقص وجع قلل الموضوع ده منتهي قالت انت فكرتاني اتاجر في منتجات التجميل وانا ليا علاقات بالشركات بس محتاجه مكان اخزن فيه قولتله كويس وانا اصلا السمسار عارض عليا شفه حلوه في الدور الارضي وقدامها حته تحت السلم ممكن تقفليها وتعمليها اوضه تخزني فيها شغلك قامت حضنتني وقعدت تشكر فيا وتقولي انا بحبك

قولتلها اتفقنا خلاص انا هشترى الشقه لانها عجباني بس طبعا انتي هتقولي لناديه انك جالك ورث من امك وانك هتشتغلي في منتجات التجميل ولما اشتري الشقه تقوليلها تستأذني في موضوع الحته اللي قدام الشقه طبعا بعد ما تشوفيها قالت ماشي قولتله يوم الاتنين هجيلك اديكي الفلوس واتفقنا ونزلت وبعدين هيا نزلت بعد ورحت خدت ناديه وروحنا تاني يوم لقيت صابرين بترن عليا وقالت ايه مش هتجيلي قولتلها هظبط واجيلك قالت لا انا مستنياك دلوقتي قولتلها طب خلينا بكره هنزل اروح مشوار واجيلك علي الساعه ١٢الضهر قالت ماشي هستناك قولتلها هديتك لسه معايا ضحكت وقالت انت عارف انا عاوز ايه هديه قولتلها المهم تستحمليه قالت هوا متعب بس ممتع يوم الاحد صحيت بدرى قولت لنايه انا رايح البنك ورحت وصرفت الفلوس وعملت حساب جارى وحطيتهم فيه باليورو وعملت فيزا كارد وخلصت الساعه ١٠ ورحت محل ملابس داخليه مستورده غالي ودخلت اشتريت شويه حاجات ايطالي لنسرين علشان افهمها اني جايبها معايا وخلصت ورحت شربت قهوه وطلعت علي صابرين دخلت خدتني بالحضن وقعدت تبوس فيا وتقولي واحشني واديتها الهدوم اللي انبهرت بيهم واصرت انها تلبسلي منهم وكان قميص قطعتين تايجر برا لوحدها والقطعه اللي تحت جيبه فيها كلوت ونازل منها حمالات ماسكه شراب شبك وهيا كانت منبهره من الطقم ده وقالت ان عمرها ما شفته وقالت انه روعه وانها هاجت لما شافته وحطت من البرفان اللي انا جايبه وفعلا كانت اتغيرت خالص ودخلنا الاوضه قلعت نكتها لغاية ما ماتت في كسها وطيزها بكل الاوضاع بعد ما شغلت الموبايل علي وضع التصوير وحطيته علي التسريحه من غير ماتعرف وبعد ما مليت طيزها وكسها ووشها لبن وهيا وكانت شبه مغمي عليها دخلت خدت دوش وخرجت لبست وقولتله انا ماشي وبوستها وهيا قالت تسلملي يا حبي متحرمش منك قولتلها خلي بالك الوقت يسرقك وحد يجي وانت كده قالت متخافش نص ساعه وهقوم الم الدنيا روحت اتغديت مع ناديه وعدي الاسبوع كله فسح وخروج وبعد يومين رجعت انيكها تاني بعد ما الدوره راحت وخدتها وريتها الشقه. واعجبت بيها وانها في عماره هاديه ومش مجروحه من الناس وكمان المنطقة كويسه نسبيا وقريبه من بيت ابويا واتفقنا اننا نشتريها وكانت متوضبه سوبر لوكس بس طبعا كل الستات ليها دماغ طلبت شويه طلبات في الشقه وقولتلها حاضر هجيب خالي يظبط معاكي كل اللي انت عاوزاه لان خالي مقاول تشطيب شقق واشرينا الشقه وجبت خالي وظبطت معاه يعملها كل اللي هيا عازواه ونزلنا يوم الخميس اتفقنا علي شويه عفش ناقص لان الشقه دي اكبر من اللي احنا قاعدين فيها ويوم الجمعه نيكت سها في ميعادنا ونزلت الشغل السبت والوضع اتغيى في الشغل وكان فيه شويه حقد من الزملا وخصوصا مديرى وحصل شويه مشاكل وبقيت مش مستريح في الشغل وبعد اسبوعين كنت في شقتي انا وناديه وكانت سعيده جدا وكانت حياتنا كويسه اما الجنس كانا ماشين علي نظامنا القديم وهيا كانت زعلانه