منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس عربي

 
 
أدوات الموضوع
قديم 07-12-2019, 05:35 PM
قديم 07-12-2019, 05:35 PM
 
مـــوقـــوف
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 831

مـــوقـــوف

المشاركات : 831
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
Ahmed yasser 74 غير متصل

افتراضي

الجزء السسسسابع عشر






اسلام: انا هتجوزك يا كنزي..... انا بحبك
كنزي ( فاتحه بوقها ومش مصدقه وعلامات الاستغراب والفرحه مليه وشها)
اسلام: انا مش بس بحبك لا ده انا بحبك من زمان بحبك من حتي ما قبل تخشي شلتنا او حتي جامعتنا....... كنزي انتي كنتي شاطره وكنت انا عارف انك نفسك في طب..... انا ذاكرت علشانك علشان ابقي معاكي في نفس الجامعه...... كنزي انا عمري ما فكرت ولا هفكر اني احب حد زي ما بحبك........ كنزي انتي ديما موجوده جوا قلبي مهما حصل.... لو اتفتحتي، اتهددتي، اغنصبتي، برضو هفضل احبك..... انا ديما شايفك طول اليوم لو انتي معايا، لو مش معايا فا انتي في خيالي وديما علي لساني يعني لو شوفت بنت بقول دي شبه كنزي في طريقه كلمها في بصتها في كل ده كنزي انا لو نايم وبحلم فا 10000000% انا بحلم بيكي جمبي ولو مش بحلم فا انتي صورتك محفوره علي جفني....... ( اسلام وطي علي ركبته ومسك ايدها) تقبلي تشاركيني في باقي حياتي وتبقي معايا علي كل حاجه حلوه او وحشه

كنزي ( فرحانه اوي اوي اوي ان حلمها اتحقق ان اسلام ممكن انه يبصلها اصلا ويبقي حبيبها اصلها بتحبه من اول ايام الجامعه بتحب حضوره وخفه دمه (( كدب اه انا عارف اسلام بيض)) قربت من الشله علشانه وهي استغلت ان سلمي جت تكلمها علشان تخش في شلتهم كانت بحبه هو بس وكانت بتعيط علشان شكلها وهي مفتوحه قدامه مش علشان عايزه تتجوز او حاجه
كنزي بدءت تعيط جامد اوي وراحت نطت عليه وهو لسه علي ركبته وقعو علي الاوض بقت فوقه وبقت تحضن فيه جامد جامد اوي وبقت تبوسه من كل حته في وشه جامد اوي وتقوله انها بتحبه اوي اوي اوي وانه اغلي ما في حياتها وانها كان في يوم حلمها انه يكلمها بس واديه دلوقتي قالها انه بيحبها




بعد فتره كده كنزي بدءت انها تخرج من حالتها الي هي فيها وكانت بتخرج مع اسلام كل يوم وهو بيحاول يحسسها بالامان وانه ديما جمبها
اما. محمود وسيد وفيروز فا ابو اسلام قرر انه يشغل محمود وسيد عنده انهم يتناكو من الشواذ الموجب الكبار الي في البلد وخلو فيروز تمشي وحياتها ادمرت حرفيا وبقت ماشيه جمب الحيط دلوقتي


بعد فتتتره

سلمي: كده خطتنا ادمرت ياما هنعمل ايه بقي ادي محمود اتخصي... اتخصي ايه محمود اتفشخ!
رغد: مش عارفه يا سلمي مش عارفه و**** ايه الي هيحصل بعد كده و**** المفروض يعني نلجأ لاخر كرت عندنا انك تروحي تقوليله انك بتحبيه
سلمي: ايه اروح....... مش عارفه اعمل كده ازاي انا هبقي مكسوفه اوي يا رغد
رغد: امال المفروض نعمل ايه بقي نعمل ايه احنا اجيبهولك ازاي لعندك عملت كل الي اقدر عليه و****
سلمي: خلاص اهدي اهدي هروح اقوله اهه هروح بس بكرا بقي علشان الجو ليل النهارده
رغد: خلاص اشطا يا،سلمي


سلمي كلمتني واتفقنا علي اننا نخرج مع بعض
وقولتلها تقابلني عند مكان كده
سلمي جت عليا وانا قاعد في العربيه وجمبي بنت اتصدمت من كده دي جايبه جواب فيه اعترافها بانها بتحبني دي كاتبه 6 صفحات ( رغايه اوي سلمي دي) المهم دخلت العربيه وقعدت ورا
سلمي: ازيك
حنان: الحمد لله تمام انتي صاحبه احمد
انا: حنان بنت صاحبه ماما هروح اقدم لها في الجامعه النهارده
سلمي: اه طبعا وماله طب والخروجه
انا: نبقي نخرج بعدها
وقعدت اهزر انا وحنان جامد اوي وضحكنا جامد
سلمي: احمد انا عايزه اديك حاجه ( في ايدها الجواب)
انا: ايه يا سلمي اتفضلي
وفاجئه حنان قلشه قلشه وقعدت اضحك انا وهي جامد اوي
انا: كفك كفك حلوه،القلشه دي جميله ( بعيط من الضحك)
انا: ها يا سلمي هتديني ايه
سلمي: اه.... كنا هديك جوا... قصدي فلوس المكوه الي حسبت عليها لما كنت عندنا ومعكناش فكه،
انا: اقعدي يا هطله تديني فلوس ايه انتي زي اخي وامك اكترمن امي يعني زيتنا،في دقيقنا امال ايه الجواب الي في ايدك ده
سلمي: لا ده جواب ماما كانت بعتاه لجامعتها علشان تطلب منحه للدراسه مره تانيه اصلها عايزه تشتغل ( اي كلام)
بعد ما خلصنا تقديم الجامعه لحنان طلبت انها تخرج معانا وسلمي كانت مخنوقه اوي وطلبت،انها تروح في نص الخروج وطلبت اوبر ومشيت،فعلا ومخلتنيش اوصلها
حنان: البنت دي شكلها بتحبك وبتغير عليك
انا: لا دي شايفاني زي اخوها بالظبط
حنان اسمع الكلام انا بقولك بتحبك يعني بتحبك
وخلصنا اليوم وروحت حنان وبقفل العربيه وقع قدامي جواب واقع في الدواسه،.... ده بتاع سلمي بتاع امها...

الجزء الثامن عشر




ببص كده جوا العربيه قبل ما اقفلها لقيت الجواب بتاع ام سلمي الي هي قالت عليه اخدته في ايدي علشان ابقي اديهولها بعد كده
طلعت استحميت ونمت صحيت تاني يوم نزلت ورحت علي بيت سلمي وبخبط وفي ايدي الجواب فتحت سلمي خرجت دماغها بس لقتني واقف وفي ايدي الجواب
سلمي: احييييييه يارب ميكنش قرءه يارب
فتحت سلمي الباب ونتشت الجواب من ايدي وجريت علي اوضتها بسرعه
انا: يا بنت الهطله هههههه

بعد كام يوم كنا قاعدين الشله كلها
رغد: تيجو نطلع الساحل 4 ايام
اسلام: لا بلاش ساحل هتلاقيه زحمه فشخ دلوقتي
سلمي: اه هتلاقي الساحل زحمه
انا: طب تيجو نطلع الجونه او دهب
اسلام لا دهب بعيده اوي تعالو الجونه
انا: اشطا خلاص الاسبوع الجاي نروح بعربيتي
المهم جهزت شنطتي مخدتش هدوم كتير شنطه ضهر يعني وعديت علي اسلام لقيته واخد شنطه ضهر برضو زي وعديت علي سلمي ورغد لقيت كل واحده واحده شنطه سفر كبيره( احا دول 4 ايام) وكنزي واخده شنطه ضهر برضو بس واخذه معاها شنطه سفر صغيره
المهم حطيت الشنط في العربيه ومشينا
الجونه 8 ساعات
المهم مشينا واول 3 ساعات سوقتهم انا وبعدين سلمي ساقت ساعه واسلام ساق ساعتين وكملت انا الباقي

وصلنا مهدودين خالص كل واحد طلع اوضته كانت توزيعه الاوض كده
سلمي. رغد. كنزي اوضه فيها 3 سراير
انا اوضه بسرير
اسلام اوضه بسرير

دخلت الاوضه وحطيت لبسي واستحميت ونمت صحيت تاني يوم علي 8 كده ملقتش حد منهم صاحي لبست المايوه ونزلت البحر وخدت معايا كتاب فضلت قاعد علي البحر لحد الضهر ولقيت رغد بتتصل بتقولي انت فين قولتلها علي البحر نص ساعه لقيتهم كلهم قدامي رغد لابسه مايوه اسود شرعي وسلمي لابسه مايوه قطعه واحده لونه موف وهي بيضه وكان شكلها من الاخر كده حاجه تانيه وكنزي لابسه مايوه بامبي وماسكه في ايد اسلام جامد وهو حاضنها اوي
نزلنا البحر وكان واحده واقفه جمب اسلام عماله تلمسه من زبره لمسات متكرره ويبان انه من غير قصدها قام اسلام وخرج من البحر
كنزي: رايح فين
اسلام: رايح الحمام وجاي ثانيه واحده وخرج البنت خرجت وراه علطول وكنزي عرفت انها خرجت علشانها فا راحت وراهم
اسلام ماشي ناحيه الحمام
(البنت اسمها رقيه)
رقيه: استني بس يا عسل انت كده
واقفين وراهم حيطه كبيره كده يعني الي علي البحر ميشوفهمش بس كنزي قررت تتجسس عليهم وتشوف بيقولو ايه
رقيه: بسسس بسسسسسس
اسلام: حضرتك عايزه ايه
رقيه: هكون عايزه ايه نتعرف يعني وانت حلوه،وقمر كده
اسلام: حضرتك انا معرفكيش ومش عايز اعرفك اصلا علشان انتي وسخه وانا قدامي الي ماليا عيني وراح ماشي
كنزي واقفه ورا الحيطه وكانت مبسوطه اوي انه عمل كده اسلام فاجئه كنزي جريت
كنزي: اسلام... اسلااااااام
اسلام وقف وبصلها راحت نطت لفت ايدها حولين رقبته وبقت تحضنه جااامد اوي
كنزي: انا بحبك اوي اوي يا اسلام
اسلام: انا مش هقول بحبك اصلا علشان اكلمه دي مش هتوصف 1% من الي انا حاسه ناحيتك يا كنزي



بليل قاعد انا واسلام علي حمام السباحه ورغد وكنزي وسلمي في حمام السباحه
اسلام: روح قولها روح يا ابني مش هتخسر حاجه و**** روح بس
انا: خايف اخسر صحوبيتها اخسرها يا ابني انا بحبها اوي و**** وخايف اني اخسرها
عارف يا اسلام انا قصادها ببقي اهبل اوي انت بتشوفي قصاد اي بنت بقتلها بثقتي بنفسي
انما سلمي حاجه تانيه انا حاسس اني مستاهلش انها تحبني تحسها اعلي مني واطيب مني سلمي دي بحس انها اطيب واحده شوفتها في حياتي و****
حاسس اني هقولها اروح اقولها يسطا؟
اسلام: روح يسطا روح
انا: مش عارف اروحلها امتي يسطا
اسلام: روح في الوقت المناسب يسطا الي انت تشوف انه كويس
انا: ماشي يصاحبي يلا ننزل
نزلنا معاهم ولعبنا بكوره كانت موجوده اصلا في حمام السباحه وطلعنا وانا طالع كان زبي واقف اوي معرفش ليه والمايوه كان لازق فيه جامد ووكان بارز من تحت المايوه وتفاصيله باينه سلمي بصت عليه واتكسفت رغد بصت وضحكت وطلعت غيرت من غير ما اهد بالي من ضحكهم ونمت
تاني يوم قررنا اننا نطلع نخيم في الصحرا وطلعنا فعلا


وكان مكان قريب من الفندق وراه يعني نص ساعه مشي
كنا خمس خيم كل واحد خيمه بس كنزي خافت وقررت انها تروح تنام مع اسلام في خيمته نامت في حضنه وهو ايده علي ضهرها يعني وصله فوق طيزها بحاجات بسيطه وفاجئه بصت في وشه جامد وباسته من بوقه وفضلو في بوسه خمس دقايق
كنزي بصوت واطي: عايزاك
اسلام طب تعالي نروح الفندق
اسلام خد كنزي وركبها علي بيتش باجي بتاعنا وراح الفندق بيها وخدها في اوضته واول ما دخلو لفها اسلام.
وقعد يبوس فيها في شفايفها جامد وعلي رقبتها وقلعاها هدومها ومسك بزازها وقعد يمص فيهم جامد وقعد يمشي لسانه علي الحلمه وكنزي بتخسس علي دماغه
كنزي: اه اه يا،حبيبي تاني مص صدري تاني يا قلبي يا كل الي ليا مص صدر حبيبتك الي بتحبها ( ده اسلوبها)
ونزل اسلام لكسها قلعها الكلوت لقي كسها مغرق الكلوت عسل مسكه ورماه بعيد لقي كسها ابيض خااالص ومفيهوش شعره واحده وفيه احمرار كده من عند شفايف كسها وقد يلحس ويمص في شفايف كسها ويعض زنبورها ويلحسه ويشفطه وبعدين خلاها تلف تنام علي طيزها وقعد يلحس كسها من ورا ويلخس خرم طيزها ويدخل لسانه فيه.
وكنزي حرفيا في عالم تاني من المتعه وانها مبسوطه جدا وهيجانه جدا مع انها جابت 3 مرات
كنزي: مصلي تاني يا حبيبي انا بحبك اوي اوي اوي يا كل حياتي بحبك اوي وكلي ملكك وانت كل حياتي انا بموت فيك ااااه كسي اتهري مص دخله بقي والنبي هموت دخله هموت دخل زبرك ريح حبيبتك
اسلام خلاها تلف وبقي يمشي زبره علي كسها من برا وسالها
اسلام: متاكده انك عايزه كده
كنزي: اه عايزه كده اه دخله بقي والنبي دخله هموت
اسلام دخل زبره جوه كسها
كنزي: هححححححححححححححح مليني من جوه زبرك يا،اسلام اه بحبك اه اه براحه انا بموت فيك براحه اه اه
اسلام بقي يدخل ويخرج براحه وبدء يسرع براحه وبقي يرزع جامد وبزازها تروح وتيجي قدامه وهو بقي هيجان جدا
وبدء اسلام يبوسها من بوقها وهو بينيك فيها وحب يغير الوضع ونام علي ضهره وخلي كنزي تطلع علي زبره وتتنطط وفضلت كده لحد ما اسلام نزل وكنزي نزلت. 5 مرات من الهيجان علي اسلام ونامو جمب بعض من غير ما يستحمو



