منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس عربي

 
 
أدوات الموضوع
قديم 04-29-2019, 08:04 PM
قديم 04-29-2019, 08:04 PM
 
نسوانجي جديد
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 24

نسوانجي جديد

المشاركات : 24
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
sherif3ly94 غير متصل

افتراضي رد : المرض ضعفني ومراتي كسرتني ...متسلسلة...حتى الجزء 6

كمل و نزل بقيت الاجزاء
قديم 04-29-2019, 08:54 PM
قديم 04-29-2019, 08:54 PM
 
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 112

نسوانجي مميز

المشاركات : 112
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
cairo_cairo غير متصل

افتراضي رد : المرض ضعفني ومراتي كسرتني ...متسلسلة...حتى الجزء 6

اقتباس:
الكاتب : khaaaaa عرض المشاركة

المرض ضعفني ومراتي كسرتني
الجزء الأول
(مقدمه عن حياتنا )


القصه دي انا متأكد انها مع الوقت هتكون من اقوي واكبر وافضل قصص المنتدي وهحاول علي قد ما اقدر انزل اجزاء القصه في اوقات قريبه من بعض
مبدأيا الجزء الاول ما هو الا مقدمه بسيطه لحياة بطلين القصه امجد و نسمه ومفيش اي شخصيات في الجزء الاول الا هما عشان نتقرب اكتر من شخصية الاتنين وتفاصيل حياتهم والاسباب اللي هتدفعهم للتغير التام في حياتهم القصه فيها سكس ومحارم وساديه وسحاق وشاملة كل شيء بس ده هيكون في الاجزاء الجايه اللي عنده اي تعليقات وتعقيبات يا ريت يقولها غشان تحسن القصه ندخل في قصتنا

اسمي امجد ٣٨ سنه من عيله فاحشه الثراء امي توفت من وانا صغير وعشت مع ابويا طول حياتي اما وصلت القصه بدأت من ١٠ سنين مبدأيا انا جسمي مش رياضي وكنت تختوخه كده بس ده عمره ما قصر علي قدرتي الجنسية المهم بدأت الحكاية اما بابا قالي اني وصلت ٢٨ سنه ولازم اتجوز وانه حاطط عينه علي واحده بنت رجل اعمال صديقه وعندها ١٩ سنه كان كل اعتراضي عليها انها تعتبر طفله بالنسبالي ورد ابويا ساعتها وقالي هتربيها علي ايدك وبعد مناقشات طويله قررت اني اتقدملها وفعلا روحت عشان اتقدملها واول ما شوفتها وعيني جت في عنيها حسيت اني ندمت اني كنت رافضها ايه الجمال ده ايه العيون دي اجمل ما شوفت في حياتي كان جسمها في الوقت ده مش حلو اوي بزازها كانت صغيره وطيزها بردو كانت متوسطه بس كانة ملفوفة لفه مدملكه بس وشها وعنيها كانو كافيين اوي بالنسبالي بالرغم من احلامي اني اتجوز واحده في جسم هيفا كده بس كل الاحلام دي راحت بمجرد ما شوفتها وبعدين كل ده هيجي مع الوقت والتغذية المطلوبه اهم حاجه ان الاساس موجود وهو الجمال والشخصية القوية الواثقه اللي بتحبتي جدا وعدي علي جوفقط ا ١٠ سنين كاملة وابويا وابوها ماتو وخلفت منها طفلين وبسبب ظروفنا المالية الممتازه كنا عايشين في قصر كنا عايشين حياة مرفهة لابعد الحدود حراسه وامن وخدم بس البيت من الداخل كان لا يوجد به حد غيرنا انا وهي والاطفال عشان نقعد علي راحتنا ونعيش حياة مغلقة علي الاطفال والخدم كانو بيروقو البيت ويظبطو كل حاجه وبمجرد الانتهاء يطلعو يقعدو في غرفه في الجنينة منتظرين اتصالنا عشان لو جالنا ضيوف او اي شيء المهم حياتنا كانت مليانة بالجنس والاثارة كل يوم طوال العشر سنين الماضية كل يوم مبطلناش يوم وازاي ابطل انيكها وانا قدامي ست بالموصفات دي وكل يوم بتنضج وتتفجر قدام عيني بقيت كل يوم عايش علي نيكتها وهي مكنتش بتشبع وكنت ملاحق عليها بالعافيه خليني اوصفهلكم بعد ١٠ سنين جواز الجسم اللي كان رفيع البزاز الصغيره كبرت وبقي كل بز قد اصغر من البطيخه بقليل ومشدودين والطيز المتوسطه الملفوفه بقت اكبر تحس ان اللي عمل جسمها بالشكل ده رسام جمال وطول وجسم وشخصية قيادية ومسؤلة كانت حياتنا كالأتي اقوم الصبح نفطر كلنا مع بغض انا وهي والأولاد واروح شغلي وافضل طول اليوم في الشغل افكر فيها وفي جمالها اللي مستنيني في البيت وارجع البيت بعد العشاء ناكل مع بعض وبعد كده افضل انيك فيها للفجر اكتر من مره عشان ارضي شهوتها وساعات بحس انها عايزه تاني المهم في يوم راجع البيت زي اي يوم واكلنا وقومت عشان انيكها زي كل يوم وبدأنا كعادتنا بدأنا نتبادل القبلات انا وهي وحرارتنا تزداد مع تبادل القبلات وبدأت ابوس كل حته في جسمها من فمها لبزازها لكسها لحد ما قالتلي دخله مش قادره دخل المهم دخلته وهنا كانت المفجأة من فرط الشهوه لقيتني نطرت في كسها قبل ما نعمل اي حاجه وزبري بدأ يرتخي لوحده لقيتها بتقولي ايه يا حبيبي طلعته ليه قولتلها مش طلعته وال*ه بس في مشكله حصلت انا نطرت بدري المهم بان علي وشها الزعل ورسمت ابتسامه مزيفه علي وشها وقالتلي خلاص مش مهم الايام جاية كتير وقامت واستحمت ونشفت نفسها ورجعت من غير هدوم ونامت جنبي عالسرير وحسيت انها بتحاول تهيجني بس زوبري مش راضي يعمل حاجه ونايم في مكانه وبعد نص ساعه لقيتها طفت النور قولتلها انتي هتنامي يا حبيبتي بدري كده
هي:اه
انا:طب ما تيجس نسهر قدام التليفزيون شوية
هي:لا عايزه انام
انا :طيب براحتك يا حبيبتي
وبعد تكرار الموضوع روحت لدكتور ةقالي اني مريض بمرض. وصعب زوبري يرجع زي زمان تاني وبعد محاولات كتيره جدا من غير اي فايده عدي سنه ونص كانت مراتي نسيت فيهم العشر سنين اللي فاتو وبقت مع الوقت بتكسرني بالكلام بكلمات زي انت هتعمل راجل عليا انا حتي قدام اولادي اما اطلب من حد منهم حاجه وهي مش موافقه تقعد تستهزأ بيا قدامهم لحد ما انفذ اللي هي كلامها عشان متجرحش اكتر من كده وفي السنه ونص دي لبسها اتغير جدا فكانت الاول تلبس اسدال فقط بالوانه المختلفه وكنت تشعر في لبسها بالحشمه والوقار والنضافة فتحول لبسها للعبايات الضيقه جدا وبقت بتحب تخرج بره البيت كتير ومن غير اسباب بداعي انها عايزه تشم هواء وبترفض تاخد السواق معاها المهم حياتنا اتبدلت ١٨٠ درجه وفعلا فكرت في الطلاق حفاظا لكرامتي لكن فكرت في الاطفال ولكن حتي الاطفال مش كانو السبب الرئيسي كنت هعرف اوفرلهم حياة كويسه بس السبب ان مين هترضي بواحد عنده عجز زيي حتي ولو كان غني الا ولو كانت طمعانه في فلوسي واكتر من مره طلبت الطلاق وانا كنت برفض ومره كانت سهرانه بره لوحدها كعادتها في الفتره الاخيره ورجعت متأخر جدا فقلقت عليها وقعدت اتصل عليها وهي مبتردش المهم رجعت الساعه ١٢ قولتلها انتي اتأخرتي كده ليه ومترديش ليه علي اتصلاتي
هي: كنت قاعده مع صحابي والوقت خدني ومسمعتش
انا: الوقت خدك ؟ونسيتي ولادك؟ونسيتيني؟ ونسيتي انك ست بيت يا هانم
هي: و**** هي حياتي كده ولو مش عجبك طلقني يا راجلي وراحت رزعه ضحكه بشرمطه
ودي كانت رابع مره تقولي طلقني بس في المره دي كسرت عيني وحسستني اني حتي مليش حكم عليهم ولا من حقي اسألها كانت فين كنت لسه هضربها بالقلم بس لقيت نفسي بعيط من كلمتها وانهارت قدامها وصعبت عليها وراحت ضماني علي صدرها وطلعنا فوق في اوضتنا وانا بعيط من الكسره ولقيتها راحت رافع وشي زي الطفل وشاورت بصبعها علي فهمها وبصوت رقيق :هسسسسسس بطل عياط بقي
وراحت فاتحه كبسولات العبايا اللي كانت لبساها وهنا اتفاجئت انها لابساها عاي اللحم ومش لبسي تحتها اي حاجه ولسه بقولها ايه ده لقيتها راحت حطي وشي بين فلقات بزازها وبصوت رقيق تاني :هسسسسس مش عايزه صوت وانا حاسس بشلل في لساني وحركت مش قادر اقولها اي حاجه بس احساس ان مراتي كانت سهرانه بره بعبايه علي اللحموريحتها سجاير وخمره هيجني جدا ولقيت زوبري انتفض من مكانه فجأة كده ولقيتها اتخضت انها شافت زوبري منتصب وكأنها مش مصدقه ولقيتها راحت ضحكه بصوت عالي وبشرمطه وهمست في وداني :ما انت لسه فيك حيل اهو كل ده عشان خرجت باللبس ده ده انا من بكره هخرج ملط بس يرجع يقف تاني وانا مش قادر استوعب ازاي بتتكلم كده وايه كمية الشرمطه دي بس بردو سنه ونص مش فتره قليله وراحت ولسه بقولها نامي عالسرير عشان ابدأ انيكها لقيتها بتقولي وانا لسه هنام راحت منيماني عالسرير علي ضهري وراكبه عليها وبدون مقدمات دخلت زبي في كسها وقعدت ٥ دقايق كامله تطلع وتنزل علي زبي وهي بتبلعه جوه كسها الهايج وبعدها نطرت جوه كسها قبل ما هي تجيب شهوتها لقيت وشها اتحول للغضب بعد ما كانت فرحانه وراحت ضرباني بالقلم وقالتلي بصوت عالي :يبقي تسيبني اسهر براحتي بعد كده ومتحاكمنيش وانت مش مكفيني ومتعيطليش زي القطه اما اقولك طلقني يحرق كسم عيشتك
انا: طب اهي بس يا حبيبتي اهم حاجه حصل تقدم
هي : طب غور نام بره مش طايقه اشوفك ولا اشوفه (تقصد زبي)
وقومت انفذ امرها لاني مش عايز ازعلها اكتر والسبب التاني اني عايز اهرب من كلامها الجارح ولسه طالع لقيتها فتحت رجلها وبتقولي تعالي الحس القرف اللي نزلته في كسي ده ونفذت كلامها ولحس اللبن بتاعي من كسها وبعدها خرجت ونمت بره ومن بعد (الليله دي حياتنا اتغيرت اكتر ( انا كنت ممكن اقبل كل حاجه الا الخيانه وبدأت احس انها خلاص هتخونني ومش عارف اعمل ايه واتصرف ازاي ازاي اكبح جماح الفرس الهايج ده )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجزء الثاني
(حلين ملهمش تالت )