انها مش قادره تبسطني لانها عارفه اني عندي طاقه زياده وكانت بتحاول تجدد في نفسها وانا كنت بنيك سها في الشقه القديمه وكمان جبت صابرين هناك لان جوزها كان بيسافر كتير علشان يخلص ورق سفره ومر تفريبا شهر وكانت مشاكلي في الشغل بدات تزيد وصاحب المصنع كان عاوز يعملي عقد جديد بشرط جزائي كبير و سألت واحد صاحبي محامي قالي اوعي تمضي عليه ومر الشهر وكانت سها بدات تشتغل وطلبت من ناديه الحته اللي قدام الشقه زي ما اتفقنا ووافقت بعد شويه تفكير علشان تبقي محبوكه جبت خالي عمل الاوضه وسها خدتها وكانت دايما بتيجي البيت بحكم شغالها ومر الشهر وناديه جالها الدوره الشهريه وكانت حزينه جدا وقالت انها لازم تروح لدكتور وفعلا راحت للدكتور وعملت تحاليل واشعات وطلعت النتيجة وكانت مفاجأة طلعت زي الفل معدهاش اي مشاكل في الحمل والدكتور طلب منها اني اعمل تحاليل انا كمان وطبعا اتخنقت ومعاها وعملت محزنه وخلت البيت كله نكد زى اى ست مصريه اصيله وبعد كام يوم قولتلها خلاص انا هروح للدكتور بس هروح لدكتورى اللي متابع معايا في المنصوره لانه قالي متروحش لاي دكتور الا لما تجيلي الاول هروح بعد بكره قامت حضنتني وقعدت تشكرني وتقولي هوا فيه حد في العالم زيك ولو انت مخلفتش يبقي مين ممكن يخلف انت سيد الرجاله قولتلها معلش انا عندي ضغوط في الشغل شويه وشكلي همشي قالت ليه يا ستار قولتلها صاحب المصنع عاوز يكتفني بعقد علشان يفضل ماسكني وزمايلي بيحقدوا عليا وبيتكلموا عليا من ورايا ازاي ابقي نائب المدير وانا احدث واحد فيهم وبيقنعوا نفسهم ان دي ضربه حظ واني مستوايا عادي والمدير خايف علي منصبه وعاوز يفشلني قعدت تواسي فيا وتشجعني وتقولي ده حقد وانا عارفه انك هتعدي الازمه دي قولتلها انا بفكر اسافر ايطاليا اشتغل في شركه المكن قالت لا علشانك خاطرى قولتلها ما انا هاخدك معايا قالت لا انا عاوزه ولادي يتربوا هنا قولتلها مش عاوزين نسبق الأحداث ورحت الشغل تاني يوم وعملت اجازه اليوم اللي بعده علشان اسافر وسافرت تاني يوم وقابلت الدكتور اللي سالني عن سبب غيابي عنه قولتله اني اتجوزت وسافرت وكده وحكيت له موضوع الخلفه قالي نعمل شويه تحاليل منها تحليل سائل منوي قولتله انت عارف يا دكتور اني باخد وقت في الموضوع ده وكمان لازم يبقى فيه اثاره علشان اجيب قالي بص انا عندي اوضه فاضيه خش اقعد فيها براحتك واعصر دماغك بقي وحاول كده لغايه ما تجيب اتضريت اخش الاوضه ومش عارف اعمل ايه وبعدين افتكرت الفيديو اللي مصورة لصابرين واني مشفتوش وطلعت التلفون وقعدت اتفرج عليه وفعلت حسيت باثاره وانا بتفرج علي نفسي وانا بنيك وانا بحطه في كس صابرين وانا بحطه في طيزها وانا راكب عليا وهيا في وضع الدوجي وانا راكبها وكسها مقفول من دخول زوبري في طيزها ودي كانت اوضح حته في الفيديو لانها كانت قريبه من الموبايل وهوا بيصور كل ده وانا بدعك في زوبري لقيت نفسي هجيب ومليت البرطمان اللي الدكتور ادهوني ونزل شويه علي الارض مسحتهم وخرجت اديت البرطمان للدكتور اللي جاله ذهول من كميه المني وقالي ايه ده يا عم كل ده قولتله اعمل ايه طيب وقالي طيب انا هبعت العينه دي المعمل لاني هعمل اكتر من تحليل وهخلص واكلمك قولتله امتي قالي ممكن ٣او٤ايام سلمت عليه وسافرت روحت نكت ناديه نيكه