مكنتش عارف انام وخرجت قعدت شويه. علي البحر لقيت شويه سلمي جايه
سلمي: ممكن اقعد
انا: افضلي اقعدي
وفضلنا ساكتين شويه سلمي تعملي ايه لو حد قالك انه بيحبك كده مره واحده
سلمي: علي حسب يعني هو مين
انا: قولي هتتصرفي ازاي معاه لو هو حد قريب منك
سلمي: مش عارفه و**** يا احمد انا ممكن اعمل ايه بس لو بحبه ايد هتبسط،وهقوله اني ببادله نفس الشعور بتسال ليه
انا: ولا حاجه
سلمي: طب انا دخله انام وقامت
قومت وراها ومسكت ايدها هقولك حاجه مهمه اوي وبصيت في عنيها جامد بصت حب وشوق
سلمي بلهفه شديده: قول

نا: انا....... اناا....... انا بحبك يا سلمي بحبك اوي





الجزء التاسع عشر




انا: سلمي انا بحبك
سلمي بصتلي وعنيها بدءت تدمع جامد وبدءت تقول كلام مش مفهوم وتحضني وتبوس في رقبتي وتتشلعق في كتفي وتعيط جامد وبعدين وقعت علي الارض وقعدت تقول كلام كتير اوي بسرعه جدا مفمهتش منه غيرشويه كلام ( انا بحبك اوووووي و**** ، انا بحبك من 3 ثانوي ، انت فين ده كله انا بحبك اووي و**** بحبك اوي ، انا كنت بكذب لما قولت ان محمود بيحبني انا كنت. متفقه معاه انا بحبك اووي اوي اوي اوي اوي و****)
وفي الاخر قعدت جمبي وسندت راسها علي كتفي وحكتيلي كل الي هي عملته علشان توصلي وكل الي رغد ساعدتها فيه ( من غير ما تحكي طبعا انها قلعت قدامي بقصدها) وقعدت احكيلهاانا بحبها قد ايه


انا: انابحيك مثلا من سنه معرفش مكناش عايز اقولك ليه كنت خايف لتكوني بتحبي ولد تانس مثلافا ترفضيني او مثلاتبقي انتي مش شايفاني غير اخوكي كنت خايف اقرب منك لصداقتنا تروح وساعتها مكنتش هقدراني اشوفك او اتكلم معاكي ولانك اغلي عندي من اي حاجه فا قررت اني مقولكيش علشان انا بحبك اوي اوي اوي انتي كنتي بالنسبه ليا زي الاكسجين والاكل كنتي اهم منهم كنتي جوايا في قلبي.... قصدي كنتي انتي قلبي كنتي انتي الي بتخليني اعيش كنتي انتي الي بتديني الامل كنتي انتي سبب وجودي هنا كنت بخرج من البيت،علشانك اصلا.... انتي اهم من اهم حاجه في حياتي عارفه لما كنتي بتقوليلي اني زي اخوكي كنت بتضايق اوي يا سلمي..... سلمي انا مش هقول بحبك ولا بعشقك علشان ببساطه انتي عارفه اني مقدميش غيرك احبه او اعشقه علشان في وجودك سواء جمبي او مش جمبي فا انتي لغيتي كل الستات الي موجودين في العالم لانك ببساطه سرقتي قلبي ( مسكت دماغها وبوسه قرطها* فوق عنيها وتحت شعرها*)


سلمي: الكلام الي انت قولته كله ده قلبي و****، ثم انك. بتخرج علشان ي فا انا مش بخرج علشانك انا بخرج علشان نفسي لاني لو مشوفتكش اناممكن يحصلي حاجه في دماغي مثلا ممكن اتجنن انا بحبك اكتر ما انت بتحبني وبتحب نفسك وبتحب كل الناس انا حبي ليك اكبر مناكبر حاجه موجوده. في الكون ده ( مسكه ايدي وشبه صوابعها في صوابعي) انت بالنسبه ليا يا احمد مش قلبي وعقلي والكلام ده كله انت كلي انت الي بتمشيني انت الي بتخليني اتنفس انت الي بتخليني اصلا افكر اني اعيش يا احمد انا كلمه بحبك او بعشقك دي متوصفش 00.000001%
من الي انا حساه نتحيتك انا بحبك وبعشقك وبموت فيك انا ممكن اني اموت نفسي علشانك

انا: بس متقولش لحد اني قولت لك كده هعملها مفاجئه قدامهم
سلمي: ماشي يا حبيبي
روحت حضنتها وبوسه قورتها تاني وخطيت دمغي علي دماغها علي كتفي وفضلنا نتكلم لحد ما الشمس طلعت قدام البحر في الصحرا
وصحينا رغد ومشينا ( انا كنت عارف ان كنزي مع اسلام فا توهتهم) ومشينا واحنا ماشين اتصلت باسلام خليته يصحيها ويوديها الاوضه تنام هنا) وفعلا صحاها واستحمت بسرعه وباسها من بوقها بوسه طويله وخلاها تمشي وراحت كملت نوم هناك
وبعد كدا صحينا كلنا روحنا البحر وقعدنا نلعب وكل شويه ابص لسلمي والاقيها بصالي في عيني ومبتحركش عينها من عليا ورحت نحيتها ووشوتها في ودنها انها احلي بنت في البحر النهارده واحلي بنت في الدنيا ديما ومشيت وطلعنا من البحر استحمينا ومشينا
في الطريق
كنت انا واسلام ماشين،في الطريق لوحدنا حكتله كل الي عملته امبارح وقولت اني عايز اعملها مفاجئه
اسلام: اشطا يسطا خلاص بص قولي بس عايز ايه
انا: بص روح مطعم...... فهمت!
اسلام: اه يسطا خلاص
انا: معاك فلوس تكفي
اسلام: اشطا تسلم يصاحبي

مكان اخر
انا: يلا يا جماعه بقي نروح انا عازمكم علي اكل في مطعم انما ايه روعه
رغد: يلا علشان انا جعانه فشخ
سلمي: يلا يا جماعه نخلص طيب
كنزي: امال اسلام فين،
انا: بيحجز لنا طربيزه هناك وهيستنانا
لبسناوخدنا عربيتي ومشينا وكانت سلمي ماسكه ايدي من غير ماهم ياخدو بالهم
ومشبكين ايدينا ورفعت ايديها وبوستها وروحنا المطعم
دخلنا لقينا اسلام قاعد
اسلام: يا جماعه اتاخروتو فا طلبتلكم احسن حاجه هنا ديك رومي
بعد نص ساعه رغي دخل ديك رومي واتنين ماسكينه لابسين لبس خدم ملوك بتوع زمان وحطو اليد الرومي وخلو سلمي تقوم تقطع اليدك الرومي واول ما قطعته بالنص ظهر حاجه لونها ازرق كده طلعتها سلمي لقاها لوحه حديد متوب عليها بحبك بس
فا مسك واحد من الجرسونات رساله وبدء يقراءها
جرسون 1 يتشرف الاستاذ احمد ياسر بعلام سيادتكم انه هو المسؤل عن كل هذا المهرجان والمقصود من كل هذا الاستاذه سلمي بصولي كلهم ملقونيش علي الكرسي فا النور طفا معادا من علي المسرح فا ظهرت قدامهم و انا ماسك مايك وقولت
انا: بحبك وملقتش طريقه احسنمن دي اقولك بيها او افصح بحبي ليكي بيها...... سلمي انا بعشقك
ونطت علي كتفي وقعدت تقول بحبك وكل الكلام بتاع امبارح واكلنا كلنا نبسوطين ومشينا

الجزء العشرون

قراءه ممتعه

مازن: عم اسلام وده اكبر من ابو اسلام ب3 سنين وده راجل عادي متجوز من جيهان ومخلفش عنده فيلا علي البحر مبسوط مع مراته زبره طوله 13 سنتي
جيهان: مرات عم اسلام طولها 168 سنتي وبزازها وسط وطيزها متوسطه برضو وقمحاويه يعني ست عاديه جدا



روحنا من المطعم ده كلنا مبسوطين ورغد كانت اكتر واحده مبسوطه هي وسلمي وكنزي برضو كانت مبسوطه لسلمي اوي بس فرحتها باسلام انه جمبها كانت مغطيه علي كل حاجه ورحنا كلنا وواحنا دخلين علي باب الفندق مسكت ايد سلمي
انا: سلمي بصتلي ووطيت علي ركبتي وطلعت علبه من جيببيي وفتحتها وطلعت خاتم وقولتلها: تقبلي تبقي معايا علي كل حاجه في حياتي علي الحلوه والمره..... تقبلي تبقي معايا ديما مهما حصل..... تقبلي تبقي جمبي لو حصلي اي حاجه مهما كانت... تقبلي تبقي سندي وعوني وستري وشرفي في الحياه دي... تقبلي تبقي مراتي â‌¤
سلمي حطت ايدها علي بوقها وبقت مبسوطه اوي وعيطت شويه من الفرحه وقالت بصوت منبوح: اااقبل اقبل وقومت حضنتها وقعدت الف بيها ورغد وكنزي واسلام قعدو يسقفو جامد ووقفت ونزلتها علي الارض وبعدين قولتلها تعالي نقعد انا وانتي علي البحر وبعدين مشينا روحنا علي البحر
بعد كلام كتير عن شخصيتنا احنا الاتنين
سلمي: امال انت بتتعلم تايكوندو وشاطر في الالعاب القتاليه كل ده ليه
انا: وانا صغير ابويا مات فا كنت بخاف لحسن حد يضاقني ولا حاجه فا كنت يتحامي بالالعاب. دي بحس بالامان في التمرين اصلي كنتبحس امي معنديش ضهر
بس معايا انتي لازم تحسي بالامان معايا لازم تكون بامان اصلا سلمي انا لو اطول احميكي بعمري هعمل كده لو اطول اجيبلك القمر هنا هعمل كده انا بحبك للدرجه الي تخليني مجنون بيكي
سلمي تحت دراعي ودماغها علي صدري وبتمشيها علي صدري و وانا قلبي كان بيرقص من الفرحه بوجودها جمبي وبحبها ليا بعد كلام كتير اوي طلعنا كل واحد اوضته علي الساعه 1 كده ونمنا صحيت علي 8 انا وخدت الكتاب ونزلت البحر
بعد فتره كده كنت قاعدها علي البحر وبقراء في الكتاب خلصته وحطيته جمبي وقعدت افكر في حيلتي كلها
انا هعمل ايه في حياتي هكمل فيها ازاي
ابويا مات وانا صغير
امي بعيده عني
خيالي وخالتي بيعاملوني اني مش قريبهم بيعاملوني اني حد غريب عنهم كده
عمامي وعماتي دول مشوفتش منهم اي حاجه حلوه او وحشه
سلمي...... سلمي دي الي فضلالي في الدنيا سلمي دي كل حاجه حلوه ممكن تحصل او هتحصل في الدينا دي سلمي... هشيلها جوا عنيا وهحميها بكل تمن هعوض نفسي بيها علي الي فات
بصص ورايا لقيت اسلام ورايا فا خليته يقعد وبعد حوار كده الكلام جاب بعض علي ازاي بقي ابويا وابوه كده
قالي هحييلك بس متقاطعنيش بس قولتله اشطا
( فلاش باك)


هحكي علي لسان اسلام
وانا صغير وعندي 12 سنه كنت طفل نجس وبتفرج علي سكس وبتاع بس مكنتش عارف كل حاجه كنت فاكر النيك ده دخول الزبر الكس بس
فا روحنا كلنا فيلا بتاعت عمي الي علي البحر نصيف وامك مجتش علشان عيانه بس جيت انت وابوك وانا وابويا وعمي ومراته فا لما في يوم لما نمتو كلكو قومت علشان اتفرج علي سكس فا قعدت في البلكونه اتفرجت علي فيلمين وبعد ما خلصت روحت الاوضه علشان انام لقيت نور المطبخ مفتوح نزلت لقيت ابوك وابويا تحت ومعاهم جيهان فا مدخلتش لقيت ابوك بيثبت كاميرا وبيقلع جيهان وابويا بيقلع هدومه ولما. جيهان بقت ملط استغربت من انها بتقاومهم بس كسها كان بيجيب عسل كتير اوي بطريقه غريبه لقيت كلوتها كان مبلول فشخ يعني متغرق المهم ابوك بدء يبوسها وابويا بدء يلحس كسها بعد ما سيحوها بدءو ينيكو فيها جامد ابوك في كسهاوابويا في طيزها لحد ما نزلو لبنهم وبعدين استخبيت انا لقيتها طلعت جري واللبن بينقط من كسها وطيزها وبتعيط عرفت بعد كده ان انها شافتابويا وابوك بيبتذو واحده مشهوره في البلد بفيديوهات ليها فا صرحتهم بكده وقالت انها هتقول لجوزها وهتبلغ عنهم فا حبو يكسرو عينها جامد فا حطولها نقط اثاره في اكلها وبعد ما جوزها نام نزلت المطبخ تجيب ايد الهون تحطها في كسها لقتهم تحت







قراءه ممتعه

كل سنه وانتو طيبين وعيد سعيد عليكم كلكم





الجزء الواحد والعشرون



انا: خلاص خلاص يا اسلام مش عايز اعرف
اسلام: براحتك بس ده ابوك يعني وكده
انا: لا خلاص مش مهم خلي صورته الي في دماغي متتلوثش اكتر من كده
اسلام: براحتك يا صاحبي

.............................
قضينا اخر يوم عادي زي كل يوم واحنا مروحين كنا بنبدل في السواقه وروحت نمت خالص زي القتيل من غير حتي ما اطلع هدومي ومصحيتش الا بعد يومين
قديت الفتره دي عادي جدا محصلش اي جديد غير اني بقيت اخرج مع سلمي كتير اوي وبحبي ليها بيتضاعف يوم عن يوم. لحد ما جه اليوم الي غير حياتي كان قبل الجامعه بشهرين كنا داخلين رابعه

____________..........__.........__ ________

اخدت سلمي والهام اخرجها وروحنا الكافيه الي بنقعد فيه ديما وقومت غمزت لالهام تقوم تقف جمبي

فا وطيت علي ركبتي وهي شدت سلمي وخلتها تقف قدامي
انا: تقبلي تتجوزيني يا بطايه وتبقي مراتي لاخر العمر
الهام: وتشاركيه في كل لاحظاته وكل حاجه حلوه او وحشه فيها
انا: وتكوني ام عيالي وستري وغطايا لحد ما اموت
الهام: وكمان تكوني الي بتفرج عنه كربه والي تستحمله في مرضه وضيقته وكل مشاكله
انا والهام: تقبلي تبقي مراتي، تقبلي تبقي مراته
سلمي: اقبل اقبل واترمت في حضن امها وكانت مبسوطه اوي
فا اخدتها وقولتلها اني هتجوزها خلاص الشهر الجاي وهي وافقه طبعا وكانت مبسوطه جدا جدا
انا: بس علفكره المفاجئات لسه مخلصتش
سلمي: ايه؟
انا: بصي هناك كده وشاورت عل الباب 1......2........3 وطلع من هناك اسلام ورغد وكنزي كل واحد ماسك حرف من كلمه سلمي معادا السين؟؟ فين السين طلعت انا السين من ورايا وفضلنا نلف دايره انا ورغد وكنزي واسلام زي الهبل والكافيه كله بيتفرج علينا والهام مايته من الضحك وسلمي زيها وقعدنا من التعب وبطننا كلنا بتموتنا من الضحك
قدينا باقي اليوم بين هزار وضحك ولعب



عايزين تعرفو ازاي عملت كده مع الهام هقول لكم اهو


فلاش باااك الهام.