بما ان الردود كانت ايجابيه عالجزء الاول فقولت انزل بالتاني كمان في حماوتها كده وخصوصا ان التاني تكمله للأول ومرتبطين ببعض ويا ريت الناس اللي تقرأ تقول رأيها سواء بالسلب او بالأيجاب عشان يحطوني عالطريق الصحيح واحاول اصلح من اخطائي
المهم ندخل عالجزء التاني
بعد ليلة امبارح قعدت افكر كتير انا ازاي حالي وصل لكده كنت من سنه ونص بس عايش ملك زماني صاحب كلمه في بيتي ومراتي تحت طوعي وبتحاول ترضيني كنت رجل في بيتي بالمعني الحرفي للكلمه دلوقتي مبقتش املك الكلمه في بيتي مبقتش املك اقول لاطفالي اعملو الواجب حتي من غير اذن مراتي والا كانت تبهدلني قدامهم مبقتش اقدر اقول لنسمه رايحه فين وجايه منين حتي ولو لقيتها ريحتها خمره وسجاير حتي ولو لقيتها لابسه عبايه بكبسولات عاللحم وحتي حجابها مبقاش حجاب بقت بتطلع نص شعرها بره طب ايه اللي حصل نسمه مكانتش كده كانت زوجه محترمه تصون بيت وكنت مطمن علي ولادي معاها يعني الزوبر يعمل كل ده قد كده المرض بيهد بقيت جوز الست عشان زوبري مبيقفش مراتي تضربني بالقلم وتكسرني بكلامها وادمع قدامها عشان زوبري مبيقفش ايه يا دنيا ليه كده بس تسرب ليا شعور جميل اما افتكرتها وهي بتضربني وبتأمرني الحس لبني من كسها احاسيس متضاربه جوه نفسي احاسيس كتير غضب وحسره وزعل وفرحه كان اقلهم الفرحه المهم بعد تفكير طويل محستش بنفسي الا وانا نايم صحيت تاني يوم الظهر ومحدش صحاني عشان اروح الشغل قومت ادور علي نسمه عشان اطيب خاطرها بكلمتين بعد ليلة امبارح ملقتهاش في البيت قعدت ارن عليها كتيير والموبايل بيرن بس هي مبتردش لحد بعد ساعتين لقيتها راجعه كنت قاعد قلقان تكون سابتني هي والولاد واول ما دخلت لقيتها لقيتها لابسه العبايه بتاعة امبارح اللي علي اللحم قولتلها كنتي فين يا نسمه قلقتيني عليكي وفين الولاد
هي:قولت اوصلهم انهارده بنفسي واشم شويه هوا
انا:ساعتين بتوصليهم
هي:اه ساعتين ولو عايزه يبقو ٥ ساعات براحتي
انا:ايه يا نسمه يا حبيبتي اللي حصل لكل ده انا مش راجلك بردو يعن..
وقبل ما اكمل كلامي لقيتها ضحكت بشرمطة وردت :راجلي؟سلامات يا راجلي
عيني دمعت من الكلمه تاني انا بتهان في رجولتي طول ما انا واقف معاها ونفسي اضربها بس مش قادر
انا:يا حبيبتي حرام عليكي بقا هو بأيدي وانا حارمك وال*ه علي عيني
هي:لا بأيدك
انا:ازاي ؟
هي:هقولك حلين ملهمش تالت وواحد منهم هيتنفذ من دلوقتي
انا :ايه هم؟
هي الاول انك تطلقني
انا:مقدرش انا بحبك
هي:عارفه وده هيدخلنا في الحل التاني وده بقي هيتنفذ بالحرف الواحد
انا:ايه هو
هي:من دلوقتي مفيش كنتي فين مفيش لابيه ايه مفيش اتأخرتي ليه فاهم؟انت حالتك الزفت دي انا هاعرف استغلها ازاي
انا:مش هقدر اشوفك وانتي بتخونيني
ضحكت ضحكه بصوت عالي هزت البيت وردت:يا حبيبي اللي بتخون دي بتخون راجل انما انت مبقتش راجل يعني كلمة خيانة دي كبيره عليك اصلا وضحكت تاني بشرمطه وساباني ومشيت ومش استنت ردي علي الحل ولقيتها بتقولي هنتعشي بره انه
انهارده انا طالعه استحمي وانضف نفسي اصلي تعبت اوي في الساعتين دول وضحكت تالت بضحكه اكبر بشرمطه وكأنها بتستفزني اكتر الدم غلي في عروقي بس هنا جت المفاجأه زبي اتنفض من مكانه من كلامها طلعت اجري وراها عالحمام وقلعت كل حاجه ودخلت الحمام زنقتها علي حيطه الحمام ونزلت دك في كسها وادخله واطلعه وهي ساحت وراحت في عالم تاني وللحظه حسيت انها نسمه بتاعة زمان بس للأسف العرص الخول خانني من جديد وجابهم عالارض ونام بصتلي وضحكت واستغربت من ردة فعلها وهمست في ودني :روح جهز نفسك وغير هدومك هنتغدي كمان بره علي ما اجهز نفسي وخرجت من الحمام وانا محبط جدا من نفسي ومن اللي حصل وخايف من رد فعل مراتي المهم لبس بدلتي الانيقه وساعتي الروليكس ونضارتي وحطيت بيرفوم وانتظرتها لحد ما خرجت من الحمام وقالتي :اش اش ايه الشياكه دي بس مش ضيق البنطلون ده علي طيزك هههههههههه
في اشاره منها اني بقيت زي الستات اخري اتناك بس حطيت عيني في الارض وسكتت
وبعد نص ساعه لقيتها لبست عبايه بكبسوله زي بتاعه امبارح بس لونها مختلف واضيق وكانت بتمط يعني لازق علي بزازها وطيزها ومش لابسه تحته اي حاجه عاللحم وكان اوسخ من بتاع امبارح بمراحل وقالتلي انا عايزه انا اللي اسوق ونفذت كل كلامها بس كنت خايف لتفضحني واتصلت بأفخم المطاعم لقيتها اخدت مني الموبايل وقفلت الخط وقالتلي احنا هنشوف المطعم اللي هيعجبني ونقعد فيها المهم قعدنا نلف عالمطاعم لحد ما دخلنا واحد بس كان زحمه جدا وبيئه يعني مش من مقامنا ومليان شباب ولسه باقولها يلا نمشي لقيتها بتقولي انا عايز ده ومن غير ما ارد لقيتها دخلت واظطريت اني اجري ادخل وراها لتعملي فضيحه اول ما دخلت كان الصوت عالي بسبب زحمة المكان واول ما دخلت مراتي المكان كله سكت وكانو بياكلو مراتي اكل واللي يحك ايده في طيزها وكنت مرعوب وخايف جدا عليها وعلي نفسي وبصعوبه وجدنا ترابيزه وكان خلفنا يجلس شاب علي ترابيزه لوحده وكانت وشها لوشه وانا وشي لوشها وضهري ليه المهم طول ما احنا قاعدين لقيتها بتبتسم وتعض شفايفها انا كنت فاكرها بتعملي انا كده ولقيتها فجأة بتقولي بصوت عالي افتح البوتوث اما ابعتلك رساله وفعلا فتحت البلوتوث بس مفيش حاجه وصلت قولتلها مفيش حاجه وصلت مردتش عليا وسرحت في الموبايل وكأني مش موجود وبعد ربع ساعه من البص في الموبايل قالتلي تعالي معايا ادخل الحمام قولتلها لازم ندخل هنا قالتلي لا مزنوقه دلوقتي قولتلها طب قومي روحي انتي انا مش عايز اقوم والناس بتبص علينا كده بسببك لقيتها ضحكت وقالت كنت عارفه وراحت الحمام وبعد دقيقه لقيت الشاب دخل الحمام النسائي وراها من غير ما حد ياخد باله غيري المهم كنت عايز اقوم اشوف بس خوفت حد يمسكني وانا بدخل وخوفت اقول لحد عالشاب اللي دخل ليمسك مراتي وهي بتخونني وسمعتي وسمعتها وسمعت ولادي تضيع فمكانش قدامي الا اني استنيت وقعدت مستني ساعه الا ربع واتصل وارن وهي ولا هنا لحد ما طلعت وهي بتعدل هدومها وقالتلي يلا نروح قولتلها كنت بتعملي ايه كل ده
هي:اما نروح قوم بقي والا هاخد العربيه واروح لوحد
قومت وراها ومشيت وانا حاطت راسي في الارض وبتجنب عيني تيجي في عين حد وهو بيبص علي جسمها واول ما ركبنا العربيه قالتلي خد سوق انتا ومش عايزه اسمع صوت وهي نامت عالكنبه اللي ورا
نفذت كلامها وانا مستغرب بس هي عارفه وانا عارف انها اتناكت من الشاب وروحنا وكعادتها دخلت استحمت وغيرت هدومها ولسه هكلمها لقيتها بتقولي استناني في الاوضه هروح اطمن عالولاد وارجعلك وجت الاوضه وهي مبتسمه ابتسامه زي الللي كانت علي وشها واحنا في الحمام روحت قايلها كنتي بتعملي ايه في الحمام في المطعم
هي قربت مني وهمستلي :كنت بتناك وانت قاعد مستنيني بره يا خولي
روحت ضاربها بالقلم علي اللي راحت قايمه وردالي القلم وقعت عالارض وقالتلي :بتضربني يا خول اما انت عامل راجل كده في الضرب في النيك زي اختي ليه
كنت حاسس اني تعبان جدا بسبب مرضي مقدرتش اقوم من الارض ولقيتها راحت جايه قاعده علي وشي بكسها وقالتلي الحس او اتخنق فعلا بدأت الحس والا هموت حسيت بطعم مني في كسها ولقيتها بتقولي :لبن اللي كان بينيكني وانت مستنيني بره علي لسانك مرضتش انفض كسي وانا بستحمي وقولت انت تنضفه
انا سمعت الكلمه دي وزوبري اتنفض وحينها اتأكدت اني بقيت ديوث وراحت قايمه من علي وشي وقاعده علي زوبري وفي المره دي قدرت امتعها بنيكه كامله بس كانت هي اللي بتعمل كل حاجه وانا تحتها وجبتهم في كسها بعد ما خلصت وكنت فاكرها هتخليني الحسه بلساني لقيتها بتقولي طالما متعتني للاخر يبقي لبنك كسي اولي بيه وقامت راحت تستحمي وسابتني عالارض وانا شبه مشلول مش عارف اعمل ايه وسرحت بتفكيري للدرجه دي بقيت خول وديوث مراتي بتتناك وانا مستنيها بره وهي اللي تقولي كده بلسانها وتضربني كمان ايه اللي بيحصل انا بكرهها لا انا بحبها ومقدرش استغني عنها قطع تفكيري صوتها وهي بتكلمني وكأن محصلش حاجه وبتقولي :احجزلنا ترابيزه في كافيه نضيف عالنيل كده باربع كراسي عشان ناديه بنت خالتي وصالح جوزها هيسهروا معانا انهارده قولتلها:حاضر وكأني نسيت اللي حصل وكلمت كافيه مشهور وحجزت ترابيزه للسهره عشان نقابل نادية وجوزها المهم روحت دخلت اوضه ولادي عشان اطمن عليهم وكانو بيذاكرو واول ما دخلت جريو علي وحضنوني وقعدت اتكلم معاهم وقولت اهو اتسلي معاهم شويه لأنهم وحشوني ولقيت ناديه بنتي الكبيره ٩ سنين بتقولي اقولك علي سر يا بابا بس متقولش لحد؟قولتلها قولي يا حبيبتي ده انا بابا يعني مستحيل اقول لحد وقربت في ودني وقالتلي السر اللي صعقني اما سمعته؟معقول؟معقولوصلت لكده ؟كله الا الشرف والفضيحه؟انا لازم اخد حقي بس الغريب في الموضوع ان بنت عمرها ما اتكلمت معايا وفتحتلي قلبها اشمعنا دلوقتي؟
هنعرف ده الحلقه الجايه..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ

الجزء الثالث
بعد ما خرجت من عند بنتي وقالتلي السر قعدت افكر كتير في اللي قالته وخصوصا وان بنتي عمرها ما حكتلي حاجه ليه فجأة قررت دلوقتي واستنتجت انه فخ من مراتي عشان اقع فيه وقررت اني اوجهها وروحت اوضتنا لقيتها قاعده هناك قولتلها ايه اللي انا سمعته من بنتك ده
هي:سمعت ايه
انا:انتي صحيح وانتي بتوصليهم المدرسه بتقعدي علي رجل السواق ؟
وبدأت اتصبب عرق وانا بقول جملتي الاخيره وخايف من ردها وخايف تقول اه
راحت رازعه ضحكه بشرمطه وراحت مقربه مني وحطت ايديها علي طيزي وبدأت تبعبص فيها وتجاهلت كلامي خالص وهمست في ودني: اجهز يلا عشان نخرج عالعشاء
هي عملت كده وقالت الجمله دي وانا كنت سايح في اديها خالص وروحت قايلها حاضر
وروحت لبست واتأنقت كالعاده ولبست بدلتي الانيقه وكالعاده استنيت مراتي اما تلبس وكنت متوقع انها هتلبس عبايتها ام كبسولات ولكني لقيتها لابسه اسدال واسع محتشم جدا واستغربت جدا وقولت اكيد رجعت محترمه زي زمان بسبب اني نكتها وطفيت شهوتها هي دي مراتي حبيبتي وروحت حاضنها جمامد وروحنا الكافيه قبل ما ناديه وجوزها ييجو بنص ساعه وبعد تفكييير طويل في لبس مراتي افتكرت حاجه واترعبت وقلبي انقبض وروحت سألتها بسرعه :انتي لسه سنتيانه واندر؟
لقيتها ضحكت بخباثه ومردتش وهنا اكتشفت انها مرجعتش محترمه ولا حاجه دي اتشرمطت اكتر اما كانت بتلبس العبايا الضيقا مكانتش تعرف ترفع العبايا لانها كانت ماسكه عليها انما دلوقتي الاسدال بيترفع بسهوله وممكن اي ايد تدخل تحته بسهوله يا لبوة يا واطية
قربت منها وهسمتلها:لو اتفضحت انهارده ولا عملتي حاجه تهين شرفي معنديش مانع اقتلك واقتل نفسي
ومن غير ما ترد اكتفت وابتسمت بس المهم دخلنا وقعدنا واتفقنا مع الجارسون يظبطلنا القاعده علي ما ناديه وجوزها يجو وقامت نسمه مطلعه ٢٠٠ جنيه وحطاها في ايد الولد وفضلت ماسكه ايده شويه ولقيته بيبتسملها راحت همساله بكلام مسمعتوش قولتلها مش كتير ٢٠٠ جنيه دول وبعدين كنتي بتقوليله ايه
هي:هروحله الحمام دلوقتي وهيفشخني وحمام الرجاله كمان عايز تيجي تتفرج تعالي مش عايز يبقي اقعد واسرح بخيالك بقي
انا :انتي بتقولي ايه ؟انتي اكيد بتهزري صح؟
لقيتها بحركه جنونيه قامت جري عالحمام كأنها عندها مغص او حاجه
قولت في سري وحياة امك لاموتك واموته انهارده
وقومت وراها ودخلت الحمام ولقيت كل الابواب مفتوحه الا واحد وجاي من وراه تأوهات وسامع اه اااااه اااااه اكتر اااه اااه نيكني نيكني زوبرك كبير ومريحني اااااااه ااااااه وكل ده بصوت عالي طب مش خايفه حتي حد يدخل صوتها كده بصراحه وبعترف لأول مره انه هيجني جدا ونسيت خالص اني عايز اموتها والكلام دهوقررت اني اتفرج ودخلت الكبينه اللي جنبهم وبصيت من تحت لقيته مقعدها علي قعدة الحمام وفاشخ رجليها ورافع واحده وسايب التانيه عالارض وهي شافتني واول ما شا فتني صويتها زاد وهي عماله تقوله نيك نييييك ااااااااه كسي شرقان اوييي ااااااه جوزي خول اااااااه واستمرت كده ربع ساعه لحد ما جابت شهوتها وهو جاب شهوته وقالتله ينطر علي جسمها وهو بينطر عليها لقيتها بتحط رجلها علي وشي وبتزقني لورا وكأنها بتقولي اخرج كفايه عليك كده ومسحت بوشي المايه اللي علي ارض الحمام غسلت وشي وخرجت من الحما وزوبري هيفرتك البنطلون من اللي سمعته وشوفته روحت وقدت مكاني ولقيت الولد الجارسون خرج وبعده خرجت نسمه وجت قدت جنبي وهي مبتسمه من غير اي كلام وانا اصلا مش قادر اتكلم من اللي شوفته قطع الصمت وصول ناديه وصالح وقعدنا نتكلم عن احوالنا وحياتنا ومع الوقت لاحظت ان انا ونادية اللي بنتكلم بس وصالح ونسمه ساكتين وفجأة لقيت نسمه بتضربني برجلها من تحت الترابيزه فببص عليها لقيت ايد صالح نازله لعب في كسها من تحت الاسدال طب ازاي ؟بتقنعم بالسرعه دي ازاي؟ولقيتها بعتالي رساله عالواتس بتقولي اشغل ناديه بالكلام لحد ما نخلص وفجأة صالح قام وقال انا داخل الحمام راحت نسمه قايلة خدني معاك وراحو الاتنين الحمام وفضلت انا وناديه نتكلم وانا اصلا مش مركز معاها وعمال اقول اه صح وخلاص لحد ما خرج مراتي وصالح بعد نص ساعه من الحمام وناديه مش واخده بالها ومنفعله في الكلام في السياسه وانا عمال اقولها عندك حق وكل تركيزي اني نفسي اشوف اللي بيحصل جوة في الحمام بعد ليله طويله روحنا البيت واول ما دخلنا اوضتنا راحت مسكاني وقايله:مقتلتنيش ليه ها؟وراحت بايساني من شفايفي وكملت رد يا خولي وانا هموت من الهيجان بس بتاعي مش راضي ينتصب وكملت انا انهارده اتناكت من ٣ رجاله يا خولي اتنين منهم معرفهمش
انا سمعت الكلمه دي زوبري بقي حديد وروحت منيمها عالسرير وقلعتها الاسدال لقيت لبن الجارسون وصالح علي جسمها المنظر هيجني اكتر روحت نازل نيك فيها بس كالعاده نطرت قبل ما هي تجيب شهوتها لقيتها بتقولي مش فارقه كتير دلوقتي يا قلبي وراحت ماسكه راسي وقالتلي الحس اللبن ده من علي جسمي
نفذت كلامها ولحست اللبن وحسيت بمتعه غير عاديه وفجأة لقيت مرات راحت ماسكاني من وسطي ومنيماني علي طيزي وبدات تحرك صوابعها علي طيزي من بره وانا مستسلم تمام لقيتها بتقولي طب ما تيجي انا انيك وراحت تافه في خرم طيزي وبدأت تدخل صوابعها بهدوء لحد ما دخلت ٤ صوابع وانا مستمتع جدا باللي بيحصل وكنت في عالم تاني طالما مش هعرف انيك يبقي اتناك وزوبري قاعد ينزل لبن طول ما هي بتنيك لقيتها بتقولي: ما انتي لبوة اهو يا بت من بكرة هدور علي حد ينيكني وينيكك وضربتني علي طيزي وسابتني ونامت وانا مكسوف اوي ونمت في حضنها في الليله دي صحيت عالعصر من التعب ولليوم التاني مروحش الشغل المهم ببص جنبي لقيتها نايمة عريانه لقيتها بقولها صباح الخير
هي:صباح النور يا قلبي ايه رأيك في امبارح
اتكسفت ومردتش
كملت كلامها من النهارده كل يوم من ده هتناك من طوب الارض قدامك ولو سمحت الفىصه هخليه ينيكك انت كمان فاهم ولا لا
انا:فاهم
هي:طب روح هات السواق ينيكني
انا: طب هقوله ايه
هي:متقلقش هو عارف كل حاجه وعارف انك خول قوله نسمة عايزاك وانا كنت متفقه معاه انك انت اللي هتطلب منه بنفسك انه ينيكني
(ياااه للدرجه دي مخططه لكل حاجه للدرجه دي عارفه نقط ضعفي)
انا:انتي كده فضحتيني
هي:متخفش طول ما بيقبضو ويتمتعو محدش هيتكلم قوم انزل هاته