جامده بعد ما لبستها طقم شبه اللي صابرين لابساه وانا في بالي فيديو صابرين ورحت الشغل تاني يوم عملت مشكله مع مديرى وبعدها بيوم حولني للتحقيق وطلعت لصاحب المصنع اللي ساومني بالعقد الجديد وانا قفلت ورفضت وقدمت استقالة وخصم مني كل مرتبي والأرباح وكل مستحقاتي وقال انك كنت واخد اجازات المهم مشيت وانا متضايق وروحت حكيت ل ناديه اللي قعدت تواسيني وكنت متضايق وقعدت في البيت مخرجتش والصبح جالي تلفون من الدكتور وقالي لازم اروحله قولتله في ايه الاخبار قالي لما تيجي لبست وقولتلها انا مسافر الدكتور قالت هوا قالك حاجه قولتلها هوا قالي اروحله بس انا هروح بالعربيه وانا كنت اشتريت عربيه ومن الجمرك منطقة حره كانت حالتها كويسه قالت لا علشان خاطري اخاف عليك خد عربيه مخصوص قولتلها لا انا زهقان وهسافر بالعربية قعدت تحلفني قولتلها بقولك ايه انت خلاص قررت قالت معلش طمني عليك علطول ابقي كلمني كل ساعه قولتلها ابقي رني عليا وانا هكلمك قالت حاضر انا ممكن انزل بليل ازور واحده صاحبتي عامله عمليه في المستشفى قولتلها ماش وخدت العربية وطلعت الطريق وكان اول مره اطلع طريق وكنت مهزوز شويه خصوصا ان الطريق كله عربيات نقل وهيا بترن عليا كل خمس دقائق. انا اكنسل عليها وبعد كل ٤رنات اكلمها لغايه ما وصلت عند الدكتور. كلمتها قلتلها انا داخل مترنيش عليا انا لما اخلص هكلمك دخلت للدكتور لقيته مبتسم قولتله طمني يا دكتور قالي مش قولتلك انت طفره انت كنز قولتلها تسلم يا دكتور من ذوقك المهم طمني الدكتور قعد يمهد لي. وبدأ يشرحلي حالتي اللي قال انها اول مره تتسجل في العالم كله وانا اقوله خلص يا دكتور قولي فيه ايه قالي باختصار تكوين السائل المنوي عند اى شخص بيقي عباره عن ملايين الحيوانات المنوية اللي بتتكون من حاجات كتير بتفرزها الخصيه بيبقي فيها مكونات كتير وبيبقي فيها ١من ميه في الميه بروتين مركز اقوي من اي بروتين طبيعي او مخلق في العالم كله وبعد تجارب كتير اكتشفوا ان وجود البروتين ده مع اي منتج طبي بيزود فاعليته من ٢٠٠الي ٨٠٠مره يعني حاجه كده سحريه يعني مثلا استخدموه في الأدوية اللي بتستعمل بشكل ظاهري زي القطرات والمراهم لقوا فاعليه الدوا بتزيد لو دهنت مره كانك دهنت ٣٠٠مره يعني في الأدوية الجلديه العلاج ممكن يكون جرعه واحده طول العمر كمان القطرات بنسبه ٣٠٠مره وكمان انه بيتم الاستثمار فيه بشكل كبير في مستحضرات التجميل لانه بيجيب نتايج تقربيا سحريه يعني لو الست اللي عندها تجاعيد وداهنه كريم من اسبوع والبروتين ده لمس وشها ممكن بشرتها ترجع لنضارتها ٢٠سنه وكمان كريمات التفتيح والتصغير والتكبير وكل مستحضرات التجميل بكل انواعها جابت نتايج مبهره او سحريه دماغي نورت فيها لمبه علطول قولت اوبا دا انا افتكرت كلام ناديه وسها واستر وصوفيا قولت اه انا عندي زياده شويه قولتله خلص يا دكتور قالي المشكله في ندره استخراج البروتين ده يعني مثلا عاوزين عشر رجاله يمارسوا العاده السريه كل يوم مرتين لمده عشر ايام علشان يوصلوا لاتنين جرام يتحطوا في مستحضر عشره جرام وده صعب وكمان منظمه الصحه الدوليه منعت استخدام البروتين ده علشان الطرق اللي بيجي بيها لان بعض الشركات بدات تعمل زى حظائر في افريقيا للبشر وتجبرهم علي استخراج السائل المنوي