تاني يوم الصبح بعد ما قولت لسلمي اني بحبها اوي الهام اتصلت بيا وقعدت تحلفني اني احافظ علي بنتها واصونها واني فعلا بحبها وبعد كده سالتها اني عايز اعمل حاجه لسلمي وبتاع فا قالت ليا علي فكره الديك الرومي دي اصلها شافتها في فيلم هندي وبتاع فا عملت كده فعلا كنت بتصل بيها ديما اصلا قبل حتي ما ارتبط بسلمي كنت بعتبرها زي امي لحد ما قررت اني خلاص لازم اتجوز سلمي فا قولت لها كده قالت ليا خلاص بص تعال نعمل حاجه مجنونه
انا: مجنونه ازاي نخش ملط؟
الهام: ملط ايه يا اهبل انت اسكت كده
انا: امال هنعمل ايه يا معلمه الهام
الهام: بص قوم هات لنا شاي وكيكه عقبال ما افكره كده
انا: ماشي يلا
الهام: بص بقي انت تعمل........ و.....
انا: وممكن كمان نعمل.....
الهام: بس اوعدني يا ولا انك تحافظ عليها وتحطها في عينك وتصونها دينا واخره يا ابني دي اغلي ما عندي دي كل ما ليا في الدنيا دي
انا: اوعدك اني احافظ عليها اكتر من نفسي اكتر من اي حاجه بخاف عليها في الدنيا دي
الهام: خلاص تعال نجيب بلونات اسمها... هي اسمها ايه صحيح
انا: ممكن ابدل واتجوزك انتي
الهام: اتلم يلا انت
انا: خلاص انا اسف




مكان اخر ( شركه ابو اسلام)
رغد: طب بص بلاش زي المره الي فاتت وتدخله كله كنت تعبتني خالص
معتز: متخافيش خالص هدخله براحه مش انتي قفلتي باب المكتب وانتي دخله
رغد: اه قفلته خلاص متخافش
مسكها معتز وخلها تقوم تقف وبدء يقلعها هدومها كلها حته حته لحد ما قعلها هدومها كلها وقعدها علي كرسي المكتب وخلاها تفتح رجليها ورح يلحس كسها ويمص في زنبورها جامد ويدخل لسانه جوه كسها ويعضعض شفرات كسها البارزه جامد وهي راحت منه في عالم تاني خالص فا حط ايده علي كسها وبدء يدعك
رغد: لا لا اححححححح كده هجيب لا براحه لسانك مهيجني اوي لا لا متدخلش لسانك في خرم ايدي متنكنش طيزي بلسانك لا لا بلاش حاسه بحرقان جوايا طب حط بتاعك بقي والنبي حط بتاعك جوايا بقي والنبي احح كسي حرقني اوي حرقان جامد اوي في كسي يا معتز

قام معتز من جمبها وحط زبره علي باب كسها وبدء يدخل زبره لحد الاخر ويخرج براحه ورغد بدءت تشخر وتتشرمط علي الاخر وهي هيجانه جدا وبدء يدخل زبره ويخرجه براحه وبعد حبه. كده بدء يرزع فيها جامد وهي بزازها تترجرج وقام ضربها علي بزازها جامد لخد ما حس انه عايز ينزل قام خرج بتاعه وجابهم علي بطنها فا قامت ومسحت هدومها وفتحت الباب ودخلت تقعد معاه
فلاش باك
كان معتز ده لسه ناقل جديد فا كان بيشوف رغد راحه وجايه وهي موهوم بيها وعايز يكلمها باي طريقه فا في مره كان في ولاد بيعاكسوها وهو زعقلهم ومشها ووصلها بيتها وصدفه وقع تلفيونه في التراب في الضلمه وهو بيروحها من الخناقه فا هو اتصل بموبيلها علي تلفيونه لحد ما لاقاه ووصلها وروح ولما رجه كلمها وشكرها علي انها اديته موبيلها والكلام جاب بعضه لحد ما اتعودو علي بعض والكلام بدء يكتر ما بنهم لحد ما في يوم قالها تجيله الشقه وهي نيتها انه. هيتجوزها لحد ما نام معاها وفتحها ووعدها انه يتجوزها وكتب ورقه عرفي ولما الجامعه قللت مرتبها قالها تعالي اشتغلي في الشركه الي انا فيها دي

قراءه ممتعه

الجزء الثاني والعشرون

بعد ما معتز مسح لبنه من علي رغد قام وقعد قدامها ولبس هدومه قامت رغد لبست وقعدت علي رجله وبقت تمشي ايدها علي شعره
رغد: مش هتتجوزني بقي بقالنا كتير اوي في الموضوع ده ومفيش اي جديد
معتز: اه طبعا طبعا هتجوزك امال
رغد: كويس يا حبيبي
وقامو كملو باقي اليوم شغل وروح معتز وامه جتله تكلمه في حوار كده
منه( امه) : روحت كلمت ام فيروز دي زي ما انت طلبت بس هي رفضت
معتز قام انتفض: رفضت رفضت ازاي يعني لازم توافق انا حياتي معتمده عليها
نام معتز وبليل راح علي بيت فيروز لقاها نزله وراحلها
معتز: ممكن اعرف ليه مش راضيه تتجوزيني انا بحبك اوي وهصونك صدقيني لازم تعرفي اني هقبلك بكل عيوبك
فيروز: مش هينفع نتجوز ( بتعيط) متضغطش عليا اكتر من كده
ام فيروز ةانت جايه وسمعت الحوار ده: ليه ماله معتز اتجوزيه
معتز: ايوه قوليلها ياام فيروز
فيروز زعقت فيهم وطلعت االبيت وقفلت عليها الباب
وامها فضلت اسبوع تزن علي دماغها وتحاول تقنعها بيه وانه بيحبها وهيصونها وانه هيتقبل كل عيوبها
لحد مافيروز كانت بتكلم نفسها: عايز يقبلني بكل عيوبي حاضر يا معتز انت حر
فيروز: ماما انا مواقفه اتجوزه بس الفرح يبقي بعد اسبوعين والمؤخر 5 مليون جنيه
ام فيروز زغرطت واتصلت بمعتز وقالت له علي كل حاجه وشروطها وواقفه لانه مكنش عايز يسيبها او يطلقها لانه بيحبها وهي مش مدياله وش
وانشغلو كلهم بالشغل وغاب معتز عن شغله لمده اسبوع ورغد تتصل عليه وتليفونه مغلق لحد ما قررت تروح البيت له لقت تحت البيت انوار فا لقت عيل خارج من بيتهم فا قالت له انده ياحبيبي علي معتز فا لما نزلها اتصدم من وجودها قدامه
معتز: رغد! ايه الي جابك هنا
رغد: جايه اسال،عليك مجاش ليه بقالك اسبوع
معتز: معلش مشغول
واحد معدي: مبروك يا معتز وعقبال البكاري
رغد: فرح مين ده يا معتز
معتز: فرحي يا رغد
رغد: فرحك! علي مين وانا انت فتحتني ووعدتني انك عمرك ما هتسبني ابدا معتز قول انه مقلب
معتز: يلا يا رغد من هنا مش هينفع تقفي معايا انا راجل مكتوب كتابي واعملي حسابك جاي بكرا الشركه وهنام معاكي هناك قبل ما اتجوز اخر مره بقي

رغد مشيت وهي الدموع ماليه عنيها وبتعيط اوي علي انها اتفتحت وسنين عمرها راحت وحبها،وكل حاجه
وراحت الشركه تاني يوم ومعتز قالها تعالي فا راحتله وقالها تقلع علشان يخلصو بسرعه فا قامت عليه ضرب وضربته شلالايت كتير اوي في بضانه وصدره وجسمه كله وبعدين خرحت روحت قام معتز متبهدل فا قرر ينتقم......بعتلها فيديوهات ليها وهي بتتناك منه وهو وشه متشخبط عليه وصوره تانيه والفيديو منشور
رغد اتصدمت وحياتها اتبهدلت فا قررت انها تسيب البيت وتهرب وتبيع الشقه وتسافر بلد تاينه وهي منقبه


ليله دخله معتز
قاعد معتز جمبه فيروز علي وشها ابتسامه صفرا اوي وهو مبسوط لان حلمه اتحقق لانه اتجوز حب حياته ومش هيسبها ابدا
وبعد ما خلص الفرح خدها معتز ووقفو تحت شقته وشالها علي ايده وطلع بيها السلم وفتح الباب ودخلو غيرو هدومهم قالت له فيرروز وتحجتت باي حجه انعا تعبانه فرح وكده ونامو جمب بعض لحد تانيي يوم
فا صحي تاني يوم معتز وهو هيتجنن عليها انه ينيكها
وجت امه وامها وزغريط وافراح وبتاع فا دار حور كده بين معتزه وامه
ام معتز: ايه يا واد طمني عملت ايه
معتز: معمتلش حاجه يحجه كانت تعبانه
ام معتز: يا واكسه يا وكسه قال تعبانه قال
معتز: متخافيش ياماما خصلها انا النهارده هاتو بس عربيه اسعاف تحت البيت ممكن نحتاجها
ام معتز: هههههه هنشوف
وعدي اليوم ما بين مباركات وهزار ومعتز يقفش بزازها لو لوحدهم لحد ما جه اليل وقررت فيروز انها تصارحه بحقيقتها

فا لبست قميص نوم احمر لحد فوق ركبتها ومنغير سونتيان ولبست كلوت مش شفاف
وبدء معتز يبوس فيها وهي بتحاول تتجاوب معاه علشان متبينش اي حاجة وبدء يقلها القميص من فوق وقعد يمص ويلحس في بزازها ويمشي ايده علي الحلمه ويفعص فيهم ويعض في بزازها جامد وهي علي وشها ابتسامه صفرا خالص وبعدين بدء ينزل ايده علي الكلوت وسحبه مره واحده علشان يلحس كسها وبدء ينزله براحه لقي شعر خفيف اتفاجئ ياعيني
وبدء ينزل الكلوت من. علي كسها علشان يلحسه.... بس دقيقه واحده مفيش كس!!!!!!!!!!!!!!!!


قراءه ممتعه

الجزء الثالث والعشرون



مفيش كس !!!!!!!

حقيقي مفيش كس قدامه !!!!!
جرب يدعك عنيه جرب انه يقفلها ويفتحها جامد حتي جرب انه يفتح النور كله بدل النور السهاري برضو الي قدامه زي ما هو
زبر حجمه يوصل ل10 سنتي وهو واقف علي اخره !!!!
دي الحقيقه الي هي كانت مخبياها عنه فيروز شيميل
بصلها معتز وعينه جواها كسور وحصره كبيره اوي وهو متفاجئ بيسالها والكلام بيدوب تحت شفايفه
معتز :هوههوا اايه ده
فيروز ماله يا حبيبي ايه هو اكبر ولابتاعك (ببرود وتحدي )
معتز قام عليها ضرب :بتضحكي عليا يا شرموطه يا لبوه انتي يا متناكه انا الي ضيعت عمري وحبي عيليكي طلعتي نصابه وشيميل يا كسمك انا هطلع ديم ام الشراميط الي خلفوكي يا بنت اللباوي

قامت فيرز وجريت علي المطبخ وجابت سكينه وهي جسمها كله مهري من ضربه ليها شفايفها كلها بتنزل دم وصدرها احمر وجسمها كله لونه احمر زي لون الدم بالظبط وجابت السكينه وضربته علي ايده اتعورت جامد قام جري عيلها علشان يضربها جامد او يقتلها ضربته ضربه من غير قصدها في زبه ر اس زبه حته منها اتقطعت معتز نزف كتير اوي كانه مدبوح واغمي عليه من كتر الصريخ .........
قامت فيروز جري علشان تطلب الاسعاف للمستشفي بس اقرب مستشقي علي بعد 45 دقيقه فيروز دماغها كلها بتلف بيها ومش عارفه تعمل ايه اتصلت عليهم واستعجلتهم جدا واتصلت علي اهله انه يلحقوه بسرعه وعملت له الاسعافات الاوليه البسيطه لحد ما جه اهله ونقلوه علي الستشفي باسرع وقت بس للاسف وصلو متاخر بسبب التلوث الي حصل لزبه اطر الدكاتره انهم يقطعوه كله علشان مينشرش التلوث علي باقي جسمه
وطول ما هما قاعدين فيروز ساكتاه خالص وباصه للسقف وامه بتعيط وهاريه نفسها حسبانه (طبعا فيروز قالت انه وقعت عليه قزازه وعي ايده واخته راحت البيت تجيب حاجه لما الدكتور خرج من العمليه واخو معتز (بهاء) لسه واصل حالا