قومت نزلتله وانا مرعوب ومكسوف وروحت ناديته وهمستله نسمه عاوزاك لقيته ضحكلي وراح ماسك طيزي وعصرها وسابني وطلع وطلعت وراه لقيت نسمه بتقولي لا روح انت نام عند الولاد او اخرج اتمشي لحد ما اطلبك وزعلت جدا اني مش هتفرج بس مقدرش اقولها لا بحبها وعبد القادر السواق دخل ياخد شاور في حمامي وانا نزلت اتمش بالعربيه قولت اروح اشوف شركتي ايه اخبارها ومكنش فيه اي حاجه مهمه بس قعدت هناك اكتر من ٥ ساعات لحد ما مراتي طلبتني وقالتلس خلاص تعالي واول ما دخلت طلعت اجري عليهل وبلهفه بقولها احكيلي حصل ايه لقيتها راحت صحكه بشرمطه وقايله ده انتي بقيت لبوه خالص اتكسفت من كلامها وحكيتلي ازاي ان السواق ناكها في كل مكان في الاوضه وعلي سريرنا وفي الحمام وكمان اديته فلوس وحكتلي انها طول ما هي بتتناك منه كانت عماله تقوله نيكني ومتعني بدل جوزي الخول وقعده ٥ ساعات علي كده وفجأة لقيتها بتطلب مني طلب عمري ما توقعت اني اسمعه ؟ومصدقتش ان مراتي بتفكر بالطريقه دي ايه هو الطلب؟الحلقه اللي جاية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
الجزء الرابع
مبدأيا انا حابب اشكركم جدا علي ردود افعالكم الايجابيه علي القصه واحنا تقريبا وصلنا لنصها بالجزء الرابع وهنشوف ايه اللي هيحصل في الجزء ده
بعد ما مراتي اتناكت من ٣ في يوم واحد وانا قاعد مستنيها بره وبقي في اتفاق ضمني بيني وبينها من غير كلام اني بقيت خول وديوث وبتناك وبعدها بعتتني اجيب السواق عشان يطفي نار كسها وسيتهم مع بعض اكتر من ٥ ساعات علي سريري واما رجعت مراتي طلبت من طلب غريب ؟طلبت انها تيجي معايا الشغل كل يوم من بكره قولتلها طب ليه؟انتي محتاجه حاجه
قربت مني وهمست:اه محتاجه اتناك من كل موظف شغال عندك وينطر لبني عليا وانت تلحسه وراحت ضحكه بصوت عالي وبشرمطه
انا: ما كفايا السواق عشان الفضايح
هي:متخافش انا مش هختار الا الناس اللي انا واثقه فيهم
انا:يا حبيبتي ابوس رجلك كفايا كده ارحميني
هي:اوووف بقولك ايه لو مش عاجبك اني اتناك من حد غيرك طلقني يا ابو نص زوبر يا خول
انا وانا قربت اعيط من كلمها وعيني كانت هتدمتع وقولتها وانا مش عارف ازاي قولتها اصلا:ما كفايه السواق يا حبيبتي
لقيتها راحت ضحكه بشرمطه اكتر وبتقولي:ده عجبك الموضوع بقا وعالعموم واحد بس مش هيكفيني انا حبيت الموضوع ضعفك ده فتحلي ابواب كتير اوي مش كنت شايفاها وعلي فكره انا مقرره كد من زمان من بعد ما روحت للدكتور وعرفت حالتك
انا:وانتي روحتيله امتي ده ؟
هي:يوم ما كنت بوصل الولاد للمدرسه واتأخرت ساعتين ساعتها كنت عند الدكتور وقالي انك مفيش منك امل ممكن زوبرك ينتصب ويمتعني في مره في ال١٠٠ مره وانا بصراحه مش هستحمل كده فبدأت فساعتها مع الدكتور اللي رزعني نيكه في كسي ونطر جوايا بعد ما اغريته بطريقتي ما انت عارفني وهو اصلا كان هايج عليا لوحده وعارف اني مكنتش اتناكت من سنه ونص من اول ما بقيت خول (وراحت ضحكه )معلش يا حبيبي الكلمه بتهيجني اوي وبس يا سيدي ومن ساعتها قررت اني هتناك من كل شخص تعرفه عشان اخد حقي منك في السنه ونص دول يا اما تطلقني بس لقيتك زوبرك بيقف اما بتعرف اني خرجت عريانه او حد اتحرش بيا او حتي اتناكت فقولت بدل ما هو انتقام يبقي متعه ليا وليك انا اتناك وانت تتفرج او تتناك معايا .
سمعت الكلام ده وزوبري بقي واقف زي عمود النور راحت ضحكه بشرمطه كعادتها وهمستلي:بتهيجي يا لبوه من كلامي من بكره انا هروح معاك الشغل و تعالي ورايا عالحمام عشان نشوف موضوع زوبرك الغلبان ده واخدنا شاور وقعدت انيك فيها لحد ما نطرت راحت قايلالي انام علي ضهري في الارض وراحت قاعده لكسها علي وشي وقالتلي العب فيه بلسانك لحد ما اجيب شهوتي وفعلا بدأت انفذ كلامها ولقيته راحت نايمه علي بطني ومدت صوابعها لحد طيزي وقعدت تدخل صوابعها وبقيت انا بلعب في كسها وهي بتلعب في طيزي ولقيت زوبري انتفض تاني اول ما لعبت في طيزي ونطرت بعد خمس دقايق من دعكها فيه وفي طيزي وهي كمان كانت غرقت وشي بعسلها اللي نزل من كسها ونشفنا نفسنا وخرجنا كنا نص الليل ونمنا ومحستش بنفسي الا وهي بتصحيني الصبح عشان نروح الشغل ولقيتها بتهمسلي: قوم يلا عشان تختار معايا مين هينيكني البس وافطر وحصلني عالعربيه وفعلا فطرت ولبست وروحت عند العربيه ولقيت السواق مطلعهاش من الجراش روحت عشان بنفسي للجراش ولقيت العربيه بتتهز بطريقه زي ما يكون فيه زلزال ومراتي فتحت الباب اللي ورا واللي كان مصدر الهزه لقيت السواق راكب نسمه ونازل نيك في كسها واول ما فتحت الباب اتخض لقيت نسمه بتقوله وقفت ليه يا حيوان كمل سيبك منه
وانا واقف قدام الباب والسواق بينيك مراتي قدامي وهي عماله تصرخ بصوت عالي وكأنها عايزه تسمع الناس كلها وتقول:اااااااااااه اااااااااااه كماااااان اااااااه الخول واقف ااااااااااه مش مكفيني نييييك يا دكري اااااااااااااااه متطلعهوش وراحت مشاورة بصباعها عشان ارفعلها رجلها واساعد السواق وفعلا رفعتلها رجلها والسواق نازل دك فيها لحد ما هي جابت شهوتها قبله وزوبره لسه واقف راحت بصالي وقايله بصوت عالي:شااايف الرجاله اقلع بنطلونك واديله طيزك يكمل وراحت همساله بصوت خفيف رااح قايم ومقلعني البنطلون غصب عني ومقدرتش اقاومه لأني بقيت ضعيف بسبب مرضي وراح منيمني علي بطن مراتي ودخل زوبره في طيزي وقعد ينيك فيها ومراتي ماسكاني وانا بحاول اكتم الصوت علي قد ما اقدر لقيت مراتي باستني في شافايفي وراحت قايلالي سيب نفسك وطلع صوتك وكالعاده بقيت سايح فوقهاوروحت في عالم تانيوطلعت صوت اااااه اااااه اااااااه مش قادر افلق طيزي ااااااه اهااااه افلقني اااااااه انا الخول ااااااااه انا جوز اللي كنت بتنيكها ااااه ولقيتها راحت ضحكه اكبر ضحكه شوفتها من ساعة ما اتجوزنا والسواق خلص ونطرهم علي طيزي راحت مطلعه ١٠٠٠ من شنطتها وسلمتهومله في ايده وقالتله روح انت النهارده لولادك مش محتاجينك تاني ومن غير اي كلام خدهم ومشي وكأنه شغال عندها مش عندي وراحت قايلالي :ايه يا حبيبي الكلام ده ده انت علي اخرك بقي ونفسك تتناك اكتر مني ههههههههه عالعموم قوم البس بنطلونك وسيب اللبن علي طيزك متمسحهوش وقوم يلا عشان متتأخرش علي شغلك وفعلا لبست البنطلون علي اللبن المنطور عليا وظبطت بدلتي بس مش كنت قادر امشي لأن زوبره كبيره وفلقني ومراتي قفلت كبسولات العبايه الشفافه اللي مش