بشكل وحشي لغايه ما بيجلهم هزال وبيموتوا والعلاج ده لسه شغال بس في نطاق ضيق اوي لصفوه البشر في العالم قولتله انا ايه علاقتي بالموضوع يا دكتور الدكتور قالي بص يا مازن انا قولتلك الراجل الطبيعي عنده النسبه واحد من ميه في الميه صح قولتله اه قالي انت. النسبه عندك ٩٩وسبعه من عشره في الميه يعني انت تقريبا بتنزل البروتين ده خام وكمان شوف الكميه اللي انت بتنزلها انت بتنزل حاجه اغلي من الماس كذا مره قولتله والخلفه يا دكتور قالي مش عارف اقولك ايه يا مازن انت اصلا مبتنزلش حيوانات منويه قولتله يعني ايه يا دكتور قالي يا مازن مفيش مجال للكلام في موضوع الخلفه ده ابدا قولتله ولا عمليه ولا تلقيح ولا حاجه قالي يا مازن الحاجات دي لما بتبقي الحيوانات قليله او مشوهه اوضعيفه انما انت معندكش خالص خصيتك مش بنتجهم خالص بتنتج حاجه تانيه قولتله ازاي واشمعني انا قالت انت جالك حاجات كتير اكتر من الناس لازم ترضي بالمكتوب مفيش وحد بياخد كل حاجه وانت عندك حاجات كتير اكتر من الناس الطبيعية قولتله انا عازو ابقي طبيعي زى الناس قاللي ده قدرك والمكتوب لك قولتله انا هسافر بره قالي براحتك بس الحاله واضحة جدا ومش مستاهله وانا اول مره جيت ليا فيها قولتلك ان لازم يكون عندنا خلل زي ما عندنا طفرات ونزلت فضلت قاعد في حديقه جنب العياده افكر في اللي انا في اللي بيحصلي وانا فعلا الواحد مستحيل ياخد كل حاجه وان الدنيا كانت بتغرني وتحسسني انا بتحكم في كل حاجه واكتشفت اني مقدرش اعمل حاجه ومهما كبرت برضه في حاجات اكبر مني بكتير واني ولاحاجه مهما كنت كل ده وتلفوني عمال يرن وناديه رنت عليا عشرين مره وانا مش قادر ارد قومت ركبت العربيه والرن مستمر اول ما خرجت من المنصوره رديت علي ناديه قولتلها ايه يا ست انتي مبتصبريش ليه لقيت صوت رجالي بيقولي انت جوز صاحبه التلفون قولتله اه قالي وهيا بتعدي الشارع عربيه خبطتها ونقلناها المستشفى قولتله وهيا فين قالي هيا في العمليات دلوقتي حاول تيجي بسرعه بقفلت معاه وكلمت ابويا وسشها واخوها وقولتلهم وطرت مبقتش عارف انا ماشي ازاي علي الطريق وكنت هعمل كذا حادثة ولكن عدت لغايه ما وصلت المستشفى ولقيت ناس كتير وسالت عليها قالوا في العمليات فضلنا واقفين اكتر من ساعتين يعني كده بقالها ٤ساعات في العمليات لغايه ما الدكتور. طلع من للعمليات وهوا متأثر وجريت عليه قالي شد حيلك البقيه في حياتك مشوفتش حاجه حسيت ان كل حاجه وقفت حواليا مش عارف انا صاحي ولا نايم وحاسس ان الدنيا بتبعد والناس بتتلاشي ومشوفتش غير صوره ناديه بس وهيا بتضحك وبتقولي اوعي حد يكون علي زمتك غيري فوقت علي سرير في المستشفى قولتهم فين ناديه لقيت امي بتعيط شديت الخرطوم من دراعي وقعدت الف في المستشفى زي المجنون لغايه ما وصلت للمشرحه ودخلت بعد ما كنت هكسر الباب وشوفتها وهيا نايمه زي الملاك مغمضه قعدت ابص ليها واملس علي شعرها واقولها سبتيني ليه وليه انت انا اللي وحش انا اللي خاين انا اللي استاهل انت لا وغبت تاني عن الدنيا وغابت ناديه غابت البراءة غابت الطهاره غاب النقاء مفضلش حاجه حلوه في حياتي وانا روحي بتتسحب وسامع حد بيقول القلب بيوقف جهاز الصدمات بسرعه وغبت زي ما ناديه غابت .
وبكده تكون السلسه خلصت اتمنى تنول اعجابكم