اخو معتز

_اخو معتز بهاء عنده 20 سنه وعيال صايع وطويل ومشعر وعنده دقن وجسمه رياضي وشعره اسود وناعم ولابس نضاره من الاخر البنلات بتموت عليه بس هو ندل وواطي
_نسرين :صاحبه بهاء وبتحبه اوي وهو بيلح عليها جدا انها تجيله الشقه بس هي بترفض هي بيضه وبزازها وسط وطيزها وسط برضو
_ليان :اخت معتز وبهاء وهي بيضه قشطه وبزازها كبار وطيزها نفس الكلام يعني كيرفي بس هي محترمه اوي

قبل الحادث بعده ساعات


بهاء : ماما يا بنتي بتعابنه وعايزه تشوفك ضروري
نسرين :اعمل ايه يعني يا بهاء
بهاء : يا بنتي تعالي زوريها
نسرين :طب اقول لماماا ايه يا بهاء طييب
بهاء : قولي اي حاجه قولي راحه لصاحبتي وهتاخر
نسرين : حاضر هشوف
بهاء : مفيهاش حاضر هشوفي تبقي عندي علي 9 يلا سلام انا بحبك
نسرين :وانا كمان بحبك اوي سلام
قفلت نسرين مع بهاء وهي بتفكر في والدته الي كلمتها اكتر من مره وهي دلوقيت عيانه وهي بتحبها وبتحب بهاء اكتر منها ومستعده تعمل اي حاجه علشان وبتحاول ترضيه باي طريقه مهما كانت لانه لو بص بره هيلاقي 100 واحه ترضيه عنها وقامت علشان تجهز نفسها علشان تخرج وطلبت الماكوه من اختها علشان تكوي هدومها وطبق فيه مايه بس للقدر راي اخر الطبق بتاع المايه وقع علي الارض علي السلك بتاع الشاحن حرق الموبيل فا هي اتعصبت علي اختها فا زقتها واختها بتقع الماكوه وقعت علي رجلها حرقتها فا اتضربت يومها علقت موت من ابوها وحرمها من الخروج اخر شهرين في الااجازه



بهههههاء


بهاء واقف بيتكلم في التليفون
بهاء: ايوه يابني جايه النهاره طبعا …… امال هو انا قليل طبعا جايه النهارده ………اه قوللها علي السلم الي ورا متخافش مش هيبقي فيه صوت ….. محدش هيعرف متخافش مهو في الدور الي فوق الي فيه المخزون والبطاطين والهدوم الشتوي محدش بيطلع خالص اطمن

بعد فتره دخل بهاء اصحابه الشقه الي فوق واستنو البنت تيجي عدي نص ساعه والسكوت هو الحاضر بينهم لحد ما رن تليفون بهاء وكان امه بتقوله ان اخوه في المستشفي وهي تعيط جامد
بهاء قالهم لما تيجي ابقو كتفوها وخدوها مزرعه صاحبنا عقبال ما اجيلكو هي بيضا وبزازها كبار كده (دي كانت غلطه عمره )

المستشفي
الام يا بنتي روحي نامي انتي في البيت انتي سخنه اهه وطلعيلك بطانيه من الشقه الي فوق تتغطي بيها
قالت لها لا ومعرفش ايه بعد اصرار الام وافقت البنت انها تروح وبعد ما خرجت ب20 دقيقه وصل بهاء وسال علي اخته وامه قالت انها نايمه في البيت

روحت البيت وفتحته ودخلت حاجتها ومغيرتش وطلعت للشقه الي فوق المخزن علشان تجيب بطانيه من الدولاب الي فوق
ودخلت فتحت الباب براحه وفتحت النور لقت قدامها 4 شباب واقفين اتلمو عليها وكتفوها وخدوهاعلي المزرعه بسرعه جدا ومحدش شاف حاجه
واول ما وصلو فكوها وقلعوها ملط وهي ملقتش فايده من الصريخ فا بقت تتحايل عليهم جامد والدموع بتحمي في جسمها بس لا حياه لمن تنادي وقام اول واحد منهم وقعد يبوس فيها غصب عنها ونزل علي بزازها وقعد يلحس فيها ويمص حلمتها وبعد ينفتح رجلها هنا بقي اغمي عليها من العياط ومن الصرخ وحط بتاعه في كسها مره واحده وهي بنت ودخل راسه بس نزل شرفها دم بكارتها علي زبره واول ما نزل بص لصحابه وقعد يضحك :الشرموطه طلعت بنت
وقعد يدخل ويخرج والدم نازل من كسها لحد ما نزل لبنه جوه وبعدين قام الي بعده عدلها وعدل طيزها وتف علي خرمها وقد يزق ويحشر في رلس زبره لحد ما دخلت كلها وبعدين حشره كله وقعد يرزع فيها جامد وجه التالت وحطه في كسها وهي لسه متخدره وقعدو ينيكو فيها جامد لحد ما نزلو وقعدو يبدلو عليها طول اليليل لحد ما الصبح طلع ومشوها البيت وهي من الصدمه جالها صدمه عصبيه حاده وفقدان للنطق …………
تحياتي وقراءه ممتعه للجميع






الجزء الرابع والعشرون





بعد فتره رجع فيروز ومعتز بيتهم معتز مبقاش قادر علي الجنس خالص باي شكل وفضل عايش حياته هي حمل عليه لانه لو طلقها مفيش واحده هترضي بيه خالص ..........



مكان اخر بيت الهام
انا :يا جدعان فاضل 3 اسابيع علي الفرح متاكدين ان كل حاجه جاهزه ؟
كنزي واسلام ورغد: اه يا عم متخافش بس
انا : طب تمام ..القاعه وكل الدعوات اتوزعت
رغد : اه كل حاجه صدقني اتوزعت اخرس بقي ده انت صداع يا جدع
وصلت سلمي والهام من برا لقونا في بيتهم
الهام: اتحتليتو البيت يخربيتكو
كنزي : ماما دي يا سلمي ....؟ عسل ربنا يخليهالك (بتضحك لوحدها)
رغد :ايه ده انتي بتضحكي خدي ارقامنا بقي
كنزي : للاسف مش ليسبيان
رغد ضربت كنزي علي كتفها



المهم عدي الاسبوع بسرعه جدا وخلاص فاضل اسبوع علي فرحي وقاعد انا وسلمي عندهم في الشقه بليل لوحدنا

انا : مش مصدق ان خلاص كده هبقي متجوز وقاعد في بيت يلمني ........كده كل حاجه عدت بسرعه خالص معرفتش ازاي كانت كل حياتي قبل ما اخد خطوات كبيره كده كانت همجيه ودلوقتي لازم تبقي منظمه اشد تنظيم اتمني تساعديني في ده يا حبيبتي والنبي ............
سلمي : انا اساعدك ده انا اشيل المسؤليه عنك كلها احمد لو انت محتاج عيني صدقني انا اديهالك من غير حتي ما افكر انا بحبك جدا صدقني انا لو عيشت حياتي كلها خدامه تحت رجليك مش هقدر حتي اني ارضي حبي ليك حبي ليك بيدفعني اني اعمل اي حاجه وكل حاجه ده انا يا جدع اتفقت اني ابان بحب متحرش علشان تغير عليا بس هنقول ايه البعيد لطخ
انا : لطخ ؟؟ في بنت محترمه تقول لطخ ؟؟؟؟
وروحت عليها وحطيت ايدي علي خدها وبصيبت في عنيها وقولتلها
اانا : انا لو فضلت عمري كل اقولك اني بحبك وبعشقك كده مش هبقي قدرت اني اوصلك ربع مشاعري حتي انتي بالنسبه ليا ملاك نازل من السما يا سلمي انتي كل حياتي وكل دنيتي فكري فيها هتلاقي ان الحياه من غيرك بالنسبه ليا جحيم ومقدرش عليها ...........اوعديني نموت مع بعض ونعيش مع بعض ....
سلمي : اوعدك نفضل مع بعض في كل تفاصيل حياتنا للحلوه والمره
انا :المره صدقيني هتبقي حلوه بيكي............هو امك لازم كده تروح تعزم اهلها في البلد ما كانت تعزمهم بالتليفون وخلاص
وبصيت في الساعه لقيتها 3 الفجر ......خلاص كده خلصنا لازم امشي يا قمرايه
سلمي : انت اهبل امال انا جيباك ليه مش رغد وكنزي مش فاضين يجو يباتو معايا وانا بخاف انام لوحدي
انا : اهه انا عارف الكلام ده كويس تنيميني جمبك اصحي علي واد يقولي يا بابا لا يا حجه الكلام ده مش عليا
سلمي : والنبي تتوكس
ونمت انا في الصاله وهي نامت في الاوضه وصحيت علي الهام وهي بخش الشقه الصبح
الهام : بنتي فين ياض
انا : جوه في الاوضه ............ لا لا اقفلي الستاره ايه الي في ايدك دي سكينه دي
الهام : اصل افتكرت اني هاجي الا قيكو في حضن بعد في السرير وهو غرقان دم فا كنت هغسل عاري
انا : تغسلي عارك بسكينه يا هبله هاتي فانيش علشان لو فيه بقع
الهام : انا هبله ياض انا قد امك يا ولا وجريت ورايا بالسكينه دخلت بسرعه اوضه سلمي وهي نايمه وقفلت الباب ورايا هي صحيت لقتني في الاوضه وقامت وقفت وهي ناسيه انها نايمه بسونتيان وكلوت بس واول ما شوفتها انا تنحت حرفيا كانت ملاك او احلي ممكن من الملاك كمان كانت احلي كمان من الشاي الي بعمله وانا صغير واتحط فيه 10 معالق سكر
كانت رجلين ملفوفين مفيمهش اي ترهلات وكمان عند فخادها من تحت قريب من كسها مكنش فيه اي سواد خالص كانت بنفس اللون وكان كلوتها اسود والسونتيان اسود برضو وهي قالت ليا لما شافت نفسها ..... اطلع براااا بسرعه
خرجت وكلي فرح ان دي هتبقي ملكي في يوم من الايام بعد بالظبط اسبوع
وعدي الاسبوع وجه يوم الفرح وكنت حاجز اوضتين جمب بعض مكنتش اعرف انهم مفتوحين علي بعض وكنت بلبس في اوضه والعروسه في اوضه ومعايا اسلام
اسلام كان بيبحكيلي الحاجات الي شافها عند ابويا في المكتب وحكي ليا القصه دي

ابويا دخل علي (صباح خالت سلمي ) وهي لابسه قميص نوم لونه احمر مفتوح من الصددر ولحد الكس من فوق وبعدين قعد يلحسلها كسها وهس كانت بتكتم اهاتهات علي قد ما تقدر لحد ما قومها وعمل وضع الدودجي وحطه في كسها
انا : في كسها مش هي متجوزتش
اسلام : اه مهو ابوك فتحها ساعتها
(كل ده وسلمي سامعنا وبتحاول تترجم كل ده وهي بتعيط والميك اب سايح علي وشها )
انا : اه كمل
اسلام: وبعدين طلع زبره من كسها ومسح الدم وفضل ينيك فيها نص ساعهع لحد ما جابهم علي طيزها
وقالتهله انها عايزه تكسر عين الهام ام سلمي وانه ينيكها والفيديو خلص لحد هنا
في الحته دي دخلتى سلمي الاوضه وقالت لاسلام بزعيق اطلع برا وقالت
سلمي : ىاكسر عين ام سلمي الهام
ايبوك الواطي الحيوان انت اكيد شبهه ابعد عني متلمسنيش ابببعد عني
انا : طب سلمي استني بس والنبي اشرحلك طيب استني ( والدموع ماليا عيني ) سلمي والنبي افهمي انا مش شبهه انتي فاهمه غلط والنبي افهمي يلعن دين ابويا اه علشانك انتي اعمل اي حاجه طب استني افهميني والنبي اسمعيني
سلمي : مفيش وقت اسمعك (بدءت تقلع هدومها )
انا: بتعملي ايه انتي
سلمي هششش مش احنا كتبنا الكتاب يبقي انا مراتك اسكت بس
وفضلت تقع كل هدوها وانا من الرهبه والخوف بدءت تمشي عندي اول ولما قلعت ملط قلعتني هدومي وبعدين نزلت تمص زبري وتلحس راسه مع انها مبتفمش في كده خالص وملهاش في الموضوع بس كانت بتحاول وبعدين قمومتها قعدتها علي السرير ومسكت شفايفها بين شفايفي وفضلت الحس فيهم مش ابوس وبعدين نزل علي رقبتها وفضلت ابوس والحس فيها وبعدين نزلت لصدرها مسكت الحلمه الاولي في سناني وسلمي بتتاوه وبتخرج اهاتها بصوت عالي وهي في عالم تاني وقافله علي كسها من الشهوه
وبعدين مسكت حلمتها التانيه بلساني لحست فيها برضو وبعدين ضميت البزين علي بعض وخليت الحلمتين يلمسو بعض وفضلت امشي لساني عليهم واعضهم في نفس الوقت لقيت رجلها بتتحرك جامد طلعه ونزله بتحكهم في بعض يعني عرفت انها نزلت وبعدين فتحت رجلها علشان اشوف الي عمري ما شوفته كس ولا في الاحلام وبعدين حطيت لساني عليه وهي بتصوت من متعتها وبعدين قدت امص والحس في شفايف كسها وامص فيها واعض في زنبورها وقمت جبت زبري وبدءت افرش في كسها طالع ونازل لحد ما دخلته نزل دم من كسها وبدءت انيكها بهدوء وبرمانسيه علشان الجرح الي في كسها لسه جديد وهي بتتمتع جدا مع كل دخله كسها وكل خروجه وهي بتصوت من المتعه وبعدن قلبتها علي بطنها وخلت زبري في طيزها من ورا وبدءت انيك بالراحه لحد ما نزلت لبن كتير اوي في كسها قامت لفت سلمي وحضنتني وفي ودني قالت ليا
سلمي :حبيبي طلقني .................