لابسه تحتها حاجه وعدلنا من اوضاعنا واحنا في الطريق قولتلها بس انتي هتيجي معايا تعملي ايه وبصفتك ايه قالتلي انا عايزه اتعرف علي شغلك اكتر وبالمره نمر عالمكاتب ونتابع شغلهم مع بعض وابتسمت وهي بتقول جملتها الاخير ابتسامتها الخبيثه بكره الابتسامه دي اكيد ناويه علي حاجه بس كنت خايف من كلامها انها ممكن تتناك من كل واحد اعرفه بقيت مرعوب اول ما الفكره دي جت في دماغي وفعلا وصلنا ولنا وكان في ترحيب كبير بيا المره دي ما اكيد هيكون في ترحيب كبير وانا داخل معايا جمل في ايدي وحسيت ان كل اللي في الشركه هيكلو طيزها اكل وخصوصا انها تقريبا كانت باينه بسبب ان عبايه انهارده شفافه وعاللحم المهم دخلنا المكتب وقولت ارتاح من المشي لأني مش قادر امشي بسبب فلقه طيزي اللي اتفلقت دخلت مراتي وقعدت علي مكتبي وانا قعدت علي كنبه استقبال الضيوف وقولت امدد شويه ولقيت نوره السكرتيره بتاعتي دخلت بعد ما خبطت وسلمت علي نسمه اللي كانت قاعده علي مكتبي وقالتلها كرري من الزياره دي بقا
نسمه: متقلقيش انا هنا كل يوم
نوره:يا ريت تشرفينا بس هو حضرتك هتشتغلي معانا هنا
نسمه :اه حاجه زي كده وبصتلي وضحكت بشرمطة قدام السكرتيره اللي استغربت التغير في طريقه لبسها وطريقه كلامها
وكملت نسمه كلامها:هبقي رئيسه مجلس اداره
وراحت بصالي وانا فاتح فمي من الدهشه من اللي بتقوله ازاي رئيسه مجلس اداره امال انا ابقي ايه وقالتلي :مش كده يا روحي
مش رضيت ارفض قدام السكرتيره عشان متزعلش مني وقولت :كده يا روحي
وقولت لنوره تحط الورق اللي معاها وتسيبنا دلوقتي
واول ما خرجت نوره اتنفضت من مكاني وقولتلها: لاااا كله الا شغلي ده شقايا وشقي ابويا ملكيش دعوه بشغلي
هي:يا حبيبي ما انت هتبقي مسافر ومين هيدير الشغل غير حد بتثق فيه زيي كده
انا:هسافر اروح فين؟!!!
هي:هو انا مش قولتلك اني حجزتلك طياره لألمانيا الشهر الجاي بيقولو وصلو لحل في حالتك
انا:بجددد ؟
هي:الدكتور اتصل عليا وقالي
انا :يعني هرجع راجل تاني انااا بحبك اوي
هي:شوفت بقا اني خايفه عليك وعلي صحتك وانت دايما ظالمني عايزاك تروح بسرعه وتيجي عشان ترجعلي زي زمان وابقي بتاعتك لوحدك
فرحت جدا من كلامها وكملت كلامها
هي:عايزاك تعملي توكيل رسمي منك بالتحكم في كل املاكك عشان اقوم بدورك وانت مش موجود
كنت فرحان جدا من كلامها وقولتلها :حاضر
ولقيتها بتقولي طب قوم بينا بقا نمر عالمكاتب كلها عشان نشوف اللي هينيكني وينيكك وانت هتختاره معايا والمره دي هاخد برأيك مع رأيي طبعا
وقومنا وشوفنا كل الناس لحد ما عجبها واحد وبرغمي رفضي ليه الا انها صممت عليها كان اسمه ماجد حته عيل مهندس ميكانيكا في احد مصانعي عنده ٢٥ سنه وسيم جدا شعره بني وعيون خضره وشيك جدا وجسمه رياضي واول ما شوفناه مراتي اتخطفت بيه وسبناه ورجعنا المكتب قولتلها :هتقنعيه ازاي
هي :ملكش دعوه عايزاك تنزل تحت رجلي تحت المكتب ومتطلعش صوت ومسمعش نفسك الا لو انا اللي قولتلك اطلع
انا :ماشي
واتصلت بنوره وقالتلها ابعتيلي المنهدس ماجد علي مكتبي ....بلغتي الناس اني انا اللي هكون رئيسه مجلس الاداره ....طيب باي ومتنسيش ماجد
٥دقائق ونوره اتصلت وقالت البشمهندس ماجد وصل لقيت نسمه بتشاورلي انزل تحت المكتب تحت رجليها وقالتلها دخليه وراحت فاتحه اول كبسولتين في العبايه وبقت فلقه بزازها باينه وتقريبا بزازها لو اتلمست هتخرج بره ودخل ماجد ووقف قدامها وقالها اؤمريني يا مدام
هي:اقعد يا ماجد وقعد ماجد وهي راحت قالعه جزمتها وراحت حاطه رجلها علي وشي وقعدت تلعب في وشي وهي بتكلم ماجد وزوبري وقف اما فكرت في الموقف اللي احنا فيه كأني انا عشيقها مستخبي تحت المحتب وماجد هو اللي جوزها قاعد قدامها ايه اللي بيحصل بس كنت مستمتع جدا من اللي بيحصل.
نسمه:عرفت اني بقيت رئيسه مجلس الاداره
ماجد:ايوه يا فندم
نسمه :تقاريرك اللي وصلتلتي بتقول انك اشطر مهندس عندي في الشركه وكمان اجمل واحد ههههه
ماجد:شكرا يا فندم علي زوق حضرتك وانا في الخدمه دايما
وكان بيقول الجمله دي وصوته مش علي بعضه كأنه كان بيبص علي بزازها ومش مركز في الكلام اصلا
نسمه:انت لازم تترقي في شغلك ومرتبك يزيد ولازم مكافئه دلوقتي علي مجهودك وانا بقدر مجهودك اوي وراحت مدلدله بزازه وهي بتطلع الفلوس وراحت غمزالي بعنيها ومبتسمه وطلعت عشر تلاف جنيه من خزنه المكتب وقالتله:اتفضل
مردش كأنه مش سامعها وانا هموت واشوف شكله عاكل ازاي دلوقتي
نسمه :بقولك اتفضل
ماجد: ايه ...قصدي شكرا يا فندم بس ملوش لازمه الكرم ده كل وراحت نسمه قايمه من مكانها ومشيت مش عارف وقفت فين بالظبط بس تقريبا كان قدامه لان الصوت كان جايمن نفس مكان ماجد
ماجد:اللي تشوفيه يا فندم
نسمه:مبلاش يا فندم دي وقولي يا نسمه احنا تقريبا من سن بعض وانا اكبر منك بسنين بسيطه يعني ممكن نكون صحاب
وفضل ساكت شويه تقريبا كان سرحان في جسمها اللي واضح قدامه من تحت العبايه
نسمه:ولا ايه؟
ماجد:طبعا يا فندم انا...
نسمه:فندم تاني وسمعت صوت تقبيل شفايف وكأن نسمه هجمت عليه بوس واحضان وتفريش وانا زعلان اوي اني مش شايف اي حاجه وسمعت صوت ااحجات اللي عالمكتب بتقع عالأرض وبعدها سمعت صوت حاجه تقيله اتحطت عالمكتب دي اكيد مراتي ام عيالي ماجد قلعها هدومه وهينيكها وانا تحت المكتب وبعدها سمعت :ااااااااه اااااااه اااااه تقريبا ماجد دخلو في مراتي وقعد ينيك فيها اكتر من ساعه لحد ما خلصو وخدت رقم تليفونه وخرج وده اول حد اشوف مراتي بتطلب رقم تليفونه و طلعت من تحت المكتب بعد ما ندهت عليا وقالتلي تعالي الحس لبن ماجد من كسي يا ابو عيالي وراحت ضحكه بشرمطه ونفذت كلامها وبعدها عملتلها التوكيل وسافرت المانيا عشان اتعالج ونكمل في الجزء الجاي ونشوف التغيير الكبير اللي هيخصل في حياتي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
الجزء الخامس
(سماح)
اسف جدا جدا عالتأخير وده كان بسبب ظروف خاصه بيا وخليني اعترف بردو اني مكنتش لاقي احداث جديده ادخلها في القصه فقررت اغير منحني القصه قليلا وادخل شخصيه جديده زي شخصيه سماح الممرضه وده هيفتحلي ابواب كتيره في الكتابه بعد كده الجزء ده مفهوش جنس تقريبا بس اوعدكم من اول الجزء السادس هتشوفو حاجه وهم و روعه وعلي فكره الجزء السادس هينزل في خلال يوم او يومين بالكتير اوي والجزء الخامس يعتبر فقط بدايه احداث جديده ..