لمتابع السلسلة الثانية , يمكنكم ذلك من هذا الرابط
قصة الباشمهندس مازن السلسلة الثانية







قام بآخر تعديل شوفوني يوم 10-30-2019 في 08:16 PM.
قديم 08-28-2019, 08:37 PM
قديم 08-28-2019, 08:37 PM
 
الصورة الرمزية لـ نسوانجي متميز
🔥جنرال الرواية الجنسية🔥
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 12,266

🔥جنرال الرواية الجنسية🔥
 
الصورة الرمزية لـ نسوانجي متميز

المشاركات : 12,266
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
نسوانجي متميز غير متصل

افتراضي رد : قصه الباشمهندس مازن

تم النقل للقسم المناسب
__________________
جنرال الروايه الجنسية
قديم 08-28-2019, 08:45 PM
قديم 08-28-2019, 08:45 PM
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني
امبراطور الادب الجنسي
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 15,397

امبراطور الادب الجنسي
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني

المشاركات : 15,397
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
شوفوني متصل الآن

افتراضي رد : قصه الباشمهندس مازن

عبارات لها علاقة بالسياسة تم حذفها

انبهك بشدة الى ضرورة عدم الخوض باي شان سياسي تلميحا او تصريحا

فهذا هو قانون المنتدى


الاضافات تكون بشكل رد على هذا الموضوع ثم تبلغنا على الموضوع الموحد للتبليغات الظاهر رابطه في توقيعي ليتم الدمج من قبلنا


لا تتاخر بالاضافة فما نشرته قصير ولا يحتوي الكثير من الاحداث

تحياتنا
قديم 08-29-2019, 12:00 AM
قديم 08-29-2019, 12:00 AM
 
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 60

نسوانجي متميز

المشاركات : 60
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
mo salah ang غير متصل

افتراضي رد : قصه الباشمهندس مازن

شكرا الملاحظات والحزء القادم في أقرب فرصه
قديم 08-29-2019, 01:00 PM
قديم 08-29-2019, 01:00 PM
 
الصورة الرمزية لـ محب العشق
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 3,715

نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية لـ محب العشق

المشاركات : 3,715
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
محب العشق متصل الآن

افتراضي رد : قصه الباشمهندس مازن

بدايه موفقه استمر
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
مكتملة مملكة المحارم ...عشرة اجزاء .... khaledfahmi قصص سكس المحارم 190 09-04-2020 10:19 PM
مكتملة شلة عيال مخانيث عشرة اجزاء Bosy17 قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 60 08-20-2020 12:19 PM
مكتملة فضيحة في حي شعبي من عشرة اجزاء الحريقة قصص سكس عربي 29 06-24-2020 07:54 AM
مكتملة كاتبة جنسية قصص سكس عربي 184 11-28-2019 04:42 AM
مكتملة تجاربى .. من عشرة اجزاء wa7d moham قصص سكس عربي 38 08-21-2019 12:50 AM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
مازن, الباشمهندس
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 11:05 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -


روايات نيك ممحونه من عائلتي مصريقصص سكس محارم اخوات الصفحة\4/منتديات نسوانجيصور حلمات تهبلصور سكس زوجتي دياثه نسوانجيقصص.بنات.عرب.تنناك.اول.مرة.منتديات.نسونجي.ارشيفالنمسا لواطقصص نيك خولات سودانيالبو مات صور نيك سكسقصص سكس عشقي النساءصورسكس دسمةافلام سكس خطيب وخطيبته لاول مرهقصه نيك بتشتمو اثناء النيك سكسقصة المعلم الناك الطالبهقصص جنسيه نيك مع صديقتي 18سنهفيديو سكس بنات رمنسيه عربيصور سكس محجبات بالحجاب ومن غيرة نسوانجىسلمى المتزوجة وابن اخوها (قصص سكس محارم عربى منتهى اللذة)!!!!!!!! قصص سكس المحارمقصص نكت امي واختي وعمتي والخادمه وحماتي نيكه وشتيمهمواقع افلام سكس ممتع واهات شديدةصار زبي يوجعنيقصص سكس امي تجلخبتاع الخضار والبنتشرموطه بتعمل نافوه بولقصص زوجي ينظر لكسي ويقول عندي طاقه جنسيهقصص سكس نكت اختي نسوانجيأرواع قصص سكساحب اتناك وانشتمﻗﺼﺺ ﺳﻜﺲ اخت الزوجه site:evangelism.ruمقاطع سكس اجسام خياليهممحون انتاكمكتمله الاراده السلسه الثالثه سكس محارمsite:forum.lazest.ru اعربنيقصة محارم مصوره الست ام علاءزنقني ابني بلحنامحصريا الفيلم الكامل 40 دقيقه لشراميط المعادى وبجوده avi حصريا وباكثر من سيرفراطياز جهنميهمحجبة تعرض طيزها الكبير قصه مدام جيهان المتناكهمنتديات رجال الاعمال شواذ الارشيفقصص سكس بنات العم يمني مع القاتسكس نسوا نجي بنات مع بعض بي زبورقصص سكيس سوداني مرت الجيرانسكس رجلهااا في المنزل في كسقصص سكس أمي تتناك من الميكانيكي قصص نيك الكتكوتهقصص جارتي الحامل مني مراق صورسكسانتانوثه بنات اليمن الطاغيهقصة اناشرموطه اي شخص بنيكني اه اه اهنسوانجي البوم كتكوتةقصتي مع كسي العاطش قصتي اناوزجتي وصاحبي في رحله مصيف قصهتتناك فى العربية و الظابط ناكنى قصصواحد قصص سكس متسلسله محارم نسوانجيانا ومینا وامه واخته وزوجته منتدی نسوانجیقصص جنسيه ابوزوجي زبه كبيرزوجات متحررات صور وعنوانالليدى بوى والشيميل والسالب الخداممنتدئ قصص سكس مرهقات مكتوب بلعربيقصص نيك بنت خالي المزوجه وزوجهاشايبجوز ماما {محارم ودياثه}السلسله الاولى الجزء الثامنصور سكس. اه رايكم بحسم بنت خاليصور رافع روب النوم ويتفرج على كسهاسكس الممثلة ال شاركت احمد عيدقصه سكس الام وحماهانسوانجي هويموقع سكس صعيدي ابوس ايدك بلاشسكس نيك شرميط عرمانت سكس نورهان ناهدقصص سكس خول امي وخالتيقصص سكس أناوخالتي في الصيفقصص خول ديوثرقم موبايل مدام سمر من دمياط وصور سكس 1000صور نيك من الطيزسكس نيك عروسه وهي توحوح وتصرخ ااااي احححقصص سكس ابنت صاحب البقالهغايه السعادةxnxxقصص سكس مع زب الكبش site:forum.lazest.ruقصص سكس كيف صرت قحبة يمنية