قراءه ممتعه تحياتي










الجزء الخامس والعشرون


طبعا انا اتاخرت انا عارف بس هتسامحوني او هتطردوني من المنتدي بعد الاجزاء الجايه دي ايهما اقرب الصراحه


سلمي : حبيبي ..... طلقني
انا بصيتلها والدموع بدءت تملي عيني والحزن باين منها اوي
انا الكلام بيدوب تحت شفايفي : ططط ططب ممكن تقعدي ونفهمي انتي مش فاهمه اي حاجه خالص
سلمي قامت تلبس هدومها الي موجوده في الاوضه ولبني نازل من كسها لونه بمبي من دم بكارتها
وبصت ليا بعيون فيها حزن شويه ومليها الغضب
سلمي : افهم ايه انا انت عايزني افهم ايه عايزني افهم ان ابوك نام مع خالتي وفتحها وكمان اتفقو انهم يعملو الوساخه بتاعتهم دي في امي لا لا انا عمري ما اتجوز واحد زيك ابعد عني ( عيونها اتملت دموع)
سلمي بتفتح باب الاوضه علشان تمشي نزلت وانا ملط وعيوني تقريبا بتحميني مسكت اديها وقعدت اقولها
انا : والنبي افهميني طيب انا لو لفيت الدنيا كلها مش هلاقيكي تاني انا مش مستعد اخسرك وصدقيني عمري ما هطلقك عمري ما هطلقك انتي مش فاهمه الحوار طيب والنبي اسمعيني
سلمي : احمد انا مش عايز افهم لو مش هتطلقني يبقي مش هتشوف وشي تاني ابدا
اول ما قالت كده سلمي كل حاجه حوليا بقت تمشي بطيئ والدنيا بتلف ولقتني مسكت رجلها بوستها انها تقعد معايا وتفهم خرجت سلمي ولقت امها قداهما
الهام : راحه فين يا بنتي انتي وايه الي بهدل مككياج وشك كده وفين الفستان الفرح هيبدء بعد نص ساعه
سلمي : سيبيني في حالي مش هتجوز الحيوان ده مش هقدر اني ابص في وشه كل يوم الصبح ده (مسكتها الهام من ايديها )
الهام : انتي بتقولي ايه انتي ليه كل ده فيه ايه
سلمي : سيبيني امشي سيبي ايدي
الهام ضربتها بالقلم : لما اقولك استني يبقي تستني
سلمي حطت ايدها علي خدها والدموع ماليا عينها وبتعيط بحرقه جريت من قدام امها ونزلت برا الفندق ركبت تاكسي طلعت علي بيتها جابت هدوم وفلوس بسرعه وخرجت ..............
الهام دخلتلي لقتني قاعد تحت اللحاف ملط وبعيط بحرقه
الهام: ايه الي حصل فهمني عملت ايه في بنتي
انا : سم سمعت سمعتني انا واسلام واحنا بنتكلم علي حوار اختك وابويا لحد حتت انها كانت عايزا ابويا ينام معاكي ودخلت عليا وخلتني افتحها وانزل وجواها وطلبت الطلاق اتحيلت عليها كتير اوي انها تسمعني لدرجه اني بوست رجلها ولا سمعت كلامي وخرجت ( كملت عياط)
الهام : ينهار اسود ينهار اسود والجوازه ............راحت فين الهبله دي
الهام تماسكت ومسكت نفسها في الموقف ده وجابت شمعه وحرقت حته من الفستان ووخبت الشبكه وخرجت قالت للناس ان الشبكه اتسرقت وشمعه وقت علي الفستان حرقت حته منه كبير وسلمي زعلت ومشيت معيطه واحمد هيعوضها بانه يوديها شهر عسل محترم
لبست وخرجت انا واسلام دورنا في البيت دورنا عند جيرانها ورنا عند كل القرايب دورنا عند كل الناس الي نعرفهم دورنا في كل حته


بعد تلات ايام

منمتش بقالي تلات ليالي مش هيجيلي نوم الا اما الاقيها لازم الاقيها دورت عند كل الناس الي اعرفهم والي معرفهمش اعمل ايه اكتر من كده طيب خليت ابو اسلام يسالي عليها في كل مستشفي كل قسم وكل حته روحت كل حته روحناها مع بعض بس للاسف روحتها لوحدي علي امل اني الاقيها هناك يارببييي

جالي تلفيون من ابو اسلام
انا : ايوه لقيتو حاجه
هو : اه لفينا واحد صاحبي في اداره مرور اسكندريه قالي انها من 4 ساعات مسكوها برخصه قديمه متججدتش وعملو عليها مخالفه
انا : من اربع ساعات يعني الساعه 8 بليل تمام انا رايح هناك حالا طب مقلكش فين بالظبط
هو : في محطه الرمل
انا :محطه الرمل انا رايح حالا
نزلت بالعربيه بسرعه عمري ما وصلتلها قبل كده علشان الاقي اسلام واقف مستنيني تحت
اخدت اسلام ومشينا الساعه 12:15 كنا علي الطريق
كنت شايف العربيات قدامي وسايق بس دماغي في مكان تاني رجلي كانت بتدوس علي الدواس لوحدها وبتفادي العربيات علي حاجات بسيطه افتكرت لما العيال طلعو عليها سمعه في ثانوي انها شمال
_عداد السرعه: 160...........
افتكرت لما اتخانقنا اول اكبر خناقه ولما صالحتها بشريط لعمر خيرت
_عداد السرعه: 169..............
افتكرت لما اتخانقتلها علي الكرنيش وضربت العيال كلهم
_عداد السرعه: 190 .............
اسلام قصادي الناحيه التانيه بيتكلم وبيصوت اني اهدي السرعه بس مفيش اي رد فعل مني ..... عيني مبرقه وبتدمع بتفادي العربيات علي الحركرك
افتنكرت لما قولتلها بحبك علي البحر وهي كمان ردت عليا
_عداد السرعه: 210
فوقني من حالتي دي زحمه جايه عليا بدءت افرمل بس مش هينفع السرعه ذات اوي عن الحد لو فرملت مره واحده العربيه هتتقلب اقرب عربيه مني 30 متر لازم اعمل حاجه الزحمه بسبب حادثه قدام الطريق هيقف حتي لو عرفت اقف بالعربيه مش هستني الحادثه ..... ايه ده الناحيه التانيه من الطريق فاضيه حاجز بسيط في الفاصل تراب ارتفاعه 20 سنتي لفيت الدركسيون مره واحده بدون تفكير...... التفكير كله فيها....... تعبي راح لما عرفت مكنها هروحلها ولو تحت الارض
اسلام اول ما شافني بلف الدركسيون : بتعمل ايه انت هنموت اقف يا حيوان ينهااااااار اسود ينهااااااار
العربيه عدت الحاجز الترابي و اتهزت جامد اوي كانت هتتقلب مفيش وقت استني زحمه مفيش وقت استني اي حاجه خالص العرببيه كانت هتتقلب خلاص الموت كان قدامنا علي شعره مفيش تفكير عدينا وصويت اسلام كان هيخرم ودني
اسلام بيصوت : يا ابن المجنونه هنموت عكس يا ابن المجنونه اقف العربيات هتخبطنا اقف
انا:...........(ولا اي رد فعل )
عديت اول عربيه عديت تاني عربيه
عداد السرعه : 130..........140.....160....180
عديتت عربيات كتير كنت ماشي علي شمالي ويمين العربيات التانيه لحد ما حصل الي محدش يتوقعه الطريق بيترمم حاره واحده هي الي شغاله بس
دخلت فيها بدون تفكير عديت 10 متر .20 متر مفيش حاجه جايه علشان اتفاجئ قدامي بعربيه لوري كبيره خضرا جايه قصدي سرعتي جباره مفيش مهرب اعمل ايه
اسلام : هنممممموت احااااا اقف يا ابن المجنونه اقف يا ابن اللبوه اقف يا متناك يا ابن المتناكه
انا ......(ولا اي رد فعل )
عيني علي اللوري وعيني علي الطريق الاصلي جايه عليا خلاص لحد ما لقيت الحل الحدثه اهه باينه بعديها فاضي هعدي بس هلحق اللوري وقفت خلاص والرجل هرب منها انا جاي عليها بسرعه 180 كيلو في الساعه هلحق اعمل حاجه
:40 متر ......30 متر .........20 متر الحادثه اهه جمبي خلاص
لفيت مره واحده دخلت الحاره الاصليه العربيه لفت مني مقدرتش اتحكم فيها كويس حكت العربيه في اللوري العربيه بتلف مني دخلت الطريق الاصلي خلاص العربيه بتلف هتتقلب خلاص
اسلام : برق جامد وصويته مالي المكان
عملت العربيه علي N شديت فرامل اليد العربيه خبطت في السور بتاع الطريق
نزلنا من العربيه وجمبها خلاص اتعجن من الخبطه اسلام نزل رجع واول ما قام ضربني بوكس في وشي
اسلام : يا ابن المتناكه انت جاي تموتنا
انا : اخلص قوم همشي ومش هستناك
ركب اسلام العربي بعد خناق طويل اوي ومشينا الطريق علي سرعه جنونيه جدا بس كان فاضي في داغي مبفكرش غير فيها بس وصلت محطه الرمل الساعه 1.5 بالظبط سالت في الفندق عليها قالو استني هنسال
طلعو لسلمي الاوضه وسالوها ينفع تقابليهم
قالت لا وهي بتعيط
وقالو لينا هي خرجت للاسف بس هي هنا في الفندق معانا
نزلت وحرفيا قلبت الدنيا عليها سالت كل واحد اشوفه بعد اربع ساعات تدوير قالي اسلام انها في الفندق بس مش هيرضو يدخلونا طب هنعمل ايه
فكرت حبه كده وقولت نخش الفندق عادي بس نغير لبسنا لعمال ونشوف اوضتها رقمها كام بسرعه
دخلت الاول ولفيت شويه والرسيبشن مشغول كنت دخلت اوضه العمال لبست اليوني فورم وعمل زيي اسلام وفي فتره تبديل الشفتات و الراحه لمده 30 دقيقه كنا قدرنا فعلا اننا نعرف رقم الاوضه من الكمبيوتر بتاع الرسيبشن وبعد كده غيرنا اللبس معادا اسلام مغيرش البنطلون قال ايه عجبه خرجنا برا الفندق ربع ساعه ودخلنا عادي جدا طلعنا علي الاوضه بس للاسف لازم الكارت بصيت علي مادليه في بنطلون اسلام لقيت فيها كارت متعلق فتحت اوضتها بالكارت ده ودخلت علشان اتفاجئ بسلمي نايمه علي الارض وفي جمبها مشرط وايدها بتنزف دم الدنيا اسودت في وشي عملت حاجات كتير اوي اوي مفوقتش غير وهي في المستشفي كنت انا وديتها وانا بموت من الخضه خرجت جري انا وانا شايلها وانا بصرخ بصوت عالي اوي : سلمييييييي سلمييييي رميتها في العربيه ومشيت بغباء لحد ما وصلنا المستشفي
دخلنا المستشفي بيها ولحقوها علي اخر نفس ............


بلاش شتايم وحياه عيالكم
قراءه ممتعه






الجزء السادس والعشرون



لحقت سلمي علي اخر نفس....... الدكترا قالو ان حالتها كانت ممكن تسوء اكتر من كده لو نزفت دم كتيرالهام جت بعد 3ساعات مخضوضه جدا مكنتش قادره تصلب طولها ده اليوم الرابع الي صاحيه ورا بعض بدون توقف ..... فاقت سلمي علي الضهر كده بس مرضيوش يدخلو غير فرد واحد فضلت واقف لحد العصر وفاجئه وقعت من طولي والدكاترا لحقوني
الدكتور : هو عنده السكر او جراله حاجه اكل من الصبح طيب
اسلام : مكالش من امبارح العصر يعني من 24 ساعه ومنامش بقاله 4 ايام متواصل بص ريحوه علي سرير وادوله بس مقويات وعلقوله محاليل هيبقي كويس ومتخافش معندوش اي قرح في المعد اديله دوا براحتك
الدكتور : هو مين حضرتك وعرفت ده كله ازاي
اسلام : حضرتك انا بدرس طب وفي سنه 5 دلوقتي
الدكتور: بسم **** مشاء ****

ونقلوني لاوضه فاضيه وعلقولي محاليل ونمت صحيت بعد يوم ونص
وخرجت من الاوضه علي اوضه سلمي
واول ما شافتني لفت وشها الناحيه التانيه وقالت للممرضه تخرجني برا الاوضه
خرجت فعلا وقلبي مكسور لسه مش عارف طيب اعمل ايه لو تديني فرصه اني اصالحها اني بس اشرحلها
خرجتلي الهام وسالتها
انا : هو انت مقولتيلهاش ليه علي الحقيقه
الهام : مش راضيه تسمع مني اي حاجه شكلها شاكه فيا اني فعلا اتناكت من ابوك
انا : طب هتعملي ايه طيب انا مش هقدر اني افضل كده كتير
الهام : ربنا يستر هي كده كده بكرا المغرب هنخرج من المستشفي ولازم جوزها الي هو انت تستلمها روح صلح عربيتك اتفرتكت هتلاقيها مركونه في الجراش ( طلعت مفتاح العربيه من شنطتها )
ونزلت لعربيتي بعد ما غيرت هدومي ولقيت شكلها يرعب الجنب الشمال كله من العربيه متبهدل المرايه مش موجوده الازاز الي قدام مفشوخ وحاسس انها مش هترضي تمشي اتصلت بونش يجي ياخدها يوديها القاهره للصيانه
فا اتصلت عليهم وعدو خدوني مع العربيه روحت البيبت وجبت فلوس من الباب الاحمر الي ورا المكتبه (الاجزاء الاولي ) وعديت علي الصيانه صرفت عليها في الموضوع ده كله 55 الف جنيه وعديت تاني يوم بعربيه من عربيات ابو اسلام انا وهو علي المستشفي طبعا اسلام مرضيش يخليني اسوق اصلا
ودخلت المستشفي ودفعت باقي المصاريف ونادو علي سلمي وهي مش راضيه تبص في عيني خالص ركبنا العربيه وهي مش راضيه تقعد جمبي خالص مش راضيه تبصلي ولا تحس بيا طب لو بس تعرفي ان عملت ايه علشان اوصلك يوميها انا كنت بموت كنت متاكد انك هتعملي حاجه في نفسك متاكد و**** بس مش عارف هتعملي ايه لو تعرفي بس اني مليش اي ذنب بده كله لو تعرفي قد ايه انا مظلوم رجعنا والهام قالت ليا امشي دلوقتي وتعال بكرا بات
انا: ابات عادي
الهام : ايوه يا روح امك بات مش الي متلقحه جوه دي مراتك ولا انا بيتهيالي
انا : طب نامي بقي نامي
مشيت وروحت استلمت عربيتي من الصيانه وهم بيسلموهالي قالو الي كان بيسوقها كان حمار الصراحه مفيش بقف يحك العربيه الحكه دي ...... ميعرفوش اني اتشقلبت بيها