بعد ما سافرت المانيا عشان اتعالج وللإسف حالتي كانت اصعب من العلاج ومقدروش يعالجوني بس استفدت من رحله المانيا دي اني اخدت وقت عشان افكر براحتي في الحال اللي وصلتله انا فعلا كنت ببقي مبسوط بس مش لدرجه اني افرط في شرفي وسمعتي مش لدرجة اني اتبهدل من حته سواق عندي او حته عيل شغال عندي في الشركه انا مش صغير علي كدهوفكرت كتير اني اطلقها بس بفتكر اني بحبها بردو وبقيت حيران في امري وبعد ما قعدت ٦ شهور في المانيا مش سألت عليا فيهم الا مره في اول شهر وبعد كده مسألتش تاني كأني كلب تعرفه مش جوزها ده لو كلب كانت اهتمت بيهىاكتر للدرجه دي انا بقيت قليل عندها المهم رجعت مصر وبرغم اني قولتلها علي معاد رجوعي الا انها اكتفت انها تبعتلي السواق يوصلني المهم دخلت البيت وطلعت عالأوضه لقيتها بتتكلم في التليفون :خلاص يا حبيبي دلوقتي عشان وصل شويه وهكلمك مووووواه
انا :مين ده
نسمه :مش تقول وحشتيني الأول ؟ده محمود صاحبك
انا:ايييه ؟
نسمه وكأنها مش سمعتني اصلا:ايه رجعت راجلي ولا ابعتك تجيبلي السواق
وراحت ضحكه ضحكه بشرمطه كانت وحشتني جدا ضحكتها دي بس كلامها دايما بيكسرني من جوايا روحت حاطط عيني في الأرض وقولتلها:مفيش علاج لحالتي
نسمه:خلاص مفيش مشكله هنرجع زي الأول بالظبط بس مش هخليك تتفرج انت هتتناك معايا بعد كده وبصتلي بابتسامه خبيثه وكملت كلامها :صحيح ماجد هييجي انهارده يسهر معانا ومتقلقش هو عارف كل حاجه وهيظبطك معايا جهز طيزك بقا ونضفها كويس عشان هو بيقرف والبس قميص نوم من بتوعي علي ما اشتريلك شويه قمصان ليك كده
انا: انتي ازاي تقوليله حاجه زي كده
ضحكت بشرمطه ضحكه كبيره وقربت مني وهمستلي :يا قلبي انت غبت عن البيت اكتر من ١٨٠ يوم تقريبا في كل يوم كنت بتناك من اتنين واحد معرفهوش من باختاره عشوائي من الشارع وطول ما انا باتناك بحكيله علي كل حاجه ودي فتره الصبح وبليل بتصل علي واحد شغال في الشركه او الامن او قريبك او صاحبك واخليه ينيكني وبردو بحكيله علي كل حاجه
انا:يا فاجره يا بن....
كملت كلامها بهدوء:مفيش حد يعرفنا او ميعرفناش معرفش انك خول ومتجوز شرموطه يا ابو نص زوبر ولو مش عجبك طلقني بس انا عايزه اقولك اني اخدت كل املاكك بالتوكيل اللي انت عملتهولي
انا:هي حصلت كمان بتسرقيني يا وسخه يا بنت الكلب
ولسه هضربها بالقلم حسيت بوجع قوي جدا في صدري ومحستش بنفسي غير وانا راكب عربيه ومراتي واحد زانقها ونازل فيها نيك وهي عماله تصرخ:ااااااه ااااااه اااااااه نيكني جامد نيكني والخول تعباااااان طفي ناري ااااااه دي كانت كلمات سمعتها منها ومحستش بنفسي تاني غير اني فتحت عيني لقيت نفسي في المستشفي وملقتش حد جنبي ضربت جرس التمريض وجت الممرضه واتصلت علي مراتي الساعه كانت ٨بعد العشاء وقالتلها اني فوقت وقعدت مستنيها انها تيجي مجتش الا تاني يوم الساعه ١٠ الصبح واول ما دخلت قالتلي:اسفه يا بيبي كنت مع ماجد ومقدرتش اسيبه واجيلك
انا:ايه اللي حصل ؟
هي:وقعت مني امبارح واحنا بنتكلم
انا: وايه اللي انا شوفته ده كنت بحلم ولا انتي كنت فعلا بتتناكي
ضحكت بشرمطه وقالت لا كنت بتناك من المسعف في عربيه الاسعاف خليته يسيبك تتحرق او تموت وينيكني قدامك وبعد ما خلصت مسحت لبني عليك
انا :يا بنت الكلب يا خاينه يا فاجره انتي طالق بالتلاته طالق طالق
هي:ياااااااااه اخيرا خليت عندك دم يا خول يا ديوث وطلقتني انت ايه معندكش كرامه مبتحسش حرمتني من شبابي بسبب ضعفك وانانيتك بس انا اخدت حقي منك وانتقمت لنفسي واخدت فلوسك وولادك وحياتك كلها ورميتك زي الكلب في المستشفي ورحمه بيك دفعتلك فلوس المستشفي مش عايزه اشوف وشك تاني ولا اسمع صوتك يا خولي وراحت ضحكه بشرمطه
بعد ما قالت جملتها الاخيره دي كل ذره حب جوايا ناحيتها اتحولت لكره وحقد وغل عنيا دمعت من كلامها وبصوت ضعيف:وحياة امك ما هخليكي تتمتعي بقرش من فلوسي انا هعرفك مين هو امجد بره بررره بررررره بصيتلي بابتسامه وببرود مشيت
ودخلت الممرضه اللي كانت تقريبا بتتصنط علينا اما سمعت صوتي بزعق وبعيط لقيتها حضنتني وبتقولي معلش دي مش تستاهلك قعدت اعيط في حضنها اكتر من نص ساعه
وبعد كده هديت وعرفت منها ان عندي ذبحه صدريه خفيفه وطول ما انا في المستشفي كانت بتعاملني معامله فوق الممتازه ومهتمه بيا اكتر من اي مريض واتصاحبت عليها جدا وحكيتلها كل حاجه لأنها سمعتني انا ومراتي واحنا بنتكلم وبعد ما حكيتلها اتعاطفت معايا جدا وصعبت عليها واما عرفت اني عندي فلوس مراتي متعرفش عنها حاجه اتحول التعاطف بتاعها الي انها بدأت تثيرني وتغريني وتلبس لبس ضيق جدا قدامي وتتعمد تظهر مفاتنها
انا كرجل اعمال ناجح مكنتش بجازف بكل فلوسي عشان لو خسرت في مره مش اقع كنت بجازف بنص فلوسي بس والنص التاني زي ما بنقول كده تحت البلاطه المهم بعد ما خرجت من المستشفي لغيت التوكيل اللي كنت عامله لنسمه عشان تسرقني تاني وروحت لڤيلا محدش يعرف عنها حاجهكنت مأجرها وحاطط فيها فلوسي اخدتهم وحطيتهم في البنك وبدإت اجراءات اني اعمل شركه جديده واندم نسمه علي اليوم اللي سرقتني فيه واتفقت مع كل عمالاء شركتي القديمه ان هم يشتغلو معايا تاني وبالفعل معظمهم وافقو لأنهم عارفين براعتي في الشغل وكلمت نا س في البورصه كانو حبايبي وكانو بيقولولي اول بأول اخبار شركتي القديمه في البورصه وكنت مستني الوقت المناسب عشان اوقعها وفعلا قومت الشركه الجديده علي رجليها وشركتي القديمه بدأت تنهار وفي الفتره دي زادت علاقتي اوي ب سماح (الممرضه)سماح كانت ٣٥ سنه مطلقه جسمها اكتر من رائع بزازها كبيره جدا لبن وطيزها ملفوفه وكبيره ومدملكه وكانت بشرتها غامقه شويه وشخصيتها كانت قويه جدا كانت من اسره فقيره بل تعتبر معدومه وحبيتها جدا واتعلقت بيها وطلبت منها انها تتجوزني ولكني فوجئت انها رافضه وسألتها عن السبب قالتلي انها متقدرش تتجوزني بسبب حالتي واني مش همتعها وانها مش هتستفاد مني حاجه الا بعد محايله مني وتذلل لدرجه اني بوست رجليها عشان توافق وافقت بعد ما كتبتلها كل املاكي المتبقيه وبعد ما كنت جوز نسمه دلوقتي بقيت جوز سماح ودي كانت نهاية الجزء الخامس انتظرو الجزء السادس وهيكون اطول ومليان احداث ونيك اكتر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ


الجزء السادس
(كسرت مراتي)



شكرا لكل الناس اللي قالت رأيها سواء بالسلب او الايجاب واتمني من الجميع المشركه بأراءه .......
سماح هي تعويضي علي اخر كام سنه في حياتي هي من احسن الحاجات اللي حصلتلي في حياتي اتجوزتها لأكتر من ٦ شهور لحد دلوقتي وعمري ما حسيت انها بتعايرني بمرضي او بتتريق عليا كانت زوجه مخلصه جدا ومحترمه جدا وبتحترمني بره بيتنا اكتر من جوه البيت وبالرغم من اني كتبتلها كل املاكي عمري ما حسيت انها طمعانه فيهم واول مره من يوم ما. مرضت احس احساس ان انا و مراتي بالاندماج بس دايما كنت بحس ان ناقصني حاجه ومش عارف ايه هي ومع الوقت بدأت احس ان سماح بدأت تزهق مني واني مش قادر امتعها متجوزين دلوقتي لأكتر من ست شهور ونيكتها ٥ او٦ مرات بس وعملت معايا البدع عشان تصلح حالي في الاول وبدأت تتفرج علي سكس وتخليني الحس كسها عشان تجيب شهوتها ودي كانت المتعه الوحيده ليها وفي مره كنا بنتفرج انا وهي علي فيلم عن ان واحد ومراته قاعدين في فندق وفكره الفيلم انه بيخلي مراته تقابل خدمة الغرف وهي عريانه او لابسه فوطه وبعدها ينيكها وجوزها ببتفرج من خرم الحمام شوفت الفيلم ده وزوبري وقف بقي حديد وروحت شايل سماح وحاطتها علي السرير وقعدت انيك فيها وهي مش مصدقه وكانت بتتأوه بصوت عالي جدا وبشرمطه ااااااه اااااه ااااااااااااه ااه اخيرااااا ااااه كمان وكنت خلاص مش قادر لازم انطر دلوقتي ولحسن حظي المره دي انها جابت شهوتها قبلي وكنت فرحان جدا اني قدرت امتعها ومحستش بنفسي الا تاني يوم لقيتها بتصحيني الصبح
سماح:قوم يا حبيبي صباح الخير
انا :صباح النور يا قلبي
هي:ما انت طلعت جامد اهو انا متناكتش كده حتي وانا كنت متجوزه يا بخت مراتك القديمه بزوبرك اتمتعت بيه سنين كتير وانا مره كل شهر
مش كنت لاقي رد علي كلامها مش عارف افرح ان زوبري حلو وبيمتع الستات والا ازعل ان الكلام ده كان زمان.. لقيتها بتكمل كلامها
هي:بس هو انت كنت جامد كده بسبب تأثير الفيلم
اتكسفت منها وبردو معرفتش ارد وحطيت عيني في الأرض راحت ضاحكه ضحكه شرموطه اصيله احسن من ضحكة نسمه بتاعة زمان وكأنها فهمت اني نفسي اعمل اللي في الفيلم وكملت كلامها :طب في الفيلم نفسك تنيك ولا تقف تتفرج من خرم الباب
انا:بس بقي انا عندي شغل ولازم امشي دلوقتي عشان مش اتأخر صحيح اكتبيلي شيك بنص مليون جنيه دلوقتي عشان في صفقه مهمه للشركه
هي:حاضر يا حبيبي قوم انت جهز نفسك وخد شاور والبس علي اما احضرلك الفطار واكتبلك الشيك
وفطرت وروحت الشغل ورجعت من الشغل لقيتها بتقولي :انا حجزتلي انا وانت يومين في فندق في دبي
انا:ليه يا حبيبتي مش هقدر اسافر دلوقتي بسبب الشغل
هي:هسسس انا صاحبه الشغل وبقولك هتاخد اجازه عشان تمتع مراتك
انا:طب ليه
هي:هناك هتفهم
وحضرنا الشنط وتاني يوم سافرنا ولقيتها بتقولي:حبيبي ايه رأيك اننا نجرب اللي كان في الفيلم
انا:انتي بتقولي ايه
هي:يا حبيبي من غير عصبيه بس انت بتتمتع من الحجات دي وانا مستعده اعمل كل حاجه عشان امتعك انا بحبك اوي يا امجد حتي يوم ما اتجوزتك اما طلبت فلوسك انا طلبتها عشان اتأكد انك مش بتلعب بيا واتاكد من حبك ليا ..
كلامها فرحني جدا واخيرا حسيت ان في حد بيحبني عشان شخصي مش عشان فلوسي ولا زوبري بس برده دايما حاسس ان في حاجه ناقصاني ودايما عندي احسساس بالنقص بسببها المهم بعد الحاح من مراتي اضطريت اوافق علي طلبها وفعلا بدأنا تنفيذ الخطه وكانت كالآتي اننا هنوقع صينيه الشاي عالأرض ونطلب عامل التنظيف ومراتي هتخرج تقابله وهي لابسه فوطه كأنها لسه خارجه من الحمام وكانت بتاخد شاور وتبدأ تغريه لحد ما ينيكها وكل ده وانا ببص من خرم الباب علي مراتي وهي بتعرض لحمها للخدامين المهم بدأنا تنفيذ الخطه ووقعنا صينيه الشاي عالأرض وفعلا عامل النظافه وصل ومراتي فتحتله الباب وهي لابسه فوطه بس للأسف كانت المفجأه انه هندي ومبيعرفش عربي ورفض كل اغراءات مراتي واستكفي بس بالتحرش النظري بجسمها
وقررنا اننا نغير الحجه المره دي ونقول ان في مشكله في النت ونطلب خدمه الغرف وفعلا وصل عامل النت وكان جزائري اقصر من زوجتي ولكن جسمه كان قوي جدا ومنزلش عيني من علي بزاز مراتي اللي الفوطه مش قادره تخفيهم طول ما هو شغال وبيصلح النت وطلب من مراتي قلم عشان يدون بعض الملاحظات وجابت مراتي القلم وهي بتناوله القلم تعمدت اسقاط الفوطه تماما ووقفت قدامه عريانه وبقا الوضع كالآتي العامل الجزائري واقف وفاتح بقه من الدهشه من جسم مراتي العريان ملط امامه ومراتي واقفه مبتسمه ليه وانا واقف ورا الباب ببص من خرم الباب لقيت زوبري بيقف تدريجيا لحد ما بقي حديد وراحت مراتي شاكره العامل وطردته بالزوق وقالتله تعالي وقت تاني واول ما خرج من الاوضه لقيتها اترمت عالسرير وبصت علي الباب اللي كنت واقف وراه وشاورتلي بصباعها اني اطلع وكأنها عارفه في الوقت ده ان زوبري بقا زي الحديد وفعلا خرجت جري عليها وكانت نايمه عالسرير عريانه قدامي روحت ماسكها من شعرها وزانقها في الحيطه ولفيتها وخليت طيزها قدام زوبري ودخلته في طيزها اللي اتفاجئت ان خرمها واسع بس عادي اكيد من جوزها القديم وقعدت اخله واطلعه من طيزها اكتر من ٥ دقايق لقيتها بتقولي كفااايه بقي كسي مش قادر ريحني وريحه روحت شايلها تاني ورميتها عالسرير ونزلت دك في كسها لحد ما جابت شهوتها وانا كمان جبت شهوتي ونطرت جواها وفي اليوم ده كل ما افتكر منظرها وهي واقفه عريانه قدام العامل زوبري ينتصب وانيكها ونيكتها في اليوم ده اكتر من ٥ مرات ولأول مره من اكتر من سنتين احس اني راجل اوي كده وان عيني مش مكسوره بس بردو ده كله بسبب اني شوفتها عريانه قدام واحد يعني بردو خول المهم زودنا الاجازه من يومين لأسبوع كررنا الحركه دي كل يوم ولكننا كنا بنغير الفندق كل يوم عشان محدش يعرفنا وفعلا عدي الاسبوع وكان اسبوع روعه المهم عدي الأسبوع ومراتي رجعتلي كل فلوسي اللي كانت واخداها عشان تتأكد من حبي ليها واما اتأكدت رجعتها ورجعنا مصر وفي مصر وانا في الشغل وصلني اتصال من صاحبي بتاع البورصه وبيقولي ان الشركه بتاعتي القديمه خلاص لو انا اديته الاذن هتغرق وهتتقفل من بكره قولتله اقفلها تستاهل بنت الكلب الحراميه
هو:متأكد يا امجد باشا مهما كانت الخلافات دي بردو كانت فلوسك ويعتبر انت الوحيد الخسران في الليله دي
انا:لو فلوسي هي اللي تخليني اروح المستشفيات مش عايزها نفذ اللي اتفقنا عليه وليك معايا مكافأه هتعجبك
هو:تحت امرك يا باشا انت تؤمرني
وبعد اسبوع وصلني اتصال منه بيأكدلي ان الشركه تقريبا اعلنت افلاسها وان العمال اللي فيها تم تسريحهم بالكامل ودي الحاجه الوحيده اللي كانت مزعلاني اني مبحبش اقطع عيش حد فقررت اخد البعض منهم في شركتي لأن كان عندي نقص في بعض الاماكن والباقي بأتصالاتي مع اصحابي اللي عندهم شركات اشتغلو برده وده بسبب ان كل اللي بشتغلو في شركتي لازم يكونو كفائات مش واسطه المهم وفي نفس اليوم اللي صاحبي بلغني خبر انهيار الشركه لقيت رقم كنت متخيل انه عمره ما هيكلمني ولا هيتصل بيا تاني مش كنت مصدق ان هي نسمه ..وبتتصل ليه وانا اعملها ايه يعني ؟هي اللي وصلت نفسها للحال ده ولقيت قلبي بيدق جامد اول ما رديت وسمعت صوتها وكأني كنت مشتاق لصوتها طول الفتره اللي فاتت دي وهي كانت الحاجه الوحيده اللي ناقصاني انا بحبها بحبها اوي ومقدرش اكرهها انا بعشقها المهم بالرغم من اني اتأكدت اني بحبها اوي الا اني كلمتها وحش وكانت طالبه تقابلني وكنت رافض تماما لحد اما قالت انها جايبه معاها ولادي فرحت جدا ووافقت فورا لأني مكنتش شوفتهم من فتره طويله واول ما شوفتها كان نفسي احضنها بس مسكت نفسي بالعافيه
انا:فين الولاد
هي:في البيت مكنش فيه وقت اني اجيبهم
انا:مش هتبطلي كدب بقي مش قولتي ان الولاد معاكي دلوقتي
هي:انا في مصيبه كبيره يا امجد ومفيش حد الجأ له غيرك
انا:انا؟هههههه بصفتي ايه تلجأ ليا بصفتي ايه انا وانتي كنا ماضي وخلص ومفيش بيني وبينك غير ولادي
هي:كداب انت لسه بتحبني وانا متأكده من كده
لسه هقوم اسيبها وامشي لقيتها بتعيط وراحت ماسكه في دراعي :ابوس ايدك يا امجد ما تمشيش انا في مصيبه وكلها كام يوم وانا وولادك هنبقي في الشارع انا عارفه اني غلطت بس كل انسان بيغلط ابوس رجلك سامحني
ولسه هاتنزل تبوس رجلي روحت ما سكها بسرعه قبل ما تعمل كده وحاضنها ولقيت نفسي بعيط معاها وصعبت عليا جدا وحسيت اني ندمت اني عملت معاها كده وقولتلها هي وولادي ييجو يعيشو معايا انا ومراتي في الفيلا بتاعتي لحد ما اجيب لهم مكان جديد يليق بولادي وفعلا قولت لسماح مراتي اللي كانت رافضه في البدايه بس بعد ما قولتلها اللي عملته مع نسمه واني كسرتها واني بعمل كده عشان ولادي بس وان نسمه هتكون زي الخدامه بالنسبه لها وبعد الحاح مني وافقت وقولت لنسمه ان سماح هي ست البيت وهي صاحبه الكلمه الاولي والاخيره في كل حاجه وافقت ورحبت بكلامي جدا بس دي مش نسمه اللي توافق علي حاجه زي كده بسهوله اكيد ناويه علي حاجه اكيد ناويه علي حاجه بس حتي لو ناويه علي حاجه تعمل اللي تعمله فلوسي معايا وولادي معايا وسماح معايا وحتي نسمه حب عمري كله معايا انا اللي كسبت كل حاجه ومش مستعد اخسر تاني اي حاجه بس بردو اما تدخل عقرب في بيتك ايه اللي ممكن يحصل هنعرف ده في الجزء اللي جاي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
ممكن اقبلك عندكم بالبيت واعالجك يا حبى
قديم 04-29-2019, 09:52 PM
قديم 04-29-2019, 09:52 PM
 