(بيت سلمي )
الهام : طب بصي الي بيحصل ده ميرضيش ربنا
سلمي : ميرضيش ربنا ازاي
الهام : يا بنتي اقعدي واسمعي الحكايه كلها
سلمي بنرفزه : فولي سامعاكي يكش ترتاحو
الهام : ابو احمد يا بنتي مكنش زي ما انتي سامعه كده خالتك كانت شغاله مع تجار مخدرات كبار يا بنتي وكانو يعني بيعملو حاجات وحشه معاها بس مش من قادم من ورا ولما عرفت انا كانت عايزه تضرني علشان متكلمش فا انا كنت عارفه شغل ابوا احمد وقولتله وهو علشان بيعز عليا مرفضليش طلب خالص هو راحلها واقنعها انه هيتجوزها بدل ساميه ويعمل معايا لحد ما جاب عليها الفيديوهات وخلاها تسكت خالص وتبعد عني هو الراجل علشان بيعزنا اوي اوي مرفضليش طلب
حطت ايدها علي خد سلمي وبصتلها في عينها
الهام : سلمي انا لو ابو احمد لمسني وانا عارفه انه وسخ كنت جوزتك ابنه ابدا يا سلمي ابدا انا عمري ما عمل كده فكري يا بنتي قبل ما تدمري بيتك و حياتك بايدك

سلمي سمعت كلامها وزي ما تكون هاجت وقالت لها انها كدابه وانها باعت شرف بيتها وجوزها ومرضيتش تصدقها ودخلت اوضتها جري

روحتلهم انا علي العصر كده وفضلت قاعد سلمي مخرجتش حاولت ادخل اوضتها معرفتش قفلاها بالمفتاح
بت عندهم وصحيت تاني يوم علي الساعه 10 كده ملقتش الهام صاحيه دخل اوضتها لقتها ضلمه كحل والهام متغطيه بقرب وبزق ايدها لقيت ايده متلجه اتخضيت حاولت اصحيها لكنها مش بتصحي اول حاجه جت في دماغي الهام ماتت .......
خرجت جري واتصلت بالدكتور ورزعت علي باب سلمي وقولتلها الحقي امك بسرعه خرجت جري تلحق امها حطت ايدها علي قلبها ملقتش نبض ................

قراءه ممتعه



صور لكنزي بطله القصه اضغط علي الاس.... طب سيبني اكمل باقي الجمله طب

كنزي



الجزء السابع والعشرون


حقيقي مفيش نبض رجليها ساقعه اوي طب ايه الي حصل
سلمي بتعيط جدا: لا لا ل قومي والنبي قومي مش هينفع ده يحصل طب قومي وهسامحه قومي وصديقيني هعملك كل حاجه انتي عايزاها قومي وهعملك الشاي بلبن الي انتي نفسك فيه قومي قومي والنبي بقي ماماااااااا
انا ساعتها دي كانت صدمه تانيه كانت حاجه كده زي الكريمه الي علي التورته بتزوق المشاكل مراتي وحب حياتي بتطلب الطلاق قبل ما نتجوز اصلا وامها الي بعتبرها امي وسندي وهي الي مربياني ماتت..... برافو فعلا..... سلمي فضلت تعيط كلمت الناس يجو وحاولت افضل متماسك قدام كل الناس سلمي ادوها مهدء علشان تهدي من حالتها، عيطت كتير اوي فضلت رغد وكنزي جمبها لحد ما فاقت من الي هي فيه علي المغرب وخرجت لقت خالتها قاعده برا.........
سلمي: اطلعي برا يا مرا يا وسخه من هنا مش عايزه اشوفك وشك هنا تاني
خالها: انتي بتقولي ايه انتي انتي اتهبلتي( ضربها بالقلم)
انا: انت اتجنتت انت بتضربها بالقلم ( ضربته قلمين ورا بعض يلوحو)
ومسكتهم كلهم ورمتهم علي السلم برا الشقه
انا: عليا الحرام من ديني الي هيقرب من الشقه دي لكون مطلع الي جابو دين ابو الي خلفوه
سلمي معملتش اي رد فعل علي الي انا عملته جه تاني يوم وفضلت واقف في الجنازه متماسك او بحاول اتماسك ده الي كنت انا فاكره فضلت في العزاء لحد ما خلص عدي اليومين وفي تالت يوم انهارت عياط وفضلت اعيط بدرجه كبيره محدش كان عارف ليه اتاخرت كده انا ذات نفسي مش عارف فكره ان الهام الي هي امي مش جامبي دي مخلايني بموت وبتقطع من جوه الهام هي امي لانها عملت كل حاجه امي معملتهاش فاكر في يوم ايام ثانوي عيال ضربوني مروحتش البيت روحت لاهام.. لما مدرس ضربني وخلي شكلي وحش قدام الفصل في ثانوي هي الي راحت شبشبتله لما جالي استدعاء ولي امر لاني ضربت عيال عكسو سلمي هي الي روحتلها بدل ماارح لامي الهام كانت بالنسبه ليا امي دلوقتي مبقتش موجوده فضلت علي حال الكئابه اسبوع مبكلمش حد مبعملش اي حاجه خالص اسلام وكنزي ورغد بيحاولو يرجعوني من حالتي دي...... كانت حالتي اصعب من سلمي مكناش احنا الاتنين بناكل لحد في يوم جه الخبر الي خرجنا كلنا من الي احنا فيه
سلمي كانت في المطبخ بتعمل حاجه فا احنا سمعنا صوت دش كوبيات كتير جرينا عليها لقيناها مرميه علي الارض وحواليها قزاز كتير اوي ومغمي عليها ووديناها المستشفي الدكتور عملها فحوصات كتير والدكتور خرج لنا
الدكتور: مين جوز الاستاذه الي جوه
انا: انا يا دكتور طمنا
الدكتور: الحمد لله انكم جبتوها بسرعه لو مكنتوش جبتوها كان ممكن ان الجانين الي في بطنها يسقط جسمها مش حمل حمل خالص جسمها ضعيف وشكلها مكلتش بقالها كتير فا لو سمحتو اهتمو بيها واكلوها علشان بس صحه الجنين
انا بستغراب: جنين ايه حضرتك انا بتكلم عن المريضه،الي جوه اسمها سلمي وشعرها اسود دي وانت بتقول حامل
الدكتور: ايوه حضرتك المدام حامل!
انا كأن الدنيا بدءت فعلا تفرحني مراتي حامل حامل بجد هبقي اب! مش مصدق نفسي فعلا والاهم من ده كله اننا هنرجع لبعض اكيد! .... اخيرا كل الحب الي بينا ده هيتحول لطفل في الاخر يااارب الحمد لله انا دلوقتي اسعد انسان في الدنيا
دخلت عليها وهي فايقه
انا: سلمي حبيبتي وحب حياتي كله! اخيرا هبقي اب! اوعدك ابقي احسن بابا في الدنيا سلمي اهم من ده كله انك ترجعيلي وانا اسف جدا انس محكتلكيش علي الي حصل ده قبل كده ونفسي في بنت يبقي شعرها حلو زي شعرك ( بمشي ايدي علي شعرها) وعينها حلوه زي عنيكي ( (ببص لعنيها جامد) وشفايفها جميله زي شفايفك ( ببوسها بوسه حب مش بوسه شهوه) وبزازها... حلوه زي ( بحط ايدي علي بزازها)
سلمي: ههههههه ( ضربت ايدي) بس عيب احنا في المستشفي وانا كمان بحبك اوي ومسمحاك يا حبيبي يا جوزي ( بتقول يا جوزي )
واخدتها من المستشفي وخرجنا
وانا رفضت انها ترجع بيتهم ترجع علي شقتي واول ما وصلنا للباب شلتها علي ايدي وبصيت لكنزي ورغد واسلام
انا: هش هش هش يلا امشو من هنا هش يلا هرش مايه
اسلام: ماشي يا عم ماشيه معاك حلاوه انت هههه
ومشيو ودخلنا بيتنا واول ما نزلتها سلمي جريت علي الاوضه وقفلت الباب بالمفتاح ودخلت الحمام ( في حمام في الاوضه،) فضلت يجي ساعه في الحمام وانا دخلت حمام تاني استحميت وفضلت مستني قدام الباب الباب اتفتح وخرجتلي ملاك مش بني ادم خرجلي اجمل مخلوق مش ممكن يكون حد شافه او حد يشوفه سلمي خرجتلي بقميص نوم موف لحد فوق الركبه بحاجات بسيطه ملهوش جناب يعني من قدام وورا بس الجناب خيوط وعلي الصدر فا مفتوح كله مخبي الحلمه بس وباندر نفس اللون ومش لابسه سونتيان وعامله ميك اب خفيف ومسيبه شعرها الاسود الطويل علي ضهرها وحرفيا شكلها ملاك مش بني ادمه
انا بصيتلها وبلمت حرفيا دي سلمي الي انا اتجوزتها
انا: احم (ببلع ريقي) مين الاخت انا متجوز واحده تانيه
سلمي: ايه ياض فيه ايه،( بتخشن صوتها)
انا: ايوه كده طلعي جعفر من جوه.... بس ايه القمر ده اقسم ب**** قمررر
سلمي.: طب القمر ده مراتك وبتاعك لوحدك
انا: يا بختي و**** يا بختي
سلمي: طب تعال نتغ...
حطيت شفايفي علي شفايفها من غير حتي ما تكمل الجمله وبوستها بوسه طويله ومصيت لسانها جوه بوقي وهي باين عليها انها هاجت شويه لان نفسها بدء يسرع
انا: ايه كنتي بتقولي عايزه نعمل اي.....
باستني تاني وانا بتكلم والبوسه دي طولت اكتر من الي فاتت وانا ايدي بقت علي وسطها بشدها عليا جامد وهي مندمجه جدا مع البوسه بقي نفسها عالي اوي وحاسس ان جسمها بدء يسخن اخدتها جوه الاوضه ونيمتها علي السرير وفضلت ابوس فيها وهي متفاعله معايا جدا وفضلنا علي الحاله دي بتاع ربع ساعه بوس بس بوس بيعكس ليا قد ايه كنت مشتاق ليها وقد ايه كنت عايش في حرمان اسبوعين البوس اخد منعطف اخطر شويه لما قلعتها القميص بدءت دلوقتي افرك في حلمتها براحه وانا ببوسها مكنتش عايزه تسيب شفايفها لحد ما نرلت علي بزازها ارضع منها والحس حولين حلمتها
سلمي: اه اه يا حبيبي اه انا بحبك اوي اوي يا حبيب قلبي بحبك جدا اه ارضع جامد الحسني جامد ( ده اسلوبها)
انا: وانا بحبك اوي اوي يا حبيبت قلبي وهرضع جامد هرضع من بزاز. حبيبت قلبي
سلمي: لما بتقول الكلمه دي بتهيجني جدا
انا: كلمت ايه
سلمي: كلمت بزازك دي ( قالتها بكسوف)
انا: بزازك اه وبزاز حبيبتي وحب حياتي كله ( بشد الحلمه بسناني)
سلمي: اه اه اهه هتقطعم بسنانك مش قادره
انا: هه طيب خلاص ( سيبتهم ونزلت قلعتها الاندر بتاعها ومسكت زنبورها بايدي وبدء اشد فيه لقيته لزج كده،ومبلول فا نزلت بلساني الحس وامص زنبور كسها
سلمي: اه اه بلاش تعض بلاش تعض مش قادره هححححححح بتهيجني اوي مصك يا حبيبي ( بتزق راسي علي كسها)
بدءت ادخل لساني في فتحت كسها واحركه جواها وبدءت اشد شفايف كسها لبرا وهي راحت خالص حرفيا وعملت حركه خليتها تنزل بسرعه حطيت لساني علي خرم طيزها وبدء امشيه براحه نزلت كميه كبيره جدا من العسل اخدته من كسها ومشيته علي بزازها وعلي حلمتها
قومت وقلعت هدومي وحطيت بتاعي علي باب كسها وبدءت افرش فيه وامشي بتاعي علي زنبورها وعلي شفايف كسها من غير ما ادخله
سلمي: هخخخخخخ اه دخلو والنبي دخلو دخلو بقي مش قادره في نار جوه دخلو يا احمد والنبي بقي دخلو
بدءت ادخل بتاعي براحه جدا جوه كسها لحد ما دخل كله
سلمي: هححححححححححححح اه ياااه حلو اوي حلو جدا يلاهوي جميل دخله كله كله دخله كله جوه
وبدءت اخرج وادخل براحه وانيك فيها برمانسه وهي عماله تقول بي اه اه وهححح واحلي كمان كمان
وبعد شويه حلوين قلبتها علي وعملنا الوضع الفرنساوي وفضلت انيك فيها بسرعه شويه هي تحتي عماله تقول بس هححححححح هحححح اهاه اه مش قادره حلو اوي حلو اوي وبدءت انا ادعك في كسها وانا بنيكها
سلمي: لا لا لا كده هجيب لا مش قادره كده هنزل ( بدءت تنزل في عسلها عليا وكسها بدء يقفل ويفتح جامد ويعصر زبي جوه وهو سخن اوي ومولع زبي مقدرش فا نزلت جواها لبني
سلمي بصتلي كده وقالت ( كلكو مرعوبين من الحته دي انا عارف بس متخافوش): انا بحبك اوي وبعشقك ومعنديش مانع اعيش طول العمر تحت رجلك وخدامه ليك


خلص الجزء السابع والعشرون واتمني يكون عجبكو وهيبقي فيه شخصيات جديده سواء ستات او رجاله الي عايز بس يضيف شخصيه يتمني يشوفها في القصه ( بتتناك، بتنيك) يبعتلي تفاصيل شخيصيته واسمها ووصف جسمها وميلوها
شكرا





ماشي الجزء الجاي ده مكنش المفروض يبقي الاحداث فيه كده بس انا قررت اغيرها 180 درجه علشان القصه كده هتخش منحني الملل والخرا

>>>الجزء الثامن والعشرون <<<

بعد ما رجعت مع سلمي عدي اسبوع وانا بحاول اسعدها باي طريقه.....
طلبت مني بعد اسبوع اننا نروح شهر عسل ...... طلبت نروح الساحل (مش بتعرف تعوم اصلا )
المهم لمينا هدومنا وحجزت فيلا علي البحر علطول علبها لسان طويل طوله بتاع 40 متر واخر اللسان البحر عمقه 12 متر ركبنا العربيه بليل علي 9 كده و وطول الطرق كنت حاسس ان سلمي جواها حاجه او متضايقه من حاجه بس مخبيه مش عارف .........وصلنا علي 1 بليل اول ما وصلنا نمنا علطول من غير ما نعمل اي حاجه خالص ولا جهزنا البيت ولا طلعنا الشنط ولا اي حاجه

صحيت تاني يوم الصبح الساعه 2 الضهر وسلمي مكنتش صاحيه نزلت روحت السوبر ماركت اشتريت حاجات كتير لزوم الاكل لمده الاسبوع الي هنقعده وبعدين اشتريت فطار جاهز ورجت غرفته في اطباق من بتاعت الشاليه وصجيت سلمي واوهمتها اني عملت الفطار وهي مرضيتش تشيل الهدوم بتاعتها من الشنط هي بس شالت الهدوم بتاعتي واخدتها علي 5 كده ولبسنا الميوهات بس هي مرضيتش انها تنزل البحر خالص خلتني انا انزل غصب عني فعلا نزلت بس غريب انها مكنتش مركزه مع اي حد غيري كانت بصالي بطريقه غريبه سلمي ........ كنت حاسس انها فيها حاجه سلمي مش زي سلمي الي اتعودت عليها ......... طلعت بعد نص ساعه وروحنا وانا مش عارف مالها تصرفاتها غريبه وبتسرح كتير ومش عارف الصراحه
مرضيتش سلمي انننا نمارس الجنس مع بعض خالص ومكنتش بتتجاوب معايا باي رد فعل لما حضنتها من ورا وهي بتنضف الاطباق ساعت الفطار ...........
المهم اخدتها واتغدينا برا ساعتها لاني مكنتش عايز اتعبها في انها تطبخ وتغسل اطباق وبتاع خرجنا وكنت بحاول الطف معاها شويه هزار وبتاع وهي ولا هي هنا دي مجنونه غالبا .....؟


روحنا وهي قالت ليا انها مخنوقه شويه هتقعد علي البحر شويه
انا : اقعد معاكي طيب
سلمي : لا انا عايزه اقعد لوجدي شويه معلش !
انا : ماشي خلاص اشطا هقرأ انا شويه في كتاب انا جبته وبعدين انام هسيبلك الباب مفتوح
وطلعت استحميت ودلخ تالبس هدومي في اوضه النوم بصيت علي سلمي من الشباك لقيتها بتتمشي عادي علي اللسان بس كان شكلها بتعيط .... مستغربتش من كده بس دي كان مزاجها خرا طول اليوم اصلا فا عداي تعيط هنزلها دلوقتي اشوفها فيها ايه مالها نزلت السلم وبخرج اكتشفت اني نسيت الشبشب طلعت اجيبه من الاوضه ببص عليها كده لقيتها واقفه عند اخر اللسان قي الاخر في الضلمه نزلتلها اشوف الهطله دي فيها ايه وواقفه كده ليه اول ما نزلت والفرق بيني وبينها كان الشط كله وبعدين اللسان لقيتها نطت ......!
نطت ......!
نطت ايوه نطت في المايه وهتموت ........! بتنتحر ولا ايه بالظبط ؟ ازاي مكنتش متوقع انها هتنتحر تاني لا اكيد الي حصل ده مش حقيقي ... ده حلم صح ..حلم ! .... لا ده كابوس
انا فعليا مكنتش بفكر في الكلام ده كله ساعتها انا كل الي كنت بعمله اني بحاول اسابق الضوء احاول اوصلها وهي بتنتحر وصلت لاخر اللسان ونطيت نطيت علشان الحقها وصلتها ونطيت لها ......بنتحر ايوه بنتحر نزلت المايه والموج كان عالي ساعتها بس لما وصلتها وطلعتها للاسف كانت ماتت !!!!
هي ماتت ايوه بس موتت معايا ساعتها اماكن جويا مكنتش متوقع انها ممكن تموت هي ماتت ساعاتها واكتشفت ان في حاجه بالحجم ده هي حزني....ز طبعا ميأستش اني اعملها انعاش كنت زي الروبوت بنفذ بس مكنش في دماغي اي حاجه اعلمها اخدتها المستشفي بعد ما طبت الاسعاف .... اكيد مش هستني الاسعاف تيجي تلحقها وصلته ا لمستشفي في اخر القريه الي كنا فيها قالولي كلمتين بس ...... بس لسه بسمع فيهم لحد دلوقتي .....!! قالولي كلمين بالظبط عشت بين حرفهم سنين كتير اوي بحاول انسي كل حرف ...... بس للاسف كل اما احاول بفكتر وحده كبيره اوي وحزن اكبر منها
ماتت شريكه حياتي ماتت الي مخلياني بس عايش علشنها..... هي ماتت ايوه بس هي عايشه جوايا ......؟ هعمل ايه طيب لو جوايا محروق .....؟ محروق من اثار حاجات قبل كده بفكر انساها ....؟ يااارب
لما وصلت المستشفي بيها دخلوني قسم الطوارئ الدكتور جالي وكشف عليها حاول ينعشها بس معرفش .......!
انتحرت صح انتحرت وسابت الدنيا ليا وردي في وردي ...؟ طب دقيقه واحده واردي ازاي
طب لو هي وردي هشوفها ازاي وهي كانت عينيا
اول ما سمعت كده زعقت جامد اوي في الدكتور والممرضه يعني كنت فاكرهم بيكدبو عليا .......
ادوني مهدء لانهم شايفني مجنون ....... شايفني انا مجنون اصلا مجنون بيكي انا ..... مجنون لانك الي بتخليني عايش سلمي انتي الي خلتيني موجود علي وش الحياه انا لما كبرت وبدءت دماغي تكبر كده مكنتش شايف ( بنت او ست او ام او اخت او اي انثي غيرك ) طب انتي مشيتي دلوقتي وكائن الانثي تبخرمن دماغي سلمي انتي كل حياتي مقدرش اعيش علي حياه انتي مش فيها مقدرش اكل اكل انتي ملمستيهوش انا بحبك مش بعشقك .......... بس ثانيه ليه بحبك ليه بحبك وانتي سيبتيني ومشيتي وانتي بعدتي عني
مش اخنا ببساطه (تعهدنا للسير معا) طب ليه سيبتي ليا الطريق كله ......!
صحيت من المهدء الي كنت واخده علي اسلام ورغد وكنزي وامي امي رجعت من السفر ( سافرت عنر اختي الاكبر مني بعد ما خلص حورها مع اسلام لانها مقدرتش تبص في وشي بعد كده )
اول كلمه نطقتها كانت
انا : سلمي ......! هي فين سلمي
اسلام : احمد اهدي بس كده
انا : اهدي ازاي انا دي انتحرت انا عملت ايه علشان تنتحر وتسيبني .......! انا مالي اعيش الحياه من غيرها ......
دي مكنتش مجرد مراتي دي كانت كل حياتي و**** كل حياتي عيطت كتير اوي
عرفت بعد كده انها لما نطنت من الارتفاع ده حظها انها نطت علي صخره خبطت في ماغها وماتت من الخبطه مش غرقانه روحت الشاليه الم الهدوم ولقيت رساله منها في مكان جمب السرير
احمد انا احبك بشده ولكن حياتي عكس حبي لك ...... لها حد وها قد حان وقتي ......... ولكنه ليس وقتي وحدي بل هو قت ابني معي اتمني انك تسطيع رؤيته انه جميل شبهك ..... سارسل لك صوره في منامك




الرساله ساعتها كانت بتبوش من عياطي
طب انا بحبك جدا و**** حبي ليكي ميكفيش يمد عمرك
انتي اكيد كدابه حبي ليكي يحي يجيش كامل حبي ليكي يعمل اي حاجه انا بحبك جدا لا مش بحبك جدا انا بعشقك لا انا اكتر من كده انا اموت علشانك سلمي انتي بالنسبه ليا مش حب حياه انتي حياه و**** حياه
مقدرتش اوقف عياط للاسبوع معملش عزا ولا للأم ولأبنها ماكلتش لمده اسبوع مفيش حاجه دخلت بوقي مبتكملش في اليوم غير 4 كلمات بمثل اني نايم علشان بس يسيبوني لوحدي لكني عايش علي وهم وجودها جمبي وهم انها لسه عايشه بينا عايشه علي الاقل ريحتها ممتغطي بغطاها جمبي هدومها صورتها حوليا في كل مكان ...........
كانت بتوحشني وهي معايا طيب لو هي مش موجوده في عالمي ايه الي هيحصل ؟







اتمني الكل يشارك بس بتقيم للقصه تدي القصه كام من عشره
لان ده هيساعدني اكملها لاني بفكر اختمها او اكملها


الجزء الثامن والعشرون

طبعا بعد موت سلمي حياتي اتشقلبت، الهام الي كنت بعتبرها امي الاولي( مش التانيه) ماتت وسلمي مراتي وعشق حياتي الي قعدت 5 سنين احبها منهم مده كبيره مكنتش فاهم شعوري ومنهم مده اكبر كنت فاهم حبي ليها كويس بس مكنتش عارف اعبر ومده منهم بالمدتين الي عدو كلهم لما اعترفت ليا بحبها.......
عدي اسبوع علي موتها والدنيا مكنش ليها لون في عينيا غير الاسود بس......
كنت بمثل اني نايم علشان يسيبوني لوحدي مكنتش باكل خالص كان عندي امل ولو 1% انها لسه عايشه وان كل ده مقلب...............
فضلت عايش في شقتي وحيد الحزن هو الي مونسني مبنزلش خالص البواب هو الي بيجبلي الاكل والسجاير........ ايوه بقيت اشرب سجاير
ادماني اخر فتره كان السجاير والقهوه...............
مكان تاني
اسلام: جهزي شنطك يلا فاضل يوم وهنمشي
كنزي: انا خايفه طب هم هيعرفو من الرساله بس الي هسيبهالهم؟
اسلام.: كنزي دي الطريقه الوحيده الي ننسي بيها الماضي كنزي احنا لو فضلنا في مقلب الزباله الوساخه هتفضل تجري ورانا دي فرصتنا اننا نبدء حياه نضيفه.....هنكمل دراستنا في المانيا ابويا خلص كل حاجه
كنزي: حاضر...
مشي اسلام وراح لابوه وتمم علي كل حاجه علي جوازات السفر وعلي التأشيره الدائمه واخد منه مبلغ محترم نيك ومشي وودعه جامد اوي وجالي البيت.......
دخل اسلام عندي وانا منهار عياط
وقعد جمبي وقالي انه خلاص هيسافر بكرا... (انا كان عندي علم بسفره).... قومت وحضنته اوي وعيطت معاه كتير اوي وانا حاسس ان دفاعي الاخير خلاص مشي.... اسلام كان اكتر من اخويا وكان عايش ديما علي انه نصي التاني......عملنا مع بعض كل حاجه.... ياه ايام