الصورة الرمزية لـ الحالم10
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 6,902

نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية لـ الحالم10

المشاركات : 6,902
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
الحالم10 غير متصل

افتراضي رد : المرض ضعفني ومراتي كسرتني ...متسلسلة...حتى الجزء 6

ممتعة وجميلة جدا
كملها
__________________
نلتقي لنرتقي
ليالي الغربة طويلة أياما هدت حيلي
راجع ...

قديم 05-15-2019, 09:50 PM
قديم 05-15-2019, 09:50 PM
 
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 101

نسوانجي مميز

المشاركات : 101
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
الزنجي العنتيل غير متصل

افتراضي رد : المرض ضعفني ومراتي كسرتني ...متسلسلة...حتى الجزء 6

روعة مشكووووووور
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
Tarek* قصص سكس المحارم 296 07-03-2020 09:56 PM
مكتملة أم مي...اربعة اجزاء dr.max89 قصص سكس عربي 88 01-26-2020 04:09 PM
المرض ضعفني ومراتي كسرتني جظ£(ظ£في يوم واحد )...تم الدمج khaaaaa قصص سكس عربي 3 01-25-2017 01:17 AM
المرض ضعفني ومراتي كسرتني جظ¤(اعملي توكيل يا حبيبي جظ،)تم الدمج khaaaaa قصص سكس عربي 4 01-24-2017 10:03 PM
المرض ضعفني ومراتي كسرتني .....دمج khaaaaa قصص سكس عربي 3 01-23-2017 10:43 PM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
الأرض, ج١(مقدمه, حياتنا, ومراتي, ضعفني, كسرتني
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 04:56 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -


طىز2017تحميل القصص المحارم المدبلجه ولد صعيدي ينيك امه المحرومهقصص سكس حفلة نيك تبادل زوجات site:bfchelovechek.ruتعارف ليدي بوي ليبياسكس عالللقصص سكس من ايام الطفوله وبنات تحكي كيف عرفن النيكقصص نيك مدأم امانيحكيلي فضه سكس بنات مع مهاه قصص جنسية مصرية مثيرة منتديات نسوانجىقصص ناكوني في الريف قصص سكس مكتوبة site:forum.lazest.ruصور سكس محارم ع اريكهقصة نيك مع حبقلبيقصص نيك محارم تلاسرة مع زب الاسود اجزاء كاملةروايات نسوانجي بروستاتا مساجبيحشر زبره في طيزها يخليها تصوتصور اشهر شرموطه في مصرصور كس ميريام فارسصور ولد ينيك خالتهصورخرم طيز محارمصورسكس نسوان وزن ثقيل عربي منتديات نسوانجيقصص محارم جمانه واخوهاسكس مصري الهيجانهاحلي قصص وصور نياكة محارم. خليجي حمتات وعماتمزة روشة ومجنونة تحن لزب طليقها وتروحله الشقة ف غياب اهلها ينيكها ويطفى نار كسهاقصه جنس طيز عاهرهصور بناة سوداني كسح مد خن سكسفلم سكس هيبان مترجمكيفيهسكس عملسكس اختي خلت جوازه ينكني قصص صفحة نسونجي نيك الاخت الجزء السابعصورقنص اكساسقصص سكس مع ساليسكس المدام الشرموطه منتدى نسوانجي site:sathdtv.ruقصص سكس ماما وابن اختهاصور سكس مغربيه داله نسوانجيسكس ام مع وليد وهي نايمه وام تجميع صور تجسس علي محارم نايمين نسوانجيقصص محارم ماما غلطت مع ابنها العريس منتديات نسوانجيقصص سكس مصورة المحظوظ 2019صورسكس بسبوسه ﺗﻮﺑﺨﻪ ﻭﺗﺼﻔﻊ ﻣﺆﺧﺮﺗﻪ ﺍﻟﺮﺟﺮﺍﺟﺔنيك السيارات حصرياابن زوجي ناكنيقصه البنت الجميله مع السائق قصص سكسقصه.امارتيه.قحبهقصص ممارسه جنس مصورهكسي هايج من اول بلوغي قصصتسريب صورزوجتيـ نسوانجيقصص محارم نسونجي الصفحه8قصص عرب نار محدثه ومكتمله site:bfchelovechek.ruقصص سكس محارم اخي يعلمني السواقه اه اه اه اه طيزيبنات عذراوات يعرضن بزازهن الحلوهقصةسكسي مصورة ينيك بنت مراتوصور نيك نيك تلمس البنت طيزهاقصص السكس المصوره والمدبلجه الزوجه الخائنهقصاص نيك تيوثﻗﺼﺺ ﺳﻜﺲ ﻧﺴﻮﺍﻧﺠﻲ ﺳﺎﻟﺐ ﻭﺧﺪﺍﻡ ﻃﻨﻂ ﻣﺘﺴﻠﺴﻠﻪ صورسكس ميلف عربي منتديات نسوانجيbrazzers تبادل اصدقاءقصص,نيك,كس,لبنانيه,رهز,, في,بيوت,الدعارة,مزه مصريه تمسك بزازها بيدها منتدا نسوانجيصور ازبار وقصص سكس لواطقصه نسوانجي سالب خدام وبتناكيوميات زوجه متناكهصورالكس الاسمرقصص سكس ناس البيتقصص محارم بائعة السمك كاملةكسي مولع وعايزه لي زب جامدينيكنيقصص سكس نسوانجي مكتمله دعاره عائله site:forum.lazest.ruفيلم سكس بتقولة أنا متناكة وأمي متناكةقصص المحارم الجامدة والحلوةقصة سالب يموتقصص نيك امهات جميلات علي منتدي نسوانجيالشتيمه والعنف في النيكمنه شلبي وهي بتتناك في فلم الساحرصور بنات والراجل يلعب بي صلبهقصص نيك زبر الفلاح يمتعنيمنتديات سكس العرب قصص وصور واستشارات جنسيهافلام الدفئ والحنان مترجمة سكسأرقام شباب من طرطوس يحبون اللواط/مجموعه صور نيك بزب اسود تخينالحلوه رحاب مع ابن جوزها قصه مصوره نيكقصه محارم نيك انثي تجننقصص سكس ساخنه تنزل العسل اووووفاجمل ابزاز ممكن تشفهاانمي هنتاي محارم مذكرات ارملةصور سكسي اجنبي 2019مارسضورسكس اطياز شراميط مواضيع تحوي الدالهقصص نيك جدتي مصورهزب مصري لتعارف