بعد يوم
اسلام وكنزي داخلين الطياره وكنزي بعتت لامها ريكورد علي الوتس اب بتحكيلها كل الي حصلها وكل حاجه مرت بيها وانها هتهرب خلاص مع حبيبها وانهم هيوحشوها جدا وانهم مش هيقدرو يتواصلو معاها فا يريت يفتكروها بالحلو ومسحت الواتس من عندها وكسرت الشريحه وقفلت كل اكونتاتها........
وصلو بيت ابو اسلام كان شريه لابنه في المانيا وغيرو هدومهم
واسلام مسك كنزي
اسلام: وحشتيني اوي اخر مره كنا مع بعض كانت من كتير اوي... عايزك دلوقتي حالا يا قمري
كنزي: وانا كمان عايزاك اوي
اسلام مسك شفايفها بين شفايفه وفضل يبوس فيها براحه خالص وبرومانسيه كبيره اوي وفضل يسمك لسانها بلسانه ويعض خفيف اوي علي شفتها الي تحت وايده بتمشي علي ضهرها براحه خالص
ومسك شفايفها الي فوق بسنانه وشدها براحه خالص وفضلو يبوسو في بعض مده كبيره اوي لحد ما نزل علي رقبتها وفضل يلحسلها رقبتها من تحت لحد ما يوصل لتحت ودنها ويبوسها ورا ودنها ويوشوشها بصوت واطي....... ( بحبك) وبعدين نزل علي رقبتها بوس براحه وايده بتمشي علي شعرها براحه جدا
وكنزي راحت منه خلاص: امممممممم احححححححح وانا كمان بحبك جدا اه بحبك اوي اوي
ولما ساب رقبتها كان عملها كام لاف بايت عليها وراح يقلعها السونتيان براحه من ورا وسابه عليها وشده براحه خالص بسنانه علشان تبان بزازها قدامه مسك بزها الشمال بلسانه وايده بتقفش في بزها الشمال براحه واسلام ماسك بزها وبيمشي لسانه علي حلمتها براحه خالص من فوق وبيمشي حولين الحلمه دواير كده براحه علي الهاله وايده التانيه بتعصر حلمتها التانيه..... بدل مسك بزها التاني بلسانه وبزها التاني بايده وعمل نفس الكلام
وهي كانت روحها طلعت وفضلت تشد في الملايه بايدها جامد وهي بتوحوح جامد اوي
بعد ما خلص مع بزها قام ضاممهم علي بعض ومسك الحلمتين بسنانه براحه وهو باصص علي وشها لقاها اتوجعت قام ساب بزازها ونزل بوس لحد سورتها باس سورتها براحه جدا وبعدين دخل اسامه فيها وفضل يمشيه عليها براحه وايده بتلعب حولين كسها ( من غير ما يلمسه) وبعددن نزل علي العانه بتاعت كسها باس فيها كتير اوي وايده بتحسس علي فخادها براحه جدا راح جاي وهو بيبوس علي العانه ويمشي لسانه عليها وقام فاتح رجلها وفضل يمشي لسانه حولين كسها من غير ما يلمسه برضو وهي بقي كانت بتنهار ساعتها وخلاص نفسها هيتقطع
وكل ده وهو لسه بيلحس حولين كسها وقام براحه جدا لمس شفايف كسها بلسانه مسكتها كهربه ساعتها وجسمها فضل ينتفض كده وجابت عسلها بكميه كبيره كانها كانت مستنيه لمست كسها اسلام نزل لسانه فوق زنبورها ولحسه فيه جامد وهي لسه هايجه جامد اوي علي الي هو بيعمله وهو لسه ملمسش زنبورها بلسانه وفضل يلحس فوقيه وتحته وحوليه من غير ما يلمس زنبورها ولما لمسه كهربه تانيه مسكت في جسمها بس مجابتهمش وفضل يلحس براحه خالص عليه من فوق وكسها كان غرقان عسل وهو بل صباع من عسل كسها ومشي ايده دواير علي خرم طيزها وايده التانيه ماشيه براحه علي شفايفها لحد ما رحم زنبورها وسابه ونزل بلسانه علي خرم طيزها واول ما لسمه ومشي لسانه عليه مفيش دقيقتين وكانت جايبه للمره التانيه وقام اسلام من عليها وعدلها وعملو وضع 69 وفضل يطلع وينزل بوسطه وزبره جوا بوقها كانه بينيك فيها
وهو بيبعبص في كسها وايده بتلمس سقف كسها وفضلو علي كده لحد ما تبعت من المص
قومها اسلام ونيمها علي ضهرها وحط رجليها علي كتفه ودخل زبره براحه خالص لحد الاخر
كنزي: هححححححح احا لا احا مش قادره دخله جامد خخخخخخخ وايدها ماسكه الملايه جامد اوي
اسلام لما زبره وصل للاخر خالص فضل يدخل ويخرج ويرزع فيها جامد لما حس انه قرب يجيب عدلها شويه ونزل مص في شفايف كسها وشدها بسنانه براحه لحد ما حس انه هدي وعدلها وعملو وضع الدوجي وفضل ينيك فيها براحه وبرمانسيه وهي شلال نازل من كسها وهي بيبوس في قفاها وورا ودنها ويلم شعرها وينزل يبوس في ضهرها وهو بينيك ويقفش براحه في بزازها لحد ما جابهم ونامو زي الميتين بالظبط

مكان اخر بعد شهر
خرجت من البيت وروحت الجامعه بعد ما الدراسه بدءت بشهرين ودي كانت اول مره اخرج من البيت بعد موتها بس كل حاجه حوليا بتفكرني بيها.... خرجت من البيت وانا حالتي تصعب علي الكافر دقني طويله اوي وروحيتي سجاير نفاذه جاد وتحت عيني سواد خالص سواد
خرجت من البيت وانا سايق للجامعه لقيت شابين بيضايقو بنت كنت هسيبهم بس لفت نظري انهم بيضايقو بنت شبهها بالظبط لا ده هي
نزلت من العريبه بسرعه وضربت واحد ضربه منهم وقع علي الارض وجري ومسكت التاني من رقبته وانا باصصله بصه بنت متناكه باصلله كانه جاي يغتصب مراتي قدامي كانه جاي يطردني من بيتي......... بدءت ايدي ترفعه وانا ماسك رقبته ب
لان جسمه صغير الولد بيتخنق وانا باصصله بصه بنت شرموطه لحد ما فوقت انه بيموت خلاص رميته علي الرصيف وكانه رجلعه الحياه
انا: انتي كويسه
هي: الحمد لله
انا بلهفه وامل: اسمك ايه
هي: اسمي منه
انا بحزن كبير اوي: عاشت الاسامي وركبت العربيه وروحت الجامعه كله متفاجئي اني جيت الجامعه بس الحقيقه انا جيت بطلب ابو اسلام قدمهولي اني محضرش غير امتحانات اخر السنه
واتقبل بسبب نفوذه

.......................
قراءه ممتعه



كده الشخصيات الي موجوده في القصه خلص دورها ماعدا احمد...
هنضيف شخصيات جديده
كل شخص عايز شخصيه جديده باسمه باسم اي حد عايز يشوفه بينيك او بيتناك
يكتب اسمه ووصفه وميوله الجنسيه
شكرا


لقراءة بقية القصة في سلسلتها الثانية من هذا الرابط

السلسلة الثانية من قصة الحب قبل الجنس

قام بآخر تعديل شوفوني يوم 09-17-2019 في 06:56 AM.
قديم 07-12-2019, 05:47 PM
قديم 07-12-2019, 05:47 PM
 
مـــوقـــوف
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 831

مـــوقـــوف

المشاركات : 831
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
Ahmed yasser 74 غير متصل

Thumbs up رد : الحب قبل الجنس!؟

اقتباس:
الكاتب : شوفوني عرض المشاركة


لأنك طلبت رأيي بالمحاسن والعيوب !!!!

الموهبة موجودة وجيدة
اللغة جيدة والتسلسل منطقي ولكن
الاعتماد على الحوار وحده لسرد الأحداث ليس كافيا
لا بد من سرد وصفي بلغة قوية غير اللغة السوقية الشبابية لتصل الفكرة
استخدمت اللغة الشبابية في الحوارات جميعها و تم إسقاطها على من لا يتقنها عادة في هفوة اعتقد انها تقلل من الواقعية فلغة الام غير لغة البنت في الحوار
الحبكة غير واضحة لغاية الان ، ارجو ان تتوفق في صياغتها بأسلوب شيق
لديك الإمكانية بقوة ولكن عليك التركيز أكثر ولا تكرر نفسك وابتعد عن الحوارات غير المفيدة للقصة فليس كل ما يقال بكتب
تحياتي ومودتي





شكرا علي مرورك الجميل علي قصتي المتواضعه وهحاول احسنها بس دي اول قصه اكتبها في حياتي
1 كان قراري اني استخدم الفصحي في مشاهد الحب الموجوده في القصه
2 عندي افكار جميله جدا للقصه دي بس المشكله مش لاقي حوار ليها
3 وانا بتصفح القصص وبقراء معظمهم كانت بتشدني القصه الطويله الي فيها كلام باللغه العاميه
4 انا فعلا محتاج مساعده في قصتي
5 شكرا علي مرورك علي قصتي وهاول احسن من نفسي انشاء ****
قديم 07-12-2019, 07:55 PM
قديم 07-12-2019, 07:55 PM
 
الصورة الرمزية لـ نسوانجي متميز
🔥جنرال الرواية الجنسية🔥
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 12,396

🔥جنرال الرواية الجنسية🔥
 
الصورة الرمزية لـ نسوانجي متميز

المشاركات : 12,396
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
نسوانجي متميز غير متصل

افتراضي رد : الحب قبل الجنس!؟

انا اسف. لكن الجزء الثاني حسيت نفسي تايه فيه ومش فاهم مين رايح فين
ومين شخص ده اللي في اخر الجزء الثاني؟؟
__________________
جنرال الروايه الجنسية
لتواصل معي

قديم 07-12-2019, 08:03 PM
قديم 07-12-2019, 08:03 PM
 
الصورة الرمزية لـ Sami Tounsi
مشرف القصص و أدمن الشات
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 10,500

مشرف القصص و أدمن الشات
 
الصورة الرمزية لـ Sami Tounsi

المشاركات : 10,500
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
Sami Tounsi غير متصل

افتراضي رد : الحب قبل الجنس!؟ .. الجزء الثاني 12/7/2019

تم اضافة الجزء الثاني قرائة ممتعة للجميع
قديم 07-12-2019, 08:32 PM
قديم 07-12-2019, 08:32 PM
 
مـــوقـــوف
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 831

مـــوقـــوف

المشاركات : 831
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
Ahmed yasser 74 غير متصل

Talking رد : الحب قبل الجنس!؟

اقتباس:
الكاتب : نسوانجي متميز عرض المشاركة
انا اسف. لكن الجزء الثاني حسيت نفسي تايه فيه ومش فاهم مين رايح فين
ومين شخص ده اللي في اخر الجزء الثاني؟؟
اولا شكرا علي مرورك وقرائتك للقصه والجزء الجديد
شخص ده فا هو نيك نيم لحد مش عايز افصح عنه دلوقتي ومخلصش كل كروتي دلوقتي علشان تبقي مفاجئه في الجزء القادم
وبالنسبه لاول حته منه فا دي كان لازم اقولها في البدايه خالص انااسف واللونالاخضر فا ده الكلان الي سلمي كانت بتفكر فيه علشان اخلي القارء يدخل جوه دماغ كل شخصيه وجوا كل دماغها
وكمان تاني اشكرك علي مرورك يا صديقي
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
مكتملة السلسلة الثانية البيت الكبير ( عائلة الحاج نعمان ) 32 جزءا / الجزء 20 وما بعده صفحة (2 ) نسوانجي متميز قصص سكس المحارم 756 11-21-2020 05:03 AM
مكتملة السلسلة الاولى عائلة شوشو وفوفا .26 جزءا sharo elgen 1 قصص سكس المحارم 94 11-17-2020 06:40 AM
مكتملة ذكرياتي الجميلة مع سامية اخت زوجتي . 18 جزءا .الاجزاء 14 وما بعده في الصفحة 2 شوفوني قصص سكس المحارم 559 09-29-2020 06:32 PM
مكتملة انا واصحابي والنيك السلسلة الاولى ..11 جزءا Hematology 012 قصص سكس عربي 162 12-15-2019 10:45 PM
elz3ym المواضيع المخالفه والغير مطابقه 1 11-22-2011 09:12 PM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
حب ، قصص جنس ، نيك ،
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 08:54 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -


سكس صور20قصص سكس ينيكوني مخزنينلصنتني سكسيفون صباح الشرموطهريمون قصص نيكشهوة امي وصدمة اختيقصتي سكس نيك شراميط افشخني قطعني كسي وطيزي قصص سكس جماعي متسلسله مكتوبه في صفحه واحده site:foto-randewu.ruالام الحنينه قص سكس الجزء١٧صورسكس كساس عربي مثيرة منتديات نسوانجيسكس نيك زوجه من المساج عندما طلبته لمنزلها مترجمﻗﺼﺺ ﺳﻜﺲ ﻣﺤﺎﺭﻡ ﺣﻜﺎﻳﺘﻲ ﻛﻴﻒ ﻧﺎﻛﻨﻲ ﺍﺧﻲ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻘﺎﺕجنس وقصص محام واطياز ممتعه site:bfchelovechek.ruكوكتيل شراميط نسوانجىسكس سحاقياة ولمسكينةتحميل وتنزيل حنكش سكس زباويقروبات بنات شهوانيهقصة يمنية الارشيف القصص الجنسية محارم يمني ارشيف جديد site:forum.lazest.ruقصص سكس بين الدكتور والممرضةفي المستشفىقصص سيكس كولقصة سكس مصوره ممتازهjكسكوسسكس نيك بفلوساحلاصور سكس نسونجي الدالة اردنيةسكس مرات الاب وابن زوجها قصص مكتوبه منتديات نسوانجيقصتي جنس مع بدويه وراعي الغنمنسونجي الممحونهفشخنى فى طيزى المربربه وريحنىافلام سكس أمهات مصري أرمل مشتهي النيكقصه نيك أول بعبوص في طيظيمعا احلا سكس العبائه وبدون سروال صور بعابيص ونيك زوجة نيك خليجيهقصص سكس مقروءةمع إبنت صاحبي نسوانجيقصص جنس محارم ممحونات أه كسي خالونايمه منيوكهقصص نيك مكوي ممحون0سكسي خليجيقصص سكس حماة ابني نسوانجيقصص ام ناني سكسرقص بمؤخرة عارية كلومبيات في حفلاتسكس اجمل في دنياقصص سكس الفحل والعيله المتدينهاستاذي نسونجيقصص سكس نهر العطش والحرمان مع شرموطه لاترحمقصص سكس زوجتي وولد بنوتيناكني صحبي احصور سكس كسي شبع من ابنيقصص محارم اثناء الحجر الصحياطول قصة سحاق سكس نار فتاة مع صاحبتهاقصص سكس اخ يخش علي أختو وهي نأئمه سكس سلامتك طيزيقصص سكس أخت تمارس العاده السريه قداموقصص سكس مع اختى هناءصور اجمل فتحة طيز منتديات نسوانجيقصص محارم ست تخينة site:forum.lazest.ruقصة جنسية اشلح site:forum.lazest.ruقصص نيك عربي نسوانجي واهات يجننأفلام سكس نيك داخلية حجارقصص جنس مع المحارم المنيوكاتقصص نيك مرزقسكس منقبه في السيارهعجباك طيزها قصص سكس شواذ معرصعايز رقم بنت الحس فى كسهارقص بنات سكسس منتديات ام امير نيك جديد قصصنسوانجي نبي سالب ليبي site:forum.lazest.rud1نيك في المواصلاتقصص سكس محارم مع بنت خالي دلالافلام سكس عقابقصص نيك امي وعمال site:foto-randewu.ruقصص سكس سحاق سكسي تولعك جامد يا شرموطه.عشق امي للنيكاجمل سكس في المكتب سكرتيرة بي فلوسنسوانجي لقصص سكس المحارم الجديدهأنا بطه تعبانه عيزه اتناكقصص ذل نسوانحيارشيفات قصص السكس عربيه وسعوديه مكتوبه 2020قصه سكس نيك مثيره دلال جديدسكس نيك زوجتي ف غيابي منتدى نسوانجي site:forum.lazest.ruقصص سكس مصيف مجمع شراميط العيله محارم متسلسلهقصص ناكني برغبتي جاري site:foto-randewu.ruأم صاحبي جابتلي قحبهصور مسربة وزن الثقيل ‏ نسوانجيقصص سكس مع واد ومرات ابزه فى المصبف/showthread.php?t=114979قصص سكس في السوققصص سكس ديوث تحت التهديد